أختي في الله .... هل أنت ممن هجر القرآن ؟؟؟..انتبهى لنفسك وفكرى من جديد
هل سيسعد رسول الله برؤيتك يوم القيامة أم سيقول لك سحقا سحقا بعدا بعدا ولا ينظر إليكِ بسبب هجرك للقرآن؟؟
هل ستكون خيبة لأمل الرسول بكِ أم ستفرحيه وتجعليه يعتز بكِ ويفتخر لأنكِ حافظتِ على كتاب الله من الهجران؟؟؟


إذا كانت إجاباتك سلبية "وهذا حالنا جميعا" تجاه ربنا وديننا وقرآننا فتعال معي وردد
"لن نهجر القرآن "



قليها بكل فخر وانطلقى نحو آفاق السعادة لأنك خطوتى أول خطوة باتجاه مرضاة الله ورسوله


قليها وقلبكِ تغمره الفرحة لأنك ستفرح حبيبك المصطفى يوم اللقاء الأول


تعال معي لنتعاون على البر والتقوى ولا نتعاون على الإثم والعدوان وشاركنا متعة العبادة الجماعية

















فإن القرآن الكريم لو جعلناه خلفنا كنا فى ذلة ومسكنة لأنه حبل الله




قال تعالى : {وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ }آل عمران103



وتمسَّكن جميعا بكتاب ربكم وهدي نبيكم, ولا تفعلوا ما يؤدي إلى فرقتكم.












والنبى صلى الله عليه وسلم يشكونا الى ربه




قال تعالى: {وَقَالَ الرَّسُولُ يَارَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً }الفرقان30







فمن المعلوم لدى عامة المسلمين أن تلاوة القرآن والعمل بما فيه؛ من أعظم القربات إلى الله عز وجل، وهو ما حثنا عليه الشرع وأمرنا به، قال الله تعالى: "إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ * لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ" [فاطر : 29 ، 30]، وكان قتادة يسمي هذه الآية: آية القراء، وقارئ القرآن على كل أحواله في فضل من الله عظيم،عن عثمان بن عفان -رضي الله عنه-، قَالَ: قَالَ رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ وَعَلَّمَهُ))،


الراوي: عثمان بن عفان المحدث:ابن الملقن - المصدر: الإعلام - الصفحة أو الرقم: 2/218
خلاصة حكم المحدث: صحيح















وعَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: «الْمَاهِرُ بِالْقُرْآنِ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ وَالَّذِى يَقْرَأُ الْقُرْآنَ وَيَتَتَعْتَعُ فِيهِ وَهُوَ عَلَيْهِ شَاقٌّ لَهُ أَجْرَانِ» الراوي: عائشة المحدث:مسلم - المصدر:صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 798



خلاصة حكم المحدث: صحيح




وعن ابو امامه -رضى الله عنه قال سمعت رسول الله يقول"اقرؤوا القرآن . فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه . اقرؤوا الزهراوين : البقرة وسورة آل عمران . فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان . أو كأنهما غيايتان . أو كأنهما فرقان من طير صواف . تحاجان عن أصحابهما . اقرؤوا سورة البقرة . فإن أخذها بركة . وتركها حسرة . ولا يستطيعها البطلة . قال معاوية : بلغني أن البطلة السحرة ". وفي رواية : مثله . غير أنه قال : وكأنهما في كليهما . ولم يذكر قول معاوية : بلغني .


الراوي: أبو أمامة الباهلي المحدث:مسلم - المصدر:صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 804
خلاصة حكم المحدث: صحيح















ففي الحديث المتفق عليه عَنْ أَبِي مُوسَى ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : مَثَلُ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَالأُتْرُجَّةِ طَعْمُهَا طَيِّبٌ وَرِيحُهَا طَيِّبٌ وَالَّذِي لاَ يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَالتَّمْرَةِ طَعْمُهَا طَيِّبٌ ، وَلاَ رِيحَ لَهَا وَمَثَلُ الْفَاجِرِ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ الرَّيْحَانَةِ رِيحُهَا طَيِّبٌ وَطَعْمُهَا مُرٌّ وَمَثَلُ الْفَاجِرِ الَّذِي لاَ يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ الْحَنْظَلَةِ طَعْمُهَا مُرٌّ ، وَلاَ رِيحَ لَهَا.







وخلاصة هذا الكلام الطيب هيا يا اخواتى الكريمات نزيل الغبار من على القرآن الكريم ونفتحه يوميا ونشجع بعض يوميا حتى ولو بكلمه واحده


( تمت قراءة الورد الحمد لله )
ومش هنحدد كام صفحه لا ابدا المهم نفتحه ونقرا فيه ونتدبر آياته
وكل واحده تقرا ما تيسر منه المهم مانضيعش يوم من غير ما نقرا فيه









فهيااااااااا اخواتى .. هياااا نتفقه فى كتاب الله ونقراه ونتدبره ولا ندع يوما يمر من غير ان ننظر فى القرآن الكريم






جعلنا الله واياكم ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه





وندعو الله ان يتقبل منا صالح اعمالنا وان يتجاوز عن سيئاتنا وان يوفقنا لما يحب ويرضى




اللهم اجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا ونور ابصارنا وجلاء همومنا واحزاننا واجعله لنا فى القبر مؤنسا و يوم القيامة نورا وعلى الصراط هاديا واماما ياارحم الراحمين يارب العالمين




وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا والحمد لله رب العالمين