يقال أن حياة المرأة تكتمل حينما تحمل بداخلها حياة أخرى ، فتعتبر لحظة ميلاد الطفل من أجمل اللحظات التي يمكن أن تمرين بها ، كما أنها تقوي العلاقة بين الزوجين ، ولكن يجب العلم بأن الحمل ، ولادة طفل والأبوة ليست بالمهام البسيطة على الإطلاق ، على الرغم من ذلك عندما يختار الزوجين الوقت المناسب ويكون كلاهما مستعدا لتحمل مسئولية طفل ، فإنهما لا يفوتان هذه الفرصة ومحاولة الحمل والحصول على طفل .


قد تبدو عملية محاولة الحمل بسيطة وممتعة ، فيعتقد بعض الأزواج أن الأمر يتلخص في العلاقة الحميمة بين الزوجين فقط ، ولكن الأمر ليس بهذه البساطة ، فهناك عدة أشياء يمكن أن تعرقل حدوث الحمل ، وخصوصا في عصرنا هذا المليء بالضغوط العصبية ، التلوث ، أسلوب الحياة غير الصحي وغيرها من العوامل التي تزيد نسب العقم ، بالإضافة إلى ذلك يوجد بعض الأشياء الأخرى التي تؤثر على الإنجاب مثل العادات السيئة ، بعض الأطعمة المعينة ، جودة الحيوانات المنوية والبويضات وغيرهم .


أشياء يجب تجنبها إذا كنت تخطط / كنتي تخططين لحدوث الحمل :



1- الإفراط في تناول الكحول : بينما يدرك معظم الناس أن المرأة لا يجب أن تتناول الكحول بعد حدوث الحمل ، يعلم القليل منهم حقيقة أن شرب الكحوليات أثناء محاولة حدوث حمل فكرة سيئة أيضا ، لكل من المرأة والرجل ، فالإفراط في تناول المشروبات الكحولية يؤدي إلى مشكلات العقم ويؤثر على جودة الحيوانات المنوية والبيوضات .


2- ممارسة التمارين الرياضية العنيفة : تعتبر ممارسة الرياضية أمرا جيدا وخصوصا للسيدات ، حيث تساعد في الحفاظ على مستوى اللياقة البدنية ، لذلك ينصح بتأدية التمارين يوميا ، ولكن يبالغ بعض الأشخاص في ممارسة الرياضة ، وأظهرت الدراسات الحديثة أن المرأة التي تركز على الأنشطة الرياضية العنيفة تستغرق وقتا طويلا حتى تحمل ، حيث تؤثر على الدورة الشهرية لديها وبالتالي قد تسبب العقم .


3- التوتر والإكتئاب : إذا كنتي تعانين من التوتر الشديد أو تعيشين حالة من الإكتئاب ، فبالتأكيد هذه الأمور تؤثر سلبيا على فرص حدوث حمل ، وهذه الحالات قد يصاحبها الشعور بالتعب الذي ينتج عنه تجب العلاقة الحميمة في أيام الخصوبة خلال الشهر ، وبالتالي فالتوتر والإكتئاب يؤثران على الصحة العامة ويؤثران أيضا على الخصوبة وحدوث الحمل .


4- النظام الغذائي غير الصحي : إذا كنت حقا جادة بشأن الرغبة في حدوث حمل، إذن يجب البدء في تناول الطعام الصحي ، لأن النظام الغذائي الصحي يلعب دورا هاما في خصوبة المرأة ، فيجب إضافة بعض الأطعمة التي تساعد على زيادة الخصوبة مثل الخضروات ، الخضروات الورقية ، كمية كافية من الماء ، البيض ، اللبن وغيرهم ، كما يجب تجنب بعض الأطعمة ومنها الدهون المشبعة ، الأطعمة الدسمة ، الأطعمة الحارة وغيرهم .


5- الحفاظ على الوزن الصحي : فزيادة الوزن أو النحافة ليسا من الأمور الجيدة إذا كنتي تحاولين الحمل ، فتعرف السمنة بأنها تؤثر على خصوبة كل من الرجل والمرأة ، بينما النحافة تؤثر على جودة البويضة لدى المرأة وربما تسبب الإجهاض للجنين .


6- التدخين : إذا كنت تخطط / كنتي تخططين للحمل ، فهذا هو الوقت المناسب للإقلاع عن التدخين ، فطبقا لدراسة فالتدخين يؤثر على جودة السائل المنوي والبويضات ، كما أن الأطفال الذين تحملهم أما مدخنة يكونون أكثر عرضة حدوث تشوهات وراثية .


7- اللاب توب : لا يتخيل الأزواج في هذا العصر الحديث حياتهم بدون التكنولوجيا مثل اللاب التوب والجوال ، فتعتبر هذه الأجهزة جزء من الروتين اليومي ، على الرغم من ذلك أشارت العديد من الدراسات الحديثة عن الخصوبة أن وضع اللاب توب بالقرب من الأماكن الخاصة للرجال والرحم لدى المرأة يمكن أن يبعث حرارة زائدة إلى الأعضاء التناسلية مما يؤثر على الصحة الإنجابية بشكل رئيسي ، لذلك يجب تجنب ذلك .


8- زيادة الكافيين : تساعد مشروبات الكافيين على الشعور بالإنتعاش وتمد الإنسان بالطاقة ، ويصبح من الصعب التخلي عنها ، على الرغم من ذلك أكد الخبراء أن الأزواج الذين يحاولون الإنجاب يجب أن يحدوا من الكمية التي يتناولونها يوميا ، حيث لا يجب أن تزيد عن 200جم يوميا ، فالإفراط في استهلاك الكافيين يؤثر على الخصوبة ويزيد فرص الاجهاض والولادة المبكرة أيضا .


Hadhx d[f Hgh jtugdih Y`h ;kjd jo''dk ggplg