يرتبط كثير من العوامل بفرص حدوث حمل أو تأخره، ربما تبدو الطرق الواجب اتباعها جديدة وغير متوقعة، ولكنها كانت فعّالة لعدد من السيدات حاولن زيادة الخصوبة، وانتظرن الحمل لسنوات طويلة.نشرت إحدى الصحف الأجنبية مقالًا عن تجارب لسيدات تأخر الحمل لديهن دون وجود أسباب صريحة، إذ تناول المقال رحلة كل منهن في حدوث الحمل، فإليكِ بعض مما جاء فيه.1. انتبهي لنظامكِ الغذائي:

تقول إحدى السيدات: "لم أتوقع من قبل تأثير طبيعة الطعام، الذي أتناوله على تأخر حدوث الحمل، وفي فترة ما زاد وزني بصورة كبيرة لأني كنت تحت ضغط نفسي كبير وأحاول الهروب من خلال الطعام وكأنه وسيلتي الوحيدة لتفريغ شحنة الغضب، ولكن في إحدى المناسبات العائلية تعرضت لموقف محرج حينما لم يتعرف علي عدد من أفراد العائلة، وعندها قررت زيارة الطبيب وبدء الحمية، وبالفعل خسرت كثيرًا من وزني وبعدها بشهور حدث الحمل دون أن أفكر في الأمر".



2. تناولي الفيتامينات اللازمة:

مع نمط الحياة السريع، الذي نعيشه، ربما لا تتاح الفرصة لتناول الطعام الصحي والمغذي كما يحتاج الجسم.تروي إحدى السيدات أنه بعد لقاء صديقتها، التي نصحتها بتناول الفيتامينات بانتظام لتعويض الجسم عن كل المعادن الناقصة، التزمت بالأمر لثلاثة شهور وعرفت بعدها أنها حامل.

3. لا تهملي الالتهابات والفطريات:

تقول إحدى المشاركات في الدراسة: "تعرضت لالتهابات مهبلية شديدة، واعتقدت أنها مسألة بسيطة، ولكن الأمور تتطورت بسرعة وتحول الأمر إلى حالة التهابية حادة تهاجم الجسم كله، بقيت تحت العلاج لشهور طويلة إلى أن عدت لحالتي الطبيعية وحملت فورًا".4. اختاري الوضع الحميم المناسب:

تقول سيدة أخرى: "نصحتني والدتي بوضع وسادات تحتي، لأكون في مستوى أقرب لزوجي وتسهل عملية الإيلاج، وبالتالي التأكد من دخول الحيوانات المنوية كاملة، وأظل رافعة قدمي بعد العلاقة لعشر دقائق قبل الاستحمام وبالفعل نجحت النصيحة على رغم عدم تصديقي لها في البداية".5. لا تنسي صحة زوجكِ:

العلاقة الحميمة تتضمن صحة زوجكِ بصورة كبيرة، فتأكدي من اتباعه لنظام غذائي سليم، ويمكن التركيز على عدد من الأكلات المساعدة في زيادة الحيوانات المنوية، مثل الأسماك والجرجير، وهو ما حدث مع إحدى السيدات بعد إحداث تعديلات على نمط حياة زوجها، وتقليل تناول الأطعمة الدسمة والمقلية.6. اطردي الأفكار السلبية بعيدًا واسترخي:

تقول سيدة أخرى: "حتى هذه اللحظة، لا يمكن رصد أي تغيير حدث في حياتي، إلا أني بدأت في الاسترخاء وطرد كل الأفكار السلبية من ذهني، وساعدني على هذا تمارين اليوجا، التي مارستها، فجأة ودون مقدمات تأخرت الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد، وعرفت من الاختبار المنزلي أني حامل".

7. قللي مصادر التلوث والمواد الكيماوية:

لأن كل يوم تظهر أسباب جديدة لتأخر الحمل، قررت إحدى السيدات مشاركة تجربتها قائلًا: "بدأت أقلل التعرض لمصادر التلوث قدر المستطاع، واشتريت خضرة أكثر في منزلي، وبدأت أزرع بعض النباتات الخضراء لتناولها بعد القطف مباشرة، وبدلت عددًا من المنتجات الكيماوية بمواد طبيعية، وبعد شهور حدث الحمل! وبسؤال الطبيب المعالج لحالتي، أكد لي أن تأخر الحمل قد يكون سببه تراكم السموم في الجسم، وهو ما يجب علينا التخلص منه أولًا بأول".8. استخدمي اختبار الخصوبة بصورة دورية:

تقول سيدة أخرى كذلك: "استطعت من خلال هذا الاختبار تحديد الأيام الصحيحة لحدوث التبويض، وحدث الحمل بعدما تأخر سنوات".


8 kwhzp g.dh]m tvw plg;A