كيف تتغلب على نقاط الضعف في حياتك النفسية وتتحكم بغرائزك؟
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 6

الموضوع: كيف تتغلب على نقاط الضعف في حياتك النفسية وتتحكم بغرائزك؟

  1. #1
    عضوة جديدة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المشاركات
    16
    معدل تقييم المستوى
    17

    كيف تتغلب على نقاط الضعف في حياتك النفسية وتتحكم بغرائزك؟

    كيف تتحكّم بغرائزك ؟ وتسيطر على انفعالاتك ؟ وتتغلّب على نقاط الضعف في حياتك النفسية ؟ .
    هذه بعض الإرشادات التي يقدِّمها لك مَنْ تمكّنوا من التحكّم بإراداتهم :
    ـ الحقيقة التي أثبتتها التجارب ـ الرجالية والنسائية ـ أنّ السيطرة على النفس أمر يمكن تحصيله ، والإرادة وحدها التي تجعل المستحيل ممكناً ، أي الجهد الواعي لمنع شيء أو اكتساب شيء .
    ـ السيطرة على النفس ـ وكما ثبت بالتجربة ـ تساعدك في توسيع ممكناتك وخياراتك وإدخال التحسينات التي تريدها على حياتك . ويضربون لك مثلاً : فلو كان أمامك صحن فيه عشر تمرات ، وكان بإمكانك التهامها جميعاً ، لكنّك اكتفيت بسبعة أو خمسة كتدريب على الضبط النفسي ، فإنّك ستربّي بذلك إرادتك .
    ـ وعليك أيضاً الاهتمام المستمر بمراقبة نفسك : هل هي في تطوّر ملحوظ ؟ هل هي تتأخر أو تتراجع ؟ هل هي مسترسلة مع الغفلة والشهوات ؟ هل لديك مفاتيح أو أزرار للسيطرة عليها في قبال المغريات ؟
    ففي مجال الجنس يجمع علماء الجنس ـ ومن خلال تجارب ميدانية ـ على أنّ الامتناع عن العمل الجنسي لمدّة طويلة لا يحدث خطراً على الصحّة الفكرية أو الجسمية .
    وينقل بعض الشبان تجاربهم في ذلك فيقولون : إنّ التقنين الغذائي وتنقيته مما يحرّك الشهوة من حلوى وتوابل ومواد دهنية ، وتنظيم أوقات الراحة والعمل ، والإنشغال بمهارة أو مهنة أو هواية معيّنة يحبّها الشاب أو الفتاة ، والابتعاد ـ ما أمكن ـ عن الأجواء المثيرة للغريزة كالأحاديث الشهوانية والمطالعات الماجنة ، ومشاهد الغرام والإباحية ، بالإضافة إلى الرياضة بمختلف أشكالها ، نافعة في هذا المجال ، وكذلك تربية الوازع الديني والجانب الروحي في الشخصية .
    وفي مجال الإدمان ، فإنّ المدمنين على التدخين الذين تمكّنوا من الإقلاع عنه يروون تجاربهم فيقولون :
    ـ في وسع المدخن أن يتجنّب الإفراط في الإستجابة لعادته بأن يضع فواصل زمنية بين لفّافة ولفّافة ، ثمّ تتّسع الفواصل يوماً بعد يوم إلى أن ينقطع نهائياً عن التدخين . ثمّ يمتنع عن التدخين يوماً كاملاً في الاسبوع ، واسبوعاً في الشهر ، وشهراً في السنة ، على أن يكون التقليص في استخدام اللفافات (السجائر) مستمراً .
    ـ وهناك طريقة ثانية وهي الاستعاضة عن عادة التدخين بعادة نافعة تنسخها وتحل مع الزمن محلّها ، فمن يتعوّد التدخين في وقت معيّن يمكنه أن يمارس التمارين الرياضية في ذلك الوقت ليألف الرياضة وينفر من التدخين .
    ـ وهناك مَنْ استعاض عن التدخين باستعمال الحلوى ، أو تناول أي شيء نافع للصحّة بدلاً عنها .
    ـ لكن أقدر الذين سيطروا على أنفسهم وامتنعوا عن التدخين أولئك الذين تأمّلوا في أضرارها الكثيرة قياساً بمنافعها الضئيلة ، ثمّ اتخذوا قراراً مصيرياً بهجران التدخين إلى الأبد .
    ـ وإليك هاتين التجربتين ذاتي العبرة والدلالة :
    فلقد أصابت أحد المؤمنين العاملين للإسلام نزلة صدرية إثر التدخين فنصحه الطبيب بترك التدخين ، فقال المؤمن العامل : لا أستطيع ذلك ، فقال له الطبيب : إنّك تقول لشارب الخمرة المدمن اتركها فشربها لا يجوز ، وتقول للزاني الأسير لشهوته : اترك الزنى فهو حرام ، ولا تستطيع أن تحرِّر نفسك من عادة تضرّك ؟!
    يقول المؤمن العامل : فشعرت بالحياء والحرج ولم أعد إلى التدخين من ساعتي !
    والثانية أنّ شخصاً شجاعاً أتعب الجلاّدين بثباته ، ولأ نّه كان مدمناً على التدخين انهار وطلب سيجارة مقابل الاعتراف على جماعته .
    أرأيت كيف يفعل الإدمان بصاحبه لتعرف ما معنى الحديث الشريف : «ما أقبح بالمؤمن أن تكون له رغبة تذلّه» ؟!
    ولتحكيم الإرادة والسيطرة على النفس وجه آخر ، وهو التمكّن من زرع القيم الصالحة والسلوك المستقيم والعادات السليمة .
    يقول بعض مَنْ جرّبوا اكتساب الفضائل الخلقية : إنّنا كنّا إذا أردنا اكتساب فضيلة ما ، عمدنا إلى ممارستها والعمل بها لمدّة أربعين يوماً متتالية حتى إذا أصبحت ملكة وعادة جارية ، انتقلنا إلى غيرها ، وربّما أخذوا ذلك من الحديث الشريف : «مَنْ أخلص لله أربعين صباحاً أجرى ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه» .
    ويقول أحد المواظبين على القراءة ، عوّدت نفسي على أن أقرأ (50) صفحة من كتاب صباح كلّ يوم بعد الصلاة ، وها أنذا منذ شبابي الأوّل ملتزم بذلك .
    ويقول أحد الذين تغلبوا على الكذب : منذ اطّلعت على قصة ذلك الفتى الذي طلب النجدة من رفاقه الذين يسبحون معه في النهر فهرعوا لنجدته من الغرق فاكتشفوا أ نّه يكذب عليهم ، وحينما كرّر طلب النجدة في حالة الغرق الفعلي لم يستجب له أحد ، وأنا مدرك تماماً أنّ الكذب يقوّض الثقة وأنّ الصدق وحده هو الذي يبينها ، وأنّ الكذب مهما طال حبله فهو قصير .
    ويقول شخص تغلّب على اغتياب الناس : لقد درست الغيبة فرأيت أنّها عملية طعن في الظهر ، فهي غدر وخيانة ، وبالتالي فهي مظهر من مظاهر الجبن ، لأنني لو كنت شجاعاً لصرّحت بأخطاء وعيوب الآخرين باهدائها لهم وجهاً لوجه ، ولأنني أكره أن أكون جباناً آليت على نفسي أن لا أتحدّث بسوء عن شخص في غيابه .
    ويقول (س) : كنت أعاني من الحسد ، لكنني رحت أراقب نتائجه السلبية على صحّتي ، فرأيت أنّ أضراره كبيرة لما يسببه لي من ألم وكآبة ، فماذا فعلت ؟
    رحت أوّلاً أقرأ الكتب التي عالجت الحسد فانتفعت من إرشاداتها في أن أقلب (الحسد) إلى (الغبطة) بأن أغبط أخي صاحب النقمة ولا أتمنّى زوال نعمته ، كأن أقول : أللّهمّ ارزقني مثلما رزقته .. أللّهمّ أعطني كما أعطيته وزد لي يا كريم .. أللّهمّ بارك له فيما أعطيته وهب لي مثله وبارك لي فيما أعطيتني ..
    وقرأت قول الشاعر :
    لله درّ الحسد ما أعدله***بدأ بصاحبه فقتله
    ورجعت إلى نفسي فرأيت صدق مقولته وانطباقها عليَّ لما كنتُ أشعر به من حالات التسمّم النفسيّ الذي يصيبني عند الشعور بالحسد .
    ثمّ عملت على ترقية ما لديَّ من مواهب وطاقات لارتقي في سلّم الحياة ، فلاحظت أنّني كلّما تفوّقت في جانب تقلّصت مساحة الحسد في نفسي ، وعملت أيضاً على الاستفادة من تجارب بعض مَنْ كنت أحسدهم ، فعرفت الطريق إلى نجاحهم فسلكته وحصلت على ما أريد .
    وخير طريقة ساعدتني على معالجة الحسد في نفسي هي التأمّل في حقيقة الأشياء ، فرأيت أنّ بعضها تافهٌ لا قيمة له ، وأنّ بعضها أقل قيمة ممّا كنت أتصوّر ، وأنّ بعضها يمكن تحصيله بالجهد والإرادة ، وأنّ بعضها يمكن التفوّق به على غيري .

  2. #2

  3. #3
    عضو محجوب
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المشاركات
    132
    معدل تقييم المستوى
    0
    بارك الله فيك أختنا أصيلة

    وموضوعك قيم
    وبودي أن جزأتيه لتسهل قرائته والإنتفاع بما فيه

  4. #4
    نجمة بيت حواء الصورة الرمزية المعتزة
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    575
    معدل تقييم المستوى
    13
    جزاكى اللة خيرا اختى 0
    لقد جاء القران ووضع لنا خطوطا حمراء لا يمكن تجاوزها 0000وان الذى امرنا اللة بة اوسع مما نهى عنة 0
    وان الرسول صلى اللة علية وسلم جاء ليعلم النفس البشرية ويربيها ويرتفع ويسموا بها 000لذالك لكى نربى النفس ونتحكم بها نرجع الى الكتاب والسنة 000ابسط دليل على ذالك ما روى عن ابى امامة ان فتى من قريش جاء للنبى وقال ائذن لى يارسول اللة فى الزنا000تخيلوا ماذا قال لة الرسول؟ قال:اتحبة لامك قال :لا0000000الى نهاية الحديث
    لقد ربى القران والسنة انفس رجالا استطعوا حمل لواء الاسلام0

    وشكرا لكى مرة اخرى واعتذر للاطالة0

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. كيف تتغلب على التردد
    بواسطة moshah في المنتدى الأسرة
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 21-03-2018, 12:04 PM
  2. يلا تعرفي على نقاط تخلي حياتك اجمل1
    بواسطة سارة غنية في المنتدى اسرار البنات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 19-11-2017, 02:13 PM
  3. ما هي نقاط القوة و الضعف في شخصية الفرد ؟
    بواسطة ليدي الامورة في المنتدى المجلس العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-06-2017, 10:45 PM
  4. كيف تتغلب على المشاعر السلبية ؟!!
    بواسطة hadooola في المنتدى المجلس العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-10-2007, 02:13 AM

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |