دمعة حجاب ...



صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 10

الموضوع: دمعة حجاب ...

  1. #1
    عضوة قمة الصورة الرمزية الراجية عفو ربها
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    الفردوس يارب
    المشاركات
    214
    معدل تقييم المستوى
    14

    دمعة حجاب ...

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اليك أنت ...

    نعم أنتي غاليتي

    انت التي ركعت لله , وسجدت لله , وعبدت لله.. انت المؤمنة ..


    انت المسلمة .. انت الطاهرة العفيفة .. انت من الاتي اوصى بك المصطفى عليه الصلاة واللسلام بقوله(استوصوا بالنساء خيرا) .. انت من لك نصيب كبير في حياة الرجل اما واختا وزوجة وبنتا.

    ايتها الجوهرة المصونة...

    اسمحي لي بسؤال؟؟..

    هل يليق بمن هذه صفاتها ان تتعطر.. ان تلبس عبائة قصيرة او مطرزة.. هل يليق بمن هذه مواصفاتها ان تلبس فستانا ضيقا او تنورة مفتوحة.. بنطلونا.. ... او ان تكثر الكلام مع الرجال.. تتكلم وتضحك وتمزح مع رفيقاتها في الاسواق والشوارع بشكل ملفت وتقضي اوقاتا طويلة في السوق بدون حاجة او داع. لا والف لا.لا والله لا يليق بمن اوصافها مثلك ان تفعل مثل هذا....

    اختي المؤمنة...

    اعلمي ان الله عز وجل ينظر اليك ويراقبك في كل مكان وزمان فهل ترضين ان يراك تفعلين ما نهى او نهى عنه رسوله الحبيب (صلى الله عليه وسلم) ؟..

    الم يقل سبحانه(( يا ايها النبي قل لازواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن)).. الم يقل النبي عليه الصلاة والسلام((ايما امراءة استعطرت ثم خرجت فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية )).


    يا مسلمة...

    هل ايقنت ان كل ما تفعلينه صغيرا او كبيرا مسجل عليك ان خيرا فخيرا.. وان شرا فشر فالله عز وجل قال ((يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور)).



    *اختاه... ايرضيك ان تكوني وسيلة من ووسائل الشيطان؟..الا يحزنك ان تكوني من وسائل اعداء الله الكفار .. نعم.. اما سمعت قول احد الكفار: امراءة متبرجة واحدة اشد على المسلمين من الف مدفع .. هل ترضين ان تكوني سببا في وقوع مسلم في الحرام وسخط الرحمن ودخول النيران.

    اختي الفاضلة...

    الله عز زجل تكرم عليك بنعم كثيرة .. الصحة.. الشكل الحسن.. الذكاء ونعم اخرى كثيرة((وان تعدوا نعمة الله لا تحصوها)) افلا تخافين ان تسلب منك هذه النعم بسبب معصية او ذنب.

    *يا مؤمنة...القبر اما روضة من رياض الجنة او حفرة من حفر النار.. فماذا تريدين حال قبرك ان يكون؟ هل تريدين النور.. هل تريدين السعة.. هل تريدين الراحة
    أم تريدى أن تعذبى فى قبرك
    اعاذنا الله واياكى منه

    *اختاه...الجنة معروضة امامك فهل تريدينها؟.. لا تتعجبي فهناك من يابى ويرفض دخول الجنة.. وحتى تصدقي ما اقول اسمعي هذا الحديث: قال صلى الله عليه وسلم(( كل امتي يدخلون الجنة الا من ابى . قالوا من يابى يا رسول الله؟ قال : من اطاعني دخل الجنة زمن عصاني فقد ابى)).

    اختي الصادقة...

    تذكري قول الله تعالى: (( فمن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا الا متاع الغرور)).

    وتذكرى وقوفك بين يدى الله عند الحساب
    بالله عليك
    ماذا سوف تقولى لله ؟؟
    لن أكون أنا من يٍسألك حينها لماذا تلك الملابس الفاتنة
    ولن يكون غيرى
    لن يكون أحد تستطيعى ان تقولى له تلك الحجج الواهية التى تقوليها فى كل حين
    سيكون الله عز وجل هو من يسألك
    رب العزة
    الذى خلقك لتطيعيه
    ولكنك خالفتى
    لن تستطيعى ان تقولى له
    أهلى رفضوا
    او زميلاتى ضايقونى
    وايضا لن تقولى تلك المقالة التى طالما اعتذرتى بها عن تقصيرك
    ( الله غفور رحيم )
    نعم أخيتى الله غفور رحيم
    وارحم بنا من امهاتنا
    ورحمته وسعت كل شىء
    ولا يستطيع أحد أن يشكك فى رحمة الله
    ولكن الله تعالى يقول
    (ما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله ان الله شديد العقاب)

    فلما دائما تجعلى غفو الله ومغفرة حجة لكى
    ولا تذكرى غضب الله وعذابه

    لعلك لا تعلمين انك تغضبى الله بتلك الثياب
    فاليك الادلة كى تستيقن نفسك

    1-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " سيكون في آخر أمتي نساءٌ كاسيات عاريات , على رؤوسهن كأسْنِمَةِ البُخْت , العنوهن , فإنهن ملعونات " [صحيح] , والبُخْتُ: نوع من الإبل.
    واللعن هو الطرد من رحمة الله

    2- قال صلى الله عليه وسلم : " خير نسائكم الودود , الولد , المواتية , المواسية , إذا اتقين الله , وشر نسائكم المتبرجات المتخيِّلات , وهن المنافقات , لا يدخلن الجنةَ منهن إلا مثلُ الغراب الأعصم " [صحيح] , والغراب الأعصم: هو أحمر المنقار والرجلين , وهو كناية عن قلة مَن يدخل الجنة مِن النساء , لأن هذا الوصف في الغِربان قليل

    3-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أَيُّما امرأةٍ وضعت ثيابها في غير بيت زوجها , فقد هتكت سِتْرَ ما بينها وبين الله عز وجل ". [صحيح


    4-وقالرسول الله صلى الله عليه وسلم: "صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر، يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات، مائلات مميلات، رؤسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة، ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا

    تخيلى انك بذنبك هذا ان لم تتوبى الى الله عز وجل لا تدخلى الجنة ولا حتى تشتمى من رائحة الجنة ...


    سبحان الله ...
    لماذا اذا تصرى على هذا الذنب ؟؟؟
    أخيتى ما مشكلتك مع الحجاب ؟
    ما هى مخاوفك؟
    ها نحن الان فى رمضان وابواب السماء مفتحة فلما لا تدعى الله بذل وانكسار ان يهديكى ويخرجك من هذا الشهر الفضيل وقد تاب عليك
    وكلمة أخيرة الى كل أخت ترتدى
    تلك الجيبات الجينز الضيقة والتونيكات الطويلة كما ادعوا والملابس الملونة بالوان الطيف التى تكفى لان تفتن رجل
    اخيتى ما هذا بحجاب شرعى كا تظنى أنتى بل والله انه من التبرج
    وقد تقولى هذا تشدد
    ولكنه ليس بتشدد
    والدليل على ذلك ...
    انك والله الذى لا اله الا هو ما تتمنى ان تموتى وانتى بتلك الثياب
    ولا تتمنى ابدا ان تقفى بتلك الملابس امام رسول الله فيقول لكى سحقا سحقا ..
    لانك تعلمى انها ليست بالحجاب الشرعى

    واليك شروط الحجاب الذى امر الله به



    1- أن يكون ساتراً لجميع البدن :
    أما تغطية الوجه والكفين فمشروع . يقول بعض العلماء بوجوبه ، ويقول البعض باستحبابه . أما إذا خيفت الفتنة منها أو عليها فيجب عليها ستر الوجه والكفين بالإجماع .وهذا خلاف لما يحدث اليوم من كشف للذراعين والساقين والأعناق ولا حول ولا قوة إلا بالله .
    2- أن لا يكون اللباس فى نفسه زينة :
    لقوله تعالى : { ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى } ( الأحزاب : 33 ) .
    وقد شرع الله عز وجل الحجاب ليستر زينة المرأة فلا يعقل أن يكون هو فى نفسه زينة تلفت الأنظار .
    3- أن يكون صفيقاً ثخيناً لا يشف :
    لأن الستر لا يتحقق إلا به ، أما الشفاف فهو يجعل المرأة كاسية بالاسم عارية فى الحقيقة قال صلى الله عليه وسلم : سيكون فى آخر أمتى نساء كاسيات عاريات على رءوسهن كأسنمة البخت ، العنوهن فإنهن ملعونات .
    وهذا يدل على ارتداء المرأة ثوباً شفافاً رقيقاً يصفها من الكبائر المهلكة .
    4- أن يكون فضفاضاً واسعاً غير ضيق :
    لأن الغرض من الحجاب منع الفتنة والضيق يصف حجم جسمها أو بعضه ويصوره فى أعين الرجال ، وفى ذلك من الفساد والفتنة ما فيه . ونحن نعجب كيف ترضى المسلمة أن ترتدى الملابس الضيقة كالاسترتش والبنطلونات والبدى وغيرها من الملابس التى ابتلينا بها فى زماننا علماً بأنه يحرم على المرأة أن تجلس بمثل هذه الملابس أمام أبويها أو إخوانها لأنه يصف الفخذ وهو عورة بالإتفاق حتى للنساء والمحارم فكيف تظهر بها أمام الرجال .
    5- أن لا يكون مبخراً مطيباً :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهى زانية .
    6- أن لا يشبه ملابس الرجال :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ليس منا من تشبه بالرجال من النساء ،ولا من تشبه بالنساء من الرجال .
    وعن أبى هريرة رضى الله عنه : لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجال يلبسن لبسة المرأة ، والمرأة تلبس لبسة الرجل .
    7- أن لا يشبه ملابس الكفار :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من تشبه بقوم فهو منهم .
    8- أن لا تقصد به الشهرة بين الناس :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ومن لبس ثوب شهرة فى الدنيا ألبسه الله ثوب مذلة يوم القيامة ثم ألهب فى النار. ولباس الشهرة هوكل ثوب يقصد به صاحبه الاشتهار بين الناس سواء كان الثوب نفيساً يلبسه تفاخراً بالدنيا وزينتها أو خسيساً يلبسه اظهاراً للزهدوالرياء ، فهو يرتدى ثوباً مخالفاً مثلاً لألوان ثيابهم ليلفت نظر الناس إليه وليختال عليهم بالكبر والعجب .



    أختاه :
    إن الحجاب لم يفرض عليك تضييقاً وإنما تشريفاً لك وتكريماً ففى إرتداء الحجاب الشرعى صيانة لك وحماية للمجتمع من ظهور الفساد وانتشار الفاحشة

    منقوول بتصرف
    ارجو الله ان ينفع به أخواتى

    لا تنسونى من صالح الدعاء

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. #2
    مشرفة سابقة محررة مبدعة الصورة الرمزية طموح يعانق السماء
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    دنيا فانية نعيمها زائل!! اسأل الله العظيم ان يجمعنا ويرزقنا و اياكن الجنة..هُناك حيث النعيم المقيم والفوز العظيم..
    المشاركات
    8,535
    معدل تقييم المستوى
    48

    إضــــافة من كلام الشيخ محمد ابن عثيمين رحمه الله


    الأدلة على وجوب غطاء الوجه من الكتاب والسنة




    أولاً : أدلة القران .



    الدليل الأول /



    قال الله تعالى : " وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوْ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنْ الرِّجَالِ أَوْ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ " سورة النور / 31



    وجه الدلالة من الآية على وجوب الحجاب على المرأة ما يلي :



    أ- أن الله تعالى أمرالمؤمنات بحفظ فروجهن ، والأمر بحفظ الفرج أمرٌ بما يكون وسيلة إليه ، ولا يرتاب عاقل أن من وسائله تغطية الوجه لأن كشفه سبب للنظر إليها وتأمل محاسنها والتلذذ بذلك ، وبالتالي إلى الوصول والاتصال ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " العينان تزنيان وزناهما النظر ... ـ ثم قال ـ والفرج يصدق ذلك أويكذبه " رواه البخاري (6612) ومسلم (2657)



    فإذا كان تغطية الوجه من وسائل حفظ الفرج كان مأموراً به لأن الوسائل لها أحكام المقاصد .



    ب - قوله تعالى : " وليضربن بخمرهن على جيوبهن " والجيب هو فتحة الرأس والخمار ما تخمربه المرأة رأسها وتغطيه به ، فإذا كانت مأمورة بأن تضرب بالخمار على جيبها كانت مأمورة بستر وجهها إما لأنه من لازم ذلك أو بالقياس ، فإنه إذا وجب ستر النحر والصدر كان وجوب ستر الوجه من باب أولى لأنه موضع الجمال والفتنة .


    ج ـ أن الله نهى عن إبداء الزينة مطلقاً إلا ما ظهر منها وهي التي لابد أن تظهر كظاهر الثياب ولذلك قال " إلا ماظهر منها " لم يقل إلا ما أظهرن منها ـ وقد فسر بعض السلف : كابن مسعود، والحسن ، وابن سيرين ، وغيرهم قوله تعالى ( إلاماظهر منها ) بالرداء والثياب ، وما يبدو من أسافل الثياب (أي اطراف الأعضاء ) ـ . ثم نهى مرة أُخرى عن إبداء الزينة إلا لمن استثناهم فدل هذا على أنَّ الزينة الثانية غير الزينة الأُولى ، فالزينة الأُولى هي الزينة الظاهرة التي تظهر لكل أحد ولايُمكن إخفاؤها والزينة الثانية هي الزينة الباطنة ( ومنه الوجه ) ولو كانت هذه الزينة جائزة لكل أحد لم يكن للتعميم في الأُولى والاستثناء في الثانية فائدة معلومة .


    د ـ أن الله تعالى يُرخص بإبداء الزينة الباطنة للتابعين غير أُولي الإربة من الرجال وهم الخدم الذين لاشهوة لهم وللطفل الصغير الذي لم يبلغ الشهوة ولم يطلع على عورات النساء فدل هذا على أمرين :



    1- أن إبداء الزينة الباطنة لايحل لأحدٍ من الأجانب إلا لهذين الصنفين .



    2- أن علة الحكم ومدارة على خوف الفتنة بالمرأة والتعلق بها ، ولاريب أن الوجه مجمع الحسن وموضع الفتنة فيكون ستره واجباً لئلا يفتتن به أُولو الإربة من الرجال .



    هـ - قوله تعالى : ( ولا يضربن بأرجلهن ليُعلم ما يُخفين من زينتهن ) يعني لا تضرب المرأة برجلها ليُعلم ما تخفيه من الخلاخيل ونحوها مما تتحلى به للرِجْـل ، فإذا كانت المرأة منهية عن الضرب بالأرجل خوفاً من افتتان الرجل بما يسمع من صوت خلخالها ونحوه فكيف بكشف الوجه .



    فأيما أعظم فتنة أن يسمع الرجل خلخالاً بقدم إمرأة لايدري ماهي وما جمالها ؟ ولايدري أشابة هي أم عجوز ؟ ولايدري أشوهاء هي أم حسناء ؟ أو ينظر إلى وجه جميل ممتلىء شباباً ونضارة وحسناً وجمالاً وتجميلاً بما يجلب الفتنة ويدعو إلى النظر إليها ؟



    إن كل إنسان له إربة في النساء ليعلم أي الفتنتين أعظم وأحق بالستر والإخفاء .



    الدليل الثاني /



    قوله تعالى : ( وَالْقَوَاعِدُ مِنْ النِّسَاءِ اللاتِي لا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) سورة النور / 60



    وجه الدلالة من الآية



    أن الله تعالى نفى الجناح وهو الإثم عن القواعد وهن العجاوز اللاتي لا يرجون نكاحاً لعدم رغبة الرجال بهن لكبر سنهن بشرط أن لا يكون الغرض من ذلك التبرج والزينة . وتخصيص الحكم بهؤلاء العجائز دليل على أن الشواب اللاتي يرجون النكاح يخالفنهن في الحكم ولو كان الحكم شاملاً للجميع في جواز وضع الثياب ولبس درع ونحوه لم يكن لتخصيص القواعد فائدة .




    ومن قوله تعالى ( غير متبرجات بزينة ) دليل آخر على وجوب الحجاب على الشابة التي ترجو النكاح لأن الغالب عليها إذا كشفت وجهها أنها تريد التبرج بالزينة وإظهار جمالها وتطلع الرجال لها ومدحها ونحو ذلك ، ومن سوى هذه فنادر والنادر لا حكم له .



    الدليل الثالث /



    قوله تعالى ( يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ) الأحزاب / 59



    قال ابن عباس رضي الله عنهما : " أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عيناً واحدة " .



    وتفسير الصحابي حجة بل قال بعض العلماء : إنه في حكم المرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم .



    وقوله رضي الله عنه : ويبدين عيناً واحدة إنما رخص في ذلك لأجل الضرورة والحاجة إلى نظر الطريق فأما إذا لم يكن حاجة فلا موجب لكشف العين .



    والجلباب هو الرداء فوق الخمار بمنزلة العباءة.



    الدليل الرابع /



    قوله تعالى : ( لا جُنَاحَ عَلَيْهِنَّ فِي آبَائِهِنَّ وَلا أَبْنَائِهِنَّ وَلا إِخْوَانِهِنَّ وَلا أَبْنَاءِ إِخْوَانِهِنَّ وَلا أَبْنَاءِ أَخَوَاتِهِنَّ وَلا نِسَائِهِنَّ وَلا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ وَاتَّقِينَ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدًا ) الأحزاب / 55 .



    قال ابن كثير رحمه الله : لما أمر الله النساء بالحجاب عن الأجانب بين أن هؤلاء الأقارب لا يجب الاحتجاب عنهم كما استثناهم في سورة النور عند قوله تعالى : " ولايبدين زينتهن إلا لبعولتهن "












    ثانياً : الأدلة من السنة على وجوب تغطية الوجه .



    الدليل الأول /



    قوله صلى الله عليه وسلم : " إذا خطب أحدكم إمرأة فلا جناح عليه أن ينظر منها إذا كان إنما ينظر إليها لخطبة وإن كانت لاتعلم " رواه أحمد . قال صاحب مجمع الزوائد : رجاله رجال الصحيح .


    وجه الدلالة منه :



    أن النبي صلى الله عليه وسلم نفى الجناح وهو الإثم عن الخاطب خاصة بشرط أن يكون نظره للخطبة ، فدل هذا على أن غير الخاطب آثم بالنظر إلى الأجنبية بكل حال ، وكذلك الخاطب إذا نظر لغير الخطبة مثل أن يكون غرضه بالنظر التلذذ والتمتع ونحو ذلك .



    فإن قيل : ليس في الحديث بيان ماينظر إليه ، فقد يكون المراد بذلك نظر الصدر والنحر ؟



    فالجواب : أن كل أحد يعلم أن مقصود الخاطب المريد للجمال إنما هو جمال الوجه ، وما سواه تبع لا يُقصد غالباً فالخاطب إنما ينظر إلى الوجه لأنه المقصود بالذات لمريد الجمال بلا ريب .



    الدليل الثاني :



    أن النبي صلى الله عليه وسلم لما أمر بإخراج النساء إلى مصلى العيد قلن يا رسول الله إحدنا لا يكون لها جلباب فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " لتلبسها أُختها من جلبابها " . رواه البخاري ومسلم .



    فهذا الحديث يدل على أن المعتاد عند نساء الصحابة أن لا تخرج المرأة إلا بجلباب وأنها عند عدمه لا يمكن أن تخرج . وفي الأمر بلبس الجلباب دليل على أنه لابد من التستر والله أعلم .



    الدليل الثالث :



    ما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الفجر فيشهد معه نساء من المؤمنات متلفعات بمروطهن ثم يرجعن إلى بيوتهن ما يعرفهن أحدٌ من الغلس . وقالت : لو رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم من النساء ما رأينا لمنعهن من المساجد كما منعت بنو إسرائيل نساءها " . وقد روى نحو هذا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه .



    والدلالة من هذا الحديث من وجهين :


    أحدها : أن الحجاب والتستر كان من عادة نساء الصحابة الذين هم خير القرون وأكرمهم على الله عز وجل .



    الثاني : أن عائشة أم المؤمنين وعبد الله ابن مسعود رضي الله عنهما وناهيك بهما علماً وفقهاً وبصيرة أخبرا أن الرسول صلى الله عليه وسلم لو رأى من النساء ما رأياه لمنعهن من المساجد وهذا في زمان القرون المفضلة فكيف بزماننا !!



    الدليل الرابع :



    عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ جَرَّ ثَوْبَهُ خُيَلاءَ لَمْ يَنْظُرْ اللَّهُ إِلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ فَكَيْفَ يَصْنَعْنَ النِّسَاءُ بِذُيُولِهِنَّ قَالَ يُرْخِينَ شِبْرًا فَقَالَتْ إِذًا تَنْكَشِفُ أَقْدَامُهُنَّ قَالَ فَيُرْخِينَهُ ذِرَاعًا لا يَزِدْنَ عَلَيْه " رواه الترمذي وصححه الألباني في صحيح الترمذي .



    ففي هذا الحديث دليل على وجوب ستر قدم المرأة وأنه أمرٌ معلوم عند نساء الصحابة رضي الله عنهم ، والقدم أقل فتنة من الوجه والكفين بلا ريب . فالتنبيه بالأدنى تنبيه على ما فوقه وما هو أولى منه بالحكم وحكمة الشرع تأبى أن يجب ستر ما هو أقل فتنة ويرخص في كشف ما هو أعظم منه فتنة ، فإن هذا من التناقض المستحيل على حكمة الله وشرعه .



    الدليل الخامس :



    عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ كَانَ الرُّكْبَانُ يَمُرُّونَ بِنَا وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُحْرِمَاتٌ فَإِذَا حَاذَوْا بِنَا سَدَلَتْ إِحْدَانَا جِلْبَابَهَا مِنْ رَأْسِهَا عَلَى وَجْهِهَا فَإِذَا جَاوَزُونَا كَشَفْنَاهُ " رواه أبو داوود (1562) .



    ففي قولها " فإذا حاذونا "تعني الركبان " سدلت إحدانا جلبابها على وجهها " دليل على وجوب ستر الوجه لأن المشروع في الإحرام كشفه فلولا وجود مانع قوي من كشفه حينئذٍ لوجب بقاؤه مكشوفاً حتى مع مرور الركبان .



    وبيان ذلك :


    أن كشف الوجه في الإحرام واجب على النساء عند الأكثر من أهل العلم والواجب لايعارضه إلا ما هو واجب فلولا وجوب الاحتجاب وتغطية الوجه عند الأجانب ما ساغ ترك الواجب من كشفه حال الإحرام وقد ثبت في الصحيحين وغيرهما : أن المرأة المحرمة تنهى عن النقاب والقفازين .



    قال شيخ الإسلام ابن تيمية : وهذا مما يدل على أن النقاب والقفازين كانا معروفين في النساء اللاتي لم يُحرمن وذلك يقتضي ستر وجوههن وأيديهن .



    هذه تسعة أدلة من الكتاب والسنة .



    الدليل العاشر :



    الاعتبار الصحيح والقياس المطرد الذي جاءت به هذه الشريعة الكاملة وهو إقرار المصالح ووسائلها والحث عليها ، وإنكار المفاسد ووسائلها والزجر عنها .



    وإذا تأملنا السفور وكشف المرأة وجهها للرجال الأجانب وجدناه يشتمل على مفاسد كثيرة ، وإن قدر أن فيه مصلحة فهي يسيرة منغمرة في جانب المفاسد . فمن مفاسده :



    1ـ الفتنة ، فإن المرأة تفتن نفسها بفعل ما يجمل وجهها ويُبهيه ويظهره بالمظهر الفاتن . وهذا من أكبر دواعي الشر والفساد .



