قال الأصمعي :كان أعرابي عنده امرأة فبرم بها فألقاها في البئر فمر بها نفر فسمعوا همهمتها فاستخرجوها و قالوا :من فعل هذا بك فقالت:زوجي فقالوا: ادعي الله عليه فقالت: لا تطاوعني بنات ألببي