هل الحياة الزوجية لاتقوم إلا على الحب فقط؟؟!!

هل الحياة الزوجية لاتقوم إلا على الحب فقط؟؟!!

هل الحياة الزوجية لاتقوم إلا على الحب فقط؟؟!! -------------------------------------------------------------------------------- سؤال شائك يحتاج إلى إجابة متأنية ، لهذا أولا وقبل كل شيء : إذا كنت لن تقرئي الموضوع إلى

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 14

الموضوع: هل الحياة الزوجية لاتقوم إلا على الحب فقط؟؟!!

  1. #1
    كوكب الشبكة الصورة الرمزية ام رؤى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    1,470
    معدل تقييم المستوى
    14

    هل الحياة الزوجية لاتقوم إلا على الحب فقط؟؟!! Facebook Twitter whatsapp انشر الموضوع فى :

    هل الحياة الزوجية لاتقوم إلا على الحب فقط؟؟!!
    --------------------------------------------------------------------------------

    سؤال شائك يحتاج إلى إجابة متأنية ، لهذا أولا وقبل كل شيء : إذا كنت لن تقرئي الموضوع إلى نهايته ، فأرجو ألا تتسرعي بالحكم عليه من عنوانه ، فما نريد أن نصل إليه ، هو مجمل المقال ، لا فقرة منه .

    كثيرا ما نسمع عن مبدأ ( الحب ، العشق ، الهيام ) ، ونسمع أيضا عن ( المحبة بين الزوجين ، العشق بين الزوجين ) ، وكثيرا ما يقال لنا ( الحب من أول نظرة ) ( الحب يصنع المعجزات ) ( الحب أعمى ) ( الحب عذاب ) . وكثيرا ما تقوم الحرب العالمية الثالثة بسبب كلمة قالها الزوج ، اكتشفت منها الزوجة عبر الحاسة السادسة أن زوجها لا يحبها ، أو أن حبه قد قل تجاهها .

    لا أريد أن أعلق على ما سبق ، فهو موضوع طويل ، لكن ما أريد أن أصل إليه ، هو : هل الحياة الزوجية لا تقوم إلا على الحب فقط ؟؟؟ وهل قلة الحب في فترة ما ، أو انعدامه أحيانا في أسرة ما سبب كاف ومبرر مقنع لإنهاء العلاقة الزوجية ؟؟ .

    وللإجابة على هذا السؤال ، يجب أن نفرق بين أوقات الحب في مراحل الزواج المختلفة ، ولدينا هنا أربع مراحل :


    المرحلة الأولى : مرحلة ما قبل الخطبة .

    المرحلة الثانية : مرحلة ما بعد الخطبة وقبل عقد القران ( الملكة ) .

    المرحلة الثالثة والرابعة : مرحلة ما بعد عقد القران ثم مرحلة ما بعد الزواج .


    أما الحب قبل الخطبة وتبادل كلمات الغرام فإنه محرم شرعا وعقلا ، أما من الناحية الشرعية فلا أطيل في التدليل على أن الرجل الخاطب أجنبي عن تلك المرأة ، ولا يحق لهما تبادل كلمات الحب والغرام ما لم يكن بينهما رباط الزواج الشرعي ، ولهذا قال تعالى لخير نساء المؤمنين { فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا } ، وإذا كانت عادة الحب قبل الزواج منتشرة في بعض المجتمعات العربية المسلمة ، فإن ذلك يرجع إلى التأثر بما يقذفه لنا الغرب الكافر من أفكار وسلوك ، لتعيش المجتمعات الإسلامية حياة بهيمية ، لا ترى فيها إلا شهواتها ونزواتها وغرائزها فحسب ، وإذا جئنا من ناحية العقل ، فإن فتح هذا الباب - باب الحب وتبادل الغرام قبل الخطبة والزواج - يعني أن كل نساء العالمين زوجات لنا ، وزوجاتنا زوجات لكل رجال العالمين !!! .

    أما الحب بعد الخطبة ، فقد تنشأ مرحلة ما تسمى بقبول كل طرف للآخر ، حيث إنه في الغالب لا يعرف أي من الطرفين الآخر ، ولهذا جاءت الشريعة بإباحة نظر الخاطب إلى المخطوبة وفق ضوابط معينة ، وقد جاء في تعليل هذا الحكم قوله صلى الله عليه وسلم ( فإنه أحرى أن يؤدم بينكما ) ومعناه أن يؤلف بين قلب الخاطب والمخطوبة ، بحيث تصير هناك راحة بين كلا الطرفين ، وقد يحصل نفور بينهما ، لا سبب له إلا أن الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف .

    ثم نأتي للحب بعد عقد القران أوالحب بعد الزواج ، فنقول : إن من أهم المقاصد الشرعية أن يكون بناء الأسرة المسلمة متينا قويا ، بحيث يصمد أمام الأعاصير العاتية ، وصعاب الحياة المتكاثرة ، ومن أهم الأسس التي تجعل بناء الأسرة قويا ، هو الحب والمودة بين الزوج وزوجته ، ولهذا قال تعالى { ومن آياته أن جعل لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة } ، فإذا ما وجد هذا الحب ، وحصلت تلك الألفة ، تمكن الزوجان من ترسيخ دعائم الأسرة ، وتقوية بنيانها ، ولهذا نجد عددا من الأحاديث النبوية الشريفة جاءت بالحرص والحض على تقوية جانب المودة والمحبة بين الزوجين بطرق مختلفة ، فمن ذلك ما جاء في الحديث ( لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضي منها آخر ) ، ويشير الحديث السابق إلى ألا يبغض الزوج زوجته لدرجة أن يطلب فراقها ، بسبب كرهه لخلق سيء فيها ، وإذا ما حصل هذا فليتذكر الخلق الحسن الذي سر به من قبل ، وبهذه الطريقة تزول الشحناء والبغضاء ، وتبقى المودة والمحبة .

    إذا ، نحن متفقون على أن ( من ) أهم أسس الحياة الزوجية الود والسكن بين الطرفين ، لكن ليس الود هو كل شيء ، فقد بينت الآية السابقة أن الحياة تقوم على أمرين ( مودة ، رحمة ) فإذا كانت المودة والرحمة متواجدتان ، فهذا هو الكمال المنشود ، وتلك هي الحياة الأسرية التي يطلبها كل أحد ، لكن إن فقدت المودة ، فهناك الرحمة ، وإن فقدت الرحمة فهناك المودة ، فكلاهما عامل من عوامل قيام الأسرة .


    يقول ابن كثير رحمه الله في تفسير الآية السابقة :" فإن الرجل يمسك المرأة إما لمحبته لها أو لرحمة بها بأن يكون لها منه ولد ، أو محتاجة إليه في الإنفاق أو للألفة بينهما وغير ذلك "

    إن الحياة الزوجية ليست عشقا وحبا وهياما فحسب ، إنها احترام متبادل ، ومراعاة للمصلحة ، وتربية للأجيال ، إضافة إلى عامل السكن والمودة ، لهذا قد يضطر الزوج إلى البقاء مع زوجة لا يحبها تلك المحبة ، وذلك لحسن خلقها ، أو لوجود أطفال بينهما ، وكذلك قد تضطر الزوجة إلى البقاء مع زوج لا تحبه ذلك الحب ، إما لحسن خلقه ، أو لوجود أطفال بينهما ، فالحياة الزوجية كما نفهمها من الآية السابقة هي ( مودة ، ورحمة ) ، وليست مودة وحبا فقط .

    إن الذي جعل تصور بعض الناس للحياة الزوجية أنها العشق والهيام ، والرومانسية الحالمة بكافة أشكالها وفنونها ، والحصان الأبيض ، والبساط السحري .... الخ ، الذي جعل تصور الناس للحياة الزوجية بهذا الشكل هو الإعلام الغربي والغربي – يعني العربي الذي أصبح في صورة الغربي – ، حيث تتنافس وسائل الإعلام في تصوير أنه لا يمكن للمرأة أن تتحمل زوجا لا تحبه إلى درجة الهيام والعشق ، ولا يمكن أن تبقى ساعة مع زوج لا ( تموت فيه ) كما يقولون ..... وفي المقابل تصور وسائل الإعلام للرجل ، أنه لا يمكن له البقاء مع امرأة لا تجتمع فيها أعلى مواصفات الجمال مع أرقى مواصفات الأدب ، مع غاية مواصفات الأنوثة ، إضافة إلى تملكها لقلب زوجها ، كيف تعيش يا حبيبي مع امرأة لا تعشقها كعشق قيس لليلى ؟؟!! إما أن تملك قلبك حتى الثمالة ، أو النساء غيرها كثير !!



    ig hgpdhm hg.,[dm ghjr,l Ygh ugn hgpf tr'??!!


  2. #2
    مشرفة سابقة محررة بيت حواء الصورة الرمزية ام افنان
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,254
    معدل تقييم المستوى
    19

    الاوسمة

    فعلا الحياة ليست قائمه على الحب فقط
    وانما ان كان يسودها الاحترام والثقه المتبادله والرحمه فقد يكون هذا اكبر من الحب لان هذه الصفات كفيله بان تصنع الحب

    والله سمعت قصه انسانه كانت قبيحه وتزوجها رجل ولم يعرف عنها ذلك وبعد الزواج صدم بها ايما صدمه وقال سأصبر عليها فترة ثم اطلقها ولما رأها ابوه صدم هو الاخر وقال الله يعينك يا ولدي ولكن لما رأى الزوج من حسن خلقها اذاب كل قبح وازال كل نفور لدرجة انه قال لابوه اصبر وسترى حسن خلقها وحتى الاب اعجب باخلاقها ونصح ولده بامساكها

    وكثيرررر من الرجال نسمع انهم لا يحبون زوجاتهم ولكن لوجود الاولاد يبقون معهن وتسير الحياة

    وان كان الحب ضروري للحياة ولكن حسن الخلق وحسن العشرة تعوض كل ذلك

    بارك الله فيك على الموضوع الرائع وكما تعودنا منك عزيزتي دائما مواضيعك متميزه وراقيه

    لا عدمناك

  3. #3
    عضوة قمة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الدولة
    الجبيل الصناعية
    المشاركات
    347
    معدل تقييم المستوى
    12
    [align=center]الاخت الفاضله ام رؤى

    ما شاء الله تبارك الله عليكي سألتي وشرحتي وما خليت لنا شي نقوله

    وجئت من بعدك مشرفتنا الفاضلة أم فنان وسدت كل الثغرات تقريباً

    ولكن أحاول اوجد لي مكانه في ها الموضوع إذا سمحتي لى بذلك

    من المعروف إن علاقة إي زوجين تمر بمرحله التصاق عطفي قوي في بداية الزواج ولكن مع مرور الوقت يذب البرود العاطفي بين الزوجين

    ويتسلل الملل إلى حياتهم خلسة ،،،، وهذا شي طبيعي

    وهنا يجي دور الشاطر من الزوج أو الزوجة

    لا إسعاف الحياة الزوجية وإخضاعها للمعالجة والخروج بها من غرفة الإنعاش وإدخالها غرفة العناية المركزة

    وهنا تختلف معاشرة النساء للرجال من امرأة لأخره وكذلك للرجال

    الحب قد يكون محور رئيسي في عملية إنعاش الحياة الزوجية ،،،،

    اعرف رجل مازال يحب زوجته وهي ام لـ 4 من الأبناء ،،، ولكن الزوجة تحب إن تفرض رأيها في الكبيرة والصغيرة

    بحيث لا تجعل للرجل متنفس له ومع هذا تلقين إن حبه لزوجته وحب أبنائه ويرغب في تلاحم الأسرة يتحمل

    وان كان هذا الرجل يرغب في الزواج من أخرى ،،، وبحكم ألصداقه الابديه اللي تربطني فيه

    قلت له وش سبب انك تبي تتزوج قال والله مو حب في النساء ولكن هروب من جحيم زوجتي لجحيم أخرى

    قلت يعني أنت تعلم انك رايح لجحيم أخر ،،، طيب ما جبت شي جديد ،،،، قال اسأل الله إن يرزقني بإنسانه متعلمة ومتفهمه

    نحن معشر الرجال نعلم حق اليقين إن زوجاتنا هن جناتنا في أيام السعادة ،،،، ونارنا إذا تأججت الأمور

    ولكن يضل الحب سيد الموقف وركيزة مهمة في حياتنا الزوجية خاصة وحياتنا ألعامه

    أم رؤى موضوعك شيق والخوض فيه سيكون ذو شجون

    تحياتي لشخصك الكريم اختى الفاضلة[/align]

  4. #4
    عضوة قمة الصورة الرمزية صمت المشاعر
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    309
    معدل تقييم المستوى
    12
    الله يبارك فيك يأم رؤى

    موضووعك قيم ويستحق الوقوف عنده

    الغراام والحب والهيام ليست هي الرابط الوحيد اللذين يربطان الزوجين

    وما فائدة الحب والهياام وهو لايتودد إليها ولا يحترمها

    فالإحتراام هو الأساس والمودة والرحمة فلولها لقتل الحب

    وبهما تزهو الحياة الزوجية وتخضر القلوب

    لا ننكر أن الحب موجود ولكنه يزيد وينقص بمتغيرات أخرى

    فهنااك من يعشق ويهيم ونفاجئ بنهياار الحياة الزوجية بعد المعاشرة السيئة

    وهنااك من ربما أرتبطوا من غير حب وهياام ولكن مع مرور السنين أحبوا بعضهم إلى حد الجنون

    سلمت أناملك النديه

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لغز الحياة الزوجية
    بواسطة Miss.Reem في المنتدى الحياة الزوجية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-06-2016, 11:40 PM
  2. كيف تتجنبين الخلافات الزوجية اليومية في الحياة الزوجية؟
    بواسطة قطرة ندى في المنتدى الحياة الزوجية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-04-2016, 09:47 AM
  3. مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 19-10-2010, 06:52 PM
  4. الحب والحنان في الحياة الزوجية
    بواسطة انا بنت الاسلام 1 في المنتدى الحياة الزوجية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 18-07-2008, 12:33 AM
  5. الحياة الزوجية
    بواسطة الفراولة 2 في المنتدى الحياة الزوجية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-01-2008, 10:34 PM

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •