تفجر حنانها ... فاحتضنته علناً أمام ناظري ( واقعية ) |::|



صفحة 1 من 7 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 26

الموضوع: تفجر حنانها ... فاحتضنته علناً أمام ناظري ( واقعية ) |::|

  1. #1
    محررة مبدعة الصورة الرمزية فراشة المحبة
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    ينبـــع ــــاويهـــ
    المشاركات
    5,374
    معدل تقييم المستوى
    18

    sdfdsf تفجر حنانها ... فاحتضنته علناً أمام ناظري ( واقعية ) |::|

    حدث غريب جداً .... أثار في داخلي الحيرة و الغرابة و أيضاً استثار فيّ العاطفة

    و علق في مخيلتي مدة طويلة ... و كلما اختليت بنفسي ذكرته و تأملته

    فمن أراد أن يعرف ما حدث و ما الذي رأيته فليكمل القراءة ... و من لم يرد فله

    الخروج ... و ليس مجبراً على ما لا يريده .... حسناً أنتم يا من استمريتم و أردتم

    القصة .... أرعوني انتباهكم و لا تشغلوا أذهانكم ... فسألقي عليكم حدثاً مثيراً

    فيه من العبر و من الدهشة و من العاطفة الشيء الكثير ... فهيا ندلف إليها ...

    يوم الجمعة الماضي ... كنا على سفر ... على طريق الرياض - الطائف .. و تحديداً

    قبل مستشقى الخاصرة بحوالي عشرين كيلو متر.... و في تمام الساعة الرابعة عصراً

    رأينا تجمهراً أمامنا و أناس يلوحون بأشمغتهم و أيديهم ليتوقف القادمون ... فتوقفنا جانباً

    و رأينا حادثاً في منتصف الطريق ... سيارتان اصطدما بقوة أصفها بالمتوسطة نوعاً ما ...

    ستقولون و ما الغرابة في ذلك ؟ ... سأقول لكم مهلاً فلم أصل حتى الآن إلى لب القصة

    و كي لا أتوهكم سأحكي لكم ما استنتجته مما رأيت ....

    (استنتجت أن عائلة كثيرة الأفراد قد انقسمت على سيارتين و انطلقوا جميعا ليقطعوا

    مسافة السفر ... الوالد و زوجته و بناته في سيارة ... و أبناؤه الأربعة الشباب في سيارة

    و طبعاً و بفطرة الشباب سيسرعون و يتقدمون ... سيارة والدهم ... هذا ما حصل بالفعل

    فاصطدم الشباب بسيارة أخرى ) فعندما وصلنا بعد الاصطدام و توقفنا .. رأيت ما أحزنني

    و ما كاد يتفطر منه قلبي ... رأيت الشباب على جانب الطريق و فيهم قائد السيارة و قد

    أصيب برضوض قوية .. و لكني أراه يعرج .. و يتهادى بين اثنين من إخوانه يتكأ عليهما

    ليقطع الطريق و يصل إلى الطرف الآخر ... فاحترت في أمره لماذا ؟؟؟

    و لكن لم تطل حيرتي فبمجرد رؤيتي للطرف الآخر ... عرفت كل شيء

    >> عذراً أطلت ما رأيكم أن نكمل لاحقاً << أظنكم سوف

    حسناً رأيت عجب العجاب رأيت سيارة والدهم متوقفة في الجانب الآخر و رأيت أمهم

    تحاول العبور و بكل قوة رغم خطر الطريق السريع و السيارات التي تعبره مسرعة

    لم تلتفت إليها و لم تحسب حسابها كل ما تريده ... هو أن تصل إلى أبنائها و تراهم

    و بناتها يمسكن بها و بكل قوة ... و هي كالمجنونة تحاول الافلات منهم لتنطلق إليهم

    و لم تلتفت لترى ازدحام الطريق و لم تلق بالاً للخطر المحدق بها لو عبرت الطريق

    و في الجانب الآخر رأى الشاب المصاب أمه .... فثارت ثائرته و تناسى الألم و حاول

    العبور و بالكاد استطاع أن يمشي قليلاً فساعده أخواه ليعبر فكان يشير لآمه بأن

    تمهلي فأنا من سيآتي و كلما اقترب منها أكثر ازداد حرصها على العبور فهي لا تريد

    أن تتعب ابنها المصاب ... و بناتها يلقون الأمرين من جراء اندفاع أمهم نحو الطريق

    و ما زالوا يجاهدون معها حتى وصل ابنها فلم يضع قدمه الأولى خارج الطريق حتى

    ترك البنات أمهم لتجري كالمجنونة ... و تضع صغيرها الشاب بين أحضانها و تضمه

    ضمة ربما حطمت أضلاعه ... ثم تقبل وجهه و صدره و دموعها على ما أعتقد قد

    سالت على صدر ابنها ثم أخذت تتفقده من رأسه حتى قدميه ثم تعيد احتضانه

    في مشهد أدمى فؤادي و أجبرني على أن أسرح بخيالي ... منظر غريب جداً

    سبحان الخالق الذي حفظ لهذه المرأة ابنها ... و قد كادت أن تفقده ... و سبحان

    من أودع هذه الرحمة في فؤاد هذه الأم ... و سبحان من رزق هذا الفتى بر

    أمه فقد جاهد الآمه كي لا يعرض أمه للخطر ... نعم هذا ما حدث أمام عيني

    و ما زلت و الله في تأمل و تدبر و تحليل لما حدث و مررت بصمت رهيب بعدما

    رأيت ..... يا الله ما أرحمك بعبادك ... أريت هذه المرأة حادث فلذات أكبادها

    فحفظتهم لها لحكمة تعلمها ... ربنا بك آمنا و عليك توكلنا و إليك أنبنا و إليك المصير ...



    منقوووووووووول

  2. #2
    عضوة جديدة
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    3
    معدل تقييم المستوى
    0
    سبحان الله

    الله لطيف بعباده

  3. #3
    عضوة قمة الصورة الرمزية wf12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    340
    معدل تقييم المستوى
    12
    سبحان الخالق الذي حفظ لهذه المرأة ابنها ... و قد كادت أن تفقده ... و سبحان

    من أودع هذه الرحمة في فؤاد هذه الأم ... و سبحان من رزق هذا الفتى بر

    أمه فقد جاهد الآمه كي لا يعرض أمه للخطر ...

    سبحان الله العلي العظيم .... الرؤوف الرحيم .... القدير اللطيف

    مشكووووووووووووره اختي في الله.... والله لا زالت القشعريره تسري ببدني

  4. #4

صفحة 1 من 7 1234 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. نغمة جوال انشودة راح عن ناظري من اروع ماسمعت
    بواسطة raneem hamdan في المنتدى اناشيد
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-03-2013, 10:26 AM
  2. زوجة تؤدب زوجها علناً في السوق ..
    بواسطة قلب راض في المنتدى الحياة الزوجية
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 18-06-2010, 11:13 AM
  3. دموعي ملت ناظري / من مميز أبو عبد الملك
    بواسطة شامخه بحجابي في المنتدى اناشيد
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-01-2009, 08:36 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |