حلويات العيد

علامات المحتضر :_

1- بُرودة الأطراف والقدمين :
لأن الروح أول ما تخرج من القدمين. وهذا عُرِفَ بالنظر وتَتَبُّع أحوال المُحْتَضِرِين ، فيضع الجالس يده على قدمي المُحْتَضِر فيجدها باردة ، ثُمَّ يضع يده على الساق فيجده حاراً وبعد فترة مِن الزمن يجد أن القدمين والساقين قد بردتا فيضع يده على الفخذ فيجده حاراً ؛ فيعرف أن الروح وصلت هنا وبعد فترة يجد أن النصف السفلي من الجسد بارد والعلوي حار فيتتبع الروح ويعرف أين وصلت من الجسد ( ) .
2- عَرَق الجَبِين :
عن بُرَيْدَة -t-قال الرسول -r- : « موت المؤمن بِعَرَق الجَبِين » ( ) ، وهو عبارة عن عَرَق أصفر مائل إلى السَّوَاد يَخْرُج من الجَبين . وهذا مُلاحَظ بالنَّظَر والمُشَاهَدَة لكثيرٍ من المُحْتَضِرِين .
3- الهذيان والهلع :
عند نزول مَلَك الموت فإن بعض المُحْتَضِرِين لَمَّا يراه تصيبه حالة غريبة ؛ بحيث قد يتكلم بكلام لا يَعيه ولا يُفْهَم ، ويُغْمَى عليه تارة ويفيق تارة ؛ وهذا من شدة ما يَرَى .
4- الحشرجة :
وهي في الصدر يُسْمَع صوت حشرجة الروح في صدره ويضيق نَفَسُه بحيث يتنفس بصعوبة .
5- الغرغرة :
وهي في الحَلْق
6- النشاط والخِفَّة :
فبعض المُحْتَضِرِين يجد قبل موته خِفَّةً ونشاطًا لم يُعْهَد عليه مِن قبل ، كأن يكون مريضًا ومُغْمَىً عليه فترة طويلة ، ثُمَّ قبل وفاته يستيقظ مِن إغمائه ، وكأنه صحيح مُعَافَى ، ويجد هذا النشاط وهذا ليس على الإطلاق .

ماذا يُشْرَع لمن يكون بجانب مُحْتَضِر ؟
1- توجيهه للقبلة - إن تيسر ذلك - :
وقد اختلف أهل العلم في ذلك ؛ إذ أنه لم يثبت حديث صحيح في ذلك ، ولكن وَرَدَ عن بعض الصحابة والسلف ( ) .
ويوجه المُحْتَضِر - إن تيسر - إلى القِبْلَة ، بإحدى طريقتين : إما مُسْتَلقٍ على جنبه الأيمن باتجاه القِبْلَة - وهذا هو الأفضل - ، أو أن يكون مُسْتَلقيًا على ظهره ورجلاه باتجاه القِبْلَة ، إن لم يتيسر.
2- تَلقينه الشَّهَادَة :
ويُلَقِّنه - إنْ وُجِدَ - أرفقُ أهله به وألطفُهم ، مِن وَلَدٍ أو وَالِدٍ أو قَريب ، وأتقاهم وأحنهم وأعرفهم بمداراة المُحْتَضِر ، روى مسلم أن الرسول -r- قال : « لقنوا موتاكم لا إله إلا الله » ( ) ، وروى أبو داود والحاكم عن معاذ بن جبل t قال : قال رسول الله -r- : « مَن كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة » ( ) .

# إقتباس من كتاب ( كيف تغسل ميتا للغامدي ) #