تنبيه عن البرمجة العصبية
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 8

الموضوع: تنبيه عن البرمجة العصبية

  1. #1
    كوكب الشبكة الصورة الرمزية الساجدة لله وحده
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    بلد المليون و نصف مليون شهيد((الجزائر))
    المشاركات
    1,533
    معدل تقييم المستوى
    16

    تنبيه عن البرمجة العصبية

    بما أن الدكتور عضو , فهل يجيب عن هذه الفتاوى.

    •عضو الاتحاد العالمي للهندسة اللغوية العصبية INLPTA

    و هذه فتاوى بحرمتها و حرمة تعلمها:

    نص السؤال رقم «12099»
    ما رأيكم في علم البرمجةالغوية العصبية.علما بأن أكثر المنتسبين للعلم هم من أهل الخير والصلاح .وما صحة أنك تملك دبوم في البرمجة ...أفيدونا مشكورين

    نص الجواب
    البرمجة العصبية اللغوية اتجاه جديد وانتشر اتشارا ذريعا، وقد تلقيت فيها دبلوما، وقرأت بعض ما قيل فيه مدحا وقدحا، ورأيي الشخصي في ضوء ما عرفته عنه يتمثل في الآتي:
    1- وجود بعض المخالفات والثغرات الشرعية، ومنها التهوين من شأن القضاء والقدر وإشعار الشخص أنه يستطيع أن تحقيق ما يريد من خلال الإيحاء لعقله الباطن.
    2- أنها لا تقوم على أساس علمي، بل لاتوجد أي جامعة أو جهة أكاديمية تعترف بها، والاتحادات التي ينتسبون إليها ليست علمية ولا معتبرة في الإطار العلمي، ولهذا يعرض عنها كثير من المتخصصين في علم النفس والطب النفسي.
    3- فيها مغالطات ومبالغات وتهويل، وفيها استهانة بالعلم المعاصر، فالمشكلات والأزمات النفسية يدعي أصحاب البرمجة أنهم يحلونها في دقائق وهي تتطلب من الطبيب المتخصص أشهراً.
    4- فيها استخفاف بالعقل البشري، وإفراط في التعامل مع العقل الباطن، فالفقير يمكن أن يصبح غنيا بمجرد إقناع نفسه بذلك، وترداد كلمة أنا غني أنا غني فيصبح كذلك.
    5- الإعداد لها لا يحتاج إلا لقريب من الشهر، وهناك عدد ممن نعرف عنهم القصور في تحصليهم العلمي، والمشكلات النفسية والتجارب الفاشلة اتجهوا لهذا المجال فصاروا مدربين، ولا اعتراض على تشجيعهم على تجاوز هذه الأزمات وهذا الواقع، لكن ذلك يوحي بهشاشة هذا العلم.
    6- تبني بعض المنظمات المشبوهة لهذا العلم كمنظمة (النيو إيج).
    7- ارتباطها بممارسات أخرى كبرامج الطاقة، والريكي، واليوغا وغيرها مما كثير منها في أصله عقائد وثنية.
    وهناك بعض الأمور الإيجابية المفيدة فيها، لكن المشكلة غلو أصحابها فيها، والتعامل معها ككيان واحد، وبرنامج يرتبط بعضه ببعض وليس كتابا يقرأه الإنسان فيختار ما يفيده منه.
    لذا فلا أنصح بتعلم هذا البرنامج إلا إذا تحقق مدرب لديه خلفية شرعية، واتزان عقلي ومنطقي، وليس من المغالين في هذا العلم وهؤلاء قلة.


    المجيب: د. محمد بن عبدالله الدويش


    فتوى الشيخ صالح بن فوزان الفوزان عضو هيئة كبار العلماء في البرمجة اللغوية العصبية





    السؤال: ما حكم تعلم علم البرمجة اللغوية العصبية, علماً بأنه علماً غربي المنشأ, ولكن فيه جوانب إيجابية مثل الدعوة إلى التفاهم وغيرها من الجوانب الإيجابية في الحياة,

    وهل يعامل هذا العلم معاملة العلوم الأخرى فيُأخذ منه ما يوافق الشرع ويُترك ما يُخالف الشرع؟



    أجاب الشيخ حفظه الله قائلاً:

    أنا في الحقيقة لا أعرف حقيقة هذه البرمجة, ولكن حسب ما قرأته أنه لا خير فيها, وأن فيها ما يُخل بالعقيدة,

    فمادام الأمر كذلك فلا يجوز التعامل بها, حتى ولو فيها مصلحه جزئية فأنه يُنَظر إلى المضار ولا يُنَظر إلى ما فيها من مصلحه جزئية, بل يُنَظر إلى المضار التي فيها وتقارن بالمصالح, فإذا كانت المضرة أكثر, مضرة راجحة فإنه لا عبرة بالمصلحة المرجوحة.[محاضره مسجلة عنوانها أسباب عزة الأمة]

    السؤال:

    نحن مجموعة من طالبات العلم من دول مختلفة، وأحببنا أن نستفتيك في أمر هام جدًا، وهو أنه ظهرت أكاديمية على الإنترنت أطلق عليها اسم: ((أكاديمية حفاظ الوحيين العالمية))، ويشرف عليها رجل سمى نفسه الشيخ علي بن سعيد الربيعي، وقد نشر سيرته العلمية والتي خلت من أسماء العلماء والمشايخ الذين تلقى منهم هذا العلم الهائل , وقد طلب منه بعض الأخوة والأخوات ذكر من تتلمذ عليهم حتى يثبت لنا صدق هذه السيرة التي كثر الكلام عليها وعلى ما ورد فيها وسوف نرسل لكم صورة من هذه السيرة للاطلاع عليها شيخنا الفاضل، وبعد اشتراكنا في هذه الأكاديمية حضرنا لهذا الشيخ دورة أطلق عليها اسم: "دورة تغيير العقل لمضاعفة الحفظ والذكاء من ضعف إلي 100 ضعف بحول الله بعد الدورة " وقد لا حظنا عدة ملاحظات في الدورة ومنها :
    • هذه الدورة شبيهة بالبرمجة اللغوية العصبية وان كان يدعي أنها مختلفة عنها فهي تركز أيضا علي القدرة الفائقة للعقل ويستدل بالآية " وعلم آدم الأسماء كلها " ويقول أي ((كل شيء)), إذن نحن نستطيع أن نحفظ ((أي شيء)).
    • ويقول أن الدورة تحتاج إلي تفاعل بمعني أن الأخوات يجب أن يأخذن الميكرفون ويتحدثن بأصواتهن عن حفظهن وماذا غيرت فيهن الدورة ألخ , ومن ترفض ظهور صوتها تطرد من الدورة وتحرم من المشاركة.
    • وفي مرة إحدى الأخوات تكلمت بصوتها وقالت: من المؤكد أيضا أن التقوى لها أثراً كبيراً على الحفظ فقال لها الشيخ : لالالا التقوى ليس لها علاقة بالحفظ التقوى شيء والحفظ شيء.
    • وفي قانون عنده اسمه (( قانون مهاجمة الوقت )) أي أن لا نضيع أي ثانية في حياتنا فيقول نمشي بسرعة ونأكل بسرعة وكل شيء بسرعة وللأسف قال : ونصلي بسرعة واغلب الأخوات اعترضوا وقال: يعني نقول الله أكبر سريعًا ونقرأ القران سريعًا لا داعي للبطء في القراءة ونركع سريعا ونسجد سريعا ويقول لكن بخشوع!!.
    • ويقول أن الأصل في الحفظ انه من أول مرة أي بالنظر بمجرد أن نقرا الصفحة تكون حفظت في الذاكرة , ويأتي في مكان آخر إذا سألناه هل الحفظ بهذه الطريقة ثابت يقول الحفظ ما هو إلا تكرار.
    واليك شيخنا الفاضل طريقته في الحفظ:
    • يعلن عن دورة : حفظ القران في عشرة أيام فقط لا يسجل إلا الأخوات,( والأغلب أن تعاملاته مع الأخوات)
    • يعمل لهم دورة تغيير العقل فيخرجوا منها كلهم متحمسين جدا ويحفظوا في اليوم 100 صفحة قران وبعضهم 200 صفحة في اليوم ونحن بالفعل اشتركنا معهن وحققنا رقم وهو أننا حفظنا 60 صفحة في اليوم , ولكن هذا ما يكتب أمام الناس أما الحقيقة غير ذلك , فحفظنا غير ثابت إطلاقاً.
    • وكل ما نفعله أننا نحفظ الصفحة سريعا , ولا تأخذ منا إلا عشر دقائق ونقرأ الصفحة التي بعدها ولا نراجع الأولى , وهكذا حتى نكمل 60 صفحة ففي آخر اليوم لو سألنا أحد في حفظنا لن نستطيع التسميع، وطبعا لا يكون هناك تسميع في هذه الدورات.
    • والشيخ يطلب من كل الأخوات أن يضيفوا بريده الخاص وبعد ما تختم كل أخت يكلمها على الماسنجر ((أي برنامج للمحادثة الخاصة)), وفي أحدى المرات قال لأحد الأخوات المضافات عنده في الماسنجر كلاماً لا يصدر من أي شيخ قال : هذا أجمل يوم طلعت عليه الشمس (( مع وضع ابتسامة)).
    • كما أنه يطلب منا أن نكتب عن تجاربنا وحفظنا في المنتدى حتى ولو لم يكن حفظاً ثابتاً,ووصل الخداع في المواضيع إلي انه لما ختمت أحد الأخوات حفظ 10,000 حديث ( كتاب جمع الفوائد ) في حوالي 15 يوم ( وطبعا الحفظ غير ثابت إطلاقاً كما بينا الطريقة ) , كتب عنها الشيخ إعلان أنها ختمت الأحاديث وكان يوم جميل ووو وبكت وبكي أهلها معها وكل من حولها والحقيقة أنها لم تبكي ولم يبكي من حولها، نقصد أن المواضيع يكون فيها كذب وتهويل للحقائق.
    وقد وصلتنا معلومات أكيدة عن هذا الشيخ ومنها :
    - عرفنا أن عمره 26 سنة فقط مع أن في صفحته الخاصة مكتوب فيها إجازت كثيرة في أغلب العلوم.
    - وعلمنا من احدي الأخوات انه من 3 أو 4سنوات فقط لم يكن عنده أي إجازة منها.
    - ونلاحظ أنه يعطي إجازات بسهولة, فكل دورة يعلن عنها يقول إعلان حفظ الصحيحين في 40 يوم والجائزة إجازة بالسند المتصل إلي الرسول ، مع أن الحفظ كما ذكرنا غير ثابت أصلا والمشرفات اللاتي يسمعن لنا يحفظون معنا في نفس الوقت أي لا يُصلحون لنا الأخطاء اللفظية والنحوية. فعلي أي شيء نأخذ الإجازة!!!
    - يستشهد على كلامه في مسألة الحفظ بقصص عن السلف حفظوا القران في 3 أيام والخ.
    أمور كثيرة مريبة في هذا الموقع، وللأسف الأخوات مفتونات به كثيراً، فنرجو منكم يا شيخنا أن تفيدونا برد كافي شافي، لأن هذا الرد لن يكون لنا فقط بل لجميع الأخوات المشاركات في هذا الموقع وخاصة المفتونات، ونرجو أن تبينوا لنا حكم مثل هذه المواقع وما يعطى فيها وحكم الحفظ بهذه الطريقة؟ وهل كل من أدعى أنه شيخ أو عالم يجب علينا أن نصدقه ونحسن الظن به, خاصة أن الشبكة تعج بالمجاهيل أو ممن يدعون ما لا يعلمون؟ وهل يجب علينا التحذير من هذا الرجل ومن هذا الموقع؟

    الجواب:

    نرى أن هذه الطريقة غير صحيحة، ولا نرى العمل بها، ولاشك أن الحفظ يحتاج إلى زمان طويل، وقد ذكروا أن الذي يحفظ سريعًا ينسى سريعًا، ولا يتصور عادة أن أحدًا يحفظ في اليوم مائة صفحة من القرآن، أو مائتين، أو خمسة أجزاء، أو عشرة أجزاء، وقد قال الله تعالى: ((وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً))، وقال: ((وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلاً))، والأولى أن هؤلاء الطالبات يقرأن القرآن والسنة على بعض المعلمات من النساء اللاتي يرفقن بهن، وينصحن في تعليمهن، وأما هذا الرجل فلا يجوز الانتظام عنده على هذه الأكاديمية، سواء لحفظ القرآن أو لحفظ السنة، ويظهر من أوصافه أنه يريد الشهرة وانتشار سمعته بهذه الفكرة الغريبة، فعليكن نصيحة بقية الطالبات حتى يبتعدن عن هذا الرجل، وتهتم كل طالبة بإصلاح نفسها، مع الحرص على حفظ الزمان واستغلاله فيما فيه فائدة.
    وأما قوله تعالى: ((وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاءَ كُلَّهَا))، فلا يلزم أن يكون تعليمه في وقت قليل، وقد يكون من كرامات آدم. والله أعلم.
    قاله وأملاه
    عبدالله بن عبد الرحمن الجبرين
    19/12/1427هـ
    http://www.nabd-alwafa.com/ibn-jebre...&id=73&catid=3

    سفر بن عبد الرحمن الحوالي
    طريق الإسلام

    قال فضيلة الشيخ د.سفر الحوالي، أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة أم القرى -سابقاً- والداعية المعروف:
    "يجب علينا جميعا أن نعلم أن الأمر إذا تعلق بجناب التوحيد وبقضية لا إله إلا الله وبتحقيق العبودية لله تبارك وتعالى فإننا لابد أن نجتنب الشبهات ولا نكتفي فقط بدائرة الحرام وهذه البرمجة العصبية وما يسمى بعلوم الطاقة تقوم على اعتقادات وعلى قضايا غيبية باطنية مثل الطاقة الكونية والشَكَرات والطاقة الأنثوية والذكرية، والإيمان بالأثير وقضايا كثيرة جداً، وقد روّج لها مع الأسف كثير من الناس مع أنه لا ينبغي بحال عمل دعاية لها ". وقال: " أعجب كيف بعد كل هذه الحجج يتشبث المدربون بتدريبات أقل ما يقال عنها أنها تافهة، فكيف وهي ذات جذور فلسفية عقدية ثيوصوفية خطيرة ؟! أنتم على ثغرة وأرجو أن أجد وقتاً للمساهمة ببيان خطرها للناس فليس وراء عدم كتابتي في هذا الموضوع إلا الانشغال الشديد".

    * فضيلة الشيخ عبدالرحمن المحمود
    أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة الإمام محمد بن سعود
    "أمرها بدأ يتكشّف.... نعم انقلوا عني يجب إيقاف هذه الدورات، وأنا أحيي القائمين على تحذير الناس منها وفقهم الله ".

    * فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد
    يقول: "أي راحة هذه التي يريد بعض أتباع الـ NLP وغيرها أن يدخلوا المسلمين في متاهاتها؟؟؟!!! استرخي.. احلم.. وتخيل..! ثم إذا أوقظت للعمل ثاني يوم، وإذا واجهت الواقع راحت الأحلام والخيالات!! أتضحك على نفسك؟!! ما هذا الهراء الذي يقولونه.... فعلاً إنها مأساة عقل..".

    * د.يوسف القرضاوي
    "البرمجة اللغوية العصبية تغسل دماغ المسلم وتلقنه أفكارًا في اللاواعي ثم في عقله الواعي من بعد ذلك، ‏ مفاد هذه الأفكار أن هذا الوجود وجود واحد‏، ليس هناك رب ومربوب‏، وخالق ومخلوق‏، هناك وحدة وجود‏. إنها الأفكار القديمة التي قال بها دعاة وحدة الوجود‏، يقول بها هؤلاء عن طريق هذه البرمجة التي تقوم علي الإيحاء والتكرار، وغرس الأفكار في النفوس‏. إن برامجهم التي يعلمون بها الناس تقف وراءها أهداف خبيثة‏، ومقاصد بعيدة، وكل هذه ألوان من الغزو ويقصدون بها غزو العقل المسلم، وهو ما ينبغي أن نحرص على أن يظل بعيدا عن هذا الغزو‏".

    * د.وهبة الزحيلي
    هل علوم الميتافيزيقيا حرام؟ هل علوم ما وراء الطبيعة والخوارق حلال أو حرام؟ وهل التلبثة (التواصل عن بعد)، قراءة الأفكارtelepathic، الخروج الأثيري عن الجسدout of body experience، تحريك الأشياء بالنظر، النظر المغناطيسي، اليوجا‏، ‏ والتنويم الإيحائي، التاي شي، الريكي، التشي كونغ، المايكروبيوتك، الشكرات، الطاقة الكونية، مسارات الطاقة، الين واليانغ.. لأني وجدت موقع يحرمها: موقع ‏(‏الأستاذة فوز كردي-السعودية‏‏)؟

    فأجاب د.وهبة " هذه وسائل وهمية وإن ترتب عليها أحياناً بعض النتائج الصحيحة‏، ‏ ويحرم الاعتماد عليها وممارستها سواء بالخيال أو الفعل‏، ‏ فإن مصدر العلم الغيبي هو الله وحده‏، ومن اعتمد على هذه الشعوذات كفر بالله وبالوحي‏، ‏ كما ثبت في صحاح الأحاديث النبوية الواردة في العَّراف والكاهن ونحوهما".

    * فضيلة الشيخ عبد العزيز مصطفى
    أستاذ التفسير وعلومه والكاتب المعروف:
    "أمر هذه الوافدات العقدية جميعها واضح الخطر، ولابد من تحذير الناس منها وطباعة هذا التحذير ليسهل تناوله ونشره".

    * سعادة الدكتور عبد العزيز النغيمشي
    الأستاذ المشارك بقسم علم النفس بجامعة الإمام محمد بن سعود:
    "أكثر المتخصصين في علم النفس والطب النفسي وعلماء الشرع لم يدخلوا فيها ولم ينساقوا إليها برغم كثرة ما قيل عن منافعها، فانسياق النخبة أمر مهم جدًا، ونلاحظ أن معظم من انساق وراء البرمجة هم العوام".

    * فضيلة الشيخ خالد الشايع
    يقول: "هذا الذي يسمى (علم البرمجة اللغوية العصبية) مما يجب تحذير أهل الإسلام من الاغترار بما فيه من الإيجابيات المغمورة بكثير من السلبيات".

    * كما أكد معالي الشيخ صالح الحصين وفضيلة الشيخ محمد العريفي، وفضيلة الشيخ صالح الفوزان وفضيلة الشيخ أحمد القاضي وفضيلة الشيخ عبد الله الدميجي وفضيلة الشيخ أحمد الحمدان وكوكبة من المتخصصين والمتخصصات في العقيدة والمذاهب المعاصرة على خطورتها وضرورة تحذير الناس من مخاطر الأفكار الوافدة كالبرمجة وأخواتها.
    [align=center][/align]
    [align=center][/align]

    [glow1=#FF0000][align=center]تسلم إيدك اختي نايدا على التوقيع الرائعة و جزاك الله خيرا[/align][/glow1]

  2. #2
    كوكب الشبكة الصورة الرمزية الساجدة لله وحده
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    بلد المليون و نصف مليون شهيد((الجزائر))
    المشاركات
    1,533
    معدل تقييم المستوى
    16
    وبعيداً عن الفتاوى اقرأوا هذه!

    حقيقة البرمجة اللغوية العصبيةNPL
    مدوّنات مكتوب: مدونة التنمية البشرية - صوت و صورة و فيديو - حقيقة البرمجة اللغوية العصبية (N.L.P)

    إن الغزو العسكري الصليبي الذي تتعرض له الأمة المسلمة هذه الأيام ، قد سبقه غزو آخر أشد فتكاً منه ، ألا وهو الغزو الفكري ، الذي يستهدف عقيدة هذه الأمة ، ودينها ، وهويتها ، ومكمن خطورة هذا النوع من الغزو أنه يتسلل إلينا بشتى ألوان الطيف ، وبشتى الأقنعة ، مما يوجب على أبناء هذه الأمة المسلمة الاشتراك في رصده ، والتحذير منه.

    إن الغزو الفكري الغربي المادي الذي تتعرض له الأمة المسلمة في هذا العصر عبر الكتب المترجمة أو عبر بعض الدورات التي تعقد لتسويق الفكر المادي بحسن نية، يعيد إلى الأذهان ما تعرضت له الأمة من غزو فكري في نهاية العهد الأموي وبداية العهد العباسي من جراء الاحتكاك بأهل الكتاب وما نتج عن ذلك من ترجمة كتب الفلسفة اليونانية بما فيها من فكر جاهلي مادي يقدس العقل ويعطيه قدرات بلا حدود.

    ولعل أشهر قذيفة من قذائف الغزو الفكري التي توجه إلى الأمة المسلمة في هذه الأيام ، هي ما يسمى ( بالبرمجة اللغوية العصبية).

    إن الهندسة النفسية (أو البرمجة اللغوية العصبية) عند تفكيكها والدخول في جوهرها ليست علماً محايداً بل فكر فلسفي مادي يدور حول تضخيم قدرات العقل ، وإعطاء الإنسان قدرة حتمية على التغيير بعيداً عن قدر الله سبحانه وتعالى.

    وفيما يلي بعض النصوص الدالة على ذلك:

    * ( إنها – أي الهندسة النفسية – تزيح الستار عن أسرار النجاح والتفوق لدى بعض الناس ، وتتيح لنا الوصول إلى وصفة ملائمة لذلك النجاح والتفوق. ثم إنها تتيح لنا استخدام تلك الوصفـة لتحقيق ما نريد تحقيقه من أهداف ومقاصـد ). [ د.محمد التكريتي: آفاق بلا حدود، ص 21].

    * ( إذا كان أمر ما ممكناً لبعض الناس فهو ممكن للآخرين كذلك). [ المرجع السابق ، ص 22].

    * ( إذا كان أي إنسان قادراً على فعل أي شيء فمن الممكن لأي إنسان آخر أن يتعلمه ويفعله). [ د.إبراهيم الفقي : البرمجة اللغوية العصبية ، ص16] .

    * ( نحن جميعاً كبشر لنا عقل وجسد وروح ، فإذا كان في استطاعة أي إنسان أن يفعل أي شيء في أي مجال ، فأنا وأنت وكل إنسان آخر يستطيع أن يتعلمه ويتقنه ، ويعمله بنفس الطريقة ، وربما يتفوق عليه) [ المرجع السابق ، ص 32].

    وهذه النصوص تحمل في طياتها فكر المدرسة العقلانية ، الذي يعد امتداداً لمذهب القدرية القائلين بأن الإنسان يستطيع أن يخلق فعله ، وأن كل أمر يمكن أن يكتسب بالجد والاجتهاد ، بعيداً عن مشيئة الله ، أو ما يسمى بحتمية تحقيق النجاح ، متى ما عرف الإنسان وصفة النجاح.

    وحتى تتضح حقيقة هذه الفلسفة عملياً ، إليكم هذه القصة التي يرويها أحد المبهورين بالنظريات الغربية المادية :

    ( يحكى أن فقيراً أصبح غنياً فجأةً ، وحين سئل عن سر ذلك أجاب أن هناك شرطين لهذا الأمر ، يستطيع كل من يطبقها أن يصبح غنياً ، الأول : أني قررت أن أصبح غنياً ، الثاني : شرعت في تنفيذ هذا القرار) ، بعد ذلك تأتي الطامة الكبرى عندما علق ذلك المحاضر على هذه القصة فقال : ( مو ودّي ، مو ياريت ، مو إن شاء الله أنا قررت ..).

    نسأل الله السلامة والعافية ، وإنا لله وإنا إليه راجعون. لقد عاتب الله نبينا محمداً صلى الله عليه وسلم ، حينما قال لكفار قريش وهو يحاورهم : إني فاعل ذلك غداً ، ولم يستثن ، فكانت النتيجة انقطاع الوحي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فترة من الزمن ، ثم نزل الوحي بعد ذلك معاتباً رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال تعالى : ( ولا تقولن لشيء إني فاعل ذلك غداً ، إلا أن يشاء الله واذكر ربك إذا نسيت وقل عسى أن يهدين ربي لأقرب من هذا رشداً).

    قال العلامة ابن سعدي – رحمه الله – في تفسيره : (هذا النهي كغيره ، وإن كان لسبب خاص وموجهاً للرسول صلى الله عليه وسلم ، فإن الخطاب عام للمكلفين ، فنهى الله أن يقول العبد في الأمور المستقبلة : إني فاعل ذلك ، من دون أن يقرنه بمشيئة الله ، وذلك لما فيه من المحذور ، وهو : الكلام على الغيوب المستقبلة ، التي لا يدري ، هل يفعلها أم لا ؟ وهل تكون أم لا ؟ وفيه رد الفعل إلى مشيئة العبد استقلالاً ، وذلك محذور محظور ، لأن المشيئة كلها لله ( وما تشاؤون إلا أن يشاء الله رب العالمين) ولما في ذكر مشيئة الله من تيسير الأمر وتسهيله ، وحصول البركة فيه ، والاستعانة من العبد بربه ...).[ تفسير سورة الكهف الآية 24،23 ] .

    إن الهندسة النفسية تتجاهل الركن السادس من أركان الإيمان وهو : الإيمان بالقدر خيره وشره ، لأنها قد أعدت لنا وصفة النجاح ، أو حتمية النجاح ، وبذلك تكون قد كفتنا كل الشرور ، وكل الإخفاقات ، وكل أنواع الفشل.
    إن الفكر المادي المهيمن على الهندسة النفسية تكمن خطورته في أنه يسوق المسلم مع الوقت إلى التعلق بالأسباب المادية وتعطيل التوكل على الله ، وهذا باب خطير من أبواب الشرك ينبغي الحذر منه.

    ولما كان الحديث لا يزال موصولاً عن البرمجة اللغوية العصبية فأقول : إن ما يسمى بالعقل الباطن يعد من ركائز هذه الفلسفة ، ولنقرأ عن ذلك ما كتبه أحد سدنة البرمجة اللغوية وهو : انتوني روبنز ، في كتابه قدرات غير محدودة : ( كنت أعيش في منزل أنيق ... ولكني كنت أريد مكاناً أفضل ... قررت أن أضع تصميماً ليومي ، ثم أعطي إشارة لعقلي الباطن لأخلق لنفسي هذه الحياة المثالية عن طريق ممارستها في خيالي ... لم يكن لدي أي أموال ، ولكني قررت أنني أريد أن أكون مستقلاً من الناحية المادية.

    وبالفعل حصلت على كل شيء كما رسمته في مخيلتي ... لقد هيأت لنفسي الجو الذي يغذي عقلي وقدرتي على الخلق والابتكار ... لماذا حدث كل هذا؟ لقد حددت هدفاً لنفسي ، وكل يوم كنت أعطي عقلي رسائل واضحة ودقيقة ومباشرة تقول : إن هذا هو واقعي الذي أعيش فيه ، ولأنني لدي الهدف الواضح المحدد ، فإن عقلي الباطن قاد أفعالي وأفكاري إلى تحقيق الأهداف التي كنت أبغيها).

    إن انتوني روبنز يقول لنا ببساطة : إذا أردنا الثروة والنجاح فعلينا الانطراح بين يدي العقل الباطن والتضرع إليه كما فعل هو ، نسأل الله السلامة والعافية.

    أما د. جوزيف ميرفي ، فيذكر في مقدمة كتابه قوة عقلك الباطن : ( تستطيع هذه القوة المعجزة الفاعلة للعقل الباطن أن تشفيك من المرض وتعطيك الحيوية والقوة من جديد).

    كذلك عقد الدكتور ميرفي فصلاً في كتابه عن كيفية استخدام قوة العقل الباطن في تحقيق الثروة ، ومن ذلك قوله : (عندما تذهب للنوم ليلاً : كرر كلمة (غني) بهدوء وسهولة وإحساس بها ... وسوف تدهشك النتائج ، حيث ستجد الثروة تتدفق إليك. وهذا مثال آخر يدل على القوة العجيبة لعقلك الباطن) [ ص117].

    لقد أصبح ما يسمى بالعقل الباطن عند أولئك الماديين أصحاب الفلسفة المادية ، صنماً يعبد من دون الله ، فهو الرزاق ، وهو الشافي ، نسأل الله السلامة والعافية وأن يحيينا على التوحيد ويميتنا عليه.

    أحبتي في الله ، إن الحديث عن الهندسة النفسية يحتاج إلى مزيد من البسط ، وإطالة النفس ، لكن المقام مقام إيجاز ، وأما التفصيل فله مجال آخر بإذن الله ، هذا والله تعالى أعلم ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وسلم تسليماً كثيرا.

    عن موقع التاريخ

    حكم تعلم وتعليم : البرمجة اللغوية العصبية والتنويم الإيحائي

    مبادئ وأسس ما يُعرف بالبرمجة اللغوية العصبية والتنويم الإيحائي من مصادر متعددة لأهل هذا النوع من الهندسة النفسية زعموا تبين بحمد الله تعالى عدم جواز هذا العمل لسببين اثنين :

    الأول : أن هذا العمل ينافي التوكل على الله تعالى ، ويجعل المرء متعلقاً بالأسباب تعلقاً كلياً بل حتمياً ؛ لأنه ما من شيء يريده إلا والعقل الباطن ( المعبود من دون الله تعالى ) قادرٌ على فعله وإيجاده عند هؤلاء القوم ، فبطل بهذا ما يعتقده المسلمون جميعاً من الإيمان بالقضاء والقدر ، وأن ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن ، وأنه لا يوجد سبب ٌ إلا وهو مترتب ٌ على سبب آخر ، ومع انتفاء الموانع ووجود الأسباب التي خلقها الله تعالى يتحقق الإحراق من النار مثلاً ؛ وهكذا كل ما خلقه الله تعالى لا يستقل بنفسه كسبب كما بين ذلك بجلاء شيخ الإسلام ابن تيمية في ( الفتاوى ) 8 / 133 - 134 على سبيل المثال 0
    فما يزعمه هؤلاء من أن المرء قادرٌ على أن يصبح غنياً بمجرد رغبته وإرادته وتصميمه على ذلك ( وترديد عبارات : أنا غني أنا غني 000 قبل النوم ) كل هذا من الهراء المخالف لهذه العقيدة الإسلامية ؛ فإن الإنسان لو أراد الولد وأنزل في الرحم لم يكن ذلك كافياً لخلق الولد إلا بأسباب أخرى مع زوال الموانع
    الثاني : أن اعتقاد ما ليس بسبب شرعاً ولا قدراً من الشرك الأصغر ؛ فكما أن التنويم المغناطيسي قد صدرت عنه فتوى العلماء بأنه نوع من الاستعانة بالجن والأسباب غير العادية التي خلقها الله تعالى ، فكذلك التنويم الإيحائي والبرمجة اللغوية العصبية المزعومة ليست من الأسباب التي جعلها الله تعالى سبباً لا بوحيه ولا بقدره ، فمن قام بها فقد أشرك شركاً أصغر ( إن كان سلم من الشرك الأكبر باعتقاده تلك الأسباب تؤثر من دون الله تعالى ) وانظر كلام شيخنا ابن عثيمين حول هذا في ( مجموع الفتاوى ) له رحمه الله 2 / 192 - 193 0

    وإنه لمما يُؤسف له أن نجد بعض هؤلاء من الذين درسوا التوحيد في هذه البلاد المباركة ، وحصلوا على أعلى الدرجات في الدعوة ، ( وغيرهم من عامة المثقفين فضلاً عن غير المهتمين بأمور الإسلام ! ) يقومون بنشر هذا العمل المخالف للعقيدة بل ويعالجون به الناس ؛ زعموا !
    وقد حدثني الثقة عندي أن بعض هؤلاء المحاضرين طلب من الحضور أن يناموا ويسترخوا ويقرر كل واحد منهم أن أصابعه ستطول ويركز على ذلك تركيزاً كبيراً ، وبعد مدة إذا ببعض هؤلاء قد طالت أصابعهم وبعضهم لم يحدث له ذلك ؛ فقال لهم المحاضر : السبب أن الذين طالت أصابعهم اعتقدوا جازمين في هذا الذي يفعلونه بينما لم يعتقد ذلك الآخرون !
    وأقول : هذا لا شك أنه نوع من الاستعانة بالجن والأمور المغيبة وغير العادية ، فهو شرك أصغر أو أكبر بحسب ما قام في نفوس الذين اعتقدوا التأثير على التفصيل الذي ذكره العلماء 0
    وإذا ما تذكرنا أن هناك أموراً كونية قد تحدث بإرادة الله الكونية لا الشرعية مثل السحر وتأثيره ، سهل علينا بإذن الله تعالى إدراك كيفية حدوث مثل هذه الأمور غير العادية ؛ كما يحدث للذين يضربون أنفسهم بالسيوف والسكاكين من الطرقية ولا ينزف لهم دمٌ بل لا يتألمون من ذلك !
    فهل فعل هؤلاء الصوفية القادرية وغيرهم جائزٌ ؛ أم أنهم في ذلك مشاركون لإخوانهم المشركين من البوذيين والهنادكة وغيرهم ممن يفعلون ما هو أعظم من ذلك ؟
    وبدخولي لمواقع عديدة في ( الانترنت ) تخص هؤلاء القوم : وجدت من عملية النصب والاحتيال شيئاً عجيباً ؛ فهذه الدورة بكذا ، وهذه بكذا ، وتلك بكذا وكذا 000
    وفي النهاية ما هو إلا نوع من الكهانة الحديثة كما يسميها شيخنا الألباني رحمه الله تعالى عن التنويم المغناطيسي 0
    ومما يُؤسف له أن بعض هؤلاء زعموا أن في هذا العمل نوعاً من الدعوة إلى الله تعالى لاجتلاب الآخرين وإقناعهم بما يريدون ؛ وغفلوا أو تغافلوا ( وأحلاهما مرٌ ) عن أن الدعوة إلى الله تعالى تكون على حسب فهم السلف الصالح لها من الصحابة والتابعين لهم بإحسان أي أنها توقيفيةٌ وليست بحسب الأهواء ، فكيف إذا كانت طريقاً للشرك والعياذ بالله تعالى ؟

    اسفة على الاطالة و لكن اردت النصح فقط
    [align=center][/align]
    [align=center][/align]

    [glow1=#FF0000][align=center]تسلم إيدك اختي نايدا على التوقيع الرائعة و جزاك الله خيرا[/align][/glow1]

  3. #3
    محررة بيت حواء الصورة الرمزية وجن
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    الدولة
    عالم من اختياري
    المشاركات
    4,475
    معدل تقييم المستوى
    20
    جزاك الله خير

  4. #4
    عضوة جديدة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    29
    معدل تقييم المستوى
    14
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الساجدة لله وحده مشاهدة المشاركة
    بما أن الدكتور عضو , فهل يجيب عن هذه الفتاوى!!.

    •عضو الاتحاد العالمي للهندسة اللغوية العصبية INLPTA

    .
    بسم الله الذي علم الانسان مالم يعلم..........
    اشكرك كل الشكر اختي الكريمه الساجدة لله وحده على التكرم بسؤالي الاجابة على ماذكرت من تلك الفتاوى
    وقد تعجبت من وضع علامة التعجب بعد سؤالك الكريم
    واعلم ان وضع التعجب بعد هذا السؤال يحمل محملين ...
    الاول انك تتعجبين من كلام العلماء والمشايخ الاجلاء!!
    ام انك تتعجبين من اقحام نفسي في هذه العلوم بعد كل هذا !!

    اختي الكريمه لست بصدد الرد على علمائنا الفضلاء ولا بصدد الدفاع عن هذا العلم ....

    نحن كمسلمين لدينا اسس دينية نستد اليها عند الازمات
    ولعلي ذكرت في مقدمة الحوار حول تربية الابناء في الصيف
    ما نصه

    ولعلي أتطرق إلى كلام لها جميل في مسألة العلوم التي مررت بها فأقول القاعدة واضحة للمسلمين اجمع
    (كل ما عارض كلام الشريعة الإسلامية يضرب به عرض الحائط)
    ولكن وجب النظر إلى مختلف العلوم واخذ ما ينفع منها لإصلاح المجتمع الإسلامي وتطويره بمختلف نواحي الحياة تحت عنوان ((الحكمة ضالة المؤمن))
    حيث يتوجب الأمر إلى أصحاب الفكر السديد والرأي الراجح من المفكرين وطلبة العلم بأن يخوضوا في هذه العلوم وأسلمت مدركاتها حتى تناسب العامة من المجتمع وكما يترفع الغير مختص أن يخوض في غمار هذه العلوم حتى يحفظ دينه وعرضه كما ذكر رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم
    ((الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات ,فمن اتق الشبهات فقد استبرأ لدينه وماله وعرضه))
    اما ما قال العلماء والمشايخ الكرام

    اتمنى ان نتفق على عدة امور تكون منهاجا واضحا لنا كمسلمين :

    الامر الاول الذي اريد ان اطرحه قول الرسول صلى الله عليه وسلم (( الحكمة ضالة المؤمن انى وجدها فهو احق بها )) من منطلق هذا الحديث اقول كل امر جاء الينا من الخارج(( اقصد المجتمعات الغربيه)) بمختلف الامور الاجتماعيه والطبيه والنفسيه والعلميه والدينيه كالاستنساخ والانترنت ومجالات التطوير فإننا ننظر اليها على انها كباقي العلوم التي لابد من النظر اليها والاهتمام بها خصوصا اذا كانت تمس جانبا مؤثرا في المجتمع ..وذلك للمختص كما ذكرنا

    الامر الثاني ينظر الىكل العلوم بما فيها الnlpانها اذا عارضت كتاب الله وسنة رسوله او عارضت شيء من الدين يضرب بها عرض الحائط ..

    وكذلك لا يشترط ان يكون للدين فيها باب او تطرق اليها وعلى المختصين من علماء الدين وعلماء الاجتماع وغيرهم اسلمت هذه الامور وصياغتها بما يوافق المجتمع المسلم ..
    وان قلت مادام القرأن والسنه موجوده فلم الخوض في هذه الامور ...؟
    اقول اذن لم الكتب والمؤلفات بالملايين موجوده في الاسواق....السبب حتى يسهل للأنسان تعلم هذه الامور بصورة مبسطة ومفهومه ((حدثوا الناس بما يعرفون ...اتريدون ان يكذب الله ورسوله ))

    كل من افتى بالحرمه لم يفرق بين تلك العلوم فهناك علم السيكوباتي والبيوجمتري والطاقه والريكي
    وبسبب ان تخصصي في الدكتوراه ادارة موارد بشرية
    حاولت جاهداً ان اكون ملماً لأغلب العلوم الموجوده في تلك الفتره لذلك اجد نفسي الاقرب الى معرفة المنحرف منها
    والعكس

    انا مدرك يقيناً ان بعضها خرج عن نطاق الشرع والعقيدة الاسلامية
    وللأسف جاء اغلبها الينا يدخل السم في العسل

    لكن اخواتي الكريمات لا ندخل كل فن تحت غطاء الnlp ونبتعد عن الدورات ونصنف الناس على هذا الحال
    اقول هناك اناس حرصوا ان يمحوروا بعض هذه العلوم لكي تساعد الاخرين
    آخذين بمبداء ((تفائلوا بالخير تجدوه ))
    ولو فسرنا ظاهر الحديث لوجدنا ان رسولنا الكريم يأمر يالتفائل الحسن يقع في حينه ولكن المطلع الى الحيث يج ان هناك احاديث اخرى تبين انه لابد من العمل ((اعقلها وتوكل ))وبذل الاسباب حتى تصل الى الهدف
    وترسم مستقبلاً مشرقا لك لكنك تعلم انه كل انسان ميسر لما خلق له كما قال رسولنا الكريم

    الامر الاخر لنعلم اننا لا نمتلك عصى موسى لتحويل المعجزات الى واقع

    اقول في نهاية الامر كل انسان يؤخذ من كلامه ويرد الا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. دبلومة البرمجة اللغوية العصبية
    بواسطة العلوم الطبية في المنتدى المجلس العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-06-2010, 03:47 PM
  2. ممارس البرمجة اللغوية العصبية مع الدكتور خال ال عوض
    بواسطة رومانسيه مجهوله في المنتدى المجلس العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-05-2010, 03:17 AM
  3. ماحكم البرمجة اللغوية العصبية؟
    بواسطة بنت الازهر في المنتدى الركن الاسلامي,6
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-08-2006, 09:21 PM
  4. ماذا قالوا عن البرمجة العصبية!!
    بواسطة أبو الحسن علي الهاجري في المنتدى المجلس العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-07-2004, 08:14 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |