غراس من نور خَرَجتْ فَـ ‏[خَالَفت]‏ ~‎



صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 9

الموضوع: غراس من نور خَرَجتْ فَـ ‏[خَالَفت]‏ ~‎

  1. #1
    عضوة قمة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    492
    معدل تقييم المستوى
    16

    غراس من نور خَرَجتْ فَـ ‏[خَالَفت]‏ ~‎














    بسم الله الرحمن الرحيم
    بداية .. تحية طيبه ملؤها الحب والإحترام ..
    من أخواتكن
    [أطيب قلب .. ترياق .. عقد ألماس .. بصمة ابداع]
    في هذا الصباح/ المساء ..
    نقدم لكن موضوع متكامل بعنوان [خرجت فـ خالفت] ~
    سائلين الله أن يكون خالصا لوجهه الكريم ..
    وأن يرضيه أولاً ثم يرضيكن ..
    إليكن الفقرات .........
    وتكون تبعا لهذا البور بوينت






  2. #2
    عضوة قمة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    492
    معدل تقييم المستوى
    16








    سلام الله عليكن .. ورحمة منه تغشاكن ..
    لتجمعنا بجنة الفردوس وإياكن ..
    أنآ فتاه .. وأنت فتاه .. وتلك فتاه .. جميعنا كقطعة الكاكاو ..
    أو البسكويت المغلفه .. لذيذه وطريه ..!!
    لكن لو داعبت رائحتها يوما خياشيمنا ..!
    ماذا سنتستنتج ؟؟ بالتأكيدأنها فتحت وكشف غطاءها ..
    ولو استمرت بدون غطاء .. ماذا سيحدث ؟؟
    ستكون قاااسيه .. فقدت طعمها ولذتها ..
    وهكذا نحن يا غاليات .. لو احدانا خرجت تكشف وجهها ..
    و ترتدي نقابا يحدد عيناهاالمحمله بجميع الألوان .. المرسومه بذاك الكحل الفتان ..
    وليس هذا فحسب بل رائحة عطرها يشمها من يبعد عنها اميال ..
    كشفت غطاءها فأصبحت كتلك الشوكلآته لا قيمة لها ..
    ومن هنا يا حبيبه .. نقدم لك برنامج متكاملا عن أحكام خروج المرأه .. ومخالفات خروجها ..
    لنرتقي بأنفسنا .. ونسموبأرواحنا .. ويكون مبتغانا جنة الخلود ..
    بإذن الله





  3. #3
    عضوة قمة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    492
    معدل تقييم المستوى
    16





    كلمة عن الحياء /






    الحمد لله ذي الفضل والإحسان،جعل الحياء شعبة من شعب الإيمان،
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له،
    (يَسْأَلُهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَ الْأرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَفِي شَأْنٍ)،
    إن الحياء خصلة حميدة، تكف صاحبها عما لا يليق.
    وقد قال النبي : { إن الحياءلا يأتي إلابخير }

    وأخبر أنه شعبة من شعب الإيمان. فعن أبي هريرة أنه قال:
    { الإيمان بضع وسبعون شعبة أو بضع وستون شعبة، فأفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق،والحياءشعبة منالإيمان }.
    وقد مرّ النبي برجل وهويعظ أخاه في الحياء أي يلومه عليه فقال:
    { دعه، فإن الحياء من الإيمان}.
    دلت هذه الأحاديث على أن ا لحياءخلق فاضل.
    قال الإمام ابن القيم رحمه الله: ( والحياء من الحياة ومنه يقال:
    الحيا للمطر، على حسب حياة القلب يكون فيه قوة خلق الحياء -
    وقلة الحياء من موت القلب والروح،
    فكلما كان القلب أحبى كان الحياءأتم -
    فحقيقة الحياء أنه خُلق يبعث على ترك القبائح، ويمنع من التفريط في حق صاحب الحق،
    والحياء يكون بين العبد وبين ربه عز وجلفيستحي العبد من ربه أن يراه على معصيته ومخالفته،
    ويكون بين العبد وبين الناس. فالحياء الذي بين العبد وربه قد بيّنه في الحديث الذي جاء في سنن الترمذي مرفوعاً
    أن النبي قال: {استحيوا من الله حق الحياء }.

    قالوا: إنا نستحي يا رسول الله. قال: { ليس ذلكم. ولكن من استحيا من الله حق الحياء
    فليحفظ الرأس وما وعى، وليحفظ البطن وما حوى،
    وليذكر الموت والبلى. ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا، فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حقالحياء }
    فقد بيّن في هذا الحديث علامات الحياءمن اللهعز وجل أنها تكون بحفظ الجوارح عن معاصيالله،وبتذكر الموت، وتقصير الأمل في الدنيا، وعدم الانشغال عن الآخرة بملاذ الشهوات والانسياق وراء الدنيا.
    وقد جاء في الحديث الآخر أن
    { من استحيا من الله استحيا الله تعإلى من}.
    وحياء الرب من عبده حياء كرم وبر وجودوجلال،فإنه تبارك وتعإلى حيي كريم يستحي من عبده
    إذا رفع إليه يديه أن يردهما صفراً ويستحي أن يعذب ذا شيبة شابت في الإسلام.
    وأماالحياءالذي بين العبد وبين الناس. فهو الذييكف العبد عن فعل ما لا يليق به،
    فيكره أن يطلع الناس منه على عيب ومذمة فيكفهالحياءعن ارتكاب القبائح ودناءة الأخلاق.

    فالذي يستحي من الله يجتنب ما نهاه عنه في كلحالاته، في حال حضوره مع الناس وفي حال غيبته عنهم.

    وهذا حياء العبودية والخوف والخشية من الله عز وجل وهوالحياءالمكتسب من معرفة الله،
    ومعرفة عظمته، وقربه من عباده،واطلاعه عليهم،
    وعلمه بخائنة الأعين وما تخفي الصدور.وهذاالحياءمن أعلى خصال الإيمان،
    بل هو من أعلى درجات الإحسان.
    كما في الحديث:
    { الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك }

    والذي يستحي من الناس لا بد أن يكون مبتعداً عما يذم من قبيح الخصال وسيء الأعمال والأفعال،
    فلا يكون سباباً، ولا نماماً أو مغتاباً، ولا يكون فاحشاًولامتفحشاً،
    ولا يجاهر بمعصية، ولا يتظاهر بقبيح.

    فحياؤه من الله يمنعه من فساد الباطن، وحياؤه من الناس يمنعه من ارتكاب القبيح والأخلاق الدنيئة،
    وصار كأنه لا إيمان له.



    كما قال النبي :
    { إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى:
    إذا لم تستح فاصنع ما شئت }
    [ رواهالبخاري].
    ومعناه إن لم يستح صنع ما شاء من القبائحوالنقائص، فإن المانع له من ذلك هوالحياءوهو غيرموجود،
    ومن لم يكن له حياء انهمك في كلفحشاءومنكر.

    عن سلمان الفارسي قال:
    ( إن الله إذا أراد بعبده هلاكاً نزع منه الحياء، فإذا نزع منه الحياء لم تلقه إلا مقيتاً ممقتاً. فإذا كان مقيتاً ممقتاً نزع منه الأمانة، فلم تلقه إلاخائناً مخوناً. فإذا كان خائناً مخوناً نزع منهالرحمة،
    فلم تلقه إلا فظاً غليظاً. فإذا كان فظاً غليظاً نزع ربقة الإيمان من عنقه،
    فإذا نزع ربقة الإيمان من عنقه، لم تلقه إلا شيطاناًلعيناً ملعناً ).

    وعن ابن عباس قال:
    ( الحياءوالإيمان في قرن، فإذا نزع الحياءتبعه الآخر ).



    وقد دل الحديث وهذان الأثران على أن من فقدالحياء لم يبق ما يمنعه من فعل القبائح، فلا يتورع عن الحرام.
    ولا يخاف من الآثام، ولا يكف لسانه عن قبيح الكلام.



    ومن ذهاب الحياء في النساء اليوم وهو مانعنيه هنا:
    ما ظهر في الكثير منهن من عدم التستر والحجاب، والخروج إلى الأسواق متطيبات متجملات لابسات لأنواع الحلي والزينة،

    لا يبالين بنظر الرجال إليهن، بل ربما يفتخرن بذلك، ومنهن من تغطي وجههافي الشارع وإذا دخلت المعرض كشفت
    عن وجهها وذراعيها عند صاحب المعرض ومازحته بالكلام وخضعت له بالقول؛

    لتطمع الذي في قلبه مرض.
    فاتقين الله ياإماء الله، وراقبن الله في تصرفاتكن،

    قال تعإلى:" إِ ن َّالَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالْغَيْبِ لَهُممَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ (12) وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ أَوِ اجْهَرُوا بِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ
    (13) أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ "[الملك:14].







  4. #4
    عضوة قمة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    492
    معدل تقييم المستوى
    16
    وقفات قبل الخروج ~





    الوقفة الأولى : التطيب ..


    احذريها كم اغدقتِ عليها من الأموال
    وكم أحببتيها وقربتيها على نفسك
    ومع ذلك لم تحفظ هي العلاقة ولم تخلص لك الود
    فهي تسعى لإيذائك .. تسعى لإهلاكك .. تتسبب في غضب الله عز وجل
    فلماذا تصرين على صحبتها رغم كل ذلك،،
    لا أقول لك اقطعي علاقتك بها فلا أحد فينا يستطيع ذلك ،، لكن أقول قنني علاقتك
    بها في حدود ماسمح لك به الله عزوجل ،،
    وفي حدود مايرضي عنك الحبيب صلى الله عليه وسلم ..
    أتدرين من هي تلك التي أتكلم عنها؟
    إنها رشة العطر .. نعم لاتتعجبي رشة العطر الصغيرة التي تضعينها ثم تخرجين من بيتك فيشمها

    رجل أجنبي عنك فتصيبك مغبة هذا الذنب ..
    تلك هي عدوتك اللدودة؟؟
    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قَالَ: لَقِيَتْهُ امْرَأَةٌ وَجَدَ مِنْهَا رِيحَ الطِّيْبِ يَنْفَحُ، وَلِذَيْلِهَا إِعْصَارٌ - أَي:
    رِيحٌ تَرْتَفِعُ بِتُرَابٍ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، وَتَسْتَدِيرُ كَأَنَّهَا عَمُودٌ -،
    فَقَالَ: يَاأَمَةَ الجَبَّارِ - نَادَاهَا بِهَذَا الِاسْمِ تَخْوِيفًا لَهَا -، جِئْتِ مِنَ الـمَسْجِدِ؟
    قَالَتْ: نَعَمْ، قَالَ: وَلَهُ تَطَيَّبْتِ؟ قَالَتْ: نَعَمْ؛ قَالَ: إِنِّي سَمِعْتُ حِبِّي - أَيْ: مَحْبُوبِي - أَبَا القَاسِمِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم يَقُولُ:
    «لَا تُقْبَلُ صَلَاةٌ لاِمْرَأَةٍ تَطَيَّبَتْ لِـهَذَا المَسْجِدِ، حَتَّى تَرْجِعَ فَتَغْتَسِلَ غُسْلَهَا مِنَ الجَنَابَةِ» - أَي: كَغُسْلِهَا مِنَ الجَنَابَةِ -.
    هَذَا حُكمُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم فِيمَن خَرَجَت إِلَى المَسجِدِ مُتَعَطِّرَةً. فَمَاذَا يَكُونُ حُكمُهُ فِيمَن تَخرُجُ
    إِلَى عُرسٍ وَنَحوِهِ مُتَعَطِّرَةً؟! فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الأَبْصَارِ.
    وَعَنِ الأَشْعَرِيِّ (يَعنِي: أَبَا مُوسَى رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ) قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم:
    «أَيُّمَا امْرَأَةٍ اسْتَعْطَرَتْ،فَمَرَّتْ عَلَى قَوْمٍ لِيَجِدُوا مِنْ رِيحِهَا، فَهِيَ زَانِيَةٌ» .







    الوقفة الثانية /
    العباءة والنقاب واخراج الكفين والقدمين



    أختي الكريمة ..كم هوجميلٌ ... هذه الملتزمة وقد أحسنت في لبس حجابها


    أن يكون فضفاضاً قد زينته بلبس الجوارب والقفازين فكُنَّ لها الجميع الاحترام والتقدير والإكبار والإجلال .
    قد صمدت أمام الهجمات الشرسه لنزع الحجاب كالطود الشامخ تحفظ كيان المجتمع من الانهيار والانحراف
    لا تقبل النقاش أو المساومة على "الحجاب" فخر الفتاة وعنوان الطهر والنقاء .
    تأملي يارعاك الله ... مثالين ثم أحكمي
    * ملاحظة؛ (ممكن عرضه على هيئة حوار بين ثلاث فتيات)
    *فتاة تخرج للسوق واضعة عباءتها على كتفها قد لفت طرحتها المطرزةعلى رأسها , قد شكتها بالدبابيس فبدى
    شكل جسمها بنقاب تعلوه نظارة ذات لون زاهي وإطار فريد تفاخر من حولها في أجمل موديل تقع فريسة سهلة
    (لشاب ماكر) ألح عليها أن يراها بعد مقدمات وهدايا ,
    فكان ذلك ليذبحها في عفتها بسكين الغدر والخيانة لتعيش ذات الثمانية عشر ربيعاً ذل الحياة بسبب حجاب الموديل .
    * فتاة :تدعوها صديقتها إلى حجاب الموضة , فتمانع وتعارض بشدة فتصفها بالرجعية
    فلا تبالي فيكون الحوار بينها وصديقتها
    لماذا ؟ ولأي شيء ؟ وماالسبب ؟ وما الدافع ؟
    تساؤلات تدور في ذهن صديقتها .
    فأجابتها اللؤلؤة المكنونة :في البخاري أن ابن عباس قال لعطاء بن أبي رباح : ألا أريك امرأة من أهل الجنة ؟
    قلت بلى . قال : قال هذه المرأة السوداء أتت رسول الله
    فقالت : أني أصرع وأتكشف فادع الله لي فقال :
    إن شئت صبرت ولك الجنة وإن شئت دعوت الله أن يعافيك فقالت :
    بل اصبر فادع الله لي أن لا أتكشف فدعا لها .
    قالت الملتزمة لصديقتها ...هذه امرأة سوداء لكن بيضاء المبدأ ,
    بيضاء القلب تصبر على المرض وإن كان صرعاً يتخبطها لكنها لا تستطيع الصبر على خدش الحياء وجرح العفاف
    وإن كان ذلك خارج عن إرادتها وهو التكشف .
    سوداء ..تستحق وبكل جدارة أن تكون من أهل الجنة – مثالان
    كان الحجاب الإسلامي على نفوس الصالحات أبرد من الثلج وألذ من العسل فالحجاب كالصدفة
    لايحجب اللؤلؤة المكنونة فوراء الحجاب السمو والاستقرار .
    اللؤلؤة المكنونة :بحجابها صفعت دعاة التحرر بتمسكها والتزامها قد عضت على حيائها وعفافها بالنواجذ
    فهي القلعة الشامخة أمام طوفان التبرج وبهرجته ..
    بيد العفاف أصون عز حجابي *** وبعصمتي أعلو على أترابي ..









    الوقفة الثالثة : الخلوة بالسائق ..




    عباءتُها على كتفها .. تغلق باب السيارة مع السائق .. وتجول معه يمنه ويسره ولاتبالي ...
    زالت الكلفة معه ، حتى غدا واحد من محارمها، تزجره وتنهره ، ولو تطلب الأمر كشف الغطاء للبصقِ عليه لفعلت ،
    عفواً ، هذا هوحال بعض النساء مع بالغ الأسف الشديد ، حتى خرجت لنا بعض النساء بفقهٍ جديد ،
    حينما أزالت الخلوة أو تعتقد ذلك بأمر السائق
    بالفتح على إذاعة القرآن ظناً منها أن ذلك يزيل الخلوة ، ومن جهل أتى بالعجائب ،
    أختي المسلمة :
    أما استمعتِ إلى نبي الهدى عليه الصلاة والسلام حين يقول : ( ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما )
    ذالكم الشيطان الذي يقول الله عز وجل عنه : ( ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم )
    ليست القضية بصلاحكِ وتدينكِ فحسب ، وإنما المسألة ديانة تتعبدين بها الله عز وجل والسلف يقولون من قارب
    الفتنة بعدت عنه السلامة ومن ادعى الصبر وكل إلى نفسه ..






    الوقفة الرابعة :

    لبس البنطال عند الخروج من المنزل



    وهي تتعلل بأنه أخف للحركة والتنقل ، وكأن الحجاب عادة ،

    أما لو علمت المرأة المسلمة أن الحجاب عبادة لهان عليها في سبيل ذلك كل شيء ، وهي مع ذلك تكشف عباءتها ،
    فتفتن و تُفتن ، لقد خالفتِ شرطاً من شروط حجاب المرأة المسلمة،
    أقول : المرأة المسلمة ، وأنتِ كذالك ، ألا وهو ألا يكون ضيق يبين حجم أعضائها ..
    حينما خرجت لبست الكعب العالي .. فضربت برجلها فحركت على إثر ذلك القلوب المريضه الغافله
    ويلكِ من الله تعالى ، أما تسمعين الجبار جل جلاله يقول : ( ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن
    قال السعدي عليه رحمة الله تعالى : أي لا يضربن الأرض بأرجلهن ، ليصوت ما عليهن من حلي كخلاخل وغيرها فتعلمُ زينتها بسببه فيكون وسيلة إلى الفتنة "
    أسألكِ بالله تعالى يا أمة الله !! ألا توجد الزينة إلا في الأحذية ذات الكعوب االفاتنة المفتونة ؟!
    أعيذكِ بالله تعالى أن يكون قصدكِ من ذالك إذكاء فتنة ، ألا من توبة والله لا فلاح لكِ إلا بذالك،
    ولهذا فتأملي نهاية الآية ( وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون)
    أنتِ مؤمنة ، وربكِ علق فلاحكِ على التوبة والإنابة فالحقي بنفسكِ قبل أن تكونيخاسرة ..


صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. املكي غراس الجنة
    بواسطة ايه11 في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-09-2018, 05:43 PM
  2. غراس الجنة
    بواسطة لؤلؤة المجد في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 20-07-2012, 11:04 PM
  3. مركز غراس
    بواسطة طير المحبة في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-06-2008, 05:19 PM
  4. غراس العمر ..
    بواسطة طهر الغمام في المنتدى المجلس العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-12-2007, 02:47 PM
  5. غراس السنابل
    بواسطة بلسم جروحي في المنتدى المجلس العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 03-12-2005, 11:49 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |