نواقض الاسلام العشرة .. لشيخ الاسلام محمد بن عبدالوهاب - وقع فيها الكثير
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 11
Like Tree16Likes

الموضوع: نواقض الاسلام العشرة .. لشيخ الاسلام محمد بن عبدالوهاب - وقع فيها الكثير

  1. #1
    مشرفة الركن الاسلامي الصورة الرمزية دموع التوبة
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    11,240
    معدل تقييم المستوى
    121

    fsfs نواقض الاسلام العشرة .. لشيخ الاسلام محمد بن عبدالوهاب - وقع فيها الكثير

    بسم الله الرحمن الرحيم



    اعلم رحمك الله ان نواقض الاسلام
    عشرة نواقض



    الأول :

    الشرك في عبادة الله تعالى ،
    قال الله تعالى :
    { إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء } وقال :
    { إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة
    ومأواه النار وما للظالمين من أنصار }



    ومنه الذبح لغير الله ، كمن يذبح للجن أو للقبر .



    الثانى :

    من جعل بينه وبين الله وسائط يدعوهم
    ويسالهم الشفاعة ويتوكل عليهم كفر اجماعا


    الثالث :

    من لم يكفر المشركين اوشك فى كفرهم او صحح مذهبهم كفر



    الرابع :

    من اعتقد ان غير هدى النبى صلى الله عليه وسلم
    اكمل من هديه او ان حكم غيره احسن من
    حكمه كالذى يفضل حكم الطواغيت على
    حكمه فهو كافر


    الخامس :

    من ابغض شيئا مما جاء به الرسول صلى الله
    عليه وسلم ولو عمل به لكفر

    لقوله تعالى: (ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَاأَنْزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُم.)

    السادس :

    من استهزأ بشيء من دين الرسول
    صلى الله عليه وسلم أو ثوابه أو عقابه ،
    والدليل قوله تعالى :
    { ولئن سألتهم ليقولن إنما كنا نخوض
    ونلعب قل أبالله وآياته ورسوله كنتم
    تستهزءون * لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم } .




    السابع :

    السحر ومنه الصرف والعطف فمن فعله اورضى
    به كفر والدليل قوله تعالى:
    "وما يعلمان من احد حتى يقولا انما نحن فتنة فلا تكفر"



    الثامن :

    مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين
    والدليل قوله تعالى:
    (ومن يتولهم منكم فانه منهم ان الله لايهدى القوم الظالمين)



    التاسع:

    من اعتقد ان بعض الناس يسعه الخروج
    عن شريعة محمد صلى الله عليه وسلم
    كما وسع الخضر الخروج عن شريعة موسى عليه السلام فهو كافر

    لقوله تعالى: (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِمِنَ الْخَاسِرِينَ.)


    العاشر:

    الاعراض عن دين الله تعالى، لايتعلمه ولايعمل به



    والدليل قوله تعالى:
    (ومن اظلم ممن ذكر بايات ربه ثم اعرض عنها
    انا من المجرمين منتقمون)





    الفوائد المستفادة من شرح نواقض الإسلام من تعليقات الشيخ ابن باز – رحمه اللهُ -




    الفائدة الأولى : اللهُ – جلَّ وعلا – أنزل كتابه تبيانًا لكل شئ كماقال سبحانه " وأنزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شئ و هدى ورحمة" ، وقال " إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرًا كبيرًا " ، قال سبحانه " وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلأ أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب من شئ ثم إلى ربهم يحشرون " .




    فكتاب اللهِ فيه البيانُ لكل ما يحتاجه الإنسان ، وقد وضح اللهُ فيه أسبابَ دخولِ الجنة و أسبابَ النجاةِ ؛ حتى يتبعها الأنسان ويسير ويستقيم عليها ، كما بيَّن أعمالَ الكافرين والمنافقين والمشركين ؛ حتى يتجنبها مَنْ يريد النجاة .




    وقد بيَّن سبحانه الأعمالَ التي يرتدُّ بها الأنسانُ عن دين اللهِ وتنقضُ عليه إسلامَه ويبتعدُ عنه ، كما بيَّن – سبحانه – أعمالَ المؤمنين وأعمالَ المشركين التي صاروا بها مشركين ؛ حتى يتجنبها الأنسان و يتجنب الوقوع فيها ، فعليك يا عبد اللهِ تدبُّر كتابَ الله ِ ففيه النجاة في الدنيا والآخرة ، وفيه الهدى و النور ، كما قال تعالى "كتاب أنزلناه إليك مباركُ ليدبَّروا آياتِهِ وليتذكر أولوا الألباب"، وقال " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها" ، وقال " يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى و رحمة للمؤمنين "وقال " وهذا كتاب أنزلناه مبارك فأتبعوه و أتقوا لعلكم ترحمون" .




    ثم عليك بالإعتناء بسنة رسول الله –صلى الله عليه وسلم – لأنها بيان لما في كتاب الله وإيضاح لما قد يُشكل منه ، قال تعالى" وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نُزِّل إليهم " .




    مثلًا عليك بتدبر قصص القرآن ، لأن الله جل وعلا يذكر مع حدث بين الرسل وأممهم ،و الأسباب التي أخذهم الله بها ، فبهذا القصص يعرف العبدُ كثيرًا من الأشياء التي يرتدُّ بها الأنسانُ عن دينه والعياذ بالله .




    قال تعالى " هو الذي بعث في الأميين رسولًا منهم يتلوا عليهم آياتِهِ ويزكيهم و يعلمهم الكتابَ والحكمة" فالكتابُ هو القرآن والحكمة هي السنة .




    الفائدة الثانية : قد ذكر َ أهلُ العلمِ النواقض َ التي يرتدُّ بها الأنسان عن دين الله ِ سبحانه ، فقد ذكر أحمد بن حجر الهيتمي في كتابه " الإعلام بقواطع الإسلام" نحو أربعة مئة ناقض للإسلام ، من علم ٍأو عملٍ أو شكٍ أو أعتقادٍ .




    وقد ألَّفَ العلماءُ أبوابًا في أحكام المرتدين ، بل و أفردوا كتبًا في الردة و أحكام المرتدين ، و ذكروا فيها أنواع الردة و أصنافِهَا ، من أقوالٍ و أعمالٍ و شكوكٍ و إعتقاداتٍ، فعلى طالب العلم أن يعتني بها .




    الفائدة الثالثة : أصنافُ الردة أربعة وهي أقوال وأعمال و شكوك و إعتقادات، و تفصيل ذلك كما سيأتي : -




    النوع الأول الردةٌ بالإعتقادِ: فِمنْ أمثلة ذلك أنْ يعتقدَ الأنسان ُ أنه ليس هناك رب ولا إله ، كما تعتقد الملاحدة و أصحاب وحدة الوجود ، أو كمن يعتقد أنه ليس هناك جنةو لا نار ، أو يعتقد أنها أشياء خيالية ، أو يعتقد أنه ليس هناك بعث ، فلاشك أن هذه ردة - و العياذ بالله - .




    و كذلك من أنكر شيئًا مما يكون يومَ القيامة ، كمَنْ أنكرَ الصُّحف ، أو الموازين ، و كذلك مَنْ أعتقدَ أنَّ الصلاة ليستْ بواجبه ، أو أن الزكاة ليست فريضة ، فهذه ردةٌ إجماعًا و العياذ بالله ،


    فهذه قاعدة { كل من جحد بقلبه شيئًا مجمعًا عليه أو شيئًا معلومًا من الدين بالضرورة كفر و إن لم يتكلم ، كمن جحد وجوب الصلاة أوالزكاة أو الصيام ، كفَرَ و إن صلَّى و زكَّى و صامَ ؛ لأن هذه الأشياء أجمعَ عليها المسلمون } ،

    كذلك من أعتقد أن يجوز أن يُعبدَ مع الله غيره ، كالنجوم و الشمس و القمر و الجبال و الإصنام أو القبور و طلب من أصحابها المددَ كمَنْ يعبد قبر النبي – صلى الله عليه وسلم – أو البدوي في مصر ، أو عبد القادر الجيلاني ، يذبحون لهم و يُنذرون و يستغيثون بهم ،حتى و إن أعتقدَ أنه يجوز فعل ذلك و لم يفعل كفَرَ ؛ لأن الله – جلَّ وعلا – { إياك نعبد و إياك نستعين}، وقال { و قضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه} ، وقال { و اعبدوا الله و لا تشركوا به شيئًا } ،وقال { فاعبدوا اللهَ مخلصين له الدين * ألا لله الدين الخالص} وقال { فاعبدوا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون} .




    فإستحلال ما حرم الله أو أعتقاد عدم وجوب ما أوجبه الله ناقض من نواقض الإسلام ، كمن أعتقد أن الزنا حلال و إن لم يزنِ ،لأن الله – جلَّ وعلا – يقول { ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلًا} ، أو أعتقد أنَّ الخمرَ حلالٌ ؛ كفر إجماعًا لأن الله – جلَّا وعلا – قال { يا أيها الذين ءامنوا إنما الخمر والميسر و الأنصاب و الأزلام رجس من عمل الشيطان فأجتنبوه لعلكم تفلحون}، هذا بالنسبة للإعتقاد .




    النوع الثاني وهو الردةٌ شكًَّا : كمَنْْ شك في أنَّ محمدًا رسول أو ليس برسول ، يقول : ما أدري هو رسول أو لا ، فهذا يكفرُ إجماعًا ؛ لأنَّ الله جلَّ وعلا يقول: { محمد رسول الله } أو كمَنْ شك في البعث أو الجنة أو النار يكفر إجماعًا ؛ لأن الله – جلَّ وعلا – يقول { زعم الذين كفروا أن لن يبعثوا قل بلى و ربي لتبعثن ثم لتنبئن بما عملتم و ذلك على الله يسير } وقال سبحانه { ويستنئونك أحقٌ هو قل أي وربي إنه لحق وما أنتم بمعجزين }أحق هو أي البعث والنشور .




    النوع الثالث وهو الردةٌ بالقولِ : كمن سب َّ الدين َ ، أو سبَّ الرسول َ ، أو سبَ الله ،أو استهزأ بشئ من الدين أو بالقرآن ؛ لأن الله – جلَّ وعلا – يقول{ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ} ، أو أستغاث َ بالأموات ِ ، و كذا من صحَّح دينَ اليهودِ و النصارى و عُبَّادِ الأوثانِ ، و كذا من جوَّز تحكيم القوانين الوضعية،و قال بأنها خيرٌ من قوانين الشريعة أو تساوي قوانين الشريعة فهذه ردةٌ قولية ؛ لأن الله –جلَّ وعلا – قال { و أن أحكم بينهم بما أنزل الله ُ } ، وقال { أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسنُ من الله حكمًا لقوم يوقنون} و قال { فلا و ربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجًا مما قضيتَ و يسلموا تسليمًا " و قال " ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون} .




    فتحكيمُ القوانين الوضعية على ثلاثة أقسام : -




    القسم الأول : أن يقول لا بأس بتحكيم القوانين الوضعية ، فهذه ردة .




    القسم الثاني : أن يقول بأن تلك القوانين الوضعية أفضل من قوانين الشريعة ، فهذه ردةٌ .




    القسم الثالث : أن يقول بأن قوانين الشريعة أفضل من القوانين الوضعية و لكن ما يصلح أن نحكم بها في هذا الوقت ، فهذه ردة ٌ .




    وكذلك من جوَّز التعامل بالسِّحر ، أو قال لا بأس بأن يكون الإنسانُ كافرًا ، فهذه ردة .




    وكذلك من قال بأنه يجوز معاونة المشركين ضدَّ المسلمين كفَرَ .




    ولهذا فإن الأنسانَ على خطرٍ عظيم ، و ينبغي له أن يتحرز عن تلك الأقوال التي تُودي بصاحبها إلى المهالك – و العياذ بالله - .




    النوع الرابع وهو الردةٌ الفعليةٌ ، :كمَنْ يسجد للشمس أو للقمر أو يقعد على المصحف إهانة له ، أو يلطخه بالنجاسة أو يبول عليه ، لأن هذا يدل على إمتهانه و إحتقاره لكلام الله – عز وجل - .






    الفائدة الرابعة : إذا راد الأنسانُ أن يسلم منْ هذه النواقض فعليه بتدبر كتاب الله – جلَّ وعلا – ليتجنب الأشياء التي يرتدَّ بها الأنسان عن دينه ، وكذلك سنة رسوله – صلى الله عليه وسلم – لأنها مفسرة ومبينة للقرآن ،و عليه أن يسأل الله – جلَّ وعلا – السلامة و العافية مما يرتدُّ به الأنسانُ عن دينه ، و أن يلجأ إلى ربه و يتضرع َ إليه أن يجنبه الشرك و الوقوع فيه كما قال ابراهيم –عليه السلام – وهو إمام الحنفاء و المخلصين لربه العالمين قال { وأجنبني وبني أن نعبدَ الأصنام } فمع أنه من أخلص الناس لربه في عبادته ،ومع ذلك سأل ربه السلامة و العافية من الوقوع في الشرك .




    و على الإنسان أن يصحب الأخيار التي تعينه على الخير و على طلب العلم ، و أن يتجنب صحبةَ الأشرار التي تجرُّه إلى كل شر ، و من أعظم الأسباب التي تُوقعُ الأنسانُ في الرِّدة عن دينه هو مخالطة الكفرة والسفر إلى بلادهم و الأنس بهم و الجلوس معهم إلا من عصم الله ، ورزقه الله الفقه في دينه ،وأما العامة فهم على خطر عظيم .


    (منقوووووووووووووووووول)
    مواضيع قد تهمك


    ما هو شرك الارادة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ و خاصة عند تفريج الهم و الكربة الدنيوية


    افساد المرأة لاخرى عن طريق تقديم النصائح انتبهوا فالامر خطير




    عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :(ما لي و للدنيا ما أنا في الدنيا إلا كراكب استظل تحت شجرة ، ثم راح و تركها )



    صحيح الجامع - صححه الالباني


    و هذه حالنا في الدنيا فالسعيد من عمل للاخرة و الخاسر من اركن للدنيا و مفاتنها















  2. #2
    كوكب الشبكة
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    1,658
    معدل تقييم المستوى
    16
    ماشاء الله موضوع قيم ووافي جعله الله في ميزان حسناتك ونفع به

  3. #3
    مشرفة سابقة محررة مبدعة الصورة الرمزية (نونة حياتو)
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    في عيون الغالي
    المشاركات
    5,194
    معدل تقييم المستوى
    52
    بارك الله فيكِ دموعتي ..وجزا الله عنا الشيخ محمد خير الجزاء
    [SIZE="6"][glow1=#e312cb][COLOR="Blue"]قولوا اميــــــــنــــــــــــ







  4. #4
    مشرفه ركني الطب النبوي والصحة
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    العراق بغداد
    المشاركات
    12,402
    معدل تقييم المستوى
    108
    رزقك الله سعادة الدارين يالغلا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. شرح الناقض الرابع من نواقض الاسلام
    بواسطة كريمه1 في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 31-08-2009, 10:20 AM
  2. ****نواقض الاسلام العشرة .. ****
    بواسطة غسق الدجى في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 16-07-2009, 09:30 PM
  3. نواقض الاسلام
    بواسطة زبيدة احمد في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 27-08-2008, 06:51 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |