تعتبر منطقة عسير هي من أروع المناطق في المملكة العربية السعودية والتي تشتهر بوجود الكثير والكثير من المعالم السياحية القديمة والحديثة، كما أن عسير تضم مجموعة من الموارد الطبيعية والاقتصادية والتي تعتبر مصدر هام جدا للسياحة، بالإضافة إلى الفنادق والمتنزهات والمناظر الطبيعية وغيرها، والأهم من ذلك هو التراث القديم الواضح من خلال متاحف عسير التي تجمع أركانه الكثير من القصص والحكايات عن الماضي المتعلق بعسير وأهلها، ومن أروع المتاحف التي يمكن زيارتها في منطقة عسير هو متحف النماص .


يعتبر متحف النماص هو من أهم المتاحف في منطقة عسير ويقع في الحي القديم والذي يجاوره مجموعة من الحصون الأثرية القديمة والتي تشتهر بتصميماتها الرائع بالإضافة إلى عدد من القصور الفخمة، فيمكن الحكم على هذا المتحف بأنه يضم كل ما يتعلق بالمنطقة من تراث قديم ، حيث يحتوي متحف النماص على أكثر من 2000 قطعة أثرية.


أقسام متحف النماص
يتكون متحف النماص من عدة أقسام تتوزع على أربعة أدوار تحوي القطع الأثرية وتاريخ حافل بالثقافات وهي كالتالي
– الدور الأول والذي يضم الأدوات الزراعية المستخدمة من الأهالي قديما، كما يضم أيضا نموذجا للبئر القديم وطرق استخراج المياة منه بالطرق التقليدية .
– الدور الثاني والذي يحتوي على مجموعة من الأدوات المنزلية القديمة والتي كانت تستخدم أيضا من الأهالي قديما مثل الهاتف والمكواه والتلفاز .
– الدور الثالث والذي يحتوي على الأسلحة القديمة كالبنادق والرماح بكافة أنواعها وبه أيضل قرون الوعول والغزلان والتي تم صيدها قديما، ويوجد قسم بهذا الدور خاص بأنواع العملات السعودية والأجنبية الورقية والمعدنية .
– الدور الرابع والخامس وهما يضمان مجموعة كبيرة من حلى النساء وأدوات النساء التي كانت تستخدم في الزينة وأيضا جميع أنواع الملابس وركن خاص بالأحجار المنقوشة والتي يعود تاريخها إلى القرن الأول الهجري إضافة إلى المخطوطات والوثائق القديمة.


زيارة متحف النماص
يستقبل متحف النماص يوميا مئات من الزائرين من كل مكان بالمملكة ودول الخليج خاصة في موسم الصيف ، حيث عمل المسئولين بالمتحف على تطويره وإضافة بعض اللمسات الحديثة التي تزيد من قيمة المتحف وفي نفس الوقت تحكي عن تراث المنطقة، فهذا المتحف هو من أروع وأفضل المتاحف على مستوى المملكة لما به من مقتنيات نادرة ورائعة تعود للقدم مما يزيدها قيمة وفخامة وفي نفس الوقت يتميز المتحف بجودة عالية في التشييد وجمال رائع سواء في الداخل أو الخارج على الرغم أن بنائه يعود إلى مئات السنين إلا أنه يحتوي على مجموعة من التصميمات الإبداعية الرائعة والتي تحكي عن حياة الآباء والأجداد والذين قد برعوا في تصميم المباني والحصون القديمة التي حمتهم من الكثير من عوامل الخطر ومازالت صامدة إلى يومنا هذا.


تصريحات مدير المتحف ظافر العمري
أوضح مدير متحف النماص ظافر العمري أن المتحف يضم مجموعة كبيرة من النقوش الصخرية والتي يعود تاريخها إلى العصور القديمة كثل النقوش الثمودية والإسلامية والتي تعود إلى القرن الثالث الهجري، كما يقع المتحف ضمن مبنى تراثي يمثل أحد القصور السبعة والتي يضمها الحي التاريخي والذي يعكس المبنى وطريقة بناء المتحف ، وبالنسبة لموقع المتحف فهو مميز جدا باعتباره مقرا للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.


وقد أشار العمري أيضا إلى أن المتحف يقوم طوال العام بأداء رسالة ثقافية من خلال احتضانه للفعاليات والمناسبات الرسمية والأعياد الوطنية وأيضا استقبالات وفود المحافظة والضيوف الرسميين بالإضافة إلى احتضانه فعاليات الصيف والتي تجمع كل أفراد الأسرة ، ويمكن للزائر أيضا أن يقضي بين جنبات المتحف وساحته الملحقة وفي الخيمة والعريش التراثي استراحة