    2ـ زوال الحياء عن المرأة الذي هو من الإيمان ومن مقتضيات فطرتها . فقد كانت المرأة مضرب المثل في الحياء فيقال ( أشد حياءً من العذراء في خدرها ) وزوال الحياء عن المرأة نقص في إيمانها وخروج عن الفطرة التي خلقت عليها .



    3ـ افتتان الرجال بها لاسيما إذا كانت جميلة وحصل منها تملق وضحك ومداعبة كما يحصل من كثير من السافرات ، والشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم .



    4ـ اختلاط النساء بالرجال فإن المرأة إذا رأت نفسها مساوية للرجل في كشف الوجه والتجول سافرة لم يحصل منها حياءٌ ولا خجل من مزاحمة الرجال ، وفي ذلك فتنة كبيرة وفساد عريض ، فقد أخرج الترمذي (5272) عَنْ حَمْزَةَ بْنِ أَبِي أُسَيْدٍ الأَنْصَارِيِّ عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ وَهُوَ خَارِجٌ مِنْ الْمَسْجِدِ فَاخْتَلَطَ الرِّجَالُ مَعَ النِّسَاءِ فِي الطَّرِيقِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِلنِّسَاءِ اسْتَأْخِرْنَ فَإِنَّهُ لَيْسَ لَكُنَّ أَنْ تَحْقُقْنَ الطَّرِيقَ ، عَلَيْكُنَّ بِحَافَّاتِ الطَّرِيقِ . فَكَانَتْ الْمَرْأَةُ تَلْتَصِقُ بِالْجِدَارِ حَتَّى إِنَّ ثَوْبَهَا لَيَتَعَلَّقُ بِالْجِدَارِ مِنْ لُصُوقِهَا بِهِ " حسنه الألباني في صحيح الجامع ( 929 )



    انتهى من كلام الشيخ محمد ابن عثيمين رحمه الله من رسالة الحجاب بتصرف .




    والله أعلم .

    اللهم انصر المسلمين في كل مكان ..
    اللهم
    فرج كروباتهم و اشفي مرضاهم و ارحم موتاهم ..

    رفـاق الدرب مازلتـم بعمق القلب احبابا وان غبتم وان غبنا فان الحب ماغابــا...



    أكبر مكتبة إسلامية على الشبكة العنكبوتية

    إدخلي ولا تحرمي نفسكِ الأجر والفائدة

    http://www.islamcvoice.com/index.php

    من مواضيع طموح يعانق السماء :


  3. #3
    مشرفة سابقة محررة مبدعة الصورة الرمزية طموح يعانق السماء
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    دنيا فانية نعيمها زائل!! اسأل الله العظيم ان يجمعنا ويرزقنا و اياكن الجنة..هُناك حيث النعيم المقيم والفوز العظيم..
    المشاركات
    8,535
    معدل تقييم المستوى
    48
    اية الاسلام


  4. #4
    محررة مبدعة الصورة الرمزية ناعمـة
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الإمـــــ الحبيبةــــارات
    المشاركات
    6,123
    معدل تقييم المستوى
    29
    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزاك الله خير على الطرح يا اختي
    وجعله الله في ميزان حسناتك يارب
    والله يسعدك ويحفظك يارب
    اللهم اعنا على طاعتك بأكمل وجه

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أجمل دمعة تمر في حياة الأنسان
    بواسطة زوجي في عيوني في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 13-07-2010, 10:12 PM
  2. أجمل دمعة تمر في حياة الأنسان
    بواسطة طرف في المنتدى ركن المواضيع المكررة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-11-2009, 10:41 PM
  3. أجمل دمعة تمر في حياة الأنسان
    بواسطة طرف في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-11-2009, 10:41 PM
  4. أجمل دمعة تمر في حياة الأنسان
    بواسطة طرف في المنتدى ركن المواضيع المكررة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 13-11-2009, 10:39 PM
  5. أجمل دمعة تمر في حياة الأنسان
    بواسطة طرف في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 13-11-2009, 10:39 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |