قصيدةفي مدح رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم



النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: قصيدةفي مدح رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم

  1. #1
    مشرف الركن الإسلامي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المشاركات
    6,833
    معدل تقييم المستوى
    23

    قصيدةفي مدح رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم

    قصيدة

    في مدح رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم

    لكَعب بن زُهير

    رضي الله عنه

    المُتَوَفَّى سنة 24 هجرية

    بانَتْ سُــعادُ فقَلْبِي اليــومَ مَتْبُولُ
    مُتَيَّـمٌ إثْرَهــا لَم يُفْـدَ مَكْبـولُ

    وما سعادُ غَــدَاةَ البَيْنِ إذ رَحَلُــوا ‍
    إلا أَغَنُّ غَضِيـضُ الطَّرْفِ مَكْحـولُ

    هيفــاءُ مُقْبِلَـــةً عَجْزَاءُ مُـدْبِرَةً
    لا يُشْـتَكَى قِصَرٌ مِنهـا ولا طـولُ

    تَجْلو عَوَارِضَ ذي ظَلْمٍ إذا ابتَسَـمَتْ
    كأنَّـهُ مُنْهَــلٌ بالرَّاحِ مَعلُــولُ

    شُجَّتْ بِــذِي شَبمٍ مِن مــاءِ مَعْنِيَةٍ
    صافٍ بـأَبْطَحَ أَضْحى وَهْوَ مَشمُولُ

    تَنْفِي الرِّيَــاحُ القَــذَى عَنهُ وأَفْرَطُهُ ‍
    مِن صَوْبِ سـارِيَةٍ بِيضٌ يَعَـاليـلُ

    أَكْــرِمْ بها خُلَّةً لـو أَنَّهَــا صَدَقَتْ ‍
    مَوعودَهـا أَو لَو انَّ النُّصْحَ مَقبولُ

    لكنَّهَـــا خُلَّةٌ قَد سِيطَ مِن دَمِهَــا ‍
    فَجْـعٌ وَوَلْـعٌ وإخلافٌ وتَبديـلُ

    فما تدومُ على حـالٍ تكونُ بِهـــا ‍
    كَمـا تَلَوَّنُ في أثـوابِهـا الغـولُ

    ولا تَمَسَّـكُ بالعَهدِ الــذي زَعَمَتْ
    إلا كَما يُمسِـكُ المـاءَ الغَرابيـلُ

    فلا يَغُرَّنْكَ مـــا مَنَّتْ وَما وَعَدَتْ ‍
    إنَّ الأَمـانِيَّ والأحـلامَ تَضليـلُ

    كــانَت مَواعيـدُ عُرْقوبٍ لها مَثَلا
    ومـا مَواعيدُهـا إلا الأَبـاطيـلُ

    أرجو وآمُــلُ أنْ تَدنو مَوَدَّتُهــا
    وما اخَـالُ لدينـا مِنكِ تَنويــلُ

    أمسَتْ سُــعادُ بأرضٍ لا يُبَلِّغُهــا
    إلا العِتـاقُ النَّجِيباتُ المَـرَاسـيلُ

    ولَنْ يُبَلِّغَهَـــا إلا غُـــذَافِرَةٌ
    لها على الأيـنِ اِرْقـالٌ وتَـبْغيـلُ

    مِن كُـلِّ نَضَّاخَةِ الذِّفْرَى إذا عَرِقَتْ
    عُرْضَتُهَا طامِسُ الأعـلامِ مَجهـولُ

    تَرمِي الغُيُـــوبَ بِعَيْنَيْ مُفْرَدٍ لَهِقٍ ‍
    إذا تَـوَقَّـدَتِ الحَـزَّازُ والمِيــلُ

    ضَخْمٌ مُقَلَّدُهـــا فَعْمٌ مُقَيَّدُهــا ‍
    في خَلْقِها عَن بَناتِ الفَحْلِ تَفْضِيـلُ

    غَلْبـاءُ وَجْنـاءُ عَلْكــومٌ مُذَكَّرَةٌ
    في دَفِّـهَا سَـعَـةٌ قُدَّامَـهَا مِيـلُ

    وجِلْدُهــا مِن أُطُومٍ لا يُؤَيِّسُــهُ
    طَلْـحٌ بضـاحِيَـةِ المَتْنَيْنِ مَهْـزولُ

    حَرْفٌ أَخُوهـا أَبُوهــا مِن مُهَجَّنَةٍ
    وعَمُّـهَا خالُـهَا قَوْدَاءُ شِـمْلِيـلُ

    يَمشِي القُرَادُ عليهـــا ثُمَّ يُزْلِقُـهُ ‍
    مِنهـا لِبَـانٌ وأَقْـرَابٌ زَهَـالِيـلُ

    عَيْرَانَـةٌ قُذِفَتْ بالنَّحْـضِ عن عُرُضٍ
    مِرْفَقُهَـا عَن بَنَـاتِ الزُّورِ مَفْتُـولُ

    كـأنمـا فـاتَ عَيْنَيْهـا ومَذْبَحَهـا
    مِنْ خَطْمِهَـا ومِنَ اللَّحْيَيْنِ بِرْطِيـلُ

    تَمُرُّ مِثلَ عَسِـيبِ النَّخلِ ذَا خُصَـلٍ
    في غَـارِزٍ لَم تُخَـوِّنْـهُ الأَحاليـلُ

    قَنْـوَاءُ في حَرَّتَيْهَــا للبَصِيرِ بِهــا ‍
    عَتَقٌ مُبِينٌ وفي الخَــدَّيْنِ تَسْـهِيلُ

    تُخْدِي على بَسَــرَاتٍ وَهِيَ لاحِقَـةٌ ‍
    ذَوَابِـلٌ مَسُّـهُنَّ الأرضَ تَحْلِيـلُ

    سُمْرُ العَجَاياتِ يَتْرُكْنَ الحَصَى زِيَمَــا
    لَم يَقِهِـنَّ رُؤوسَ الأَكْـمِ تَنْعِيـلُ

    كَــأَنَّ أَوْبَ ذِرَاعَيْهــا إذا عَرِقَتْ ‍
    وقَــدْ تَلَفَّعَ بالكُـورِ العَسَاقِيـلُ

    يَومَــاً يَظَلُّ بِهِ الحِرْبَــاءُ مُصْطَخِدَاً
    كَــأَنَّ ضَاحِيَهُ بالشمسِ مَمْلُـولُ

    وقالَ للقَوْمِ حَـادِيهِم وَقَــدْ جَعَلَتْ
    وُرْقَ الجَنَادِبِ يَرْكُضْنَ الحَصَى قِيلُوا

    شَدَّ النَّهَــار ذِرَاعَــا عَيْطَلٍ نَصِفٍ ‍
    قامَتْ فَجَاوَبَـهَـا نُكْدٌ مَثَاكِيــلُ

    نَوَّاحَةٌ رِخْوَةُ الضَّبْعَيْـنِ ليـس لهــا
    لَمَّا نَعَى بِكْرَهَـا النَّاعُونَ مَعْقُــولُ

    تَفْرِي اللُّبَانَ بِكَفَّيْهـــا ومَدْرَعُهـا
    مُشَـقَّقٌ عَن تَرَاقِيهـا رَعَـابِيــلُ

    تَسعَى الوُشَـاةُ جَنَـابَيْهَا وقَوْلُهُــمُ ‍
    اِنَّكَ يـا ابنَ أبي سُـلْمَى لَمَقْتُـولُ

    وقالَ كُــلُّ خَلِيـلٍ كُنْتُ آمُلُــهُ
    لا أُلْهِيَنَّـكَ إني عنــك مَشـغُولُ

    فقُلتُ خَلُّـوا سَـبيلِي لا أبا لَكُــم ‍
    فَكُـلُّ ما قَـدَّرَ الرَّحمَنُ مَفعُــولُ

    كُلُّ ابْنِ أُنْثَى واِنْ طالَتْ سَـــلامَتُهُ ‍
    يومـاً على آلَـةٍ حَدْبَاءَ مَحمُـولُ

    أُنْبِئْتُ أَنَّ رسُـــولَ اللهِ أَوْعَـدَنِي
    والعَفْوُ عندَ رَسُـولِ اللهِ مَأْمُــولُ

    وقَدْ أَتَيْـتُ رَسُــولَ اللهِ مُعْتَـذِرَاً
    والعُذْرُ عندَ رَسُـولِ اللهِ مَقْبُــولُ

    مَهْلا هَدَاكَ الذي أَعْطَـاكَ نَافِلَةَ الـ
    قُرْآنِ فيهـا مَوَاعِيـظٌ وتَفْصِيـلُ

    لا تَأْخُذَنِّي بـأَقْوالِ الوُشَــاةِ ولَمْ ‍
    أذْنِبْ وقَد كَثُرَت فِيَّ الأَقـاوِيـلُ

