الخور هي مدينة ساحلية في شمال قطر، تقع على بعد 50 كيلومترا الى الشمال من العاصمة الدوحة.


اسم المدينة الخور يعني كريك حيث يقع على بلدة الخور، وهي موطن لكثير من العاملين في صناعة النفط بسبب قربها من حقول النفط والغاز الطبيعي شمال قطر و، ونظرا لقربها من مدينة راس لفان الصناعية.


حكمت آل مهند الخور من قبيلة قبل استقلال قطر في عام 1971 ، ويعتقد أن قبيلة الذين يعيشون في مدينة الخور مهند تشكلت في القرن 18. قبيلة تتكون من سبع عائلات البدو. في أيامنا هذه، فإن غالبية المواطنين الخور هم من هذه القبيلة.


ومن المعروف الخور مع السلطان بيتش هوتيل آند ريزورت، وهو القصر الذي تحول إلى فندق، وللتركيز الكبير من المساجد الحديثة والتاريخية.


الصناعة الرئيسية في االمدينة صيد الأسماك. وهناك العديد من الشواطئ الممتازة المحيطة الخور، والشواطئ الجنوب منه هي موطن لكثير من البيوت على الشاطئ تعود ملكيتها لكل من المقيمين والمقيمين في مدينة الدوحة.
ويرجع ذلك إلى التوسع المستمر في مدينة راس لفان الصناعية، وعدد من المرافق والخدمات المتوفرة في بلدة يتزايد بسرعة.

حاليا وهي تشمل:


مستشفى الخور العام
مركز طبي
مراكز الشرطة والنار
مركبة مركز الاختبار
إدارة المرور
حقل الهواء
مدرسة لتعليم السياقة
الخور الإسكان المجتمع (AKC)
الصيد الميناء
ملعب كرة القدم في نادي الخور الرياضي
بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من المحلات التجارية الصغيرة والمتوسطة الحجم (وتشمل هذه النظارات، والصيدليات، والخياطين، ومحلات السوبر ماركت، الخ).
وهناك عدد متزايد من المطاعم ومتاجر الوجبات السريعة
منطقة صناعية صغيرة
الخور مول، الذي افتتح في 7 يوليو 2012.