الـ م ـناعة واللقاحـ



النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الـ م ـناعة واللقاحـ

  1. #1
    عضوة قمة الصورة الرمزية نورالبشاير
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    192
    معدل تقييم المستوى
    15

    dfgdfg الـ م ـناعة واللقاحـ


    المناعة
    إصابة الجنين أو الوليد بالأخماج ( الالتهابات ) قد تكون جرثومية أو فيروسية

    وهي توهن كل جسمه . وتصله هذه الإصابة من خلال الحبل السرّي وهو جنين

    قابع داخل رحم أمه ، أو حين مروره بالقناة التناسلية أثناء الولادة .

    أو قد تهاجمه الأخماج بسبب جرح نافذ ( أي جرح الحبل السري أو جرح الطهور ... )

    وبالتالي نلفت الأم إلى ضرورة الاعتناء بالقناة التناسلية والحرص على

    النظافة التامة طوال مدة الحمل .


    إنّ مناعة الوليد الجديد الذاتية ضعيفة بشكل عام لأن أجهزة هذه المناعة لا تتطوّر

    في جسمه بعيد الولادة . أمّا المناعة التي وصلته ممّا في دم أمه من العناصر

    المناعية ، فهي غير كافية ولا تقيه إلاّ من بعض الأمراض البسيطة .

    هذا يوضح أهمية عدم تعرض الوليد لما يسبّب له الإلتهابات والمرض ،

    وبالتالي أهمية اعتناء الأم البالغ ، بنظافة مكان الطفل وكل ما يحيط به سريره ،

    غرفته ، شراشفه ، ثيابه . . . . .إلخ عندما تكون الأم في المستشفى ويؤتى إليها

    بطفلها لترضعه ، عليها أن تمنع كثرة التحركات من حوله وانتقاله من يد الى يد،

    وتمنع أحداً من تقبيله . وقبل أن ترضعه عليها بالتأكد من كونها غسلت

    يديها وصدرها أو المصّاصة بالصابون المعقّم .


    على الأم أن تعلم أن أفضل وسلية لتطوير مناعة الطفل هي إرضاعه ، أي مدّه

    بالعناصر الوقائية المنتقلة إليه عبر حليبها . من هنا اعتبار الإختصاصيون

    أن امتناع الأم عن الإرضاع هو خطأ كبير ، وعدم تبريرهم هذا الإمتناع

    إلاّ إذا كان السبب طبيّاً .

    أمّا الوسيلة الثانية لزيادة هذه المناعة وحماية الوليد من الأمراض الخطيرة


    التي تهدّد حياته فهي اللقاح .

    تعتبر مرحلة اللقاحات إحدى أهمّ المحطات الصحيّة في حياة الطفل والولد .

    على الأم تقع مسؤولية حصول الطفل على اللقاحات اللازمة في الوقت المناسب

    فتوفّر عليه مخاطر قد تجعله معوقاً طوال عمره أو تودي بحياته وتوفّر

    على نفسها الندم بعد فوات الأوان .

    اللقاح
    اللقاح كلمة عامة تعني حثّ الجسم على تشكيل مناعة ذاتية ضد العناصر الممرضة .

    والامراض التي قد تصيب الطفل صنّفت كالآتي : شديدة الخطر وخطرة .

    الشديدة الخطر كالسّل والتيتانس ( كزاز ) وشلل الأطفال والجدري والشاهوق

    والحميراء والخناق . . يعتبر اللقاح ضد هذه كلّها إجبارياً .

    الأمراض المصنّفة خطرة كالتهاب السحايا والكوليرا والتيفوئيد والحمّى الصفراء

    والكَلَب . يلقّح الطفل ضدّها في حال الضرورة . أي في حال انتشار

    وبائي في البيئة المحيطة أو إصابة واحد من المقرّبين ، أو في حال السفر

    والإنتقال إلى مناطق قد تكون موبوءة .

    اللقاح قد يعطي الجسم جراثيم مضعفة مخبرياً أو ميتة أو سموم الجراثيم ، وكلّها

    تحثّ جهاز المناعة على تكوين العناصر المناعية الذاتية الجاهزة

    والقادرة على مهاجمة أسباب المرض لدى دخولها الجسم .


    ويستغرق تكوّن المناعة نتيجة للقاح الجرثومي أسبوعين أو ثلاثة بحسب كل لقاح .

    وقد يعطى الجسم أمصالاً تحوي مواد ممنعة يتمّ الحصول عليها من دم الحيوانات

    كالحصان مثلاً ( يلقّح الحصان بالجراثيم وتؤخذ العناصر المناعية من دمه ) .

    ونتيجة للقاح المصل تحصل المناعة على الفور .

    إليك بأهم اللقاحات الضرورية والتي يعتبر إهمالها جريمة . ( بعض الدول المتقدمة


    تقاضي الأهل بسبب هذا الإهمال ) . ولا بدّ لك من معرفة واحترام مستلزمات

    كل لقاح وطرق ومراحل تنفيذه وتطبيق كل ذلك بدقة وفي الوقت المحدّد ،

    وإلاّ اعتبر الطفل غير ملقّح وبالتالي فاقداً للمناعة .


    نصائح مهمة :
    قبل تلقيح الطفل لا بدّ من التقيّد بالنصائح التالية :


    1 ـ عدم تلقيح الطفل المصاب بالأنفلوانزا أو الكريب أو أي مرض آخر .

    يجب أن يكون جسم الطفل سليماً تماماً عندما يلقّح .

    2 ـ عدم تلقيح الطفل أثناء مرحلة التسنين أي مرحلة ظهور أسنانه .

    3 ـ عدم تلقيح الطفل المصاب بحرارة مرتفعة قبل معالجة الحرارة وشفائها .
    وذلك أيّاً يكن سبب هذه الحرارة .

    4 ـ عدم تلقيح طفل مصاب بمرض كلوي ( يعرف عادة بزيادة الزلال في البول )

    لأن اللقاح يتسبّب بتفاقم الإصابة .

    5 ـ عدم تلقيح طفل مصاب بالأكزيما قبل معالجة هذا المرض .

    بعد تلقيح الطفل قد يصاب بالأعراض الآتية :

    1 ـ إرتفاع في درجة الحرارة يدوم بضعة أيّام بحسب نوع اللقاح .

    وتعالج الحرارة بالتحاميل أوالنقاط التي يصفها الطبيب لمثل هذه الحالات .

    2 ـ تحجّر أو ورم مكان اللقاح وقد يدوم مدة طويلة لكنه لا يستدعي القلق .

    3 ـ الشعور بالتوعّك ووهن الجسم ويزول هذا الشعور بعد تناول أدوية خفيفة يصفها الطبيب .

  2. #2

  3. #3
    عضوة قمة الصورة الرمزية نورالبشاير
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    192
    معدل تقييم المستوى
    15
    منوره حبيبتي الموضوع بمروركِ الكريم..

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |