رياضة البنات .. ألا نقتات إلا على الفتات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 5

الموضوع: رياضة البنات .. ألا نقتات إلا على الفتات

  1. #1
    عضوة جديدة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    4
    معدل تقييم المستوى
    0

    رياضة البنات .. ألا نقتات إلا على الفتات

    بسم الله الرحمن الرحيم

    رياضة البنات .. ألا نقتات إلا على الفتات

    أمة الله ... أكتب كلماتي هذه ولا أدري إلى من تصل ومن يا ترى سيقرؤها غير أن ما في جعبتي يأبى على الصمت.
    تأملت في الإعلام صحفا وتلفازا ومجلات وكتبا وروايات فعجبت مما أرى، كنتِ فيها العنوان والصورة والخبر،غير أنكِ مكتوبة بمداد غيرك، ومرسومة بريشة من لم يعرف قدركِ فأرخص سعركِ، بدى على ( حريتكِ وحقوقكِ ) حريصا ولكنه في الحقيقة على رغبات نفسه المريضة أحرص.
    وكانت آخر صيحة أطلقوها تنادي المسلمة في بلاد الحرمين بالرياضة .. وأي رياضة تلك!
    لقد عاينت ذلك السيناريو حين مارست البنات في بلدي الرياضة ما يربو على العشرين عاما.
    كانت البداية حصة رياضة أسبوعيا ترتدي فيها الطالبات قميصا إلى الركبة وتحته بنطالا أسودا سميكا واسعا والحجاب على الرأس يغطي الشعر بعناية.
    بدأنا يا أخية ..
    بدأنا بالتمارين الرياضية البسيطة، ثم ما هي إلا أعوام قليلة حتى بدأت المنافسات الرياضية بين فصول المدرسة في كرة السلة وكرة اليد. ثم كان لزاما أن يكون هناك تنافس على مجال أوسع بين المدارس المختلفة. ثم أصبح الجميع يتوق ليعرف أفضل فرق المدارس على مستوى البلاد.
    واليوم .. يا أخية ..
    اليوم ..تسجل الطالبات في مسابقات السباحة [التي تقام على استحياء وباللباس الشرعي!] لكنها تقام.. ولا ندري إلى ماذا ستؤول!؟
    واليوم.. تتحول الصالات الرياضية في المدارس إلى صالات للرقص يعلو فيها الايقاع والنغم بحجة الايروبك والاستعراض الايقاعي!
    واليوم ..لدينا منتخبات للنساء ليس فقط في كرة القدم بل حتى في الكاراتيه والجودو. ومازلت أذكر طالبتي التي كانت صورتها في ذهني مرتبطة بالأدب والخلق الرفيع، خرجت على ذلك كله وخرجت على رضا والديها وصارت تجري وراء كرة، وتتحدث بجرأة في الجرائد تلقي بالملامة على أسرتها التي تقف في طريق طموحها!
    واليوم أيضا.. يعتصر قلبي ألما حين تعود طالباتي الأخريات من مباراة في مدرسة أخرى. لقد كن في قمة الفرحة بالفوز، تدب في وجوههن نضارة الشباب وفي خدودهن حمرة خلفها الجري المضني خلف الكرة، ولكنهن قد كشفن الذراع والساق، فارتد بصري عنهن وكأني أصبت في مقتل!
    خذيها مني يا ابنة بلاد الحرمين..
    ليت أن الأمر يتوقف عند هذا الحد، ليته ينتهي عند حدود مدرسة البنات لا يتعدى أسوارها..كلا!
    فكري معي ..ما مدى الفارق في عشرين سنة بين حصة الرياضة بالحجاب على الرأس والقميص إلى الركبة.. وتلك المنتخبات النسائية؟!
    وما الذي سيؤول إليه الحال بعد عشرين سنة قادمة !؟
    إن المرأة المسلمة حتى وإن اعتلت أعلى منصات التتويج في الألعاب الأولمبية فلن تنتهي مطالب الطامعين فيها. أولئك الذين يعترضون باسمها ويتحدثون نيابة عنها ويتباكون على حقوقها، ويريدونها لهم بالطوع في الأمر والنهي.
    إن حصة الرياضة التي بدأناها بالأمس القريب لم تكن مطلبا بريئا، وإلا فماذا نفسر ما نراه اليوم مما تحبكه الآلة الإعلامية؟
    لماذا يطرح النموذج المثالي للمرأة ضمن إطار مرسوم بدقة ومفبرك بدهاء! للأسف إن الصحف والمجلات والتلفاز لن تصف المرأة بألقاب كـــ ( الناجحة، المتميزة، العصرية، وغيرها ) إلا إن كانت قد تعلمت في الخارج، وأتقنت إدراج المصطلحات الأجنبية في سياق حديثها، وسايرت الموضة وأحاطت بآخر أخبار دور الأزياء، واقتطعت من ملابسها أعلاها وأسفلها، وحافظت على الحمية الغذائية المجنونة، وتتبعت أخبار الفنان الفلاني والفنانة الفلانية.. ثم أقدمت على عمل غريب لا قيمة له كأن تتسلق جبلا أو تهبط بالبراشوت أو تطير بالطائرة!
    ثم تفبركها الآلة الإعلامية وتضخم حولها الهالة فتبدو وكأنها منقذة البشرية!
    أية سخرية هذه! وهل حقا نحن بهذه السذاجة حتى نصدق كل ما يملى علينا!
    وبالمقابل نسأل: أين الإعلام من أولئك النسوة اللاتي قدمن لمجتمعاتهن الكثير وما زلن! أولئك اللاتي يساهمن في الأعمال التطوعية التي تخدم المجتمع بإخلاص، ويسعين في سد حاجة المحتاجين ولو كان بهن خصاصة، وينصحن للغير بصدق وإشفاق وغيرة، ويبذلن من أوقاتهن وجهودهن الكثير!
    إن المجتمع لا يخلو منهن بفضل الله ولكنهن في عين الإعلام الانتقائي ذو النهج المزدوج مهمشات، وإن جاء ذكرهن فعلى مضض. هذا إن لم يتم الطعن بهن والتحامل عليهن حين يتمسكن بحجاب الستر، إو إن لم يتم رميهن بالجهالة والرجعية حين يرفضن الاختلاط!
    منذ متى ونحن نترك للآخرين المجال ليرسموا لنا أسلوب حياتنا ويريدون منا أن نكون نسخة لا من علمهم وتقنياتهم ولكن من إسفافهم وسفورهم!
    منذ متى ونحن نغيب أذهاننا وعقولنا، نجري وراء الجزرة كأننا مسلوبي الإرادة، ونسمح لهم بالتفكير عنا وأن يملوا علينا لماذا وكيف وأين ومتى يجب أن نعيش. ألا نقتات إلا على الفتات!
    أما لو صدق أولئك النائحون على حقوقنا نحن النساء لسمعنا لهم صوتا ينادي بحقوق المستضعفات في فلسطين وقد غيبتهن الزنازين.
    أو على حقوق المحتاجات في مجتمعاتنا من أرامل ويتامى ومطلقات ممن تتفاقم معاناتهن أمام حياة الكبد والنكد وتغافل المجتمع- إن لم يكن جوره ونظرته السلبية- خصوصا حين لا يملكن دفع أذى المؤذين ولا إسكات ألسنة الشانئين الشامتين.
    بل لنعد إلى المدارس نفسها.. فهل المطالبين بالرياضة للبنات فكروا يوما بمعاناة المعلمات والمشاكل التي تعرقل مسيرتهن في نشر العلم؟!
    هل فكروا أن تكلفة الصالات الرياضية والمعدات والأدوات التي ستستخدم في التدريب سيكون لها منفعة مقدمة لو أنها أنفقت في حل المشاكل المادية التي تواجهها المدارس كتحسين البنية المدرسية أو توفير الأدوات للمختبرات والمعامل أو حتى صرف معونات للطلبة المحتاجين؟!

    ولست بصدد الرد على دعاوى أن حصة الرياضة سيكون لها ذلك الأثر الإيجابي على صحة ولياقة الطالبات الذي يعتد به حقا، لأنه أمر مردود أوله وآخره لأسباب كثيرة يطول المقام في سردها. ها هي مدارسنا تمارس فيها الرياضة وها هي أوزان الطالبات على ما هي عليه. وها هي أمريكا راعية الحرية يعاني مجتمعها من نسب البدانة العالية بين أفراده.. فأين الرياضة الموهومة؟!
    أتعجب من حالنا ويحق لي العجب! لماذا كلما علت موجة جديدة تستلزم تقديم التنازلات على حساب ديننا وشريعتنا علت الأصوات لها بالهتاف والتصفيق؟
    مع أننا لو وقفنا مع أنفسنا دقائق نفكر فيها بالمنطق لوجدنا أن التزامنا بتعاليم الشرع رصيد يضاف إلى معايير حضارتنا ليسمو بها ويرتقي بأفرادها. وأن الدين إنما وجد ليرسم مسار حياتنا ويحدد أطرها.
    لكنهم يريدون العكس.. يريدونه دينا يفصل على أهواء بني البشر القاصرة، التي لن تألوا جهدا تجترأ على حماه كل يوم في المطالبة بتنازلات جديدة، وهدفهم ألا تعود بنت الإسلام إلا بـــ (البكيني)!
    ألا يا ابنة أرض الحرمين فاعلمي..
    إن بنات الإسلام در .. ولكنك ذلك العقد الذي يجمعهن...
    وهن لثغور الدين حارسات ... ولكنكِ الحصن الذي تتجه إليه الأنظار
    ونريدهن أن يكن غراس خير.. ولكنكِ أنتِ الري والسقاء
    هذا مكانتكِ بين الأخريات فاعلميها... وتلك مسؤولياتكِ دونا عن الباقيات فالزميها ..واربئي بنفسكِ عن خطوة واحدة للوراء ... فإنها ستجر وراءها الخطوة تلو الأخرى... وإن سقط من السد حجر صغير لا يلبث أن يتهاوى ..
    أعيذك من ذلك يا مشكاة نور في أعيننا دونها الشمس والقمر.

    بقلم
    عمرية
    المصدر ..
    الشبكة السائية العالمية

  2. #2
    محررة مبدعة الصورة الرمزية ناعمـة
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الإمـــــ الحبيبةــــارات
    المشاركات
    6,123
    معدل تقييم المستوى
    29
    بسم اله الرحمن الرحيم
    جزاك الله خير لى الطرح يا اختي
    جعله الله في ميزان حسناتك يارب
    الله يسعدك ويحفظك يارب
    الله يهدي أمة محمد صلى الله عليه وسلم لما يحب ويرضى
    الله يستر علينا وعلى أمة محمد صلى الله عليه وسلم اجمع
    الحمــدلله.. الحمــدلله.. الحمــدلله
    الحمــد والشكــر لله كثيــرا
    " اللهم اجعل همي الآخرة "

  3. #3
    كوكب الشبكة الصورة الرمزية قاهره الاحزان
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,828
    معدل تقييم المستوى
    13
    جزاك ربي الجنه

    استغفر الله العظيم الذي لاإله الا هوالحي القيوم واتوب إليه
    وما من كــاتب إلا سيفنى … ويبقى الدهر ما كتبت يداه
    فلا تكتب بكفك غير شىء … يسرك يوم القيامه ان تراه


  4. #4
    كوكب الشبكة الصورة الرمزية الجنة غايتي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    ليبيا"بنغازي حياتي"
    المشاركات
    1,680
    معدل تقييم المستوى
    20
    سأعود متى ما شاء الله واذن
    فاذكروني بخير ولا تنسوني من صالح الدعاء
    في حفظ الله


    [aldl]http://yabous.net/Images/Article/23/798042902.jpg[/aldl]

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رياضة 2011
    بواسطة ريمـــــــــــاس 2010 في المنتدى صورXصور
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 10-05-2011, 07:28 PM
  2. هل رياضة المشي أفضل رياضة لحرق السعرات وتخفيف الوزن؟
    بواسطة أم خليفة في المنتدى الصحة والريجيم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 03-12-2008, 09:25 PM
  3. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-09-2007, 12:59 AM
  4. رياضة +أناقة
    بواسطة طالبة العز في المنتدى الازياء
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22-08-2006, 10:20 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |