علاقات الاعجاب بين الفتيات



صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 12

الموضوع: علاقات الاعجاب بين الفتيات

  1. #1
    عضوة قمة
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    في السعوديه
    المشاركات
    155
    معدل تقييم المستوى
    11

    علاقات الاعجاب بين الفتيات

    تبدأ في المرحلة المتوسطة وغالباً ما تكون بريئة


    علاقات الإعجاب بين الفتيات.. نقص العاطفة في المنزل يدفع إلى إشباعها بين أسوار المدرسة!








    قد يكون فقط موضوع علاقة عاطفية بريئة


    هذه مشكلة تشوبها بعض الحساسية، لكن لا بد من أن نتطرّق لها، لأنها أمر واقع في حياة بناتنا في مرحلة شديدة الخطورة من مسيرة فتياتنا خلال دراستهن وكذلك خلال حياتهن العامة في مرحلة عمرية محددة.
    هذا الوضع يشكو منه كثير من المعلمات - بحكم أن هذه المشكلة أكثر ما تكون في المدارس - الذين يلاحظون هذه العلاقات بين الطالبات خاصة في المرحلة المتوسطة والثانوية وربما في المرحلة الجامعية ايضاً.
    هنا ليست المشكلة قضية علاقة جسدية، ولكن الأمر برمته موضوع علاقة عاطفية برئية تقريباً في أغلب الحالات.
    ما الذي يحدث في هذه العلاقات؟
    غالباً تبدأ عمليات الاعجاب بين الفتيات في سن المراهقة، وتختلف درجة التعلّق والإعجاب والارتباط بين الفتيات، بحسب قوة العلاقة ومقدار المحبة التي تُكنّها الطالبة لزميلتها أو في بعض الأحيان لمعلمتها، وكذلك الظروف العاطفية التي تُعانيها الفتاة التي تتعلق بالآخريات.
    قد تبدأ هذه العلاقات في المرحلة المتوسطة، وربما من الصف الأول متوسط أو ربما بعد ذلك، ويكون اعجابا عاطفيا وتعلّقا أحياناً ويكون مرضياً مُتبادلاً بين طالبتين أو طالبة بطالبة آخرى، من دون أن يكون للطالبة المُعجب بها دور في هذا الأمر، كذلك قد يكون الإعجاب بإحدى المعلمات أو إحدى الإداريات في المدرسة.
    يشكو كثير من المعلمات من هذه العلاقات التي تنشأ بين الطالبات المراهقات في مختلف المراحل الدراسية، ولا يعرف كثير من المعلمات كيف يتعاملن مع هذه المشكلة.
    بعض المعلمات يهملن الموضوع وكأن الأمر غير موجود، وآخريات يحاولن أن يمنعن مثل هذه العلاقات عن طريق الوعظ والإرشاد ومراتٍ آخرى عن طريق الاتصال بالأهل أو العقاب. في معظم الحالات قد لا تنجح المعالجة عن طريق العنف أو الأهل لأن هذا الأمر أكثر تعقيداً من قضية إخبار الأهل أو العقاب.
    العلاج قد يكون عن طريق أشخاص متخصصين، مثل:
    - العلاج السلوكي المعرفي: حيث تكون المعالجة بتحويل حالة الطالبة كحالة فردية تتعامل معها المعالجة النفسية بشكل فردي.
    - الإرشاد النفسي، حيث يتم تحويل الطالبة إلى المشرفة الطلابية لتتعامل بها كحالة فردية أيضاً.





