سيرة حياه الشيخ سلمان العوده



صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 12
Like Tree5Likes

الموضوع: سيرة حياه الشيخ سلمان العوده

  1. #1
    محررة مبدعة الصورة الرمزية سعادتي طاعة ربي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    في حضن امي وابي
    المشاركات
    6,443
    معدل تقييم المستوى
    50

    Awards Showcase

    دوري المشرفات سيرة حياه الشيخ سلمان العوده


    الشيــــــــخ سلمان العوده
    نسبه
    هو الشيخ سلمان بن فهد بن عبد الله العودة من مواليد عام 1376 هـ، وكان ميلاده في قرية البصر وهي قرية هادئة في الضواحي الغربية لمدينة بريدة من منطقة القصيم، وهو متزوج وعنده اثنا عشر ولداً ما بين ذكر وأنثى أكبرهم (معاذ).
    طفولته ويصيغها باسلوبه
    طفولة قلب
    د. سلمان بن فهد العودة 15/10/1425
    28/11/2004


    خمسة وأربعون عاماً مضت ...
    والمشهد؛ هو قرية هادئة
    وطفل صغير
    يحمل ثلاث سنوات من عمره!
    قلبه –أيضاً- صغير مليء بالبراءة والابتهاج
    وطن النجوم أنا هنا
    صدقاً أتذكر من أنا؟!

