اكتشف من سيشافيه



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 6

الموضوع: اكتشف من سيشافيه

  1. #1
    محررة بيت حواء
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,724
    معدل تقييم المستوى
    15

    اكتشف من سيشافيه

    اكتشف من سيشافيه

    --------------------------------------------------------------------------------

    وجد (ياسر) نفسه فريسة سهلة لمرض غامض ومحبـــــــط , مرض زرع الخوف والأنين في جسده, يبدو أنه في عجلة من أمره, يريد أن يهوي عليه كشـــفرة المقصلة ويزيله من جغرافيا الحياة, ولم يأت وحده, وانما جاء معه اكتئاب شــــديد, لم يبق فيه ولو قيد شبر بغير احتلال, اكتئاب دخل في جسده كالســــهم, وشق روحه التي سرقها من قبل الشحوب الرمادي الداهم.

    كانت زوجه تجلس إلى جانبه, تواسيه, تشــــجعه على النهوض من الفراش, تتأمل وجهه الذي يكاد يكون مفرغاً من الحياة, وتبكــي بكاءً صامتاً, وكان ذلك شبيهاً بتدفق كابوس مرعب بالنسبة لها.

    حين استـــــــمر المرض في غزوه السريع, وداهمه طغيان الوجع, وظلت الأوهام تنحت في أروقة صدره العذاب, وتراخى جسده, ونقصت همته, وصــــــارت شمسه على حافة الأفول, كان من الطبيعي أن يستجيب لدعوة زوجه التي حاولت أن تطــرد المشهد الخرائبي وقالت له:

    ـ تزود بقدر من بأس يا ياسر واذهب إلى الطبيب.. إن الألم صعلوك أمام الإرادة.

    عاد إلى البيت وقطيع من الأوهام يتسمر عند حافة عقله, بينما رأسه مدّلى فــي أبد الصمت, والمــــــــوت كأنه يراه, ويحسـه, موجوداً معه, حضوره إلـــــى جانبه يكاد يلمسه,عيناه متعبتان, ونفسه كعادتها منطوية ومستسلمة للحزن والخمول.

    في كل يوم يمر, تغرق الأشياء حول ياسر في لون رمادي, تئن الدموع في عينـيه, تسكنه الوحشة, يجري الإحباط في شرايينه, ويصبح قلبه عصفوراً يختلج في صـدره الكسيح, بينما زوجه تنظر إلى وجوده الذابل وتحاول ما بوسعها التخفيف عنه.

    استشف في نظراتها التي حاولت أن تلملمها بعيداً عنه حزناً عميقاً, فقال لها:
    ـ أتمنى أن أفعل ذلك لكنني لا أستطيع.
    رفعت رأسها, استغاثت بالله"جل جلاله" وأجهشـــــت بحرقة والتياع, دموعها مستديرة صافية, قطرة بعد قطرة, وكل قطــرة تقيم في نفسها القلق, وتجعل الحزن يشحذ شــــــــفرته ويغرزها دون رحمة في ثناياها, كيف لا وقد أصبح قلبها مسكناً جميلاً له.

    ذات يوم دافئ, نهض قبل أن ينهض الصبح من نومه, مضغ تعاســته كعلكة بائرة, أسند رأسه إلى مسند السرير وهو يشعر بالشيخوخــة تدب في كل أنحاء جسده, حاول أن يهدهد حزنه الشامل , لكن الحزن زمجر في وجهه , وظل يســــــحقه دون هوادة, حاول أن يتذكر كل تفاصــــــــيل الحلم, تجول في ردهات ذاكرته, لكنه لم يستطع أن يتذكر إلا جملة واحدة سمعها في الحلم:
    "إنه الشافي".

    تاه في دروب الحلم الوعرة, وأصبــــــــحت نفسه مجرد خيال, شبح, كائن يتحرك بصعوبة, وفي النهاية قال لنفسه:"هل آن الأوان أم مازالت في الروح بقية؟

    مرت أيام أخـــــــــــــــرى, وظلت الجملة تعلو قلعة انكســـاره, همســت في داخله المخاوف, وطافت به الأوهام من جديد, ومع الهواجس والخيالات, الأســى واللوعة, الخوف والشجاعة, الوعي واللاوعي, لمعت في ذهنه فكرة, دفعته من الســـــــــرير دفعاً , وهدّأت خواطره المتكدرة, فلم ينتـــــــــــــظر طويلاً, أعلن بدء انتحار الخوف والصمت, وبدء نمو زهــور التحدي, لملم بعضه ليطفو على قمة الصحة, يسمو نحو الخلاص, ويحلم بالحياة, فالقلب متعب ويريد أن يقطـــــــع الدروب المعفرة بالعذاب, ارتدى الفجر والوجع قميصاً بلا أزرار وخرج كمكفوف يريد أن يخـــــرج من ظلمته الأبدية, خرج مع بؤسه وهزاله, احتســى غبش الفجر وطارد غزلان الخلاص, بينما الكآبة لا تزال تجأر في خطواته وتســـــــد باب الشفاء, وبشيء من صبر أيوب, سار على الرصيف المغســـــــول بمطر الصـــــباح المبكر الذي أعادته المدينة, الألم يملأ الفم والخاصرة ولا يهتم, فقد قرر البحث عن الشـــــــافي بعدما ضــــــاق ذرعاً بحياة الاكتئاب والعقاقير والرطوبة والظلام.

    وصل المســـــــجد ووجهه شرخ يدل على انشطاره, أسند ظهره إلى الحائط, تنفس الصعداء, اغمض عينيه للحظات,ثم دخل بخطوات بطيئة, توضأ , وأمام القبلة صلى ركعتي استخارة, توسل لله"عز وجل" أن يبعث له الدواء والشفاء.

    خرج من المسجد, وفي الطريق إلى البيت خفـــــــــق قلبه على نحو لم يخفق خلال الأعوام التي عاشها, وفجأة تناثرت الكآبة ومعها التعاسة والوجع والخمول والانطواء والبؤس حطاماً, وأحس أن قلبه قد أصبح سماء خضراء لا تتسـع لورقة صفراء, وأن الحياة تفجرت في عروقه في أروع شكل لها.

    حمل بيدر صحته, اتجه صوب بيته شــــاهراً فرحته, تحدو به مشاعر عذبة, وأمام الباب, سمع صوت الحياة تنشد ألحانها في أعضائه, فربط قلبه بشــــريط من الفرح , وأحس بأجنحة لا يراها تحمله, فتح الباب, وعندما رأته يتأبط الفرح والراحة, وعلى شفتيه تلك الابتسامة الغائبة, بهتت زوجته وهتفت بصوت ضاحك:
    ـ ما شاء الله يا ياسر, أرى الصحة تتلألأ على وجهك!

    جلس أمام النافذة وهو يستمع في نشوة إلى رفيف الأجنحة, عصر رحيق الشمـــس بين يديه ومنح نفسه قطرة ضوء اشتاقت لها, طلب الطعام الذي هجره طـــويلاً بفرح طفولي:
    ـ تخلصي يا زوجتي من كل تلك الأدوية, لقد اهتديت إلى الشافي.

  2. #2
    كوكب الشبكة الصورة الرمزية ورد المدينة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    المدينه المنورة
    المشاركات
    1,360
    معدل تقييم المستوى
    14
    حقا ان الله هو الشافي

    تسلمين يا عسوله

    دعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــواتــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــك

  3. #3
    عضوة جديدة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    32
    معدل تقييم المستوى
    12
    جزاك الله خير
    موقفه اختي والى الامام

    من مواضيع بنت الورقاء :


    • #4
      محررة بيت حواء
      تاريخ التسجيل
      Sep 2007
      المشاركات
      2,724
      معدل تقييم المستوى
      15
      اشكركم على مروركم جزاكم الله خير وغفر الله لوالدي ولي ولكم وللمؤمنين والمؤمنات امين وصلـى الله علـى محمـد وآله وصحبه اجمعين

    صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. اكتشف السر
      بواسطة ندية الرووح في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 25-05-2013, 12:09 PM
    2. اكتشف شخصيتك ...........
      بواسطة "الحنووونه" في المنتدى استراحة
      مشاركات: 10
      آخر مشاركة: 26-04-2008, 12:11 AM
    3. اكتشف ما هو نوع ذكائك؟
      بواسطة زهره اللوتس في المنتدى ركن المواضيع المكررة
      مشاركات: 3
      آخر مشاركة: 18-02-2008, 05:16 AM
    4. اكتشف (ي) شخصيتك
      بواسطة ريم سدير في المنتدى استراحة
      مشاركات: 6
      آخر مشاركة: 31-08-2007, 05:56 PM

    الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

    مواقع النشر

    مواقع النشر

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •  

    أهم المواضيع

    المطبخ

    من مواقعنا

    صفحاتنا الاجتماعية

    المنتديات

    ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |