حواء
فيسبوك بيت حواء تويتر بيت حواء قوقل بلس بيت حواء يوتيوب بيت حواء انستقرام بيت حواء PIN:75cf5e85


بحث في مواقع بيت حواء
شبكة بيت حواء   |   مطبخ حواء   |   مكتبة حواء   |   جمال حواء   |   الطب النبوي   |   بيتك   |   ألبوم الصور   |   الفتاوى الجامعة

 


المنتديات مركز التحميل مشاركات اليوم المشاركات الجديدة أعلن معنا البحث التسجيل


كتاب مطبخ حواء
جديد مواضيع القسم

أغار على زوجى جدا ولكن ...........

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته أخواتى فى الله حبيت احكى لكن عن مشكلتى اليوم عسى احداكن ان تنصحنى نصيحه او توافقنى على موقفى باختصار شديد انا متزوجه منذ عام ونصف

صفحة 1 من 6 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 22

  1. #1
    عضوة قمة الصورة الرمزية توته الشطوره
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    قلب زوجى
    المشاركات
    250
    معدل تقييم المستوى
    7
    مواضيعي
    مشاركاتي
    أضيفيني إلى صديقاتك

    أغار على زوجى جدا ولكن ...........

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    أخواتى فى الله
    حبيت احكى لكن عن مشكلتى اليوم عسى احداكن ان تنصحنى نصيحه او توافقنى على موقفى
    باختصار شديد انا متزوجه منذ عام ونصف بطبيب محترم جدا وعطوف وكريم ورزقنا الله بابنه مثل القمر والحمد لله اعيش حياه سعيده وقد انعم الله علينا بالدفء الاسرى كما يتمتع زوجى بقدر كبير من كرم الاخلاق
    وباختصار شديد ايضا تقدم لى زوجى وانا بالجامعه كنا ندرس الطب معا وقد اعجب باخلاقى وطباعى قبل جمالى الذى انعم الله به على ولله الحمد والمنه ، بالنسبه لزوجى كان اغنى منى بكثير،وانا قد توفى والدى رحمه الله عليه وانا بالسنه الاولى بالطب وفقد عائلى وعشت حاله كبيره من الفقر وقد نصحنى الكثير من الاهل بان اترك الجامعه بسبب المصروفات الا انى صممت على ان اكون طبيبه رغم فقدان عائلى
    المهم عشت حياه صعبه جدا جدا وايام صعب احكيها فى سطور بل بالعكس احتاج الى كتب ومجلدات لأحكى معاناتى .المهم كان زوجى معى بالراوند وقد انتبه الى رغم فقرى ورغم وجود الكثير من الفتيات اللائى كانوا احسن حالا منى
    المهم تقدم الى واقنع عائلته الكبيره الغنيه فقد رفضوا الزواج فى اول الأمر بسبب ظروف حياتى كما وضحت الا انه اقنعهم بى وعندما رأونى احبونى جدا جدا ولله الحمد والمنه
    تزوجنا وحملت بعد الزواج وقد انعم الله على بطفله رائعه ربى يحفظها لى يارب ويحفظ لى والدها
    مشكلتى اخواتى باختصار انى اغير على زوجى جدا جدا فلا استطيع ان احتمل مجرد انه يتكلم مع اى امرأه بالعمل او فى اى مكان ،لا احتمل انه يتعامل مع اى امرأه سوى امه واخواته البنات اما دونهن فلا والف لا .اذا وجدات انه يتعامل مع اى زميله بالعمل فتنهد الدنيا ولا تقعد واحس انى فقدت اعصابى وافضل اصرخ فيه واقول له انه يخوننى واتوقع انه فى يوم من الايام سيتركنى وحدى ويتزوج على .مش عارفه ليه الاحساس ده متملكنى ومنغص على حياتى ؟ يمكن لانه الرجل الوحيد اللى عرفته وحبنى واحبه بجنون .الله اعلم
    المشكله اخواتى انى احس انه زهق من تصرفاتى فأنا اول ما اتخانق معه يتعالى صوتى وقد اكسر التحف التى بالمنزل واصرخ وقد اغادر البيت لأذهب الى بيت امى الى ان يأتى ونحاول ان نحل المشكله فهو يظل يقول لى انه يحبنى ولن يتركنى ولا يرى امرأه فى الدنيا الا انا وانه لو تعامل مع السيدات انما يكون بحكم الضروره والعمل فهو طبيب وانا طبيبه واعرف انه اخلاقه رائعه فهو يعرف الله جيدا ولله الحمد والمنه
    اخواتى انا تعبانه جدا لانى احس انى منغصه حياتنا اللى ربنا انعم علي بيها وانا اخاف اتركله الحبل على الغارب فتوقعه اى امرأه غير محترمه بشباكها فهو وسيم ومتميز باخلاقه
    ايه رأيكم اعمل ايه عشان ابطل اغير واعيش حياتى طبيعيه
    ارجوكم ردوا على وادعولى بصلاح الحال فى الدنيا والاخره
    واخيرا ربى يسعد ايامكم ولياليكم


    اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدمي هذا الرابط:
    أغار على زوجى جدا ولكن ...........
    http://forum.hawahome.com/t198988.html




  2. #2
    نجمة بيت حواء الصورة الرمزية دمي عيناوي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    العــــ دار الزين ــــــين
    المشاركات
    971
    معدل تقييم المستوى
    7
    مواضيعي
    مشاركاتي
    أضيفيني إلى صديقاتك
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    اختي الغاليه إذا نصحتك يمكن مب مهم ..
    المهم هو ان تقتنعي وتثقي بزوووجك وبتصرفاااته
    الغيره الزاايده يمكن تدهور مسرى حيااتج
    ابليس ما مات وقد وعد الله انه يحاول بكل جهده ان يفرق
    بين الزوج وزوجته لانه لا يرد الخير لبني آدم
    .................................................. ...........
    يكون لك الحق في الغيره إذا لاحظتي عليه انه فعلا عيناه تخأذه في كل مكاان
    ولكن العلاج ليس بالطريقه التي تقوومين فهاا من صراااخ والذهاب الي بيت اهلك وما شاابه
    زوجكي وقف معكي وقت الحااجه وتزوج منك لحبه لك مع ان اهله في البداايه لم يقتنوو بك
    فلا تجعليه يندم على الزواج منك ...........
    اسمعي::::معيار طاعة الزوج، وحقوق الزوجة على زوجها
    فعلى الزوجة أن تعلم أن من أعظم الأعمال التي تقربها من الله والفوز برضوانه أن تطيع زوجها إذا أمرها بما لا إثم فيه، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا صلت المرأة خمسها، وحفظت فرجها، وأطاعت زوجها، قيل لها: ادخلي الجنة من أي أبوابها شئت. رواه أحمد وغيره، وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة. أخرجه الترمذي وحسنه. و قال صلى الله عليه وسلم: لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لغير الله، لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها، والذي نفس محمد بيده، لا تؤدي المرأة حق ربها حتى تؤدي حق زوجها كله، حتى لو سألها نفسها وهي على قتب لم تمنعه. رواه أحمد وابن ماجه وابن حبان عن عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنه وحسنه الألباني.
    </SPAN>وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قيل له: أي النساء خير؟ قال: التي تسره إذا نظر، وتطيعه إذا أمر، ولا تخالفه في نفسها وماله بما يكره. رواه أحمد والنسائي وحسنه الألباني. </SPAN>
    وقال صلى الله عليه وسلم: ألا أخبرك بخير ما يكتنز المرء؟ المرأة الصالحة؛ إذا نظر إليها سرته، وإذا أمرها أطاعته، وإذا غاب عنها حفظته. رواه أبو داود والحاكم وقال: حديث صحيح الإسناد.</SPAN>
    وهذه الطاعة عامة في كل ما وافق الشرع والعرف، قال في عون المعبود شرح سنن أبي داود في شرح هذا الحديث: قوله: بخير ما يكنز المرء أي بأفضل ما يقتنيه ويتخذه لعاقبته المرأة الصالحة أي الجميلة ظاهرا وباطنا... قيل: فيه إشارة إلى أن هذه المرأة أنفع من الكنز المعروف، فإنها خير ما يدخرها الرجل لأن النفع فيها أكثر لأنه إذا نظر أي الرجل إليها سرته أي جعلته مسرورا لجمال صورتها، وحسن سيرتها، وحصول حفظ الدين بها، وإذا أمرها بأمر شرعي أو عرفي أطاعته وخدمته، وإذا غاب عنها حفظته، قال القاضي: لما بين لهم صلى الله عليه وسلم أنه لا حرج عليهم في جمع المال وكنزه ما داموا يؤدون الزكاة، ورأى استبشارهم به رغبهم عنه إلى ما هو خير وأبقى وهي المرأة الصالحة الجميلة، فإن الذهب لا ينفعك إلا بعد ذهابه عنك، وهي ما دامت معك تكون رفيقتك تنظر إليها فتسرك، وتقضي عند الحاجة إليها وطرك، وتشاورها فيما يعن لك فتحفظ عليك سرك، وتستمد منها في حوائجك فتطيع أمرك، وإذا غبت عنها تحامي مالك وتراعي عيالك. انتهى.</SPAN>
    كما تشمل الطاعة أن تطيعه في الفراش ولا تخالفه، بل متى دعاها إليه أجابته، ولو كانت في شغل شاغل، ففي الحديث قال النبي صلى الله عليه وسلم: إذا دعا الرجل زوجته لحاجته، فلتأته وإن كانت على التنور. رواه النسائي والترمذي، وقال: حسن صحيح، وصححه ابن حبان.</SPAN>
    وأما طاعته فيما أمرها به مما هو معصية فحرام، إذ لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق عز وجل، وقد قال صلى الله عليه وسلم: إنما الطاعة في المعروف. متفق عليه. </SPAN>وقال صلى الله عليه وسلم: السمع والطاعة على المرء المسلم فيما أحب وكره ما لم يؤمر بمعصية، فإذا أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة. رواه الترمذي عن ابن عمر رضي الله عنهما.</SPAN>
    وطاعة الزوج مقدمة على طاعة كل أحد حتى الوالدين، لأن حقه عليها بعد زواجها به أعظم من حق والديها، قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-: المرأة إذا تزوجت، كان زوجها أملك بها من أبويها، وطاعة زوجها عليها أوجب. انتهى.</SPAN>
    وأما حقوق الزوجة على زوجها فهي كالتالي: </SPAN>
    </SPAN>أ- من حق الزوجة على الزوج المهر؛ لقول الله تعالى: وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً {النساء:4}. قال القرطبي رحمه الله تعالى: هذه الآية تدل على وجوب الصداق للمرأة، وهو مجمع عليه، ولا خلاف فيه. اهـ</SPAN>
    </SPAN>ب- ومن حقوق الزوجة على زوجها النفقة، وهي ثابتة للزوجة على زوجها بالكتاب والسنة. </SPAN>قال الله تعالى: لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ وَمَنْ قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنْفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا مَا آتَاهَا {الطلاق: 7}. </SPAN>وقال صلى الله عليه وسلم: ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف. رواه مسلم وأبو داود. </SPAN>
    </SPAN>فتجب على الزوج نففة زوجته من مأكول، ومشروب، وملبوس، ومسكن، وغير ذلك، ونفقتها معتبرة بحال الزوجين جميعا، بحسب اليسار والعسر. </SPAN>قال ابن هبيرة: اتفقوا على وجوب نفقة الرجل على من تلزمه نفقته كالزوجة والولد الصغير والأب.. </SPAN>
    </SPAN>ج- ومن حق الزوجة على زوجها أن يقوم بإعفافها وذلك بأن يطأها، وقد ذهب جمهور الفقهاء من الحنفية والمالكية والحنابلة إلى أنه يجب على الزوج أن يطأ زوجته، وذهب جمهور الفقهاء إلى أنه لا يجوز للزوج أن يعزل عن زوجته الحرة بلا إذن منها. </SPAN>
    </SPAN>د- ومن حق الزوجة على زوجها البيات عندها، وصرح الشافعية بأن أدنى درجات السنة في البيات ليلة في كل أربع ليال اعتبارا بمن له أربع زوجات. </SPAN>
    </SPAN>هـ- ومن حقها عليه القسم بالعدل إذا كان له أكثر من زوجة، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم فيعدل ويقول: اللهم هذا قسمي فيما أملك، فلا تلمني فيما تملك ولا أملك. رواه أبو داود. وقال يعني: القلب

    محراب عبادة. اجعلي البيت مكاناً لذكر الله (لافتات لأذكار الأحوال- تسمية- سمي الغرف بألفاظ الذكر - عليك بالقرآن وخاصة سورة البقرة- مكتبة كتب وشرائط - المأثورات - سبورة عليها واجب عملي لكل أفراد الأسرة- أحد الأفراد يدعو والآخرون يؤمِّنون). أعدي الطعام إعداداً جيدًا (نية صالحة + تعب وجهد =أجر عظيم) اجعلي بيتك قبلة ( مكان محدد للصلاة - درس نسائي للأقارب والأصدقاء- دعوة الصالحين للزيارة وربط الأولاد بهم- صلاة التراويح مع فائدة أو كلمة توجيهية). اعقدي درساً أسبوعياً مع الزوج والأولاد. صيام يوم مشترك لكل أهل البيت ولو مرة كل شهر. احرصي على نظافة البيت وترتيبه. ضعي صندوقاً خيرياً جميل المنظر في ركن، واكتبي عليه عبارة موحية.

    تعاونوا على البر والتقوى - التعاون على الطاعة من صلاة أو ذكر أو صلة أرحام أو الدعوة إلى الله. - التعاون على تربية الأولاد حيث حنان الأم وتأديب الأب.


    الصبــر
    على الزوجة المسلمة أن تصبر في السراء والضراء، وتصبر على أي تقصير أو أذى يحدث من الزوج وتحتسب، فقد حث الإسلام على الصبر لعظم أجره وجزيل ثوابه؛ قال صلى الله عليه وسلم: "ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه" متفق عليه. من حديث أبي سعيد وأبي هريرة - رضي الله عنهما - (البخاري (5641،5642)، ومسلم (2573). فهنيئاً لك أختي الصابرة صلوات ربك ورحمته، وهنيئاً لك تكفير الخطايا. وأخيراً حبيبتي في الله؛ قد تقولين في نفسك إن هذه الأمور صعب القيام بها، أعلم ذلك وهذا أمر مسلم به؛ فقد حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات، وأراك تبحثين عن أسرع الطرق للوصول إلى الجنة؛ فهذا هو أقصر الطرق وأسرعها، ولكن عليك بالاستعانة بالله -عز وجل-، واطرقي باب السماء دائما ليعينك الله على امتثال أمره واتباع سنة حبيبه -صلى الله عليه وسلم- واحتسبي، وليكون لسان حالك (وعجلت إليك رب لترضى)[ طه:84]. نعم حبيبتي؛ فوالله إن السعادة الحقيقة هي في رضوانه -جل وعلا- فاحرصي عليها، فالحياة قصيرة وشيء من الجهد فيها يورثك سعادة أبدية، حيث لا منغصات ولا مكدرات هنا فقط تتحقق السعادة الحقيقية، وعليك أن تجعلي حياتك كلها لله بالنية الصالحة: عاداتك وعباداتك، راحتك وتعبك، فرحك وحزنك، حبك وبغضك فمعاً يدي بيدك لنفوز بسعادة الدنيا وسعادة الآخرة ( قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَاي وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمـِينَ * لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ* قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِي رَبًّا وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ وَلَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلَّا عَلَيْهَا وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ مَرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ)[ الأنعام: 162-164].


    فاتمنى ان تستفيدي .
    وكلمة اأخيره الفقر ليس عيبااا..ولا الغنا عيبا ..العيب فيمن لا يتعامل بالطرقيه الصاائبه
    كلنا فقراااء وربنا اغنا مناااااااااا.. وكلن من عاش على الارض له راجعون


  3. #3
    مشرفة سابقة محررة مبدعة الصورة الرمزية {~جوود~}
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    في أرض الله الواسعه
    المشاركات
    14,942
    معدل تقييم المستوى
    24
    مواضيعي
    مشاركاتي
    أضيفيني إلى صديقاتك

    الاوسمة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .....

    عزيزتي الأمور لا تحل بهذا الشكل ... وانتي قلتي بلسانك أنه رجل محترم وخلوق فلاتدعين الشيطان يلعب عليك ..

    طبيعة عمله كطبيب تحتم عليه ان يتعامل مع النساء ولكن بما أنه يتعامل معهن بحدود عمله كطبيب ولا يمازحهن

    ولا يبادلهن الإبتسامات فلا تخربين بيتك بيدك عليك الإتكال على الله استودعيه الله ...

    وأيضا ادعي الله أن يحفظه من الفتن ما ظهر منها وبطن ... مالك إلا الدعاء بحكم ان عمله فيه اختلاط ..

    تصرفاتك قد تصرف نظره إلى غيرك ... وان احسستي بضيقه ادعي بـدعاء الهم .. والحزن وحافظي على أذكار

    الصباح لأن أذكار الصباح فيها العجب العجاب .... فإن كنتي تخافين من أن يخونك زوجك

    عليك بهذا الدعاء وهو من أذكار الصباح والمساء :

    ((اللهم اني أسألك العافية في الدنيا والآخرة .. اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي

    اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي

    وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي )) لا حظي انك سألتي الله العافية في دينك وفي دنياك وأهلك وزوجك من

    أهلك .. وأيضا الرسول صلى الله عليه وسلم علمنا أن تعوذ من قهر الرجال موجوده في أذكار

    الصباح والمساء فان خفتي خيانة زوجك فتعوذي من قهر الرجال ... ولا تسمعي لوسوسة الشيطان فهو يريد أن

    يفسد عليك حياتك .... يااختي الغالية أشغلي نفسك بما يفيد .. حتى تبتعدي عن هذا التفكير ..

    ودائما تعوذي من الوسواس أكثري من قراءة سورة الناس ... وعليك بالمعوذات جميعها صدقيني

    كل هذا من عمل الشيطان ليفرق بينكما .. فلا تعطينه فرصة أكثر من ذلك ....

    وقوي علاقتك بربك وادعي لزوجك بالصلاح والهداية وان يجعلك قرة عين له وأن يجعله قرة عين له ..

    بقلب صادق متكل على الله تجدين زوجك خاتما في اصبعك وهذا كله بحول الله وقوته ....

    وكلي امرك لله عز وجل وسترين العجب بإذن الله .....

    وادعي بهذا الدعاء :(( ربنا هب لنا من أزواجنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما )) ....

    الله يسهل امورك ويشرح صدرك ...


  4. #4
    مشرفة سابقة محررة بيت حواء الصورة الرمزية ترنيمة الألم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    فى قلب محروم
    المشاركات
    4,406
    معدل تقييم المستوى
    20
    مواضيعي
    مشاركاتي
    أضيفيني إلى صديقاتك

    الاوسمة

    (( فهو طبيب وانا طبيبه واعرف انه اخلاقه رائعه فهو يعرف الله جيدا ولله الحمد والمنه ))

    الأخت الكريمه . قد تحذث قلبكِ قبل لسانك بما في زوحك من حسن الخلق والطيبه والكرم . وأنه يعرف الله , ومن يعرف الله سيخافه ويخشاه . فلما اختي تفتحين ابواب جهنم عليك . أراكِ أختاه بهذه التصرفات ستكوني سبب لجعل زوجكِ يبحث عن غيرك . لآنه سيبحث عن سعادته طالما فقدها في بيته مع زوجته . أختي الكريمه . الغيره أن زادت عن حدها اصبحت نار ستأكل مشتعلها فلا تتركي هذه الاوهام التي تُسيطر عليك
    تغتال فرحتكِ وسعادة بيتك .
    اختي حسبما فهمت أنك وزوجك طبيبان . إذاً أنت تعلمين طبيعة عمل زوجك فلا بد من مشاركة بينه وبين زميلاته كما هو الحال بالنسبة لكِ
    فلا بد وأنه لكِ زملاء تتشاورين معهم في عملك . وأيضاً لك مرضى تتعاملين معهم فهل فكر زوجكِ يوماُ بأن يشك في أمرك . خاصة وأنكِ جميله . أنظري الفرق بينك وبينه .
    كلمة أخيره أختي لو أن كل امرأه فعلت ما تفعلي فلن تبقى غمرأه على دمة رجل .

    زوجك نعمة من نعم الله عليك فحافظي على هذه النعمه . واشكري الله عليها .

    إثق الله في زوجك اختاه لاجل استمرار حياتك ولا تجعلى
    للشيطان باب يدخل منه ليهدم كيانك ومملكتك . وتذكري أن لكِ طفله انعم الله بها عليك ليتم فرحتك وفرحة أباها .

    حفظكم الله . ووفقك في حياتكِ .

صفحة 1 من 6 1234 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مأساة غلام تعرض للاغتصاب يروي قصته بنفسه ‏
    بواسطة امي هيا في المنتدى الأدب
    مشاركات: 67
    آخر مشاركة: 15-01-2012, 02:39 PM
  2. روايه جناااااااااااااان لا يفوتكم الجـــزء الأول ....(1 )
    بواسطة *حبيبة ابوها* في المنتدى الأدب
    مشاركات: 169
    آخر مشاركة: 28-08-2009, 03:34 AM
  3. ألى كل حامل...الحمل و الولادة و مابعد( موسوعة كاملة)
    بواسطة أم خليفة في المنتدى الحمل والولادة
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 10-07-2009, 01:42 AM
  4. عائشه ام المؤمنين
    بواسطة ساره عيسى جزائر في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-06-2009, 12:40 AM
  5. فوائد عديده(مهم جدا للبنات)
    بواسطة احلى مراهقة في المنتدى اسرار البنات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 24-02-2009, 08:13 PM

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 


أقسام بيت حواء

هيا واشتركي معنا  في مجموعة بيت حواء النسائية

البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189