تشتهر تركيا بوجود نبات وزهور التوليب هي نوع من النباتات المزهرة التابعة للفصيلة الزنبقية موطنها الأصلي أوروبا وآسيا والأناضول عبارة عن بصلة شتوية لزهرتها شكل عمامة تتنوع في ألونها وطولها حسب النوع وتتصف بنضارتها فترة طويلة بعد القطف تتمتع زهور التوليب بالأناقة والجمال هي رمز للحب تكون مواعيد الزراعة في أواخر الصيف و الخريف و تزهر التوليب في الربيع ينمو في المناطق المعتدلة المائلة إلى البرودة و يتميز بسهولة الزراعة كما أنه يتمتع بالتأقلم والنمو في البرد القارص يعيش التوليب لأكثر من عامين ويزرع من الأبصال هي تشبه البصل من أكثر الحدائق التي تحتوي على التوليب في اسطنبول حديقة أميرجان في اسطنبول تتمتع بإطلالتها الساحرة على ميناء البوسفور


تقع الحديقة في حي أميرجان في الجناح الأوربي من اسطنبول تربط الحديقة الشرق بالغرب في شهر نيسان ابريل من كل عام تقوم الحديقة بالإعلان عن إطلاق مهرجان التوليب في بداية فصل الربيع يبدأ المهرجان ليس بها فقط بل في كل حدائق اسطنبول ما بين شهري نيسان ابريل وأيار مايو في كل الحدائق والشوارع في اسطنبول ولكن حديقة أميرجان هي التي تضم الحدث الأكبر تم تجميعه هائلة لأزهار التوليب من كل الألوان و الأشكال والأحجام ، تعد الحديقة من الحدائق التاريخية التي تقع في حي أميرجان في مدينة سيريرا في اسطنبول الحضارية على الساحل الأوربي من مضيق البوسفور التاريخي ، هي من أكبر الحدائق العامة في اسطنبول على مساحة 117 فدان يحيط بها الأسوار العالية يوجد بها حولي 120 نوع من الأشجار والنباتات النادرة ، يوجد في الحديقة عدد هائل من الممرات المختلفة والمتنوعة لرؤية أزهار التوليب متنوعة الألوان منتهى الجمال الورود بجانب الأشجار .


تشارك في العروض الحية للمهرجان فرق موسيقية تركية وفنانون يعرضون أعمالهم من فن الإيبرو هو الرسم على الماء و عدد من الأنشطة الأخرى مثل نفخ الزجاج والخطوط والأنشطة الرياضية الحية والمسابقات ، يتم رسم الحديقة في مهرجان الربيع بشكل غاية في الإبداع و الجمال الطبيعي المتفرد تشعر كأنك داخل الأدغال الاستوائية بالطبع يوجد جناح متخصص لبيع زهور التوليب ، يقام المهرجان كل عام إحتفالاً بغرس أزهار التوليب في أرجاء مدينة اسطنبول حيث نجحت البلدية العام الماضي في غرس حوالي 30 مليون زهرة توليب مختلفة الألوان .


حيث أن لأزهار التوليب أهمية كبيرة عند الأتراك تسمى اللالي تم إحضارها من الأناضول الموطن الأصلي لها لتزرع في أرجاء الدولة العثمانية في القرن السادس عشر الميلادي حتى سمي أحد العهود العثمانية في القرن الثامن عشر من سنة 1718 م – 1730 م بعهد التوليب حيث ساد السلام بعد توقيع معاهدة مع الإمبراطورية النمساوية مما أتاح الفرصة لإهتمام بالزراعة والفنون وأزدهرت زراعة التوليب في مدينة اسطنبول منذ تلك الفترة و تم إنتاج أنواع جديدة منها و تم تدشين المهرجان الأول لتوليب في اسطنبول عام 2005 م بغرس 600 ألف بصلة وارتفع العدد بعد ذلك حتى فاقت بصلات التوليب 30 مليون ووصل حجم الإنتاج إلى الضعف ويعد التوليب من أنواع التجارة الرائجة ويتم تصديره لعدد من دول العالم .


لو كنت من محبي مشاهدة أزهار التوليب و تصوير الزهور و رؤية النباتات النادرة لا يفوتك الذهاب لرؤية مهرجان التوليب في أنحاء مدينة اسطنبول و شراء الشتلات و البصلات وأدوات الرعاية بالتوليب والسماد و كل شيء عنه ، بالطبع لو كنت مصور فوتوغرافي فتلك من الفرص النادرة لالتقاط صور غاية في الجمال والإبداع لشكل التوليب وأزهاره الجميلة .


liv[hk H.ihv hgj,gdf td hs'kf,g