إن كنتِ اتفقتِ مع زوجكِ على استخدام الواقي الذكري خلال العلاقة الحميمة، لكنكِ تجدينه في بعض الأحيان يمل من استخدامه أو لا يريد ارتداءه، لكنه يفعل ذلك فقط لكي يرضيكِ.

"سوبرماما" تقدم لكِ اليوم بعض النصائح، التي تجعل من ممارسة العلاقة الحميمة بالواقي الذكري أكثر متعة لكِ ولزوجكِ.

اختاري الأوضاع الحميمة المناسبة: فهناك بعض الأوضاع التي تجعل زوجكِ يصل بسهولة لمنطقة الجي سبوت لديكِ، ما يزيد من إثارتكِ ويساعدكِ على الوصول إلى النشوة، مثل: الوضع التقليدي والفارسة والدوجي، الأمر الذي ينعكس على زوجكِ، ويزيد من إثارته خلال العلاقة الحميمة بشكل أكبر، لأن الواقي الذكري قد يقلل من إحساس الرجل خلال الممارسة الحميمة، كما تسمح لكِ هذه الأوضاع بشد عضلات المهبل لتضيقه، ما يجعلكما تستمتعان أكثر.


استخدمي المزلق الحميمي: عند ملامسة الواقي الذكري للجلد دون وجود الإفرازات المهبلية الكافية، قد يؤلمكِ بشدة، ما يضفي شعورًا بعدم الراحة، ويجعلكِ مستاءة من العلاقة أنتِ وزوجكِ، لذا يُفضل أن تستخدمي مزلقًا حميميًا مناسبًا خلال ممارسة العلاقة مع زوجكِ، فذلك يعمل على زيادة إثارتكِ أنتِ وزوجكِ، ويعجّل بوصولكما للنشوة معًا بمنتهى السهولة.


احرصي على اختيار الواقي الذكري المناسب: توجد أنواع عدة من الواقيات الذكرية في الأسواق، على اختلاف أشكالها: السميكة والرفيعة والمضلعة والمحببة، وكل منها يعطي شعورًا مختلفًا عند ملامسته لجدار المهبل الداخلي، فجرّبي مع زوجكِ أكثر من نوع، حتى تستقرا على أفضل الأنواع التي تريحكما وتزيد من متعتكما.
اجعلي زوجكِ يرتديه في الوقت المناسب: هناك كثير من الرجال لا يعرفون الوقت المناسب لارتدائه، لا بد أن يرتديه زوجكِ حينما يكون عضوه الذكري منتصبًا بشكل كامل، حتى يسهل دخوله، كما يجب أن يكون مشدودًا بشكل جيد إلى آخره، حتى لا ينفصل عن العضو في أي وقت خلال ممارسة العلاقة الحميمة، ويحدث ما لا يحمد عقباه.
أخيرًا، احرصي دائمًا على وضع الواقي الذكري في مكان قريب منكما، يسهل الوصول إليه، حتى تتمكنا من استخدامه في مرحلة المداعبة، وقبل ممارسة العلاقة الحميمة.




;dt j[ugdk hgughrm hgpldlm fhg,hrd hg`;vd H;ev ljum?