تعدد الزوجااااااات



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 6

الموضوع: تعدد الزوجااااااات

  1. #1
    عضوة جديدة الصورة الرمزية اشتياقq8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    44
    معدل تقييم المستوى
    12

    تعدد الزوجااااااات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    اولا ارجو منكم التثبيت فضلا غير امرا لان الموضوع هذا فيه فوائد عظيمه من ناحية التعدد لكي يعرف الجميع لماذا الرسول عدد في النساء ...



    اولا:الحكمة التعليمية:
    لقد كانت الغاية الاساسيه من تعدد زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم هي تخريج بضع معلمات للنساء ، يعلمهن الأحكام الشرعية فالنساء نصيف المجتمع ، وقد فرض عليهن التكاليف مافرض على الرجال..

    وقد كان الكثيرات منهن يستحين من سؤال النبي صلى الله عليه وسلم عن بعض الأمور الشرعية ،وخاصة المتعلقة بهن ، كأحكام الحيض والنفاس ، والجنابة والأمور الزوجية ، وغيرها من الأحكام، وقد كانت المرأة تغالب حياءها حينما تريد أن تسأل الرسول الكريم عن بعض هذه المسائل..

    كما كان من خلق الرسول صلى الله عليه وسلم الحياء الكامل ، وكان -كما تروي كتب السنة -أشد حياء من العذراء في خدرها..فما كان عليه الصلاة والسلام يستطيع أن يجيب عن كل سؤال يعرض عليه من جهه النساء بالصراحة الكاملة ، بل كان يكني في بعض الأحيان،ولربما لم تفهم المرأة المراد عن طريق (الكناية)مراده ..

    تروى السيدة عائشة رضي الله عنها أن امرأة من الانصار سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن غسلها عن المحيض ، فعلما عليه الصلاة والسلام كيف تغتسل ، ثم قال لها : خذي فرصة ممسكة ((اي قطعة من القطن بها أثر طيب) فتطهري بها..قالت : كيف أتطهر بها؟ فقال لها: سبحان الله تطهري بها..!

    قالت السيدة عائشه : فاجتذبتها من يدها ، فقلت ضعي في مكان كذا وكذا ، وتتبعي بها أثر الدم، وصرحت لها بالمكان الذي تضعها فيه..

    فكان صلوات الله عليه وسلامه يستحي من مثل هذا التصريح وهكذا كان القليل أيضا من النساء من تستطيع أن تتغلب على نفسها ، وعلى حيائها، فتجاهر النبي عليه الصلاة والسلام بالسؤال عما يقع لها..


    ثانيا الحكمة التشريعية:
    هذه الحكمه ظاهرة تدرك بكل بساطة ،وهي أنها كانت من اجل ابطال بعض العادات الجاهلية المستنكرة،ونضرب مثلا (بدعة التبني ) التي كان يفعلها العربقبل السلام,فقد كانت دينيا متوارثة عندهم ، يتبنى أحدهم ولدا ليس من صلبه ، ويجعله في حكم الولد الصلبي ، ويتخذه ابنا حقيقيا له له حكم الابناء من جميع الاحوال ، في الميراث والطلاق والزواج و محرمات المصاهرة ومحرمات النكاح الى غير ذلك ..

    كان الواحد منهم يتبنى ولد غيره فيقول له انت ابنى ارثك وترثني..
    وماكان الاسلام ليقرهم على باطل ولا ليتركهم في ظلمات الجهالة فمهد لذلك بأن ألهم رسوله أن يتبنى أحد الأبناء- وكان ذلك قبل البعثة -فتبنى عليه السلام زيد بن حارثة على عادة العرب قبل الاسلام..

    وفي سبب تبنيه قصه من أروع القصص وحكمة من أروع الحكم ذكرها المفسرون وأهل السير ....
    وهكذا تبنى النبي الكريم زيد بن حارثة وأصبح الناس يدعونه زيد بن محمد.

    روى البخاري ومسلم عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أنه قال:
    ((ان زيد بن حارثة مولى رسول الله ماكنا ندعوه الا زيد بن محمد حتى نزلت ((أدعوهم لآبائهم هو أقسط عند ربهم)).
    فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أنت زيد بن حارثة بن شراحيل ..

