هل سمعتِ حكايات صديقتكِ عن تغير حياتها بعد الولادة 180 درجة، وأن إيقاع الحياة لم يعد أبدًا لسابق عهده؟ قد يدفعكِ هذا للتساؤل عما يمكنكِ اللحاق به وعمله قبل الولادة، هذه قائمة ببعض الأشياء التي ترى أغلب الأمهات أنهن أردن الاستمتاع بها قبل وصول أطفالهن إلى العالم.

الاسترخاء تحت الأغطية

استرخي وشاهدي أفلامكِ المفضلة دون مقاطعات.
ممارسة بعض الأنشطة مع أصدقائكِ

اذهبي إلى كورسات الأعمال الفنية، أو دروس اليوجا أو الرقص الخاصة بالحوامل.


التقاط الصور

التقطي لنفسكِ صورًا كل أسبوع (أو كل شهر) في الركن نفسه وبالملابس نفسها، لمراقبة تطور شكل جسمكِ طول فترة الحمل.
الاستمتاع بالرقص

استمتعي بالرقص أيًا كان النوع الذي تفضلينه.

حضور الحفلات الفنية وعروض السينما

استمتعي قدر ما يمكنكِ، فسيكون من الصعب جدًا دخول السينما أو حضور الحفلات والعروض الفنية بصحبة أطفال رضع.


كتابة اليوميات

دوني أنشطتكِ اليومية، فسترغبين في استعادة هذه الأيام ومراقبة مشاعركِ، كما أنها وسيلة فاعلة للتخفف من التوتر والقلق.
الخروج من المنزل

اخرجي للتنزه أو للتسوق أو لمشاهدة فتارين المحلات وتجربة الملابس المختلفة.
قضاء ليلة أو يوم مع صديقاتكِ في المنزل

شاركي صديقاتكِ بعض الوقت دون قلق بشأن الأطفال.
مناقشة خططكِ لما بعد الولادة مع زوجكِ

تحدثي مع زوجكِ عما تأملين في الحصول عليه من دعم ومساعدة، وعن خططكما المادية والعملية وغيرها.
السفر

اذهبي إلى أماكن مختلفة سواء داخل دولتكِ أو خارجها إذا أمكن، فالسفر من الأشياء التي تصعب أحيانًا في ظل وجود رضيع صغير.


hadhx ugd; hgrdhl fih rfg hg,gh]m