ما المقصود بمصطلح الاقتصاد المعرفي؟

هي نشر وتكوين وتبادل المعرفة كنشاط اقتصادي "المعرفة كسلعة"

هذا كان سـؤال الأسبوع لمسابقة ناشر المعرفه بموقع جامعة الملك سعود
لا شك أن المعرفة، عبر التاريخ، كانت دائماً مصدر بناء الحضارات الإنسانية في كل زمان ومكان. ويكتسب العصر الذي نعيش فيه أهمية خاصة، غير مسبوقة، تزيد من أهمية المعرفة في حياة الإنسان. وتتمثل هذه الأهمية الخاصة بحقيقتين رئيستين. أولهما التراكم المعرفي الإنساني، والمهارات والإمكانات التي نتجت عن هذا التراكم وأسفرت عن تحسين مستويات المعيشة وتحقيق الرفاهية للعديد من الدول التي أفلحت في تطويع تلك المعارف والمهارات بغرض زيادة مستويات إنتاجها المادي ثم الدخل. فبتفعيل المعارف المُتراكمة، وتجديدها باستمرار ووضع النظم الفعالة للاستفادة منها، استطاعت أمم أن تتفوق على الأمم الأخرى في التقدم والتنمية، وبناء الإمكانات المُتجددة، واكتساب لقب الأمم المُتقدمة. أما الحقيقة الثانية فترتبط بتطور تقنيات المعلومات ونظم الاتصالات وتطبيقاتها، وانتشارها بتكاليف معقولة على نطاق واسع، وتفعيلها للتعامل مع المعرفة بيسر وسهولة وسرعة، بعيداً عن قيود الحدود، ومشقة المسافات. وقد فتحت هذه التقنيات أبواباً جديدة لانتشار المعرفة وفوائده، مكنت كثيراً من الدول الطامحة إلى التقدم من العمل على تقليص الفجوة التي تفصلها عن الدول المُتقدمة، ومن تطوير إمكاناتها الإنتاجية ومكانتها. وهكذا فإن الاهتمام بالتقدم والتنمية في هذا العصر يقضي بضرورة الاهتمام بتفعيل المعارف التي نحتاجها لبناء إمكانات جديدة ومتجددة، والاستفادة من تقنيات المعلومات والاتصالات في هذا السبيل على أكمل وجه مُمكن، وصولاً إلى بناء اقتصاد معرفي يُحقق التنمية المُستدامة المنشودة، بوسائل جديدة، تخفض من الاعتماد على الموارد القابلة للنضوب مثل النفط وتضمن مُستقبلاً قابلاً للاستدامة لهذه الأمة.


هذا موضوع من موقع جامعة الملك سعود الذي طرح بمناسبة مؤتمر اقتصاد المعرفه ويتحدث عن اهمية المؤتمر لمعلومات اكثر عن المؤتمر بأمكانك زيارة موقع جامعة الملك سعود وعمل بحث من خلال هذا الرابط
ط¬ط§ظ…ط¹ط© ط§ظ„ظ…ظ„ظƒ ط³ط¹ظˆط¯ < ط¬ط§ظ…ط¹ط© ط§ظ„ظ…ظ„ظƒ ط³ط¹ظˆط¯

او من الرابط الخاص بمؤتمر اقتصاد المعرفه
ط¬ط§ظ…ط¹ط© ط§ظ„ظ…ظ„ظƒ ط³ط¹ظˆط¯ < ط§ظ„طµظپط*ط© ط§ظ„ط±ط¦ظٹط³ظٹط©