حواء
فيسبوك بيت حواء تويتر بيت حواء قوقل بلس بيت حواء يوتيوب بيت حواء انستقرام بيت حواء PIN:75cf5e85


بحث في مواقع بيت حواء
شبكة بيت حواء   |   مطبخ حواء   |   مكتبة حواء   |   جمال حواء   |   الطب النبوي   |   بيتك   |   ألبوم الصور   |   الفتاوى الجامعة

 


المنتديات مركز التحميل مشاركات اليوم المشاركات الجديدة أعلن معنا البحث التسجيل


كتاب مطبخ حواء
جديد مواضيع القسم

الحمل بين الخوف المرعوب و الخوف المشروع

يعد القلق والخوف من المشاعر الطبيعية الشائعة التي تسيطر على المرأة الحامل وعائلتها طوال فترة الحمل، ووفقًا لتقرير قسم صحة المرأة فإن تلك المخاوف ليس لها ما يبررها في حال

النتائج 1 إلى 2 من 2

  1. #1
    عضوة نشيطة الصورة الرمزية زهرة البرتقال
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    فرنسا
    المشاركات
    79
    معدل تقييم المستوى
    6
    مواضيعي
    مشاركاتي
    أضيفيني إلى صديقاتك

    الحمل بين الخوف المرعوب و الخوف المشروع

    يعد القلق والخوف من المشاعر الطبيعية الشائعة التي تسيطر على المرأة الحامل وعائلتها طوال فترة الحمل، ووفقًا لتقرير قسم صحة المرأة فإن تلك المخاوف ليس لها ما يبررها في حال تم التعامل معها بطريقة صحيحة، حيث يتأرجح باعث القلق والخوف بين النواحي الحسية الملموسة وبين النواحي العاطفية، مثل الخوف من الألم الجسدي الملازم للحمل والولادة، والخوف من إنجاب طفل مصاب بعيوب وتشوهات خلقية، وصولاً إلى الخوف من زيادة الوزن أو عدم القدرة على منح الطفل الرعاية اللازمة لسبب ما، أو فتور العلاقة الزوجية وتعرضها لاضطرابات معينة بسبب الحمل والولادة .



    1.الخوف من أن يؤدي الحمل إلى ألم جسدي



    إن أشد خوف من الحمل هو الخوف من الألم والاعتقاد بأنه سوف يكون شديدًا لدرجة تؤدي إلى انهيار الحامل جسديًا. فبعض النساء يخشين من الحمل من ناحية ألا تكون ولادتهن طبيعية. ومن المفيد أن تستمع الحامل إلى تعليمات ونصائح المختصين بالولادة الطبيعية ولكن دون مبالغة. ففي معظم الحالات لا يكون الألم الناتج عن الولادة شديدًا كما تتوقع الحامل. وقد يكون الخوف من ألم الولادة ناتج عن المعاناة من ألم فترة الحيض، ولكن مع الولادة هناك المخدر الذي يمكن استخدامه عند اللزوم من أجل التخلص من شدة الألم.



    2.فقد الحبيب



    تعتقد العديد من النساء أن أزواجهن سوف ينظرون إليهن بعد ذلك على أنهن قد فقدن رشاقتهن وأنهن لم يعدن ذات جاذبية بسبب امتلاء أثدائهن بلبن الرضاعة. وقد كشفت بعض البحوث التي أجريت أن المشكلة لا تكمن في الرفقاء ولكنها تكمن في عقول النساء الحاملات فقط. وقد تقلق المرأة من الفترة التي تخمد لديها فيها الرغبة الجنسية ، وهي لمدة ستة أسابيع، بعد الولادة. ولكن يجب ألا تتعجل الشفاء، فسوف تعود الرغبة تدريجيًا، خلال العام الأول كما كانت عليه قبل الولادة. ويجب أن تعلم المرأة أيضًا أنها قد تصبح مرغوبة بشدة من زوجها أكثر من ذي قبل.

    3.الخوف من حدوث ضرر للجنين



    تخشى العديد من النساء الحوامل من أن تضر الجنين بحركتها الزائدة أو عند ممارسة الجنس. ولكن الحقيقة غير ذلك تمامًا. فعامة يمكن للمرأة الحامل أن تؤدي معظم الأنشطة والأعمال التي كانت تؤديها قبل الحمل، بدءًا من لعب التنس وحتى ركوب الدراجات بدءًا من الشهر الرابع. كما يمكن للمرأة الحامل أن تمارس الجنس حتى موعد الولادة طالما أنها لا تشعر بأي مضاعفات، فعلى العكس فإن الجنس يساعد في عملية الولادة. فخطورة الإجهاض تقل بشكل واضح بعد مرور الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.



    4.الوضع بعملية قيصرية



    ربما سمعنا عن الولادة التي استمرت لمدة 48 ساعة، ثم وضعت الأم بعملية قيصرية، وسمعنا عن الأم التي تصاب بالإكتئاب لأنها لم تلد ولادة طبيعية. وهذا لا يعني أنك فشلت في الولادة إذا لزم الأمر أن تجرى لك عملية قيصرية. فهذا يكون أكثر أمنا إذا تطلب الأمر ذلك، فالعملية القيصرية تنقذ الكثير من الأطفال أثناء فترة الوضع الأولى، كما تساعد على تجنيب إصابة الأم والجنين ببعض الأمراض.



    5.إصابة الجنين بعيب خلقي



    يولد العديد من الأطفال بصحة جيدة. فمن بين كل مائة طفل يولدون يوجد ثلاثة فقط يولدون بمشاكل صحية. كما أن العديد من الأطفال الذين يولدون بمشاكل صحية من الممكن مساعدتهم جراحيا أو باستخدام العلاج بالأدوية. علاوة على ذلك فإن المشكلات الصحية المتعلقة بتشريح الجنين أو نموه يمكن تشخيصها في الفترة الأولى لولادته. لهذا فكلما كان حملك خاليا من أية مشاكل، كلما كان ذلك دافعًا لك كي تكون مطمئنة. فعندما تصلين إلى الشهر التاسع من الحمل، يمكنك أن تشعري بحركة الجنين في بطنك كل يوم، كما أنه لا بد من أنك قد قمت بعمل الفحوصات الطبية اللازمة، وأن كل شيء يسير على ما يرام أثناء عمليات الفحص، وهذا يدل على أن جنينك سوف يكون في أحسن حال بنسبة 99 في المئة، كما تقول مارغوري جرينفيلد، أستاذ طب النساء والتوليد في المستشفيات الجامعية بكليفلاند
    6.فقد السيطرة على النفس أثناء الولادة إن أحد مخاوف الحمل هو الخوف من عدم القدرة على السيطرة على النفس أثناء الولادة بحيث تصرخ المرأة أو تطلق المسبات. ولكن يجب أن تعلمي أنه إذا كنا نسير وسقط شيء ما فجأة على قدمنا فلابد وأن تكون هناك استجابة طبيعية للجسم. ولكن أجسامنا تفرز هرمونات تساعدنا على التعامل مع مثل تلك المواقف. فعندما تكون المرأة في حالة وضع، يفرز جسدها هرمون الأوكسيتوسين الذي يساعد على التهدئة وتقليل التوتر أثناء الوضع.



    7.الخوف من تعاطي الأدوية



    قد تكون الأم مصابة بالربو مما يجعلها تستنشق أدوية الربو أثناء الحمل، وبعض النساء الأخريات قد يدخن أو يتناولن المشروبات الكحولية أو يتناولن أدوية البرد قبل أن يعلمن أنهن حاملات، ثم يصبن بالقلق أو الذعر من كل ذلك عندما يعلمن أنهن حاملات. ولكن يجب على الأم الحامل أن تتذكر أن معظم العيوب التي تحدث للجنين ليست ناتجة بشكل مؤكد عن تعاطي الأم للأدوية أو التدخين أو شرب الكحوليات، ولكن السبب مازال غير معروف حتى الآن. ولهذا لا ينبغي على النساء الحاملات أن يقلقن كثيرا بل يمكنهن التوقف عن تعاطي أية أدوية بمجرد العلم بأنهن حاملات أو بمجرد البدء في الحمل. كما يجب عليهن التوقف عن التدخين أو تناول المشروبات الكحولية، واستشارة الطبيب بخصوص الأدوية التي يتعين عليك تناولها والأخرى التي يجب عليك تجنبها أثناء فترة الحمل.





    8.الخوف من ألا تكوني أما مثالية



    في هذه الجزئية قالت قالت كاتبة المقال … “ها هي الطريقة التي اتبعتها عندما أصابني ذلك الخوف. لقد أخرجت صورة قديمة لي عندما كان عمري 11 شهرا، ويظهر فيها المكان الخاص بألعابي والذي كنت أترك فيه لساعات من أجل اللعب. فعلى الرغم من أن أمي كان لديها ستة أطفال خلال سبع سنوات، فقد وفرت لنا طفولة سعيدة وكثير من الحب. وبالتالي وفرت لأولادي السعادة والحب. فلا تعتقدي أنه يجب عليك أن تكوني مثالية إلى أكبر درجة، فالأطفال يستجيبون لحالات الرعاية والحب المختلفة خلال الأيام المتعاقبة.



    9.الخوف من شبح استمرار السمنة

    إن زيادة وزنك بمعدل حوالى 10 أرطال بسبب الحمل، لن يكون قدرك دائمًا طالما أنك سوف تقومين بالعمل على التخلص من هذا الوزن بعد الولادة. حيث يجب عليك بعد الولادة أن تمارسي الرياضة وتتناولي الطعام بطريقة جيدة وسوف يقل وزنك.



    10.لن أستطيع التعامل مع طفل آخر جديد



    قد تعاني الكثير من النساء الحوامل في الطفل الثاني أو الثالث أو الرابع من قلق الخوف من أنه لم يعد لديها الكثير من الحب والاهتمام الكافي لرعاية الوافد الجديد. ولكن هذا القلق لا مبرر له، فالحب ليس كمية محدودة، ومشاعر الأمومة لا حدود لها، وسيكون في مقدورك إعطاء الحب لكل من يريده من عائلتك في وقته المناسب.



    كيف تتأقلمين مع تلك المخاوف؟



    مهما كانت مخاوفك من الحمل، يجب أن تعملي على التأقلم معها. فيجب أن تناقشي مخاوفك مع شريكك، أو مع الأصدقاء أو مع أحد أفراد العائلة. فالكثير من النساء يشعرن بالتحسن بعد التحدث عن مخاوفهن. كما يمكنك التحدث إلى الطبيب أو الطبيبة التي تقدم لك الرعاية الصحية، حيث أن خبرتها سوف تساعدك على التخلص من الكثير من المخاوف. ويجب عليك أن تثقفي نفسك، فكلما زادت معرفتك كلما قلت مخاوفك. حيث يمكنك الذهاب إلى المكتبة أو التجول عبر الإنترنت للبحث عما يقلقك. فأحيانًا ما يؤدي القلق إلى الإصابة بالهواجس أو الإكتئاب. وتثقيفك نفسك هو أفضل طريقة تساعدك على التخلص من مثل تلك المخاوف والقلق. ولهذا يجب عليك القراءة عن مخاوفك، كما يمكنك طلب النصائح من الطبيب والمختصين بالحمل ومخاوفه أو الرعاية الصحية.

    الحمل الخوف المرعوب الخوف المشروع 2_1148683047.gif

    اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدمي هذا الرابط:
    الحمل بين الخوف المرعوب و الخوف المشروع
    http://forum.hawahome.com/t194562.html




  2. #2
    كوكب الشبكة الصورة الرمزية أم عبد الصمد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,142
    معدل تقييم المستوى
    7
    مواضيعي
    مشاركاتي
    أضيفيني إلى صديقاتك
    والله موضوع جميل ومفيد ومعلومات قيمة

    جزاك الله الجنة اختنا

    تقبلي مروري

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 


أقسام بيت حواء

هيا واشتركي معنا  في مجموعة بيت حواء النسائية

البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188