تخطط شركة “فيسبوك” لإطلاق خدمة تلفزيونية قريبا، في تطور كبير للشركة الأمريكية، من أجل جذب المزيد من المستخدمين.


وأوضح التقرير، الذي نشره موقع “recode”، أن الخدمة الجديدة ستعتمد على تعاقد شركة “فيسبوك” مع صناع المحتوى لتقديم مضمون حصري من خلال خدمته الجديدة، وسيكون متنوعاً بين الرياضة والدراما والبرامج التلفزيونية.


وتفتح الخدمة الجديدة ساحة واسعة لنشر الإعلانات عبر الشاشات الفضية؛ وهو ما سيغري المعلنين للتعامل مع “فيسبوك” دون غيره كعملاق للإعلانات.


وستكون الخدمة الجديدة بمثابة منصة برمجية، يمكنها العمل على أي أجهزة بث مثل أبل تي في وجهاز غوغل Chromecast.


وأعلنت “فيسبوك” في وقت سابق، عن تدابير جديدة تهدف إلى إقامة علاقات أقوى مع صناع الأخبار، وذلك من خلال التعاون في تطوير المنتجات، وتوفير طرق جديدة تتيح للناشرين كسب المال، والتدريب لغرف الأخبار والقراء.


وجاء الإعلان عن “مشروع الصحافة” في أعقاب التدقيق المتزايد لدور الشبكة الاجتماعية كموزع للأخبار، وتعرضها للكثير من الانتقادات لفشلها في التصدي لانتشار المعلومات الخاطئة في الفترة التي سبقت الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.


وفي ذات الوقت الذي تحظى فيه “فيس بوك” و”غوغل” بنصيب الأسد من إيرادات الإعلانات على الإنترنت، تضطر وكالات الأنباء لخفض التكاليف وتسريح الموظفين.
وحققت فيس بوك زيادة 18% في عدد المستخدمين النشطين يومياً ليصل إلى 1.23 مليار مستخدم، وكان عدد المستخدمين النشطين يومياً من الهواتف الذكية 1.15 مليار مستخدم بزيادة 23%، أما عدد المستخدمين النشطين شهرياً إجمالاً فقد بلغ 1.86 مليار مستخدم بزيادة 17%، في حين كان عدد المستخدمين النشطين شهرياً من الهواتف الذكية 1.74 مليار مستخدم بزيادة 21%، وتشكّل عائدات الإعلانات من الهواتف الذكية 84% من إجمالي عائدات الإعلانات لـ”فيس بوك” بزيادة 4% عن الفترة الماضية.