الحب..أولاَ ثم الجنس ثانياَ.. لدى المرأة..

لكن في المقابل الجنس أولاَ ثم الحب ثانياَ لدى
الرجل..فالمرأة أذا أحبت رجل سوف تعطية
جنس رائع ومميز لن يجد لة مثيل وأذا لم تحب
هذا الرجل سوف تصبح أمامة مثل تمثال محنط
يقضي طول عمرة يحاول تحريكة بلا جدوى....

المرأة تنسى الدنيا بين أحضان محبوبها وتعطي
بلا حدود،،,أما الرجل فهو يحب من تقدم لة
جنس مميز ولن ينساها حتى لوكانت أمرأة
عادية في نظر الجميع وفي المقابل يبدأ الحب
في النقصان....
[]
أذا أحب أمرأة وأكتشف أن ليس لديها ماهو مثير
ومميز في عالم الجنس،،ومنهم من يعف نفسة
ويبحث عن زوجة أخرى لعل وعسى أن يجد
لديها ماأفتقدة لدى ألأولى ..ومنهم من يبحث
عن عشيقة ويجعل الزوجة لتربية
الأبناء،،والطبخ،،والنفخ،،
لأنها في نظرة لاتصلح الا لهذة الأمور
ومنهم من يحس باليأس وينفر من الجنس
وينزوي بعيداََ عن عالم الجنس. فهنيناََ لمن
أحبت وأحب وتصادف الحب مع الجنس.. وياليت كل الرجال يفهمون احساس
الزوجه ومشاعرها تجاه الجنس
ويتفهمون نفسيتها وتفكيرها
JJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJ
[]
الجنس ( فى حالة انفصاله عن الحب ) فعل جسدى محدود زماناًًًً ومكاناً ولذة , أما الحب فهو احساس شامل ممتد فى النفس بكل أبعادها وفى الجسد بكل أجزائه , وهو لا يتوقف عند حدود النفس والجسد بل يسرى فى الكون فيشيع نوراً عظيماً .
الجنس حالة مؤقتة تنتهى بمجرد إفراغ الشهوة , أما الحب فهو حالة دائمة تبدأ قبل إفراغ الشهوة وتستمر بعدها , فالشهوة تعيش عدة دقائق والحب يعيش للأبد .
والرغبة الجنسية قد تذبل أو تموت فى حالة المرض أو الشيخوخه , ولكن الحب لايتأثر كثيراً بتلك العوارض فى حالة كونه حباً أصيلاً .
الحب غاية والجنس وسيلة
الحب شعور مقدس , والجنس ( فى حالة أنفصاله عن الحب ) ليس مقدساً .
الحب يخلق الرغبة فى الاقتراب الجميل والتلامس الرقيق والتلاقى المشروع تحت مظلة السماء ويأتى الجنس كتعبير عن أقصى درجات القرب .
المحبون ليسوا متعجلين على الجنس كهدف ... وإنما يصلون إليه كتطور طبيعى لمشاعرهم الفياضة وبالتالى حين يصلون إليه يمارسونه بكل خلجات أجسادهم وبكل جنبات أرواحهم , وحين تحدث الشهوة يهتز لها الجسد كما تهتز لها الروح .
الجنس فى كنف الحب له طعم آخر مختلف تراه فى نظرة الرغبة الودودة قبله وأثناءه وتراه فى نظرة الشكر والإمتنان ولمسات الود من بعده .
الحب هو التقاء انسان ( بكل أبعاده ) بإنسان آخر ( بكل أبعاده ) ...... رحلة من ذات لذات .. عبور للحواجز التى تفصل بين البشر .. أما الجنس ( المجرد من الحب ) فهو التقاء جسد محدود بجسد محدود , وأحيانا لا يكون التقاء جسد بجسد بل التقاء عضو جسدى بعضو جسدى أخر .
وفى ظل الحب يتجاوز الجنس كثيراً من التفاصيل فتصبح وسامة الرجل أو فحولته غير ذات أهمية , ويصبح جمال وجه المرأة أو نضارة جسدها شيئا ثانويا .. الأهم هنا هو الرغبة فى الاقتراب