    وقد زوجه عليه السلام بابنة عمته (زينب بنت جحش الأسدية) وقد عاشت معه مدة من الزمن ولكنها لم تطل فقد ساءت العلاقات بينهما فكانت تغلظ له القول وترى أنها أشرف منه ، لانه كان عبدا مملوكا قبل أن يتبناه الرسول ، وهي ذات حسب ونسب..
    ولحكه أرادها الله طلق زيد زينب فأمر الله الرسول عليه السلام أن يتزوجها ليبطل (بدعة التبني) ويقيم أسس الاسلام ..ويأتي على الجاهليه من قواعدها .

    ولكنه عليه السلام كان يخشى ألسنة المنافقين والفجار أن يتكلمو فيه ويقولوا : تزوج محمد امرأة ابنه فكان يتباطأ حتى نزل العتاب الشديد لرسول الله عليه السلام في قوله جل وعلا:
    ((وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه، فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها لكيلا يكون على المؤمنين حرج في أزواج أدعيائهم اذا قضوا منهم وطرا وكان أمر الله مفعولا))..

    وهكذا انتهى حكم التبني وبطلت تلك العادات ونزل قوله تعالى مؤكدا هذا التشريع الالهي الجديد (( ماكان محمد أبا أحد من رجالكم ،ولكن رسول الله وخاتم النبيين،وكان الله بكل شيء عليما))

    وقد كان هذا الزواج بأمر من الله تعالى ولم يكن بدافع الهوى والشهوه كما يقول بعض الأفاكين المرجفين من أعداء الله وكان لغرض نبيل ، وغايه شريفة وهي ابطال عادات الجاهلية ..

    وهكذا كان هذا الزواج للتشريع ، وكان بأمر الحكيم العليم فسبحان من دقت حكمته أن تحيط بها العقول والأفهام صدق الله ((وما أوتيتم من العلم الا قليلا ))




    ثالثا/?الحكمة الاجتماعية ?
    أما الحكمة الثالثة فهي" الحكمة الاجتماعية " وهذه تظهر بوضوح في تزوج النبي صلى الله عليه وسلم باِبنة الصديق الأكبر (أبي بكر )رضي الله عنه وزيره الأول ..ثم باِبنة وزيره الثاني الفاروق(عمر بن الخطاب) رضي الله عنه وأرضاه ..
    ثم باِتصاله بقريش اِتصال مصاهرة ونسب،وتزويجه العديد منهن ،مما ربط بين هذه البطون والقبائل برباط وثيق،وجعل القلوب تلتف حوله وتلتقي حول دعوته في إيمان و إكبار,وإجلال …
    لقد تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم بالسيدة( عائشة )بنت أحب الناس إليه ، وأعظمهم قدرا لديه ،ألا وهو أبو بكر الصديق ، الذي كان أسبق الناس الى الإسلام ،وقدم نفسه وروحه وماله ،في سبيل نصرة دين الله ،والذود عن رسوله ،وتحمل ضروب الأذى في سبيل الإسلام –كما في الترمذي –مشيدا بفضل أبي بكر :
    ((ما لأحد عندنا يد إلا وقد كفيناه بها،ما خلا أبا بكر ،فان له عندنا يداً يكافيه الله تعالى بها يوم القيامة …وما نفعني مال أحدٍ قط ما نفعني مال أبي بكر .وما عرضت الإسلام على أحدٍ إلا كانت له كبوة (أي تردد وتلكؤ) إلا أبا بكر فانه لم يتلعثم ،ولو كنت متخذاً خليلاً لاتخذت أبا بكر خليلاً،ألا وان صاحبكم خليل الله تعالى)).
    فلم يجد الرسول صلى الله عليه وسلم مكافئة لأبي بكر في الدنيا ، أعظم من أن يقر عينه بهذا الزواج بابنته ، ويصبح بينهما (مصاهرة ) وقرابة ،تزيد في صداقتهما وترابطهما الوثيق....

    كما تزوج ? بالسيدة (حفصة بنت عمر )فكان ذلك قرة عين لأبيها عمر على إسلامه،وصدقه ،وإخلاصه،وتفانيه في سبيل هذا الدين ،وعمر هو بطل الإسلام ،الذي أعز الله به الإسلام والمسلمين ،ورفع به منار الدين ،فكان اتصاله عليه السلام به عن طريق المصاهرة ،خير مكافئة له على ماقدم في سبيل الإسلام ،وقد ساوى ? بينه وبين و زيره الأول أبي بكر في تشريفه بهذه المصاهرة ...
    فكان زواجه بابنتيهما أعظم شرف لهما ،بل أعظم مكافئة ومنّة ،ولم يكن بالإمكان أن يكافئهما في هذه الحياة بشرف أعلى من هذا الشرف ،فما أجل سياسته؟ وما أعظم وفاءه للأوفياء المخلصين..
    كما يقابل ذلك إكرامه لعثمان وعلى رضي الله عنهما بتزويجهما ببناته ..وهؤلاء الأربة هم أعظم أصحابه ، وخلفاءه من بعده في شر ملته وإقامة دعوته ، فما أجلها من حكمة وما أكرمها من نضرة ؟....


    رابعا / وأخيرا ?الحكمة السياسية?:ـ
    لقد تزوج النبي ? ببعض النسوة ،من أجل تأليف القلوب عليه ،وجمع القبائل حوله ..فمن المعلوم أن الإنسان إذا تزوج من قبيلة ، أو عشيرة ،يصبح بينه وبينهم قرابة و(مصاهرة) وذلك بطبيعته يدعوهم الى نصرته وحمايته ،ولنضرب بعض الأمثلة على ذلك لتتضح لنا الحكمة ،التي هدف إليها الرسول الكريم من وراء هذا الزواج ....
    أولا:تزوج ? بالسيدة (جويرية بنت الحارث)سيد بني المصطلق،وكانت قد أسرت مع قومها وعشيرتها،ثم بعد أن وقعت تحت الأسر،أرادت أن تفتدي نفسها ،فجاءت الى الرسول ? تستعينه بشيء من المال ،فعرض الرسول الكريم أن يدفع عنها الفداء وأن يتزوج بها فقبلت ذلك فتزوجها فقال المسلمون :أصهار رسول الله ? تحت أيدينا ؟ أي (أنهم في الأسر)فأعتقوا جميع الأسرى الذين كانوا تحت أيديهم ، فلما رأوا المصطلق هذا النبل والسمو ،وهذه الشهامة والمروءة أسلموا جميعا ،ودخلوا في دين الله ،وأصبحوا من المؤمنين ...
    فكان زواجه ? بها بركة عليها وعلى قومها وعشيرتها ،لأنه كان سببا لإسلامهم وعتقهم،وكانت"جويريه"أيمن امرأة على قومها ...
    أخرج البخاري في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت أصاب الرسول ? نساء بني المصطلق،فأخرج الخمس منه ثم قسمه بين الناس ،فأعطى الفرس سهمين والجل سهما ،فوقعت "جويريه بنت الحارث"في سهم ثابت بن قيس ،فجاءت الى الرسول فقالت :يا رسول الله أنا جويرية بنت الحارث سيد قومه ،وقد أصابني من الأمر ماقد علمت ،وقد كاتبني ثابت على تسع أوراق ،فأعني على فكاكي ،فقال ? :أو خير من ذلك ؟فقالت : ماهو؟ فقال:أؤدي عنك كتابتك وأتزوجك ..فقالت:نعم يارسول الله . قال رسول الله قد فعلت..
    ثانيا:تزوج ? بالسيدة (صفية بنت حيي بن أخطب)التي أسرت بعد قتل زوجها في"غزوة خيبر" ووقعت في سهم بعض المسلمين ،فقال أهل الرأي والمشورة :هذه سيدة بني قريضة ،لاتصلح إلا لرسول ? فعرضوا الأمر على الرسول الكريم ،فدعاها وخيرها بين أمرين :
    1/أما أن يعتقها و يتزوجها وتكون زوجة له ..
    2/وأما أن يطلق سراحها وتلحق بأهلها ..
    فاختارت أن يعتقها وتكون زوجة له ،وذلك لما رأته من جلالة قدره،وعظمته،وحسن معاملته،وقد أسلمت وأسلم بإسلامها عدد من الناس...
    روى أن" صفية " رضي الله عنها لما دخلت على النبي ? قال لها:لم يزل أبوك من أشد اليهود لي عداوة حتى قتله الله ..فقالت: يا رسول الله إن الله يقول ?ولاتزر وازرة وزر أخرى? ..فقال لها الرسول الكريم :اختاري ،فان اخترت الإسلام أمسكتك لنفسي ،وان اخترني اليهودية فعسى أن أعتقك فتلحقي بقومك ،فقالت يا رسول الله : لقد هويت الإسلام ،وصدقت بك قبل أن تدعوني الى رحلك ،ومالي في اليهودية أرب ،ومالي فيها والد ولا أخ ،وخيرتني الكفر والإسلام ،فالله ورسوله أحب إلي ّ من العتق ،وان أرجع الى قومي فأمسكها رسول الله ? لنفسه...
    ثالثا: تزوج ? بالسيدة (أم حبيبة رمله بنت أبي سفيان ) وأبو سفيان كان من ذلك الحين حامل لواء الشرك ،وألد الأعداء لرسول ? وقد أسلمت ابنته في مكة ، ثم هاجرت مع زوجها الى الحبشة فرارا بدينها وهناك مات زوجها فبقيت وحيدة فريدة لا معين لها ولا أنيس فلما علم الرسول ? بأمرها أرسل الى النجاشي ملك الحبشة ليزوجه ايّاها فأبلغها النجاشي ذلك فسرت سرورا لا يعرف مقداره إلا الله سبحانه وتعالى ،لأنها لو رجعت الى أبيها أو أهلها لأجبروها على الكفر والردة،أو عذبوها عذابا شديدا ، وقد أصدقها عنه أربعمائة دينار مع هدايا نفيسة ولما عادت الى المدينة المنورة تزوجها النبي المصطفى ?
    ولما بلغ أبا سفيان الخبر أقر ذلك الزواج وقال "هو الفحل لا يقدع أنفه" فافتخر بالرسول ولم ينكر كفاءته له،الى أن هداه الله تعالى للإسلام...
    ومن هنا تظهر لنا الحكمة الجليلة في تزوجه عليه السلام بابنة أبي سفيان ،فقد كان هذا الزواج سببا لتخفيف الأذى عنه وعن أصحابه المسلمين ،سيما بعد أن أصبح بينهما نسب وقرابة ،مع أن أبا سفيان كان وقت ذلك من ألد بني أمية خصومة لرسول الله ،ومن أشدهم عداءاً له وللمسلمين ،فكان تزويجه ابنته سببا في تأليف قلبه وقلب قومه وعشيرته ..كما أنه ? اختارها لنفسه تكريما لها على إيمانها لأنها خرجت من ديارها فارة بدينها،فما أكرمها من سياسة ،وما أجلها من حكمة؟......

  2. #2
    عضوة جديدة الصورة الرمزية @طيييوف@
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    17
    معدل تقييم المستوى
    12
    الله يعطيك العا فيه اختي على هذا الموضوع الا كثر من رائع
    ولنا في رسول الله اسوه حسنه صلوات ربي عليه وسلم
    ودمتي

    من مواضيع @طيييوف@ :


    • #3
      محررة بيت حواء الصورة الرمزية عبير الورد 123
      تاريخ التسجيل
      Aug 2007
      الدولة
      السعوديه
      المشاركات
      2,352
      معدل تقييم المستوى
      15
      الف شكر

    • #4
      عضوة جديدة الصورة الرمزية اشتياقq8
      تاريخ التسجيل
      Mar 2008
      المشاركات
      44
      معدل تقييم المستوى
      12
      مشكووووورات اخواتي عالمرور ....

      جنون الصمت وينج ابي ردج عالموووووووضوع .................

    صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. يقـــولون اللي بعيد عن العــين بعيد عن القلب...
      بواسطة &شمـــوووـــخ& في المنتدى أعمال أدبية حصرية
      مشاركات: 10
      آخر مشاركة: 22-04-2019, 11:56 PM
    2. تعدد الزوجات
      بواسطة حلوةنفسها في المنتدى الحياة الزوجية
      مشاركات: 13
      آخر مشاركة: 18-01-2011, 01:54 AM
    3. تعدد الزوجااااااات
      بواسطة اشتياقq8 في المنتدى الحياة الزوجية
      مشاركات: 5
      آخر مشاركة: 26-03-2008, 02:39 PM
    4. تعدد الزوجات
      بواسطة emrana1 في المنتدى الركن الاسلامي,6
      مشاركات: 0
      آخر مشاركة: 01-07-2007, 03:17 PM
    5. أنا بعيد ......وهو بعيد !
      بواسطة مجرّد في المنتدى المجلس العام
      مشاركات: 6
      آخر مشاركة: 25-12-2005, 08:26 PM

    الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

    مواقع النشر

    مواقع النشر

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •  

    أهم المواضيع

    المطبخ

    من مواقعنا

    صفحاتنا الاجتماعية

    المنتديات

    ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |