حضرات أعضاء المنتدى المحترمين:
أود أن أخبركم بحالة شفاء حقيقية من مرض مستعصي كان

الامل مفقود في الشفاء منها ولكن الحمدلله رب العالمين الشافي وحده سبحانه وهو

على كل شيئ قدير قال تعالى (واذا مرضت فهو يشفين ) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ياعباد الله تداووا فإن الله لم يضع داء الا وضع له شفاء )
وعلى يد الدكتور
( محمد

راشد الهاشمي) الذي سخر علمه وخبرته بالاعشاب الطبية في علاج كثير من الحالات المرضية وارتسمت حقيقة بيضاء وابتسامة الامل والتفاؤل بالحياة على وجوه مرضاه وبإذن الله

وبآيات كريمات من القرآن الكريم وقد عرضت هذه الحالة على قناة الحقيقة وهي شفاء من مرض سقيم والقصة هي :

بدأت حالة السيد زايد الصحية تسوء تدريجيا

حيث بدأ جسمه بالانتفاخ واخذ يشعر بوهن وتعب شديدين

وبعد زيارة عدد من الاطباء بمختلف الاختصاصات

من قلبية الى صدرية الى غدة لم يتم اكتشاف السبب لكن تبين وجود كتلة بالصدر قطرها

4 سم

تم استئصال الكتلة لكن وضعه الصحي لم يتحسن

بل اخذ يسوء اكثر

كان اخوه احد مشاهدي قناة الحقيقة وكان يتابع الحالات المتعددة

التي تم شفائها بفضل الله على يد الدكتور محمد الهاشمي فقرر الاتصال بمركز الهاشمي

وطلب اول جرعة لكن لم لم يتحسن زايد عليها

لم ييأس اخوه وطلب الجرعة الثانية ومع


نهايتها لاحظ زايد خروج كتل دموية عند دخول الحمام


واخذت حالته الصحية تتحسن


ومع نهاية الجرعة الثالثة قام زايد بتحليل


شامل وكانت نتائجه جيدة فطلب الجرعة الرابعة واخذت حركته تتحسن واستطاع الخروج من


المنزل ومع ذلك طلب جرعة خامسة من مركز الهاشمي وقام بتحليل للدم بعدها فكانت

نتائجه ممتازة واختفى كل اثر للمرض من جسمه

ومع ذلك طلب الجرعة السادسة وهو يحمد الله

الذي شفاه وسخر له دواء الدكتور محمد الهاشمي ليكون سبب شفائه
والله هو الشافي