(أحبك سأتزوجك أنتِ حبيبة اليوم وزوجة المستقبل ولا عيش من دون حب)
كلمات يرددها شبان اليوم على أسماع الفتيات باسم الحب وتستسلم الفتاة لتجد نفسها وقدفقدت عذريتها بينما يهرب الحبيب,حاملة في بعض الأحيان جنيناً في أحشائها .
فلماذا يهرب الشاب؟ وعلى من تقع المسؤولية ؟ ولماذا تصدق الفتاة الوعد بالزواج؟
وكيف تواجه الحياة بعد ذلك؟
المصارحة !!!!
في أعترافات محمد وهو موظف بنك الكثير من الصراحة , فكما يقول هو تزوج بزميلته في العمل بعد أعجاب شديد بينهما وعلى الرغم من تحذير رئيسته في العمل بعدم إكمال المشوار مع زميلته, وتوكل على الله وتزوج محبوبته وفي يوم الدخلة أكتشف عدم عذريتها فبكت وصارحته بأنها كانت تعيش قصة حب مع شاب آخر وغدر بها وتركها لحالها .وانه كان يمكنها إجراء عملية ترقيع الا أنها اختارت الطريق الصحيح وهو المصارحة لم يقتنع محمد بما روتة الزوجة ولم يستطع الأستمرار في العيش معها .
ليلة إعدام شيرين!!!!
شيرين فتاة عربية ,أحبت جارها الطالب الجامعي نشأت بينهما علاقة.... بعد قصة حب كبيرة حملت منه
صارحت بالجنين الذي يتحرك في أحشائها لم يستمع لكلماتها الأيام تمر البطن يكبر الأم مرعوبة الأب يسأل
تأتي الأجابات غير واضحة يضيق الخناق على الأبنة تعترف وفي اليوم التالي يأخذ القرار بالتخلص منها تعثر عليها الشرطة جثة هامدة في أحدى المصارف المائية ,يتم القبض على الأب ويعترف بجريمة الشرف , بينما الشاب العاشق يغادر المدينة للعيش في مدينة أخرى ومغامرة أخرى , وتصبح شيرين مادة أساسية في صفحات الحوادث تحت عنوان مثير ( ليلة أعدام شيرين).
أحلام فتاة جامعية !!!!
زهرة فتاة جامعية أرتبطت بقصة حب مع زميلها في الكليةيحضران الدروس معاً , يعودان للمنزل في سيارة واحدة يتردد على منزلها للمذاكرة ومراجعة الدروس اليومية نمت علاقة الحب بينهما كل الظروف كانت مهيأة
لكي يعاشرها كزوجة الأم تعمل في الخليج ومطلقة الأب يعيش في مدينة أخرى , حب و.....وعد بالزواج لم يتحقق, انتهيا من الدراسة ,طالبتة بما وعدها (( متى نتزوج))؟؟؟؟؟ رد ببساطة ( زواج أيش ...أنا غير مستعد )
الرأي الشخصي
للأسف توجد ثقافة سائدة في مجتمعاتنا وهي أن البنت لها شرف والرجل لا والبنت عندها عرض والولد لا . هذة ازدواجية في المعايير تجعل إحساس الولد بأنه بطل , يضحك على واحدة واثنتين ,ويفتخر بذلك أمام أصدقائة والبنت هي المخطئة . فيجب أن تكون النظرة واحدة , الولد له شرف والبنت كذلك ,وكما أن هناك إمراءة رخيصة هناك رجل رخيص , والمجتمع هو المسؤول عن هذة الأزدواجية بسبب سيادة القيم الرجولية ,فأذا ربينا الولد والبنت على نفس المبادئ فسيحافظ هو على شرف البنت وسيحاسب نفسة ضميرياً قبل العقاب الجنائي والمجتمعي حتى ولوكانت البنت ضعيفة أو متساهلة .طبعاً هناك الظروف الأقتصادية والمجتمعية,وتأخر سن الزواج , والشروط التعجيزية في الزواج والأنفتاح لما لهذة العوامل من تأثيرات كبيرة على الشباب والشابات في عصرنا الحالي ,لكن هناك تفسير لهروب الشاب وعدم أرتباطة بالفتاة التي تربطة علاقة جنسية بها قبل الزواج يفسرذلك الشاب أن الفتاة لا آمان لها لأنها فرطت في أغلى شيء عندها وهوشرفها وكنه هو لم يخطئ .
نصيحة أخيرة للفتيات مراعات العادات والتقاليد والدين ,وأن تحمي نفسها من العلاقات الوهمية.

__________________
تحيات اختكم نوف