كما تدين تدان.... حكمة في عين علي ...اعتبروا يا اولي الالباب
حواء
فيسبوك بيت حواء تويتر بيت حواء قوقل بلس بيت حواء يوتيوب بيت حواء انستقرام بيت حواء PIN:75cf5e85
BBM:75cf5e85


بحث في مواقع بيت حواء
شبكة بيت حواء   |   مطبخ حواء   |   مكتبة حواء   |   جمال حواء   |   الطب النبوي   |   بيتك   |   ألبوم الصور   |   الفتاوى الجامعة


موسوعة التفسير
عقد الجمال

مطبخ حواء
مجلة الطبخ العربي
المنتديات مركز التحميل مشاركات اليوم المشاركات الجديدة أعلن معنا البحث التسجيل

دورة للتعريف بالقضية الفلسطينية •.♥.• قصص رمضانية •.♥.• مسابقة رمضان الكبرى للمطبخ مسابقة رمضان اليومية
جديد مواضيع القسم
ديكورات استقبال متنوعة

كما تدين تدان.... حكمة في عين علي ...اعتبروا يا اولي الالباب

زاد الامر سوءا و احتدم النقاش بين ابي علي و زوجته التي اصبحت تتأفف من والد زوجها دلك الشيخ المسن الدي يلاعب احفاده بانسجام و دكر الله لا يبرح فاه

النتائج 1 إلى 2 من 2

  1. #1
    عضوة قمة الصورة الرمزية saranor
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    309
    معدل تقييم المستوى
    8
    مواضيعي
    مشاركاتي
    أضيفيني إلى صديقاتك

    hgjghj كما تدين تدان.... حكمة في عين علي ...اعتبروا يا اولي الالباب




    زاد الامر سوءا و احتدم النقاش بين ابي علي و زوجته التي اصبحت تتأفف من والد زوجها دلك الشيخ المسن الدي يلاعب احفاده بانسجام و دكر الله لا يبرح فاه يضمر الحب لاسرته رغم ما يحس به من نفور و جحود في نظرات زوجة ابنه الوحيد .
    وفي حدة الشجار صفع ابو علي زوجته التي ردت بعيون تقدف الشرار و التي صوبتها نحو الشيخ المسكين : هدا ما كنت تصبو اليه ايها الخرف تريد ان تشتت جمعنا, مند ان عرفناك لم نعرف خيرا متي تموت و نرتاح . بدأت دموع الشيخ تنهمر وفي نفسه يقول: اتختزين كل هدا الشر يا زوجة ابني و انا من ضننتك ابنتي التي لم ارزق بها.
    ابو علي : التدرين بمادا تلفظت انه ابي ايتها الحمقاء والله انك قاطعه والده المسن قائلا: الخطأخطئي فأنا من اقتحمت حياتكم و كدرت صفو عيشكم وكل هدا وعلي يشاهد في صمت فأضاف الشيخ: كل ما اريده هو ان تبحتوا لي عن دار عجزة تأويني بقية حياتي فنهض علي وعانق جده قائلا: لا ترحل يا جدي نحن نحبك و نريدك ان تعيش بيننا ولم تزعزع كلمات علي امه القاسية بل صممت على رئيها هي او ابو زوجها في البيت .
    وبعد النقاشات الصارخة و المشاورات اهتدى الزوجان اى بناء ملحق في حديقة البيت تكون سكنا للشيخ بقية حياته و تم الامر .
    وبعد ايام انتبه علي لغياب جده فسأل أمه التي دلته على مكانه فأسرع يبحث عن جده وقضى معه وقتا رائعا ادمعت عين الشيخ الحنون له , ومرت ايام و اسابيع و في احد ايام الشتاء الباردة كانت تجلس الاسرة قرب المدفئة بينما كان علي مشغولا في الرسم و بحنان سأل ابو علي ابنه : مادا تفعل يا علي ؟
    على: انا ارسم يا أبي
    ابو علي : ومادا ترسم يا صغيري ؟
    علي : ارسم بيتي
    ابو علي : اترسم بيتنا الدي نعيش فيه ؟
    علي : لا يا أبي انا ارسم بيتي الدي ساعيش فيه انا و اسرتي
    عندما اكبر
    ابو علي : وما هدا البيت الصغير الدي ترسمه هنا ؟
    علي : هدا ملحق بيتي يا ابي و ساضعك فيه مع ماما و ارسل لكما
    الطعام فيه مع الخادمة .
    نزلت هده الكلمات على ابي علي نزول الصاعقة فلم يتوقع من ابن الست سنوات ان تبدر منه هده الافكار و انتبه لابيه الدي رماه في الملحق و هرول اليه قبل قدميه و يسأله الصفح والشيخ يربت على كتفيه بحنان اما ام علي فقد تسمرت في مكانها في دهول و لسان حالها يقول : معقول ا يكون مصيري مصير والد زوجي و اسرعت لحمل القرأن الكريم و دهبت للشيخ و سألته ان يسامحها برب هدا المصحف فما كان منه الا العفو فهو يحبهم و عادوا به للبيت معززا مكرما ففوجئ علي و عانق جده بقوة تم انساب من بين يده بخفة و هرع لرسمه و محى الملحق و قال لابيه : يا ابي لن اضعك و امي في الملحق بل ستعيشون معي في بيتي لانه <كما تدين تدان> وبالوالدين احسانا.
    فبكى الجميع و شملت السكينة البيت الدي اراد به الشيطان سوءا.

