الشوفان هو عبارة عن تلك الحبوب التي تتبع الفصيلة النجيلية في الأساس ، و كان قد جرى استعماله ، و بشكل عالي منذ القدم كعلفاً للماشية ، و للأحصنة ، و ذلك كان قبل اكتشاف فوائده الكبيرة ، و المفيدة إلى حد عالي لصحة الإنسان ، و من الممكن استعمال بذور الشوفان المحمصة ، و ذات النكهة المميزة أو نخالتها أو دقيقها ، و التي تدخل في صناعة العديد من أنواع الأغذية الخاصة بالطفل علاوة على الأم الحامل هذا إضافةً إلى تلك الفوائد الصحية الأخرى له ، و التي ترجع إلى احتواء الشوفان على العديد من أنواع المعادن ، و الفيتامينات إضافةً إلى المركبات الغذائية الأخرى الخاصة بالصحة ، و يدخل الشوفان بشكل عالي في العديد من الصناعات الغذائية مؤخراً حتى أنه أصبح من أحد المكونات الأساسية في صناعة الخبز ، و الكعك ، و الكوكيز إضافةً إلى البسكويت ، و حبوب الإفطار هذا علاوة على دخوله حالياً في عملية الطهي الخاصة بالكثير من أنواع المأكولات ، و الأطعمة ، و ذلك يرجع في الأساس إلى مذاقه الشهي ، و المتميز ، و عمله على زيادة القيمة الغذائية الخاصة بالطعام المستخدم فيه ويتم زراعة الشوفان بكثرة عالية في تلك المناطق المعتدلة ، و المائلة إلى البرودة ، و لهذا السبب فإنه تكثر زراعته في بعضاً من الدول المتميزة بتلك الطبيعة مثال أسبانيا ، و روسيا ، و أستراليا إضافةً إلى السويد ، و بريطانيا .


القيمة الغذائية الخاصة بالشوفان :-


يحتوي الشوفان على العديد من تلك المكونات الغذائية ، و ذات القيمة العالية ، و ذلك راجعاً إلى غناه ببعضاً من أنواع المعادن النادرة ، و المفيدة إلى حد عالي مثال السلينيوم ، و المنغنيز علاوة على الزنك ، و المغنسيوم هذا بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات الهامة مثال فيتامينات (ب1- ب2- ب3- ب6) هذا بالإضافة إلى فيتامين (هــ) علاوة على أنه من أحد أكثر أنواع الحبوب احتواءاً على البروتينات النباتية تحديداً هذا أيضاً إضافةً إلى احتواءه على تلك النسبة الجيدة من السعرات الحرارية ومجموعة من الدهون الغير مشبعة والأحماض الأمينية المفيدة للجسم هذا علاوة على احتواءه على نسبة عالية من الألياف الغذائية المفيدة .




فوائد الشوفان بشكل عام :– يوجد عددا من الفوائد الخاصة بالشوفان للجسم ، و بشكل عام ، و منها :-


أولاً :- يعمل الشوفان على الإقلال من تلك النسبة الخاصة بالكوليسترول في الدم ، و لذلك فهو مفيد للغاية في حماية القلب من الإصابة بأمراض مثل الشريان التاجي علاوة على الجلطات .


ثانياً :- يعمل الشوفان كمساعد جيد في إنقاص الوزن ، و ذلك يرجع إلى احتوائه على الألياف إضافةً إلى الكربوهيدرات ، و التي تنشط ، و بشكل عالي عمليات الحرق الخاصة بالدهون في الجسم .


ثالثاً :- يحسن الشوفان من عملية الهضم الخاصة بالأمعاء ، و هو معالج جيد لحالات الإمساك المزمن .


رابعاً :- الشوفان مفيد بدرجة عالية لصحة الشعر ، و فروة الرأس ، و ذلك نظراً إلى قيامه بتخليصها من القشور ، و الزيوت الزائدة ، و التي تؤدي إلى تساقط الشعر .


خامساً :- يعمل الشوفان على معالجة تلك المشاكل الخاصة بالبشرة مثال الدهون الزائدة بها ، و الحبوب هذا بالإضافة إلى قيامه بإزالة الخلايا الميتة بها .


سادساً :- الشوفان مغذي للجسم ، و مقاوم لذلك الإحساس بالإرهاق ، و التعب ، و مفيداً للغاية في علاج حالات فقر الدم ، و الناتجة عن سوء التغذية من الأساس .


سابعاً :– يساعد الشوفان ، و بشكلاً عالياً في عملية البناء الخاصة بالعضلات ، و لذلك فهو ملائم جيد للاعبي كمال الأجسام ، و ذلك يرجع إلى عمله القوي في زيادة حجم الكتلة العضلية لديهم إضافةً إلى قيامه بمنحهم الطاقة اللازمة للتدريب .


فوائد الشوفان الخاصة بالمرأة الحامل :- يوجد عدد من الفوائد الخاصة بالشوفان للمرأة الحامل تحديداً ، و منها :-


أولاً :- يقوم الشوفان بمعالجة مشاكل الجهاز الهضمي ، و التي تحديداً ، و غالباً ما تكون مرافقة للمرأة الحامل ، و ذلك نظراً لاحتوائه على مجموعة من الألياف ، و التي تقوم بالمساعدة على عملية الهضم ، و تمنع الإصابة بالإمساك ، و الغازات ، و المغص .


ثانياً :- يقوم الشوفان بتوفير الوقاية الجيدة للمرأة الحامل من الإصابة بمرض فقر الدم ، و الناتج عن تغذيتها المضاعفة للجنين ، و ذلك يرجع إلى احتواء الشوفان على مجموعة من المعادن ، و الفيتامينات الهامة .


ثالثاً :– يعمل الشوفان على إمداد المرأة الحامل بتلك الطاقة الضرورية ، و اللازمة لها ، و ذلك راجعاً إلى غناه بالنشويات المعقدة .


رابعاً :- يوفر الشوفان عامل الوقاية الجيد للجنين في الرحم من الإصابة بالتشوهات ، و ذلك يرجع لأنه مصدراً أساسياً لحمض الفوليك .


خامساً :- يعمل الشوفان على مقاومة ذلك الشعور لدى المرأة الحامل بالتعب ، و الإرهاق ، و ذلك نظراً إلى أنه يحتوي على نسبة عالية من الحديد إضافةً إلى الكالسيوم المفيد لصحة الأم ، و للجنين .


t,hz] hga,thk ggphlg