    لَقَد أَقُومُ مَقَامَـاً لَو يَقُــومُ بِــهِ
    أرى وأَسـمَعُ ما لَم يَسـمَعِ الفِيلُ

    لَظَـلَّ يَرْعُدُ إلا أَنْ يَكــونَ لَــهُ
    مِنَ الرَّسُـولِ بـإذنِ اللهِ تَنْوِيــلُ

    حَتَّى وَضَعْتُ يَمَيني لا أُنـــازِعْـهُ
    في كَفِّ ذِي نَغَمَـاتٍ قِيلُهُ القِيـلُ

    لَــذَاكَ أَهْيَبُ عِندي إذ أُكَـلِّمُـهُ ‍
    وقِيـلَ اِنَّكَ مَنْسُـوبٌ وَمَسـؤُولُ

    مِن خادِرٍ مِن لُيُوثِ الاسْدِ مَسْــكَنُهُ
    مِنْ بَطْن عَثَّـرَ غِيـلٌ دُونَهُ غِيـلُ

    يَغْدُو فَيُلْحِمُ ضِرْغامَيْنِ عَيْشُـهُمَــا
    لَحْمٌ مِنَ القَـومِ مَعـفُورٌ خَرَاديـلُ

    إذا يُســـاوِرُ قِرْنَاً لا يَحِلُّ لَــهُ
    أَنْ يَتْرُكَ القِـرْنَ إلا وَهْـوَ مَغلُـولُ

    مِنهُ تَظَلُّ سِــبَاعُ الجَوِّ ضــامِرَةً ‍
    ولا تَمَشَّـى بِوَادِيــهِ الأرَاجِيـلُ

    ولا يَـزَالُ بِـوَادِيهِ أخُــو ثِـقَةٍ ‍
    مُطَرَّحَ البَزِّ والدَّرْسَــانِ مَأكُـولُ

    إنَّ الرَّسُولُ لَسَيْفٌ يُسْتَضَــاءُ بِهِ
    مُهَنَّـدٌ مِن سُيوفِ اللهِ مَسْــلُولُ

    في فِتْيَةٍ مِن قُرَيْـشٍ قالَ قـائِلُهُـم ‍
    بِبَطْنِ مَكَّــةَ لمَّـا أَسـلَمُوا زُولُوا

    زالُوا فما زالَ أَنْكَاسٌ ولا كُشُــفٌ ‍
    عِنـدَ اللقـاءِ ولا مِيـلٌ مَعَازِيـلُ

    شُمُّ العَرَانِينِ أَبْطَــالٌ لَبُوسُــهُمُ ‍
    مِن نَسْجِ دَاوُدَ فِي الهَيْجا سَرَابِيـلُ

    بِيضٌ سَوَابِغُ قَد شُكَّتْ لَهَا حَلَــقٌ ‍
    كأنَّهـا حَلَقُ القَفْعــاءِ مَجدُولُ

    يَمشُونَ مَشْيَ الجِمَالِ الزُّهْرِ يَعصِمُهُم
    ضَرْبٌ إذا عَرَّدَ السُّـودُ التَّنابِيـلُ

    لا يَفرَحُونَ إذا نـالَتْ رِمـاحُهُـم
    قَوْمَـاً ولَيسـوا مَجَازِيعَاً إذا نِيلُوا

    لا يَقَـعُ الطَّعْنُ إلا في نُحُورِهِــمُ
    وما لَهُم عن حِيَاضِ المَوتِ تَهلِيـلُ

    منقول من
    http://alummah.net/arabic/baynat_poet.htm

  2. #2
    شعلة المنتدى محررة بيت حواء الصورة الرمزية غريبة الروح
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    4,213
    معدل تقييم المستوى
    21
    بوركت.

  3. #3

  4. #4

المواضيع المتشابهه

  1. عبادات محمد رسول الله صلٍ الله عليه وسلم
    بواسطة ام سارة** في المنتدى فداك يارسول الله ,5
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-05-2015, 02:47 AM
  2. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 15-09-2012, 10:35 AM
  3. من محمد رسول الله عليه وسلم:
    بواسطة فجر حائل في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 29-11-2007, 01:40 PM
  4. صحابيات حول رسول الله صلى الله عليه وسلم للشيخ محمد حسان
    بواسطة الامل بالله في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 17-12-2006, 05:31 AM
  5. من محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى كل زوجــه
    بواسطة أبوعبدالله في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 28-12-2004, 08:43 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |