تحتوي ولاية بينانج على الكثير من المزارات السياحية التي لا تحصى , و لكن قصر تشيونج فات تزى يعتبر من أهم المعالم السياحية الموجودة في الولاية , فهو يعتبر منارة مهمة لجميع زائرين ولاية بينانج و خاصة الصينيين , لما يعني لهم من أهمية تاريخية , و قد يفوتك الكثير إذا لم تأخذ بعض اللقطات الجميلة بجانب و بداخل هذا القصر العظيم , فهو يعتبر من أهم مزارات قارة أسيا بوجه عام , و قد حاز على الكثير من الجوائز التي تخص المعالم السياحية حول العالم , فهو علامة صينية سياحية تاريخية مميزة على أرض ماليزيا , حيث أنها تجسد الحياة الماليزية أبان الاستعمار الصيني لولاية بينانج ,,


هو يعتبر علامة من علامات ولاية بينانج , فقد تم تأسيس و بناء هذا القصر في أواخر الثمانينات من القرن التاسع عشر الميلادي , حيث يعتبر من أهم القصور الصينية التي بُنيت في هذا الوقت , حيث تم تشييده في مدينة جورج تاون الشهيرة , و يتميز بلونه الأزرق الملفت للناظرين إليه , و هذا المنزل قد تم بناءه ليقام به الزعيم تشيونج فات تزي ( cheong fatt tze ) و الذي يعتبر من أهم الرجال الصينيين المشهورين الذين عاشوا و أقاموا في مستعمرة مضايق بينانج , التي تم تأسيسها خلال القرن التاسع عشر , حيث كانوا يستغلون مضايق بينانج في الكثير من الأمور مثل استخراج المعادن والقصدير و الفحم من أرض بينانج و أرسالها إلى بلادهم , و قد أشرف على بناء هذا القصر أمهر مجموعة من المصممين المهرة الصينيين العباقرة , و الذي قد تم اختيارهم مخصوص من الصين لتصميم و بناء هذا القصر العظيم , حيث تم استنفاذ كل ما يمتلكون من قوة و أرادة و ذكاء في بناء هذا القصر الفاخر العملاق , حيث أنه يتكون من ثمانية و ثلاثون غرفة كما أنه يحتوي على خمسة ساحات تم تسقيفها بالجرانيت الملون , و يوجد به سبعة سلالم بالإضافة إلى اكثر من مائتي نافذة مطلة على الطريق .


و في تسعينات القرن المنصرم الميلادي قد قامت حملة صغيرة تدعو للحفاظ على سلامة المنشات التاريخية و التراث الماليزي تحت قيادة ( laurence loh ) , و قد قامت بإعادة ترميم و تجديد المبنى , كما أجرت عليه بعض التعديلات و التطورات حتى يتمكن من الصمود لفترة زمنية أطول , و يضم هذا القصر من الداخل الكثير من المشغولات الخشبية التي تخص الحضارة الصينية العريقة , و تم تصميم نوافذ القصر على الطراز القوطي القديم التي تعرف بالفتحات الخاصة بالتهوية , كما أن جميع حوائطه قد بُنيت بالطوب أحمر اللون الشهير , و يزينها المنسوجات و المنحوتات الخزفية المعلقة , بالإضافة إلى بعض الألواح المصنوعة من أفخر أنواع الزجاج الصيني الملون , أما الأرضية فقد تم صناعة البلاط في مدينة ( ستوك أون ترينت ) البريطانية خصيصا لهذا القصر , أما المشغولات الاسكتلندية المميزة فقد صنعت من حديد الزهر , و قد تم عمل البناء الهندسي لهذا القصر على الطراز الفينج شوي ( feng shui ) , و هو معروف باحتوائه على أهم القطع الأثرية النادرة و التماثيل و بعض المشغولات المزخرفة .


و في السنة الميلادية 2000 قد تم تكريم هذا القصر و أعطائه أعلى الجوائز و هي جائزة ( اليونيسكو للمحافظة على تراث المحيط الهادي و قارة أسيا ) , كما أنه حصل على لقب ( أفضل مشروع متميز ) على مستوى المحيط الهادي و قارة أسيا , و قد تم ذلك بعد حدوث الترميمات و التطورات التي تكلفتها الحملة الماليزية , و التي وصلت تكلفة ترميم و تجديد هذا القصر أكثر من سبعة مليون و نصف رينجيت ماليزي تقريبا , و من السهل جدا الوصول إلى هذا القصر حيث أنه يقع في ليبوه ليث , بين شارع ليبوه تشوليا و شارع السلطان أحمد شاه .