لكل زوج
إذا أردت أن تتخذ زوجة لك، فكن لها أباً وأماً وأخاً، لأن التي تترك أباها وأمها وأخوتها لكي تتبعك، يكون من حقها عليك أن تري فيك رأفة الأب .. وحنان الأم .. ورفق الأخ