لا يخفى على احد أنّ الهواتف الذكية الحديثة تستهلك كثيرًا من طاقة البطارية بسبب كبر شاشاتها، واستخدام الإنترنت الدائم بها، مما يزيد من استخدام عمر البطارية، وفي محاولة علمية جديدة لزيادة عمر بطارية الأجهزة الحديثة كشف باحثون في جامعة واشنطن عن تقنية جدية لاتصال "واي فاي" من شأنها توفير طاقة بطارية الهواتف المحمولة بنسبة 10 آلاف مرة أفضل عن تقنية "واي فاي" المستخدمة حاليًّا من خلال استخدام جهاز صغير لنقل الطاقة يتم تثبيته على حائط ويستهلك طاقةً أقل بكثير من الطريقة المتعارف عليها، ولكنه قادر على توصيل سرعة الإنترنت 11ميغابايت في الثانية.
وتتوافق التقنية مع معايير "واي فاي" المستخدمة حاليًّا على نطاق واسع، وذلك باستخدام تقنية تعتمد على المرآة في نقل الطاقة بالأماكن الداخلية وهي تقنية تم تصنيفها ضمن أهم 10 تقنيات في العام الجاري من قبل معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، علمًا بأنّ تكلفة التصنيع تبلغ أقل من دولار واحد.
ومن المنتظر أن تطرح التقنية قريبًا في أسواق التكنولوجيا مما يتيح لمستخدمي أجهزة الموبايل الذكية التي تستهلك قدرًا كبيرًا من الطاقة عدم إهدار طاقة بطاريات هواتفهم.