    ألمحت في الماضي البعيد
    فتى غريراً أرعنا

    جزلان يمرح في الحقول
    كما النسيم مدندنا

    يتسلق الأشجار
    لا ضجراً يحس ولا ونا

    ويعود بالأغصان يبريها
    سيوفاً أو قنى

    أنا ذلك الولد الذي
    دنياي كانت ها هنا

    صبي يقفز مع الصغار, وأحياناً يزاحم الكبار, يبحث عن رغبات, وأمنيات تنساب في ينابيع طفولته الطريّة!
    أقصى ما يتمنى؛ حلوى يلعقها, أو قطعة بسكويت يتملاها قبل أن يقضمها, أما الكاكاو, فلم يكن له وجود في عالمه!!
    وحب, وحنان من تلك الأم الرؤوم.
    وهناك الفوز الأعظم؛ حين يرتمي في حضنها الدافئ قبل إخوته؛ ليحتله بالكامل, وينتشي بابتسامة عذبة, حينما تتمتم بأدعية لا يفهمها؛ ولكنه واثق أنها حتماً تدعو له بخير ,وتدبر أموره على خير.
    في الخامسة؛ انتبه إلى أن هناك رجلاً في الدار يجب أن يحوز على إعجابه ورضاه ويثبت أمامه رجولته!
    وكم كان يعجبه أن يبدو كوالده رجلاً!
    هو رجل بسن الخامسة!
    غترته الطويلة تصل أجزاؤها إلى الكعبين فيما يشبه الثوب, ومحاولات للتسلل إلى (الدكان) حيث الرجال, والحلوى, والحب.
    حلم بدأ بأمه, ثم أبيه, وينمو, ينمو حلمه, ويكبر, ويكبر معه تماماً , كما تلقي بحجر في بحيرة, فتلاحظ الدوائر تحيط بمكان سقوطه, صغيرة, ثم تكبر تباعاً, وربما تحور الحلم, أو تبلور, أو تغير حسب مراحل حياته.
    جدران بيتهم الصغير لم تعد حدوداً لذاك الحلم فقط!
    نما وخرج إلى الشارع
    فالرفاق
    فالحارة
    ثم المدرسة
    فالمركز
    اتسع وتشعب, كشعاع الشمس.
    عندما قطع جزءاً من مرحلته الابتدائية؛ كان حلمه أن يصبح أحد إخوته طبيباً, ولكن ليس هو, فهو يكره رؤية الدم!!
    ولماذا طبيب؟!
    لأن والدته كانت تعاني من (القيلون ) ـ حسب تعبيرها! ـ الذي يرهقها؛ فيعز عليه ألمها.
    مَن حوله يثني على لغته, وحفظه, ولكن الأفكار كانت عاجزة عن فهم ما هية قدراته.
    إيحاء الفكرة اخترق حلمه؛ فشعر بالتميز, وانطلق نحو الأفق؛ فذاك الإحساس المشع لا يجب أن يُهمل, وهو دافع لإلهاب المخيال اليافع تجاه المستقبل الذي تخبؤه الأيام الحبلى.
    أخذ ينهل من العلم؛ فقد أوتي نهماً للقراءة!!
    بدأ يظهر, ويكبر
    والأب خير معين
    إذا لم يقف في طريق خطواته, ولم يحاول تحجيم أحلامه إطلاقاً , ما دام يسير في الطريق الصحيح, لم يكن والده متعلماً بما يكفي, لكن حكمة الأيام والتجارب كانت مدرسة طالما نهل منها وعانى مرارتها, ولا زال يذكره وهو يتلو القرآن من مصحفه الكبير بتحزين وتخشع.
    بدأ عقله يسابق جسده في النمو ؛ لدرجة أنه أغفل أو اغتال لهو الطفولة البريء, إلى جد الرجولة الجريء!!
    قرأ, وعرف, واتسعت ثقافته!
    وتظل بؤرة الانطلاق ذاك الطفل الذي أراد أن يصبح رجلاً موزون الكلمة, عالي الهمة...
    وكلما نضج, علم أن ثمت هدفاً لم يبلغه بعد.
    لم يلزم نفسه بأكبر من طاقتها ...
    حدد أهدافه...
    فمن لا يعرف إلى أين يتجه؛ قد تنتهي به خطواته إلى مالا يحب أن يكون, ولا يستمتع بما وصل إليه.
    مؤمن بأن الفشل ليس نهاية المطاف
    والخطأ ليس ذريعة للتقوقع ...
    المهم أن لا تسلب ثقتك !
    تشرب مبدأ : حافظ على توازنك في جميع أمورك.
    رسم صورة في ذهنه لمستقبل مشرق بدرجة كافية,صورة تزوده بالأمل في لحظته الحاضرة ...
    طاقة إيجابية؛ تدفعه ليحقق الحلم, وتشعره بأهليته.
    إذاً فليثبت ذاته بجدارة!
    النزعة الكمالية لم تكن أبداً مطلبه؛ لأنه يعلم أن العيش بتلك الطريقة سيثقل كاهله, ويبطئ خطاه, ويضيع وقته, ويشعره –أيضاً- بأنه سيموت عندما يرتكب خطأ ما.
    لذلك قرر:
    أنه اجتماعي بطبعه, كما اكتشف وأدرك, فليحكم شبكة علاقاته مع الآخرين فهو يشعر بالانجذاب إليهم بقدر ما يشعرون هم بذلك نحوه!
    كما قرر أن الكمال بالجماعة لا الفرد
    وأفضل اللحظات تلك التي ننسجم فيها مع الآخرين, ونتعاون معهم
    فهنا القبول والرضا منهم!
    بل –وأيضاً- كسب ثقتهم, بشكل كاف؛ ليحبوه ويسمحوا له بأن يحبهم.
    كان واضحاً مع نفسه, ومتقبلاً لها؛ لذلك استخدم معاييره الشخصية, ومعايير المجتمع؛ ليحقق الامتياز الذي سعى نحوه.
    إذن: كان ذلك الطفل يحلم بالحلوى "المصّاصة" مثل التي مع ابن العمدة ...
    فمع التقدم تحولت الحلوى إلى ميكرفون؛ يلتقط كلماته؛ ليصبها في آذان مستمعيه!
    ينظر إلى ماضيه وحاضره ومستقبله؛ فيرى أنه في مرحلة الحضانة؛ لم يعلم أنه سيكون ذلك الصبي في الابتدائية, وفي المتوسطة, لم يعلم أن ذاك الفتى سيكون فتى النشاط والتوهج في الثانوية, وإن كان يحلم بأن يكون.
    والآن ذلك الشاب لم يكن يعلم أنه سيكون كما هو اليوم
    وإن كان يتوقع موقعاً مشابهاً , إن حالفه الحظ, وتكللت مساعيه بالنجاح.
    وبرغم كل شيء؛ فإنه لا يعلم أين سيكون في مرحلته المقبلة ...
    كل ما يعلمه أنه يرجو أن يأخذ ربه بيده إلى طريق الخير!!
    هو هو لا يزال ذلك الطفل الذي يشعر بالبراءة في أعماقه, ويسعد بصفاء النفس مع الآخرين, ويتتلمذ بطواعية تجاه الدروس العفوية الممتعة التي تزخر بها الحياة من حوله ويتلقنها من الصغار في عفويتهم , ومن الكبار في ميادين تجربتهم, ومن القراءة في حقول المعرفة.
    أجمل ما يحس به, أنه يعرف جهله, فلا يغره إطراء المادحين, ويعرف صدق مقصده؛فيؤمن أن الله اللطيف سيرعاه, ويمنحه القوة والصبر على عنت الحياة و تجاوز الأحجار التي يضعها من لا يفرحون بالنجاح.
    من تجربته الصغيرة آمن بطفولة القلب, ولم يؤمن بطفولة العقل!


    النشأة العلمية :
    كانت نشأته في تلك القرية ثم انتقل إلى الدراسة في بريدة بعد سنتين من الدراسة الابتدائية ثم التحق بالمعهد العلمي في بريدة وقضى فيه ست سنوات دراسية، وكان يضم نخبة من فضلاء مشائخ البلد منهم الشيخ صالح السكيتي – رحمه الله – والشيخ علي الضالع – رحمه الله – والشيخ صالح البليهي – رحمه الله – وأمثالهم كثير، أتاحت له الدراسة فرصة الجلوس بين أيديهم والأخذ من علمهم ومن أخلاقهم واستفاد من ذلك، كما أن التحاقه بالمعهد أتاح له فرصة الاستفادة من مكتبة المعهد آنذاك، وكانت عامرة بعدد كبير من الكتب، وهناك مكتبة للإعارة وتتجدد وقتا بعد وقت فتضم عدد كبيراً من الكتب الجديدة التي يحتاج الناس إليها .
    حفظ القران ثم الأصول الثلاثة.القواعد الأربع.كتاب التوحيد.العقيدة الواسطية.ومتن الأجرومية.متن الرحبية وقرأ شرحه على عدد من المشايخ منهم نخبة الفكر للحافظ ابن حجر وشرحه نزهة النظر، وحفظ بلوغ المرام في أدلة الأحكام، ومختصر صحيح مسلم للحافظ المنذري، وحفظ في صباه مئات القصائد الشعرية المطولة من شعر الجاهلية والإسلام وشعراء العصر الحديث.تخرج من كلية الشريعة وأصول الدين ، ثم عاد مدرساً في المعهد العلمي في بريدة لفترة من الزمن، ثم معيداً إلى الكلية ثم محاضراَ، وعمل أستاذاً في كلية الشريعة وأصول الدين بالقصيم لبضع سنوات، قبل أن يُعفى من مهامه التدريسية في جامعه محمد بن سعود وذلك في 15/4/1414هـ وذلك بعد أن تم إقافه عن العمل الجامعي بعد أن صرح أكثر مرة من خلال محاضراته سواء بالجامعة أو خارج الجامعة بأمور سياسية بحته تم إيقافه على أثرها وحبسه فترة من الزمن بأحد السجون السياسية بمدينة الرياض قبل أن يتم الافراج عنه والسماح له بإقامة المحاضرات الدعوية بعيداً عن السياسة البحته

    سجن الشيــــخ :

    سجن خمس سنوات بسبب بعض دروسه ومواقفه من سنة 1415 هـ إلى نهاية 1420 هـ وقد خرج مع زملائه من الدعاة، واستأنف نشاطه في منزله بدروس بعد صلاة المغرب من يوم الإربعاء والخميس والجمعة في التفسير والأخلاق والتربية والإصلاح، وهو يشرف على الموقع الإسلامي المعروف الاسلام اليوم وهو الموقع الاسلامي الأول بهذا التنوع على مستوى المملكة وله دروس ومحاضرات عبر الموقع وعبر الهاتف إلى جهات المعمورة.

    مؤلفاته ومنتجاته العلمية :



    - شرح بلوغ المرام .



    - شرح كتاب العمده في الفقه .



    - تفسير اشراقات قرانية .



    - كتاب تعليق على مختصر صحيح مسلم .



    - كتاب افعل ولا حرج .



    - كتاب مع الله .



    - كتاب مع المصطفى .



    - كتاب مع العلم .



    - كتاب بناتي .



    - كتاب شكرا ايها الاعداء .



    - كتاب ولا يزالون مختلفين .



    - كتاب طفولة قلب .



    - كتاب مع الاعلام .



    المسؤوليات والعضويات

    · نائب رئيس منظمة النصرة العالمية .

    · الامين المساعد للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين .

    · عضو في مجلس الافتاء الاوروبي .

    · عضو في عدد كبير من المؤسسات والجمعيات الخيرية والعلمية في العالم الاسلامي .



    سلمان وحبه للقراءه

    البدايات

    • البداية الفعلية للقراءة كانت في المرحلة المتوسطة.

    • المكتبة العلمية العامة ببريدة كانت نقلة في نوعية القراءة بالنسبة لي.

    • من أسباب ذهابنا ونحن صغار للمكتبة العلمية ببريدة وجود شاهي ومروحة وصحف.

    • قرأت في إجازة الصيف 60 كتاباً.

    • بدأت في قراءة كتب الشيخ علي الطنطاوي ثم قرأت كتب الأذكار.

    • قرأت كتب الشعر مما أعطني الجرأة على كتابة الشعر.





    روائع

    • أبن تيمية قيادة فكرية رائدة.

    • القراءة مهمة لتقديم المفيد للآخرين.

    • أستفيد من اعدائي أكثر من أي شيء آخر.

    • أشك في أننا جادون (( في التحول للقراءة )).

    • الشيوخ أكثر تأثير من الكتب على نفسي.

    • شراء الكتاب وتصفحه ومن ثم ركنه في مكتبتك جيد بحد ذاته.

    • قراءة العقول وتجارب الآخرين هي جزء من قرأتي.

    • كثير من المعلمين لم يقرأ كتاباً في التربية كذلك المتزوجين لم يقرؤو كتباً عن العلاقات الزوجية.

    • يقول العقاد / أفرأ كتاباً واحداً ثلاث مرات خيراً من أن أقرأ ثلاثه كتب مرة واحدة.

    • أحد طلاب العلم حفظ كتاب القاموس المحيط ثم ذهب إلى شيخة ليبشرة بذلك فقال له شيخة لقد زاد في نسخ القاموس المحيط نسخة أخرى .. تهكماً










    مرحلة السجن

    • كنا نقرأ في اليوم الواحد إلى ما يقارب 16 ساعة.

    • كنا الواحد منا يقرأ والأخر يستعد للنوم ويظل الآخر يقرأ حتى ينام صاحبة.

    • كان الخفير يستئذن منا إذا رغب في الدخول لعلمه بأهمية الوقت بالنسبة إلينا.

    • حفظت القرآن الكريم وصحيح مسلم وقرأت كماً كبيراً من الكتب في جميع المجالات

    كتب قرأتها

    • كتاب عدالة السماء كان له أثر كبير على نفسي كان من الكتب التي قرأتها مبكراً.

    • قرأت في المرحلة الجامعية كل كتب أبن تيمية وأبن القيم وجميع كتب السنة وكتب الفقه للمذاهب الأربعة.

    • قرأت جميع كُتب سيد قطب وحفظت معالم في الطريق.

    • قرأت جميع كُتب الدكتور محمد قطب وألتقيت به وناقشته في كثيراً مما ذكر عن سيد قطب.

    • قرأت كتب مالك بن بني.

    • قرأت لطه حسين ومن ربطني به هو سيد قطب.







    كيف أقرأ

    • الإعداد للمحاضرات حالياً هو أكبر رافد لي للقراءة.

    • أفضل أوقات القراءة هو الليل وأستثمر دائماً أوقات الإنتظار والسفر.

    • أقلمت نفسي كثيراً مع إزعاج وصخب الأطفال فأصبحت أقرأ دون أكتراث منهم.

    • القراءة السريعة مررت بها وقرأت كتاباً من 300 صفحة في ربع ساعة.

    • القراءة لم تعد حصرية على الكتب فهنالك الكتب الصوتية .. أستمعت إلى (( ديون المتنبي وديوان محمد إقبال )).




    أفكار

    • كنت أقرأ وأعلق بقلم الرصاص في هامش الصفحة أو بداية الكتاب أو نهايته مما كان له أثر كبير في ترسيخ المعلومات المهمة التي أرغب في الإستزاده منها.

    • إذا أمسكت بالقلم تتدعى الأفكار بسرعة غريبة جداً مع أنني أحاول أن أجمعها مسبقاً فتتعسر علي.
    سلمان العوده متحدثا عن حياته
    http://www.youtube.com/watch?feature...&v=UZKWs_NkHCk

  2. #2

  3. #3

  4. #4
    إدارية ومراقبة عامة على أركان الطبخ الصورة الرمزية لؤلؤة2005
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    في بيت حواء
    المشاركات
    18,371
    معدل تقييم المستوى
    10

    Awards Showcase

    بارك الله فيك غاليتي

    دائمآ تمتعينا بما تقدميه لنا

    بارك الله فيك وفيما تقدميه

    احلى تقييم لعيونك سوسو .

    امس شاهدت هذا للشيخ وجدآ عجبني

    https://www.youtube.com/watch?v=MpRF...=player_popout

    ازرع جميلآ ولو في غير موضعه

    فلن يضيع جميلآ اينما زُرع

    ان الجميل ولو طال الزمان به

    فليس يحصدهُ الا الذي زرع



    من مواضيع لؤلؤة2005 :


صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. سيرة حياه الشيخ سعيد الزياني رحمة الله
    بواسطة سعادتي طاعة ربي في المنتدى طريق الإسلام ,الأنشطة الدعوية,1
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 11-06-2012, 04:57 PM
  2. مقطع رائع للشيخ د.سلمان العوده
    بواسطة *أم سهر* في المنتدى الصوتيات ,قنوات , القرآن
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-06-2008, 03:39 PM
  3. سلمان العوده ...... وامين البديوي ..... الى المحكمه
    بواسطة أحلى ورده في المنتدى المجلس العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 30-10-2007, 09:54 PM
  4. اسئله تربوية اجاب عليه الشيخ سلمان العوده
    بواسطة قمرالليل الجميل في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-10-2007, 12:02 AM
  5. رأيت الشيخ سلمان العوده؟؟
    بواسطة سفانه في المنتدى تأويل,(لكل عضوة رؤيا واحدة في كل اسبوع)
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-01-2004, 11:05 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |