ان الدوافع التي تجلب السعادة كثيرة
واحب ان اسلط الضوء عن دافع ذا أثر كبير على شخصية الأنسان
و يغيب عن أذهن الكثير منا أوتناسيناه بسبب مشاغل الحياة
يغمر روحنا وعلى بقية أجزاء الجسم وهو عزيزتى حواء
الطمأنينة

تظهر علي الوجه انبساط وعلي الفم ابتسامة وعلي الجسم اتزانا في الحركة وردود الأفعال مهما كانت الظروف والأحوال (مزعجة-مخيفة -مؤلمة)
اللانسان المطمئن انسان جذابوشخصيتة مريحة وتأثيرةلما حولة واضح وقوي
ياجأ له الأخرون عند الشدائد والحيرة والأضطرب ليمنحهم جزاء من طمأنينتة وهدؤه
الأنسان المطمئن هو الذي لا يغضب بسرعه و لاينفعل للأسباب بسيطة
مسيطر على أعصابه مستجمع لتفكيرة و تركيزة دقات قلبة منتظمة
ظغط دمة معتدل.
وهو أنسان هادي مؤثر في حلقات النقاشات وعند تبادل الأفكار.

وهذا عزيزاتي حواء جزء من موضوعي وأذا شفت تفاعل راح انزل كامل الموضوع
أتمنى يعجبكم
و شكرآ.......