    كثير من الأسر والعائلات لا تحرص على إشباع الفتاة المراهقة عاطفياً



    وسنتحدث عن بعض من هذه الطرائق العلاجية لاحقاً.
    لكن ما الذي ينشئ مثل هذه العلاقات؟
    قد لا يكون هناك سبب واضح لنشوء مثل هذه السلوكيات، وربما يكون هناك بعض الفرضيات التي تجعل الفتاة تمر بمثل هذه السلوكيات غير السوية.
    قد يكون من أهم هذه الأسباب هو عدم حصول الفتاة على الحنان والعطف والحب داخل أسرتها، أو التفكك الأسري.
    كثير من الأسر والعائلات لا تحرص على إشباع الفتاة المراهقة عاطفياً، فليس هناك من يهتم بها ويعطيها الحب والحنان، الأسوء إذا كانت الفتاة تُعاني تعنيفا أو سوء معاملة في المنزل من قبل والديها أو أقاربها، فهذا يدعوها إلى أن تلجأ لآخرين لأخذ الحنان والحب، وربما لا يكون هناك أمامها إلا زميلة أو زميلات في المدرسة أو ربما معلمة تصبح مصدر إلهام وإعجاب وقد يصل الأمر إلى هيام وحب جارف نحو هذه الإنسانة الثانية.
    نحن لا نقول إن هناك علاقات غير برئية - لا سمح الله - ولكن هناك علاقات عاطفية قوية تربط الفتيات بعضهن ببعض.
    فرضية أخرى وهي ضعف الوازع الديني بين الفتيات، ما يدعو بعض الفتيات إلى الوقوع في مثل هذه العلاقات العاطفية بحكم عدم وعيهن بالحلال والحرام.
    ضعف الشخصية، حيث تعاني الفتاة ذات الشخصية الضعيفة من عدم القدرة على التحكم في العواطف ما يجعلها تتلقب في مزاجها ورغبتها في الاحتماء بفتاة ذات شخصية قوية.
    عدم وجود قدوة صالحة في المنزل أو المدرسة ووسائل الإعلام.
    الفراغ، هو عامل مهم في نشوء مثل هذه العلاقات غير السوية، فالفتاة التي تُعاني فراغا في حياتها تكون أكثر عرضة لسلوك مثل هذه السلوكيات مقارنة بالفتاة التي لا تُعاني من فراغ في حياتها.
    التقليد من دون تفكير لزميلات والرغبة في أن تكون ضمن مجموعة من فتيات حتى ولو كان ذلك بسلوكيات غير مقبولة اجتماعياً ودينياً.
    الأعلام، الذي يؤدي دوراً مهماً في نشوء مثل هذه العلاقات.
    تظهر هذه الأعراض عن طريق أن تفتقد الفتاة المُغرمة بالفتاة الآخرى، وتبعث لها برسائل رومانسية، وتقوم بتقديم الهدايا، وكذلك إنقياد الفتاة المولهة بزميلتها بشكلٍ غير طبيعي، وأحياناً تستغّل الفتاة المُعجب بها الفتاة الآخرى بحيث تستخدمها في عمل أشياء لها، و إذ كانت هذه الفتاة المغرمة ثرية، فإن الفتاة الآخرى قد تستغلّها مادياً؛ بحيث تتكسّب منها أشياء عينية ربما تكون غالية الثمن.
    قد تكون الفتاة التي تُعاني هذه المشكلة، تعيش في أسرة مفكّكة، حيث الوالدان لا يعيشان معاً، وتفتقد الفتاة أحد والديها، خاصةً إفتقاد الوالدة.
    بعض الأسر عندما يحدث الطلاق، يحتفظ الوالد ببناته، ويحرم الوالدة من رؤية بناتها، فحرمان الفتاة من والدتها يجعلها تعيش معاناة نفسية وعاطفية صعبة ما يجعلها تُعاني من الفراغ العاطفي، وهذا قد يكون عاملاً يقود إلى أن تبحث الفتاة عن الحب والحنان والعاطفة عند زميلاتها أو مدرساتها. في هذه الحالة قد يكون التعّلق شديداً وبصورةٍ مرضية حقيقية. لذا يجب أن يتنْبه الأهل إلى موضوع الإشباع العاطفي والنفسي للمراهقة ويتحّملون جزء من سلوكياتها التي تبدو لهم غير مقبولة، مثلاً في الملابس أو الالتصاق بوالدتها أو بالأشخاص المقربين منها حتى تستمد منهم ما تحتاجه من عطف وحب وحنان.
    كثيراً ما يتذمّر المعلمات والاداريات في المدارس من سلوكيات مثل هؤلاء الفتيات و يلجأن إلى العنف اللفظي، وإصدار إتهامات وكلمات والفاظ بذئية بحق الطالبة الذي يُعقّد المسألة ولا يحل شيء ما يحدث، بل ربما يزيد المشكلة تعقيداً، وتلجأ الفتيات إلى العناد أو السر وتُصبح العلاقة سرية وعند ذلك قد يحدث أمور لا تُحمد عقباها!.
    بالرغم من كل ما قلنا، فإن هذه المشكلة لا تُشكّل ظاهرة في المجتمع لكنها قضية لا يجب أن تُهمل، ويجب أن تكون في عقل وفكر المسؤولين عن العملية التربوية والتعيلمية في الوطن. هذه القضية قد تؤدي إلى بعض الصعوبات الدراسية وتؤثر على مستوى التحصيل العلمي للفتاة التي تُعاني من هذه المشكلة. ربما تكون الفتاة لديها قدرات ممتازة ولو أستشمرت هذه القدرات لربما كانت من المتفوقات ولكن إنزلاقها إلى هذه السلوكيات يؤثر سلباً على تحصيلها العلمي.
    أحياناً قد يلجأ بعض الفتيات لمثل هذه السلوكيات انجرافاً وراء بعض الزميلات ولا يكون ذلك الأمر نابعاً من داخل ذاتها الحقيقي، وإنما مجاراة لبعض الزميلات حتى لا تكون شاذة وربما منبوذة من قِبل الطالبات الآخريات، خاصة في مرحلة الدراسة المتوسطة، التي تسعى فيها الفتاة لأن تكون عضواً مشاركاً ضمن فريق من الفتيات اللاتي معها في المدرسة. في مثل هذه الحالة التي تكون مجاراة لسلوك الطالبات الآخريات، يكون الأمر أكثر سهولة في التخلّص منه، حيث إن الفتاة قد تتوقف عن مثل هذه السلوك مع أول نصيحة أو أول احتواء من الأشخاص المحيطين بها في الأسرة.
    هل يجب على المسؤولين في المدارس من اداريات ومعلمات التركيز بشكل مُكثّف في هذه القضية داخل المدارس؟
    في واقع الأمر يجب أن يكون هناك اعتدال في طرح هذه المشكلة على الطالبات وعدم المبالغة، بل يجب الملاحظة عن بعد وعدم التسّرع في إصدار الحكم، والقفز الى الاستنتاجات الخاطئة التي قد تضر بالعلاقة بين الطالبات والمسؤولات في المدارس.
    الوقاية من مثل هذه السلوكيات هو أفضل طريقة للعلاج، وذلك بالتوعية بين الفتيات بطرق مدروسة وباستشارة خبراء تربويين ونفسيين حتى لا تكون النتيجة سلبية.
    هناك طرائق أخرى قد تكون مفيدة في علاج هذه السلوكيات، مثل:
    - التنفير من الشخص المُعجب به، سواء كانت طالبة أم معلمة أم إدارية بطرائق معينة حتى يتم تنفير الفتاة من الشخصية المعجب بها.
    - تفادي لقاء الشخصية المعجب بها الفتاة حتى يساعد ذلك على نسيان هذه الشخصية وبالتالي تقل العلاقة العاطفية.
    - التوعية الدينية، حيث يُطلب من الفتاة البعد عن ما يُغضب الله بطريقة سهلة من دون تعقيدات ومبالغة في هذا النُصح.
    - القراءة الموجهة، بحيث يُطلب من الفتاة قراءة كتب مُعينة توسّع من مداركها وتبّصرها بخطأ ما تقوم به.
    هناك أمر في غاية الأهمية وهو توعية الأهل بأهمية العناية بالفتاة وإشباع الرغبات الأساسية في حياة الفتاة، وربما أحتاج الأمر إلى علاج أسري من قِبل أشخاص متخصصين.
    منح الفتاة فرصة تحمّل المسؤولية والقيادة الأسرية بشكل يُشبع لديها الإحساس بالذات من خلال إسناد بعض المسؤوليات الأسرية إليها.
    للمرشدة دور كبير في التعامل مع الحالات الخاصة بالطالبات والتعامل معهن باساليب تربوية علمية.
    من الضروري ***** مراكز توعية للاستشارات التربوية، وتوفير الكوادر المختصة ذات العلاقة التي تقوم بمباشرة المشاكل وتحديد الاحتياجات التربوية من خلال استشفاف الوضع الحالي للمجتمع.
    من المهم أن يكون هناك فريق علاجي يتكون من اخصائية نفسية وطبيبة نفسية للتعامل مع تلك الحالات وغيرها

  2. #2
    مشرفة سابقة كوكب الشبكة الصورة الرمزية ام سليم
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الدولة
    فوق ثرى هذه الصحراء العربية
    المشاركات
    2,489
    معدل تقييم المستوى
    30

    Awards Showcase

    غاليتي ابدعتي في طرح القضية وعلاجها ومن وجهة نظري توضيح الأمر للبنات من البداية وتعليمهم انواع العلاقات وما المفروض عليهن فعله لو صادفن في حياتهن مثل هؤلاء الشاذين هو الأنجح في وقاية بناتنا من مثل تللك العلاقات
    تسلمين على ما سطرتي وابدعتي

  3. #3
    كوكب الشبكة الصورة الرمزية وردة اسطنبوال
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    1,358
    معدل تقييم المستوى
    12
    يسلمو ع الموضوع

  4. #4
    المشرفة العامة محررة مبدعة الصورة الرمزية قلب راض
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    مع الراحلين بقلبي.
    المشاركات
    23,351
    معدل تقييم المستوى
    164

    Awards Showcase

    غصن البيلسان
    هي مشكلة التي طرحتيها من أعماق المجتمع
    هي ظاهرة تفشت ولم يعد يجدي التغاضي والغفلة عنها
    ولا شك أن الأسباب متعددة تبدا بقلة التربية الدينية وتمر بالتشتت الأسري
    وتنتهي بالإستسلام لنزوات النفس الأمارة بالسوء
    الرسائل الغرامية ... تبادل الهدايا .. الورود الحمراء
    عناق حار لايصدر من فتاة لفتاة
    هذا الذي انتشر وهذا الذي لم يعد يقبله كل صاحب ضمير حي ونفس عفيفة
    وهنا لايكفي ايضا أن نقول : يكفي لهذا
    بل علينا اقتلاع جذور الأسباب التي تؤدي إلى التمادي في هذا الإعجاب وتطوّره
    هي رسالة اسرية , مدرسية واجتماعية
    نسأل الله أن يبصّر الأولياء ويهدي البنات
    وبارك الله فيك أختي على هذا الطرح الهادف التربوي


    اللهم صلِّ على محمّد وعلى آل محمّد كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم, إنّك حميد مجيد،
    اللهم بارك على محمّد وعلى آل محمّد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم, إنك حميد مجيد.
    .



    من مواضيع قلب راض :


صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ظاهرة الاعجاب بين الفتيات؟؟
    بواسطة انا واخواتي في المنتدى اسرار البنات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 31-03-2018, 11:37 AM
  2. الاعجاب . وما ادراك ما الاعجاب
    بواسطة القمر مني يغار في المنتدى اسرار البنات
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 19-08-2013, 09:26 PM
  3. الاعجاب
    بواسطة خححلود في المنتدى اسرار البنات
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 03-08-2009, 11:47 PM
  4. أجمل ماقرأت فيمن عالج ظاهرة الاعجاب بين الفتيات والشباب ؟
    بواسطة منتال في المنتدى المجلس العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-12-2007, 06:14 PM
  5. الاعجاب بين الفتيات...ظاهره...ام موضه؟؟؟؟
    بواسطة موكا1 في المنتدى اسرار البنات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-04-2007, 09:58 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |