لماذا لم اتزوج بعد ؟؟!!!



صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 14

الموضوع: لماذا لم اتزوج بعد ؟؟!!!

  1. #1
    نجمة بيت حواء الصورة الرمزية عيون الزرقاء
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    679
    معدل تقييم المستوى
    12

    لماذا لم اتزوج بعد ؟؟!!!

    السلام عليكم.

    أنا فتاة أبلغ من العمر 26 سنة جامعية، جميلة من أسرة معروفة، وثرية في منطقتنا.

    مأساتي بدأت بعد التخرج من الجامعة منذ عامين تقريبا فإنني أحس بالملل والضجر نتيجة الفراغ الذي أعيشه، فلا أعمل أي شيء في هذه الحياة سوى الأكل والنوم!

    فأبي منعني من العمل بحجة أننا أغنياء، ولا حاجة لي للعمل وبحجة أن المجتمع الذي نعيش فيه يعج بالفاسدين وعديمي الأخلاق، بالرغم من أنه مجتمع عربي ومسلم.

    هذا كله من جهة ومن جهة أخرى فإنني لم أتزوج بعد رغم كل المواصفات التي أعددتها لكم آنفا، والتي من المفروض أن تجلب أي شاب لي، فأنا أطرح السؤال دوما لماذا لم أتزوج بعد؟! وأحيانا أشك بأنني محسودة أو أصابتني عين أو سحر منعني من الزواج.

    أطلب منكم أن تجدوا لي حلا لمشكلتي هذه، وأود أن تعطوني الطريقة الصحيحة للرقية الشرعية وشكرا.



    الإجابــة


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخت الفاضلة/ amina حفظها الله.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

    فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك إسلام ويب، فأهلاً وسهلاً ومرحبًا بك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأل الله جل جلاله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يُبارك فيك وأن يثبتك على الحق، وأن يهديك صراطه المستقيم، وأن يزيدك صلاحًا وهدىً واستقامة، وأن يمنَّ عليك بزوج صالح طيب مبارك يكون عونًا لك على طاعته ورضاه.

    وبخصوص ما ورد برسالتك – أختي الكريمة الفاضلة – فإن قضية الزواج كما لا يخفى عليك من القضايا التي تتعلق بالقدر، ونحن نعلم أن الإيمان بالقضاء والقدر هو أحد أركان الإيمان الستة، إذ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره من الله تعالى).

    فالقدر هو ما قدره الله تبارك وتعالى، ولقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم أيضًا بقوله: (إن الله قدر المقادير قبل أن يخلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة) فقبل خلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة قدر الله مقادير كل المخلوقات، ومن هذه المقادير الأرزاق، والأرزاق كما تعلمين معناها واسع.

    فالأموال من الأرزاق، والأولاد من الأرزاق، والصحة أيضًا من الأرزاق، والجمال كذلك من الأرزاق، والأخلاق كذلك من الأرزاق، والعلم والتعليم والتعلم من الأرزاق، وكذلك الأزواج من الأرزاق.

    فالله تبارك وتعالى قدر لكل إنسانة الرجل الذي سوف يرتبط بها، وأحيانًا قد تتزوج المرأة بأكثر من رجل يكون هذا أيضا قد قدره الله قبل خلق السموات والأرض.

    وأحيانًا قد يتزوج الرجل بأكثر من امرأة وهذا أيضًا قدره الله قبل خلق السموات والأرض، وأحيانًا تتزوج الفتاة في سن مبكرة، وهذا أيضًا قد قدره الله قبل خلق السموات والأرض، وأحيانًا قد تتأخر، وأحيانًا قد يتقدم لها أكثر من خاطب، إلا أنها لا توفق مع واحد منهم.

    ثم يأتيها إنسان بعيد عن تصورها أو عن تخيلها تمامًا، بل قد يكون ليس من منطقتها بالكلية، بل قد يكون غريبًا عنها من حيث النسب ومن حيث الأصل، ولكن الله تبارك وتعالى شاء في تقديره القديم أن يكون هذا هو زوجها.

    فهذه المسألة تجعلنا في حالة من الاطمئنان الكبير، لأن الذي قدره الله هو كائن لا محالة، لأنه لا يتحرك متحرك إلا بأمره، ولا يسكن ساكن إلا بأمره، والله تبارك وتعالى يقول: {تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير * الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملاً وهو العزيز الغفور}.

    أختي الكريمة: هذا الكون الكبير الهائل الذي علمنا منه أشياء وغابت عنا أشياء أكثر وأكثر كله مملوك لله تبارك وتعالى، مخلوق له جل جلاله سبحانه وحده المتصرف فيه، القادر على إدارة أموره وشؤونه صغيرها وكبيرها، سرها وعلانيتها، المحسوس منها وغير المحسوس.

    فقضية الأزواج هذه قضية بيد الله تبارك وتعالى وحده، لا يمكن لأحد كائنًا من كان أن يتحكم فيها أبدًا، لأنها مما اختص الله تبارك وتعالى به، لأنها من الأرزاق التي أخبر الله تبارك وتعالى عنها بقوله: {وفي السماء رزقكم وما توعدون}، وبما أنها في السماء وليست في الأرض فلا يمكن لأهل الأرض أن يتدخلوا فيها بحال من الأحوال، حتى وإن حاول الإنسان أن يعرض ابنته أو حاولت الفتاة أن تعرض نفسها، أو حاولت أن تتكلم مثلاً مع بعض الرجال لعل أحدًا مثلاً أن يُعجب بها، كل هذا لا يقدم ولا يؤخر مطلقًا، لأنه لا يقع في ملك الله إلا ما أراد الله.

    فهكذا ينبغي أن نعلم أن هذه المسألة بيد الله وحده ولا دخل لأحد فيها.

    ثانيًا: فيما يتعلق باحتمال الحسد أو العين أو السحر، هذا لا ننفيه أيضًا، فقد يكون فعلاً موجودًا، بل يكون من أسباب تأخر الزواج، وهو أيضًا بقدر الله تعالى، لأن الحاسد لا يؤثر بنفسه، وإنما شاء الله تعالى أن يجعل عينه مؤثرة فأثرت، كذلك الساحر أيضًا لا يؤثر وحده بقدرة ذاتية فيه وإنما شاء الله تعالى أن يجعل سحره سببًا فكان سببًا، وكذلك الحاسد أو العائن لا يملك من الأمر شيئًا، ولذلك قال الله تعالى: {وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن اللهِ}، فهذا الساحر يأتيه عشرات من الناس يوميًا ولا ينجحون مع الكل، بل إنهم لو نظرت إلى حال هؤلاء السحرة لوجدتهم من أفقر الناس.

    لماذا هم لا ينفعوا أنفسهم؟! لم يستطيعون أن ينفعوا أنفسهم بأن يغتنوا مثلاً أو يكون في أيديهم الذهب مثلاً، ولذلك هم دجلة سحرة لا يقدرون أن يقدموا لأنفسهم خيرًا أو يؤخروا عن أنفسهم شرًّا، ولذلك هم يضرون ولا ينفعون، ولو أرادوا النفع لكان الأولى بذلك أنفسهم من غيرهم.

    ومن هنا فإني أقول لك أختي الكريمة: احتمال فعلاً وجود هذه الأشياء وأنها قد تكون مؤثرة، ولذلك لا مانع من الرقية الشرعية.

    والرقية الشرعية قطعًا إذا لم تنفع فهي لن تضر، خاصة إذا كانت رقية شرعية صحيحة من كلام الله تعالى وكلام النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

    وأنت لو كتبت على موقع جوجل أو غيره من المواقع البحثية كلمة (الرقية الشرعية) سوف تأتيك عشرات المواضيع والمواقع التي تتكلم عن الرقية الشرعية وعن الآيات التي تستعمل في المس أو العين أو الحسد أو السحر، وكذلك الأحاديث والأدعية الموجودة.

    هذه مسألة سهلة بإذن الله تعالى، وكذلك هناك أيضًا بعض الكتيبات، وهناك بعض النشرات،وهناك كذلك كتب، وهنالك أشرطة أيضًا لبعض الرقاة، وبمقدورك أن تعالجي نفسك بنفسك، وهناك كتاب -لو أن لديكم هذه الكتب منتشرة في بلادكم- يسمى (عالج نفسك بنفسك)، تستطيعين من خلاله أن تقومي برقية نفسك بنفسك دون تدخل من أحد،

    ويمكن لوالدتك أن تقوم بذلك أو والدك أو إحدى أخواتك، ولا يلزم حقيقة أن نذهب لبعض الرقاة أو نستعين بهم إلا في حالة عدم الاستطاعة وعدم القدرة على رقية أنفسنا بأنفسنا.

    أما إذا أكرمك الله تبارك وتعالى وزالت أعراض هذا الأمر فإن هذا هو المقصود، لأن الرقية عبادة، فنحن نتوجه بها إلى الله تعالى ونتضرع إليه بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يرفع عنا البلاء، والله تبارك وتعالى على كل شيء قدير.

    وهذا ما ننصح به كل أخت أو أخ يشعر بأنه في حاجة إلى الرقية أن يبدأ بعلاج نفسه، بالآيات المعروفة والأحاديث المشتهرة في هذا الأمر، مع الدعاء والتضرع إلى الله تعالى، ومع بعض العبادات كعبادة مثلاً الصيام والدعاء وهو صائم أن الله عز وجل يمنَّ عليه بقضاء حاجته، كذلك أيضًا الدعاء في أوقات الإجابة، كذلك أيضًا الصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال للذي قال له: أأجعل لك صلاتي كلها؟ قال: (إذن تكفى همَّك، ويُغفر لك ذنبك).

    فإذا لزمت الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم دائمًا وبكثرة سوف يكفي الله همك وسوف يرزقك بالزوج الصالح بإذنه تعالى، وكذلك عليك بالإكثار من الاستغفار؛ لأن الله تعالى قال على لسان نوح عليه السلام: {فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفّارًا يرسل السماء عليكم مدرارًا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارًا}.

    أسأل الله لك التوفيق والسداد، وأن يقدر لك الخير حيث ما كنت، وأن يرزقك زوجًا صالحًا يكون عونًا لك على طاعته ورضاه، إنه جواد كريم.

    وبالله التوفيق،،،




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    تحية طيبة، وبعد:

    أنا فتاة عمري 26 عاما، ومنتقبة، ولست متزوجة، ولم يتقدم أحد لخطبتي أبدا إلا مرة واحدة ثم ذهب ولم يعد، وأنا لست جميلة ولست قبيحة وإنما عادية، ويؤلمني كثيرا كلام الناس وتعليقهم عليّ سواء أمامي أو من خلفي، رغم أنني ليس لي ذنب في ذلك ولا أعرف أي سبب ظاهر لما أنا فيه إلا أن يكون تقدير الله عز وجل، وأنا ـ والحمد لله ـ لم تكن لي في حياتي أي علاقة بها شبهة بأي شخص ولي سؤالان:

    كيف أعرف إذا كان ما أنا فيه من كرب يسبب لي هما وحزنا بالغا ابتلاء من الله أم عقاب منه سبحانه وتعالى؟

    والسؤال الثاني: كيف يصبر الإنسان على الابتلاء ولا يضايقه كلام الناس ولا يشعر بالنقص إذا ما رأى فتيات في مثل عمره وربما أصغر كثيرا متزوجات ويحملن أطفالهن؟

    مع العلم أنني أعرف جيدا أن ما أنا فيه من المؤكد أن يكون الخير وأن السعادة أو الخير ليست في الزواج فقط، رغم أنني أحب كثيرا أن أكون أماً لكن قدر الله وما شاء فعل؟

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



    الإجابــة


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخت الفاضلة/ علياء حفظها الله.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

    فبارك الله فيك أيتها الأخت الفاضلة، وكثر في بنات المسلمين من أمثالك، ولقد سعدت كثيرًا وأنا أقرأ عباراتك الدالة على رجاحة عقلك وسلامة دينك، وأسأل الله تعالى أن يزيدك هداية ويصلح سائر شؤونك، ويقدر لك الخير حيث كان.

    لقد صدقت – أختي الفاضلة – في قولك إن ما أنت فيه هو الخير والسعادة، لأن الله تعالى رحيم بك، بل هو أرحم بك من نفسك ومن والدتك، فما يقدره الله لك هو الخير عاجلاً وآجلاً.

    كما صدقت أيضًا ووفقت إلى الصواب – وأسأل الله أن يزيدك توفيقًا – حين قلت إن السعادة والخير ليست في الزواج فقط، والأمر كذلك، فكم رأينا من فتاة شقيت وذاقت ألوان التعاسة بسبب الزواج.

    فهذا اليقين الذي تجدينه في قلبك والفهم الصحيح للأمور من نعم الله تعالى العظيمة عليك، فأكثري من شكره تعالى، وأكثري من دعائه والتقرب إليه، وستجدين كل خير في الدنيا والآخرة.

    واعلمي يقينًا أيتها الأخت الفاضلة أن أمر المؤمن كله له خير إذا هو لازم الصبر عند المصيبة والشكر عند النعمة، فقد قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : (عجبًا لأمر المؤمن، إن أمره كله خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن: إن أصابته سراء شكر فكان خيرًا له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرًا له) رواه مسلم.

    والذي أوصيك به هو أن تتوجهي إلى الله تعالى بالتوبة العامة من جميع الذنوب، وتلتزمي أداء الفرائض واجتناب ما حرّم الله عليك، فإذا فعلت هذا فلا تهتمي بما يصيبك من أقدار مؤلمة، وهل هي عقاب أم رفعة للدرجات، فكل ذلك خير كما سبق.

    ومثلك لا يخفى عليه أن بسط الله تعالى لنعمه على الإنسان ليس دليلاً على رضاه عنه، كما أن حرمان إنسان آخر من بعض النعم الدنيوية ليس دليلاً على سخطه عليه، فلا تحزني كثيرًا إن فاتك شيء من هذه الدنيا، ولا تقلقي وتهتمي بسبب كلام الناس عنك، فإن هذا أمر ليس بيدك كما ذكرت، وتيقني أن الله تعالى ربما قد أعطاك نعمًا أخرى لم يعطها لهؤلاء الناس الذين يتحدثون عنك، ومن أظهر هذه النعم هذه النفس الراضية بقضاء الله تعالى، المطمئنة لحسن تدبيره.

    ومن أهم ما يعينك على الصبر أيتها الأخت أن تتفكري في الأمور بعقل وروية، فإنك إن لم تصبري وتحتسبي لن تغيري من قدر الله شيئًا، بل إن صبرت أُجرت وقدر الله نافذ، وإن لم تصبري أثِمتِ وقدر الله نافذ.

    وفي ختام هذه السطور أوصيك - أختِي الكريمة - بالأخذ بما أمكنك من أسباب الزواج المشروعة، ومن ذلك أن تكثري من التعرف على النساء الصالحات والاستعانة بهنَّ في البحث عن الزوج الصالح، ومن ذلك تيسير أمور الزواج ما أمكن عندما يوجد الشاب المناسب دينًا وخلقًا، وأهم من ذلك كله وقبله التوجه إلى الله تعالى بصدق واضطرار والتضرع بين يديه، وكثرة دعائه، لاسيما في أوقات الإجابة، مع حسن الظن به سبحانه، فإنه يجيب دعوة المضطر إذا دعاه.

    نسأل الله تعالى أن يقدر لك الخير ويصلح لك دنياك وأخراك.
    والله الموفق.











  2. #2
    محررة مبدعة الصورة الرمزية ناعمـة
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الإمـــــ الحبيبةــــارات
    المشاركات
    6,123
    معدل تقييم المستوى
    29
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك على الطرح يا اختي
    والله يسعدك ويبشرك بالجنة
    من واجب كل انسان بأن يؤمن بقضاء الله وقدره
    والله يقدرنا على ذلك ويأجرنا به بإذنه تعالى
    فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم بما معناه ما يرد القضاء إلا الدعاء
    الله يصبرنا ويعوض صبرنا خير يارب

  3. #3

  4. #4
    عضوة جديدة
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    1
    معدل تقييم المستوى
    0

    dfgdfg يا بخت من وفق رأسين فى الحلال

    يا أختي القلب الشغوف
    حياك الله ومرحبا بك
    أشكرك على بغيتك الخير وطلبك المنفعة
    وبما أنك جديدة أحب أنبهك أنه يمنع وضع الإميلات وأرقام الهواتف والروابط في المشاركات
    وكذلك تمنع أي مشاركة فيها عرض أو طلب زواج أو خطوبة
    ننتظر منك كل مفيد
    وشكرا

    من مواضيع القلب الشغوف :


    صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. لكل فتاه تتسأل لماذا لم اتزوج حتى الان؟؟؟
      بواسطة حبيبه اهلها في المنتدى اسرار البنات
      مشاركات: 28
      آخر مشاركة: 19-01-2011, 01:16 PM
    2. ابي اتزوج ابي اتزوج ابي اتزوج
      بواسطة محتاجة لدعائكم في المنتدى الحياة الزوجية
      مشاركات: 43
      آخر مشاركة: 26-06-2010, 04:34 AM
    3. ابي اتزوج ابي اتزوج ابي اتزوج
      بواسطة محتاجة لدعائكم في المنتدى استراحة
      مشاركات: 21
      آخر مشاركة: 18-03-2009, 07:05 AM
    4. ابي اتزوج ابي اتزوج ابي اتزوج
      بواسطة محتاجة لدعائكم في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
      مشاركات: 19
      آخر مشاركة: 25-09-2007, 02:11 AM

    الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

    مواقع النشر

    مواقع النشر

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •  

    أهم المواضيع

    المطبخ

    من مواقعنا

    صفحاتنا الاجتماعية

    المنتديات

    ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |