`··._.· (أمومة ... كاذبة ) `·._.·´



النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: `··._.· (أمومة ... كاذبة ) `·._.·´

  1. #1
    عضوة قمة
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    الدولة
    غربة للأبد
    المشاركات
    348
    معدل تقييم المستوى
    16

    `··._.· (أمومة ... كاذبة ) `·._.·´

    [ALIGN=CENTER]





    كان يوماً كسائر الأيام .. أستيقظت وقد أتانى صوتها عبر الهاتف ..لتعلمنى بوصولها
    منذ يومين

    فدعوتها لمنزلى .. لأرحب بها ونتبادل الاحاديث سويا فقد كنت أعلم من صديقتى أنها على خلاف مع زوجها ..

    وتحتاج لمن تؤنسها بغربتها فرحبت بأن أساندها متى أحتاجت لى
    ففى الغربة نحتاج لمن يأخذ بأيدينا فى لحظات الضيق

    أتانى رنين الباب .. فنهضت لأستقبالها بالترحاب .. وكان اللقاء الأول الذى يجمع بيننا ..
    فلقد سمعت الكثير عنها من صديقتى .. وسمعت أكثر عن طيبتها وحظها العاثر فى زواجها ..
    فنالت عطفى حتى قبل أن أراها ..

    ولمحت بعينيها التردد والخجل .. وكأن بداخلها حرج من فرضها لمشاكلها
    على أنسانة لاتتعدى حدود معرفتها بها ألا السمع ..

    وكان على يديها طفلة صغيرة برائتها وجمالها يخطف النظر كأى طفل صغير
    ودخلنا سويا وأنا أحاول أن أظهر لها ترحيبى حتى يتلاشى شعورها بالحرج ..
    ومر ما يقارب الساعة حتى ذاب خجلها وترددها معى ..

    وقد لمحت شعورها بالراحة فى كل لحظة تمر بنا ..
    أما طفلتها فكانت تراقبنا بفضول طفولى .. وتشاغلنى بضحكاتها ..


    وبعد فترة ليست بقليلة ..
    أنتقلت معها لغرفة المكتب .. حتى تحادث صديقتنا وتطمئن على أحوالها ..
    ولكن ما ان رأت الطفلة والدتها تتشاغل عنها بالحديث .. حتى بدأت بكاء هستيرى متلاحق ..
    ووقفت ساكنة لا أعرف ماذا أفعل ؟ .. .. .. فلم أكن يوما أجيد التعامل مع الأطفال
    ولا يشغلنى بكاء طفل ولا أعرف التعامل معه.
    نقيضاً لزوجى .. فلا تستطيع عينيه الأبتعاد عن أى طفل صغير .. ولا يستطيع كبح رغبته فى مداعبة أى طفل يصادفه
    وكثيرا ما أندهش من عدم تعاطفى مع الأطفال أو عدم تألمى عند بكاء أى صغير أمامى
    ولكنى اليوم وجدت أحساسى مختلف .. وجدتنى أأخذ الطفلة من بين يديها بتردد ..
    ولكن بألم يعصر قلبى من بكاءها
    ولحظة أن ضممتها لصدرى .. شعرت بحب جارف نحوها ..و سمعت دقات قلبى تكاد تصم أذنى مع صوت بكاءها ..

    فتمنيت لو أستطيع أن أهبها الدنيا حتى ترضى وتنير شفتيها أبتسامتها البريئة وترجتنى صديقتى أن أأخذ طفلتها بعيدا حتى تستطيع أن تنهى المكالمة ..

    أبتعدت بها .. ولا أدرى كيف تدفقت على شفتى كلمات لم أعرفها من قبل .. فهدهدتها .. وبدأت أتكلم معها كما لو كانت طفلتى ..

    وضممتها بين ذراعى ومشاعر كثيرة تتدفق بداخلى .. وحنان وحب من نوع غريب لم أشعر به من قبل يجتاحنى

    ومرت دقائق و أنا أنظر إليها وملامحها تحفر بداخلى دون شعور منى .. و أحسست بيديها تستكشف وجهى ببرائة ساحرة
    ودقات قلبى يزداد أضطرابها .. وكيانى يهتز دون قدرة منى على السيطرة ..

    فاخذت أضمها لصدرى أكثر .. ومع كل ضمة يزداد حبى وتعلقى بها .. .. وملأنى أحساس غامر بأنها قطعة منى ..
    وكأن انتمائها لى أنا .. وبدأت أخاف أن تنهى والدتها المكالمة .. وما بين دقيقة و أخرى أطمئنها و أحثها على أن تستزيد من حديثها .. وكلما سكنت طفلتها بين ذراعى أنفرجت أساريرها .. وملأها شعور بالراحة ..

    ووجدتنى أكاد أجن وأحدث الطفلة كما لو كانت أبنتى أنا .. طوال الساعة ولسانى يهديها أعذب الكلمات كما لو كانت طفلتى
    وهى تزداد تعلقا بى وأبتسامتها تتسع ..

    وسمعت صوت الباب يغلق .. ووجدت زوجى أمامى يرحب بى كعادته .. ولكنى لم ألتفت ألا بعد لحظات قليلة ..
    فوجدته قد جمد مكانه .. وهو ينظر لى بأندهاش عجيب ..

    حتى اقترب منى .. وهو ينظر لها بنظرة عجيبة .. وتناولها منى بلهفة وهو ينقل نظراته ما بين ملامح وجهى وملامحها
    وفطنت لحظتها .. بان هناك تشابه كبير بيننا .. ولكنى لم أدركه حتى رأيت نظرة زوجى لنا.
    وقفنا سويا نهدهدها ونحتضنها بلهفة عجيبة وعييوننا معلقة بها .. والوقت يمر معها سريعا

    وأحسسنا بكلمات ثقيلة تعلق بيننا .. وعيوننا تبرق بدموع مستترة
    وخرجت ضيفتى .. لتستأذن فى الرحيل .. وأضطررت لأن أنبه زوجى بأن يترك الطفلة لى حتى تأخذها والدتها وترحل
    وأعطيتها لها بكل سرور وسعادة وكأنى أزيح عن كاهلى هم ثقيل .. وبداخلى شعور فرح برحيلهم سوياً

    وخرجت صاحبتى .. و أوصدت من ورائها الباب وكأنى أدفع رياح عاتية من الألم والسعادة .
    وظللت وقت طويل مجمدة مكانى ..

    ودخلت على زوجى .. فكلاً منا صامت .. ويتحاشى أن تتلاقى نظراتنا
    ولم أستطع النوم ليلتها .. فكنت ما زلت أشعر بانفاسها .. ورائحتها تملأ أنفى .. وصوتها يداعب أذنى .. وأشعر بلمسات يديها الصغيرتين على كل قطعة من وجهى ..وما زال حضنى دافىء من ضمى لها .. دفء عجيب لم أشعر به من قبل .

    وأخيراً مرت ليلتى بعد طول أرق .. لأستيقظ على رنين هاتفى .. فسمعت صوت صاحبتى وهمهمات طفلتها

    وطلبت أن تلاقينى .. وصوتها منهار من الحزن .. فلقد تشاحن معها زوجها ..
    تهربت منها .. وتحججت بأرتباطى بموعد .. و شعرت بأحراجها ..
    وطلبت منى أن نتقابل بأسرع وقت تتيحه لى ظروفى ..

    وأغلقت الهاتف .. ووجدت زوجى مستيقظ بجانبى وينظر لى بعتاب .. ولكن نظرتى أوقفته .. فلقد تدافعت الدموع بعينى وأختنق صوتى

    و أنا أعلن له بأنى لن أراها بعد الآن .. ولن أتنازل عن قرارى مهما كانت المبررات أو الأعتبارات

    وصمت دون أن يعلق سوى بكلمتين ( كما تحبى )
    ولم يثير الموضوع أبداً بعدها .. وكلما تكررت مكالمات صاحبتى .. تهربت .. وتعذرت بأعذار واهية
    إلى أن شعرت بالأحراج .. وقطعت معى أى أتصال .. وكانت هذه هى زيارتها الأولى والأخيرة


    ومر عام .. ولكنى كلما تذكرتها .. ملأنى أحساس بشع بالذنب .. وشعور مميت بالخسة والقسوة فى تصرفى معها .. فلقد جرحتها عن سبق عمد ..
    و أردت أن يصلها عدم رغبتى فى مد أى أواصر للصداقة بيننا

    ولكن رغماً عنى ........... فمازلت كلما رأيت طفلة أتذكر طفلتها ..
    كلما أخذتنى أحلامى وتمنيت نعمة الأمومة تنقش ملامح طفلتها بداخلى ..
    وكثيراً ما يدور تساؤل بداخلى .. عن أحساسى لو رأيتها مرة اخرى.. وشعورى تجاهها هل سيختلف .. أم سأزداد حبا وولعاً بها ..

    ولكنى لا أستطيع ان أرضى حيرتى .. فلن أتحمل المجازفة برؤيتها مرة أخرى ولن أستطيع أن أسأل والدتها المعذرة على خستى معها .. فبماذا أبرر لها جفوتى

    فما زالت أبنتها تسكننى .. وولعى بها ما زال يؤرقنى

    ولا أملك سوى الدعاء لها بأن يرزقها الله برها ويرزقنى الرحمن طفلة مثلها




    [/ALIGN]

  2. #2
    نجمة بيت حواء
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    المشاركات
    705
    معدل تقييم المستوى
    16
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عزيزتي ..-bosy98-
    لا أدري أهذه قصتكِ أنتِ أم أنكِ نقلتيها لنا ... ولا أظن ذلك ؟!!

    عموماً أخطأتِ في حق صديقتكِ بجفاءك لها .. خصوصاً أنها كانت تريدكِ في وقت حرج ,وقت الضيق , ووقت المشاكل , ومع ذلك تهربتي منها
    و تركتيها عام ... من أجل طفلتها !!!!
    وهذا من وجهة نظري سبب غير مقنع أبداً ..

    وبما أنكِ ذكرتِ أن في داخلكِ شعور بالذنب فهذا يدل على أن الصداقة التي بينكم ستعود كما هي إن شاء الله تعالى

    إتصلي بها وأعتذري منها وأطلبي منها زيارتكِ ولو زرتيها أنتِ لكانت مفاجأة لها أعظم


    وتذكري دائماً أن الله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه

    ويقول أحد علماء السلف (ما بمعناه ) كلُ لي عليه فضل إلا رجل نزلت به حاجة فرأى أني أقرب الناس اليه فطرق بابي

    هذا مالدي

    ما رأيكِ بنقل الموضوع الى القسم الإجتماعي لترين مشورة الأخوات هناك

  3. #3
    شعلة المنتدى محررة بيت حواء الصورة الرمزية غريبة الروح
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    4,213
    معدل تقييم المستوى
    21
    هلا ببوسي
    دائما نجد الجفاء من ناس دخلوا قلوبنا..
    وانت لم تعتبي عليها الا لمحبتك لها

    اسال الله ان يعيد الامور لمجراها وترزقي بالصحبه الطيبه والذريه الصالحه

  4. #4

المواضيع المتشابهه

  1. أمهات بلا أمومة
    بواسطة مشاعر خجولـة في المنتدى أعمال أدبية حصرية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 15-06-2013, 08:20 PM
  2. افضل دكتوره للولب بجدة
    بواسطة الحورية ريم في المنتدى الحمل والولادة
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 04-04-2010, 02:15 AM
  3. أمومة ذبابة
    بواسطة توت أحمر في المنتدى الأدب
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 04-03-2007, 10:58 PM
  4. أمومة ذبابة
    بواسطة توت أحمر في المنتدى اسرار البنات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-01-2007, 09:55 PM
  5. أمولة قادمة
    بواسطة أمل الوطن في المنتدى الترحيب بالأعضاء المستجدين
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 21-11-2005, 10:14 PM

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |