تعرف زراعة الأسنان بأنها عملية تثبيت جذور اصطناعية من معدن التيتانيوم في عظام الفك ، وتستخدم لتثبيت تركيبات الأسنان ، وتعد هي البديل الأفضل بين بدائل الإستعاضة المتعددة الثابتة أو المتحركة ، وعن التركيبات الثابتة تحتاج لنحت الأسنان المجاورة للسن المفقود ، وهو جزء من السن لا يمكن استعادته مرة أخرى ، وقد يتسبب باصابة الأسنان بالحساسية والتسوس ، أن التركيبات المتحركة تتعرض للحركة أثناء الكلام والأكل مما يكون مزعجا للمريض ، إلى جانب ضمور عظام الفك .



فوائد زراعة الأسنان :

الحصول على أسنان ثابتة مثل الأسنان الطبيعية ، أي أنها لا تتحرك أثناء الأكل والكلام ، مما يكسب المريض ثقة بالنفس ، وتعد عملية زراعة الأسنان عملية مؤلمة تشبهه عملية خلع الضرس ، مما يستدعي الخضوع للتخدير الموضعي ، أو التخدير الكلي الوريدي .


وتستخدم زراعة الأسنان لتأمين قاعدة أو جذر لدعم تعويض عن سن واحدة أو عدد من الأسنان أو جميعها ، ويمكن تثبيت الأسنان بالزراعات أو الغرسات السنية بالسمنت مثل الجسور التقليدية أو استخدام براغ ، ويمكن أن تكون هذه الأسنان أطقم متحركة مدعومة على زراعتين أو أكثر لتمنحها مزيد من الثبات بالفم .


الحالات التي تستدعي زراعة الأسنان :


تعد زراعة الأسنان هي الإختيار الأمثل لفقدان ضرس واحد أو عدة ضروس أو جميعها ، وهي عملية مناسبة لكبار السن أيضا ، ومن أهم العوامل التي تتيح إجراء عملية زراعة الأسنان كمية ونوعية العظم والتي طبقا لها يقرر الأخصائي ملائمتها لزراعة الأسنان ، والتي تحتاج لفحص شامل للمريض والصحة العامة للوقوف على الأمراض العامة التي تؤثر على عملية الزرع أو تمنعها ، والحالة الصحية للأسنان والعادات الفموية الخاطئة مثل صرير الأسنان ، إلى جانب فحص الفم والأسنان الموجودة بالفم بالأشعة والقياسات ، ثم وضع خطة العلاج والجدول الزمني لعملية الزرع .


الآثار المترتبة على زراعة الأسنان :


تعتمد زراعة الأسنان على استخدام معدن التيتانيوم وهو معدن خامل لا يرفضه الجسم ، إذ يعتبره الجسم جزء منه ويقوم ببناء العظم عليه ، لذا فهو يستخدم في العمليات الجراحية العظمية ، ومن يعتبر التيتانيوم المعدن الوحيد المستخدم في جراحات استبدال المفاصل وتجبير الكسور منذ سنوات .

عمر الأسنان المزروعة بالفم :

تستمر الأسنان المزروعة بالفم فترة طويلة وقد تم تصميمها لتستمر مدى الحياة ، وقد أثبتت زراعة الأسنان نجاحها بنسبة 80-90% لمدة تزيد عن 30 عام ، وهي نسبة تفوق عمليات الزراعة في أعضاء الجسم الأخرى مثل المفاصل ، كما يمكن إزالتها بعد فترة في حالة عدم اندماج السن المزروع مع العظم أو تحركه ، ومنح العظم الوقت ليلتئم ويشفى ثم توضع زرعة أخرى بدلا منها ، كما يمكن ترميم وتعويض وبناء عظم الفك والأنسجة المحيطة لتطبيق زراعة الأسنان .


خطوات زراعة الأسنان :


– وضع الغرسات المصنوعة من التيتانيوم الخالص داخل عظام الفك ، وذلك مكان السن المفقود ، وذلك بعد تجهيز المكان المناسب لها .
– الالتحام العظمي والذي يعني الالتئام بين عظم الفك والسن المزروع .
– التركيبة النهائية ، والتي تشبه الأسنان الطبيعية تمام باللون والشكل ، وهي تتضمن عدة جلسات ضرورية ، مثل أخذ طبعات الفم وتجربة التركيبة النهائية قبل تثبيتها بشكل نهائي .