    اخواتي هده دعوة للبر بالوالدين و كما قال حبيبنا المصطفى << بروا ابائكم تبركم ابنائكم>> فهم فرصتنا للفوز بجنة الخلود

    ودمتم سالمين

    المصدر: منتديات بيت حواء - من قسم: الأدب

    اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدمي هذا الرابط:
    كما تدين تدان.... حكمة في عين علي ...اعتبروا يا اولي الالباب
    http://forum.hawahome.com/t52068.html




  2. #2
    عضوة قمة الصورة الرمزية saranor
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    309
    معدل تقييم المستوى
    8
    مواضيعي
    مشاركاتي
    أضيفيني إلى صديقاتك

    hgjghj كما تدين تدان.... حكمة في عين علي ...اعتبروا يا اولي الالباب




    زاد الامر سوءا و احتدم النقاش بين ابي علي و زوجته التي اصبحت تتأفف من والد زوجها دلك الشيخ المسن الدي يلاعب احفاده بانسجام و دكر الله لا يبرح فاه يضمر الحب لاسرته رغم ما يحس به من نفور و جحود في نظرات زوجة ابنه الوحيد .
    وفي حدة الشجار صفع ابو علي زوجته التي ردت بعيون تقدف الشرار و التي صوبتها نحو الشيخ المسكين : هدا ما كنت تصبو اليه ايها الخرف تريد ان تشتت جمعنا, مند ان عرفناك لم نعرف خيرا متي تموت و نرتاح . بدأت دموع الشيخ تنهمر وفي نفسه يقول: اتختزين كل هدا الشر يا زوجة ابني و انا من ضننتك ابنتي التي لم ارزق بها.
    ابو علي : التدرين بمادا تلفظت انه ابي ايتها الحمقاء والله انك قاطعه والده المسن قائلا: الخطأخطئي فأنا من اقتحمت حياتكم و كدرت صفو عيشكم وكل هدا وعلي يشاهد في صمت فأضاف الشيخ: كل ما اريده هو ان تبحتوا لي عن دار عجزة تأويني بقية حياتي فنهض علي وعانق جده قائلا: لا ترحل يا جدي نحن نحبك و نريدك ان تعيش بيننا ولم تزعزع كلمات علي امه القاسية بل صممت على رئيها هي او ابو زوجها في البيت .
    وبعد النقاشات الصارخة و المشاورات اهتدى الزوجان اى بناء ملحق في حديقة البيت تكون سكنا للشيخ بقية حياته و تم الامر .
    وبعد ايام انتبه علي لغياب جده فسأل أمه التي دلته على مكانه فأسرع يبحث عن جده وقضى معه وقتا رائعا ادمعت عين الشيخ الحنون له , ومرت ايام و اسابيع و في احد ايام الشتاء الباردة كانت تجلس الاسرة قرب المدفئة بينما كان علي مشغولا في الرسم و بحنان سأل ابو علي ابنه : مادا تفعل يا علي ؟
    على: انا ارسم يا أبي
    ابو علي : ومادا ترسم يا صغيري ؟
    علي : ارسم بيتي
    ابو علي : اترسم بيتنا الدي نعيش فيه ؟
    علي : لا يا أبي انا ارسم بيتي الدي ساعيش فيه انا و اسرتي
    عندما اكبر
    ابو علي : وما هدا البيت الصغير الدي ترسمه هنا ؟
    علي : هدا ملحق بيتي يا ابي و ساضعك فيه مع ماما و ارسل لكما
    الطعام فيه مع الخادمة .
    نزلت هده الكلمات على ابي علي نزول الصاعقة فلم يتوقع من ابن الست سنوات ان تبدر منه هده الافكار و انتبه لابيه الدي رماه في الملحق و هرول اليه قبل قدميه و يسأله الصفح والشيخ يربت على كتفيه بحنان اما ام علي فقد تسمرت في مكانها في دهول و لسان حالها يقول : معقول ا يكون مصيري مصير والد زوجي و اسرعت لحمل القرأن الكريم و دهبت للشيخ و سألته ان يسامحها برب هدا المصحف فما كان منه الا العفو فهو يحبهم و عادوا به للبيت معززا مكرما ففوجئ علي و عانق جده بقوة تم انساب من بين يده بخفة و هرع لرسمه و محى الملحق و قال لابيه : يا ابي لن اضعك و امي في الملحق بل ستعيشون معي في بيتي لانه <كما تدين تدان> وبالوالدين احسانا.
    فبكى الجميع و شملت السكينة البيت الدي اراد به الشيطان سوءا.

    اخواتي هده دعوة للبر بالوالدين و كما قال حبيبنا المصطفى << بروا ابائكم تبركم ابنائكم>> فهم فرصتنا للفوز بجنة الخلود

    ودمتم سالمين


مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 


أقسام بيت حواء

هيا واشتركي معنا  في مجموعة بيت حواء النسائية

البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

نسخة الجوال

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168