مهمة الأمومة واحدة من أصعب المهام على الإطلاق، بدءًا من تعب الحمل وكابوس الولادة ثم رحلة العناية التي لا تنتهي أبدًا، وفي مقابل هذه المهام الخارقة، يحق لكِ اتخاذ بعض القرارات وعلى رأسها، على سبيل المثال، اسم المولود أو المولودة أو ديكور الغرفة أو ملابسه أو ملابسها الأولى، أما إذا كنتِ من مؤيدي النظام وترتيب الحسابات، فهناك أمور أخرى يمكنكِ التفكير فيها، بما في ذلك الشهر الذي سيولد فيه صغيركِ.

قد يبدو الأمر غريبًا أو ربما لم تفكري فيه من قبل، لكن لم لا؟ فهناك كثير من الأسباب التي تجعلكِ تفكرين مليًا في اختيار الشهر الذي سيولد فيه طفلكِ، ومن بينها:

الظروف التي سيولد فيها طفلكِ

مثلًا إذا كنتِ من المغتربات، فربما تفضلين الولادة في موعد الإجازة السنوية مع عائلتكِ، أو إذا كنتِ تدرسين أو لديكِ التزامات ما في العمل، يمكنكِ تجنب الولادة في مثل هذه الأوقات العسرة.
الطقس

أحد أهم هذه الأسباب، فربما سيختلف محبي الشتاء ومحبي الصيف إلى الأبد عن الطقس الذي يفضلونه، لكنكِ صاحبة القرار في اختيار شهر الولادة بالموسم الذي تفضلينه، فبرد الشتاء قد يُصعّب عليكِ آلام الحمل والولادة ويزيد رغبتكِ في النوم، بينما حر الصيف، خاصة في منطقتنا العربية، ليس رحيمًا بالمرة.
الفلك

إذا كنتِ من المؤمنات بالأبراج، فهذه فرصتكِ أن تختاري البرج الذي تفضلينه لطفلكِ.


لكن كيف يمكن لكِ تحقيق هذه المعادلة؟

إذا كنتِ تفكرين في الولادة في فصل الشتاء (أي خلال أشهر ديسمبر ويناير وفبراير) إذ تسود الأمطار والأجواء الرومانسية، فلا بد أن تحدث عملية التخصيب خلال الأشهر مارس وأبريل ومايو، مع الاحتفاظ بالترتيب ذاته مع الأشهر المذكورة سابقًا إذا كنتِ ستختارين شهرًا بعينه، مثلًا إذا كنتِ تفضلين الولادة مع بداية العام الجديد في شهر يناير، يجب أن يحدث الحمل خلال شهر أبريل وهكذا.



أما إذا كان اختياركِ فصل الربيع (أي خلال الأشهر مارس وأبريل ومايو) وهو موسم النشاط والانطلاق مع تفتح الزهور، فلا بد أن يحدث الحمل خلال الأشهر يونيو ويوليو وأغسطس أي خلال أشهر الصيف: موسم السفر والعطلات والأوقات الحميمية.
لكن إذا كان الصيف، موسم البحر والبهجة والألوان، هو اختياركِ للولادة (أي خلال الأشهر يونيو ويوليو وأغسطس)، فلا بد أن يحدث الحمل خلال الأشهر سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر.
أما إذا أردتِ أن تضعي صغيركِ وتضيفي معنًا للحياة رغم تساقط الأوراق في كل مكان، فعليكِ بالولادة خلال فصل الخريف (خلال الأشهر سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر) وهو فصل الهدوء والسلام والاسترخاء، وبذلك لا بد أن يحدث الحمل خلال الأشهر ديسمبر ويناير وفبراير على الترتيب.


نعلم أن هناك كثيرًا من الأمور التي تشغل بالكِ، وربما لم يخطر على بالك هذا الأمر من قبل، لكن "سوبرماما" تفكر بالنيابة عنكِ في كل شيء مهما كان صغيرًا، ولا تدعي مثل هذا الأمر يفوتكِ، فشهر ولادة طفلكِ الآن بين يديكِ وأنت من ستقررين.




jw,vd: dl;k;A hojdhv aiv ldgh] 'tg;A fi`i hg'vdrm