هنا ملف بسيط....مثلث الرومانسيه الزوجيه ... وغيره..... - الصفحة 3
صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 9 إلى 12 من 19
Like Tree3Likes

الموضوع: هنا ملف بسيط....مثلث الرومانسيه الزوجيه ... وغيره.....

  1. #9
    مشرفة سابقة محررة مبدعة الصورة الرمزية ^^DALA3^^
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    في جسدِ فانٍ
    المشاركات
    9,645
    معدل تقييم المستوى
    113

    Awards Showcase

    مزاج ^^DALA3^^: 8
    صلي ما بينك وبين الله يصل الله بينكما..
    فإذا أحسنت علاقتك بالله آلف الله بينكما ووضع الله لك القبول
    فتأليف القلوب ليس بالملبوسات والكلمات والحركات (وإن كانت أسبابا) ولكن تأليف القلوب أصله من الله سبحانه وتعالى.




    ما شاء الله موضوع كامل شامل تام
    يستحق التثبيت بكل جدارة ان شاء الله
    الله يديم المحبه و يلم شمل كل الأسر المتفرقة
    الله يبارك في عمرك غاليتي ام اسامه
    على طرحك القيم بكل ما تحمل الكلمه من معنى
    الله يجزاك الخير ما قصرت

  2. #10
    مشرفة سابقة محررة بيت حواء الصورة الرمزية هتاف المجد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    الدولة
    بين الحرمين
    المشاركات
    3,227
    معدل تقييم المستوى
    29

    Awards Showcase

    ماشاء الله ،، موضوع شامل جداً،، وكل مافيه رائع ،،

    بارك الله فيك يانون ،،


    وبالتأكيد سيكون هذا الموضوع في قائمة المواضيع المميزة ،،



    مع وافر حبي ،،،،،،،،،،،،

  3. #11
    مشرفة الركن العام + الحياة الزوجية الصورة الرمزية نون.كووم
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    بين النجوم فوق السحاب
    المشاركات
    12,246
    معدل تقييم المستوى
    146
    تسلمي حبيبتي وأختي هتاف المجد وربي يرفع قدرك انت وكل من شارك وتواصل معي

    *****

    صمت الأزواج ضرورة نفسية 25 طريقة للتواصل!








    أوضحت الأرقام أن 9 من كل 10 نساء، يعانين من صمت أزواجهن، وأن 79%من حالات الانفصال، تكون بسبب معاناة الزوجة من هذا الأمر!.
    وأمام هذا “الصمت الرهيب”، تأتي أحدث الدراسات النفسية، لتؤكد أن صمت الأزواج ضرورة نفسية، وعلى الزوجة الذكية احترام هذه الضرورة والاعتراف بها، وللتواصل يحدد العلماء 26 طريقة لكِ وله..



    بــدايــة يــقــول الدكــتور يـسري عبد المحسن، أستاذ الأمراض النـــفســية بـطب قصر العيني: “إن هناك أوقاتاً يفضل فيها الزوج الصمت، وهنا على الزوجة ألا تستهجن الزمن الذي يقــضيـه زوجـها في هذه الحالة، وألا تحاول تقديم المسـاندة له بـطريقتها الخاصة، من ضغـط عليه، ليتكلم، لأن هذا سيأتي بنتيجة عكسية، وستجعله يستمر في صمته، وغير راغب في الخروج من هذه الحالة”.
    ويتابع كلامه: “الزوج عندما تنتابه حالة الصمت، وتطول، يكون في العادة مجروحاً أو يعاني ضغطاً، وبصمته يحاول أن يحلّ مشكلته بمفرده، ودور الزوجة هنا ينحصر في: طمأنة الزوج على أنه غير ملوم، ولا مانع أن تعبري عن مشاعرك وعما تريدين قوله، وبعد عدة دقائق من البوح ـ وهو صامت ـ أخبريه كم أنت ممتنة لإنصاته!، أما إذا كان للحديث أهميته لديك، فلماذا لا تكتبين له رسالة على أن يقرأها لاحقاً،




    4 دقائق فقط


    وفى مجال البحث العلمي، قام العلماء بتجربة توضح، وتؤكد حــالــة الصمت عند الأزواج، حيث قاموا بتثبيت”ميكروفونات” صغيرة بملابس 100 زوج، ليسجل عليها الحوار الذي يدور بين الزوجين خلال الأسبوع، ثم ألغى الباحث جميع الأصوات غير المفهومة، كما ألغى الكلام الذي لا يــراد منه الحوار والمُسامرة، وكانت النتيجة أن الأزواج لم يتحدثوا خلال الأسبوع أكثر من 28 دقيقة، علماً بأن هؤلاء الأزواج لم يكــونوا على خلافات مع زوجاتهم.




    25 طريقة للتواصل


    وهذه مجموعة من الإرشادات، وضعها الطبيب النفسي الإنجليزي جون جراي، ومعه مجموعة من أطباء علم النفس المُعالجين
    للزوجة:
    1 ـ افتحي مع زوجك حديثاً يحبه، في أمور تخصه، اسأليه عن خلافاته مع الموظفين في مقر عمله، عن هواياته المفضلة، وعن زيارته لأمه.
    2 ـ اسألي نفسك: كيف تحول الشوق بينكما إلى تبادل للاتهامات؟
    3 ـ شكواك من انعدام الحوار نتيجة مترتبة على تغير التوقعات في العلاقة الزوجية، فهي غير مُحددة وكبيرة، ومُلخصها أنه ما لم تسعدني وترضني من جميع الجوانب، فإنك شريك سيئ وفاشل.
    4 ـ إن أردت إبلاغه بشيء، فتحدثي معه ولا تتوقعي منه أن يستهل هو المحادثة، كوني أنت البادئة بالمشاركة.
    5 ـ الأزواج لا يتكلمون من أجل المشاركة، وبمجرد أن تتكلم الزوجة ولفترة قصيرة، يبدأ الرجل بالانفتاح ويتواصل معها في ما تحدثت هي به.
    6 ـ تكلمي عن المصاعب التي واجهتك خلال اليوم، وبالتالي يمكن هو أن يشارك بالحديث عن مصاعبه خلال اليوم،
    7 ـ تحدثي عن مشاعرك حيال الأطفال، فيتحدث هو من دون ضغط عن مشاعره، فعندما تشعرينه بأنه غير ملوم، يبدأ هو بالانفتاح تدريجياً.
    8 ـ المرأة التي تبوح بمشاعرها تُحفز الرجل طبيعياً، لكي يتكلم، لكن حين يشعر بأنه مُطالب بالتحدث، يصبح ذهنه فارغاً،
    9 ـ كثير من الزوجات يشعرن بأن رغبة زوج الواحدة منهن في عدم التحدث إليها تعني أنه لا يحبُها، وإن شعرت بذلك فهو لن يتحدث، فالزوج يفضل دائماً الإحساس بأنه مقبول كما هو، عندها سينفتح تدريجياً.
    10 ـ الزوج الصامت قبل أن يتعلم المشاركة والانفتاح، سيحتاج أولاً إلى أن ينصت كثيراً، وأن يُقدر له إنصاته، ومن ثم سيكون لديه الكثير ليقوله بالتدريج.
    11 ـ بدلاً من سؤالك له 20 سؤالاً ومطالبته بالتحدث، عليك أن تجعليه يعرف أنك ممتنة له، لكونه يستمع إليك فقط.
    12 ـ ومن دون هذا التقدير والتشجيع من جانبك، ممكن أن يفقد الزوج الاهتمام والمشاركة الوجدانية، ويشعر بأن إنصاته ليس له تأثير.
    13 ـ “لا يحبني، لا يشعر بي، يبتعد عني عندما احتاج اليه، بارد لا قلب له، يعيش مشاعره وحده”.. كلمات ومفردات لا ينبغي أن تنطق بها الزوجة وتصدّقها في كل مرة يصمت فيها الزوج.
    وللزوج:
    14 ـ أنصت من دون غضب، وتذكر أن ضيق الزوجة يأتي من عدم فهم وجهة نظرها، وهذا ليس خطأها، فلا تلمها على إزعاجها لك، وحاول أن تفهم مرة أخرى.
    15 ـ تذكر أن مشاعر زوجتك لا تكون دائماً معقولة في الحال، لكنها لا تزال صحيحة وتحتاج منك إلى تعاطف، قم بالاسترخاء وحاول أن تتخيل “كيف يمكن أن تشعر لو نظرت إلى العالم من خلال عينيها؟”.
    16 ـ تذكر أن غضب زوجتك ينجم من عدم معرفة: ماذا تفعل لتحسين الأمور؟، وإنصاتك لها وتفهمك خير معين، ولا تلمها لعدم شعورها بتحسن من جراء حلولك، وقاوم رغبتك الملحة في تقديم الحلول.
    17 ـ لا يلزمك أن توافق تماماً على وجهة نظرها، وأنصحك لكي تنجح كمستمع جيد، ألاّ تعبر عن وجهة نظر مختلفة، بل أعد صياغة كلامها بأسلوبك أنت، وبتلك الحيلة تكسبها.
    18 ـ أنت لستَ مسؤولاً عن كيفية شعورها، ربما تبدو كما لو أنها تلومك، لكنها تحتاج حقاً أن تفهمها، فامتنع عن الدفاع عن نفسك، لتشعرها بأنك تفهمها وتهتم بما تقول، بعد ذلك اشرح موقفك أو اعتذر.
    19 ـ اعرف أنها إذا جعلتك غاضباً، فإنها ربما لا تثق بك، فبداخل أعماقها طفلة مذعورة تخاف البوح، طفلة مجروحة تحتاج لطفك وحبك وإنصاتك لها.
    20 ـ نصيحة: لا تتجادل مع مشاعرها وآرائها، خذ وقتاً مستقطعاً، وناقش الأمور لاحقاً، عندما يكون هناك شحنة انفعالية أقل.
    21 ـ اترك عالمك الخاص وتعايش مع مشاعر تجربة المتكلم، ولا تحاول الحكم على زوجتك، أو تحليل شخصيتها واتهامها بالمبالغة، فقط أنصت، وفقط اهتم.
    22 ـ اعرف أن الطفل الذي ينشأ في أسرة تفتقد عنصر التواصل الكلامي، “الحوار” لا يستطيع التعبير الجيد عن نفسه وربما كان في بعض الأحيان انطوائياً، لا يسهل عليه إقامة علاقة مع الآخرين.
    23 ـ انعدام الحوار وكثرة الصدمات بين الزوجين، يؤديان إلى نشوء أطفال فاقدي الإحساس بالأسرة، ومدلول حضورها، فيهربون خارج البيت مع “الشلة” والأصحاب.
    24 ـ الحياة الزوجية شأنها شأن أية علاقة سامية، قائمة على الشراكة ومراعاة حقوق الطرف الآخر، فما يسعدها يسعدك، وما يؤذيها يؤذيك بالضرورة، وعليك أن تكون خير زوج، وخير مؤنس لأهل بيتك.
    25 ـ دراسة أميركية أثبتت أن النساء منذ طفولتهن يكنّ أكثر طلاقة في الحديث وأكثر قدرة على الفهم والاستيعاب من الرجل، وبالتالي قدرتها تفوق قدرته على التعبير وفهم ما يقوله الطرف الآخر، فهي تستطيع أن تستمع وتنصت لأكثر من صوت في آنٍ واحد.



    أسباب الصمت


    قد تكون لها جذور منذ بداية الارتباط، بمعنى أن عملية اختيار الشريك تمت بلا توافق بين الطرفين من الناحية العاطفية والثقافية، أو بسبب فارق السن واختلافات العادات وأسلوب الحياة.
    الأنانية بين الأزواج، فلا يلتفت الزوج إلاّ إلى إشباع ذاته، ولا يهتم إلاّ برغباته الشخصية، وربما نجم هذا الصمت من نظرته الدونية للمرأة والزوجة.
    بعض الأزواج أعمالهم قاسية مضنية يعودون من عملهم، وهم بحاجة إلى الهدوء والراحة والاستجمام أكثر من حاجتهم إلى الكلام.
    ربما كان ذلك لنشأة الزوج الأولى في بيت يفتقد عنصر الحوار، ويخيم عليه الصمت الرهيب.
    سلوكيات من جانب بعض الزوجات تجاه أزواجهن، تجعله يصل إلى حد النفور، وعدم الرغبة في النظر إليها أو الإنصات إليها، وليس الكلام معها!.
    هناك ـ أيضاً ـ الحاجات الاقتصادية التي تلهب قلوب وجيوب الأزواج من أجل الحصول عليها، لإرضاء أفراد الأسرة، من شأنها أن ترهق الأعصاب، فيترجم هذا في صورة صمت تصل إلى حد الوجوم.

  4. #12
    مشرفة الركن العام + الحياة الزوجية الصورة الرمزية نون.كووم
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    بين النجوم فوق السحاب
    المشاركات
    12,246
    معدل تقييم المستوى
    146
    في العلاقة الزوجية الخاصة.. الجنون هو الإبداع







    ** \" زوجي مجنون \" !.. يطلب أشياء غريبة.. شاذة.. ويرهقني في علاقتنا الحميمة برغباته المتجددة، ومهما تفننت في ذلك يطلب المزيد..

    شكوى.. ربما عزيزي القارئ – القارئة تسمعها من البعض أو ربما تكون هي شكواك انت شخصياً! فهل هذه التصرفات بالفعل هي\" الجنون\" بعينه أم أنها من الممكن أن تكون شيئاً أخر مطلوباً .. ربما هو \" الإبداع \" مثلاً؟!

    فهل الإبداع مطلوباً دائماً في العلاقة الزوجية أم أنه يتواجد فقط لإنقاذها من الدخول إلى غرفة الإنعاش؟ وكيف يمكن للزوجين أن يكونا مبدعين في هذه المساحة من حياتهما الزوجية؟

    أسئلة كثيرة صريحة، وإجابات شافية كانت مدار حديث خاص أجرته \"مجلة الفرحة \" مع د0\" هبة قطب \" أستاذة الصحة الجنسية والاستشارات الزوجية ووجدنا أهمية طرحه هنا.

    يخضع لقانون معين
    الفرحة: هل يمكن إدخال مصطلح \"الإبداع\" إلى سياق العلاقة الخاصة بين الزوجين؟
    د0هبة: \" الإبداع هو مجال هذه العلاقة بالأساس\". فالقيام بالعلاقة الجنسية لايخضع لقانون معين، ولم تأت مفرداته في \"كتالوج\" يجب اتباع خطواته، ولكن تغلب عليه البصمة الفردية التي تعطية شكلاً معيناً خاصاً بكل شخص ومن ثم تجديد ليس له حدود. أضف إلى ذلك معطيات العصر الحديثة وتعدد المثيرات بانتشار ظاهرة الدش\" القنوات الفضائية \"، والإنترنت، ووصول هذه المستحدثات إلى كل مكان وعدم اقتصارها على أماكن محددة كما كانت الحال في أولى هذه الظواهر.. فأصبحت المعلومات المستقاة من مختلف المصادر مساهماً رئيسياً في تغيير شكل العلاقة الجنسية، وبالتالي طريقة الأداء فيها، وبالتالي طرق الإثارة والاستثارة لكلا الطرفين، أى أى ذلك قد تسبب في تغيير القوالب الجنسية، أو إذا جاز التعبير عمل بعض التعديلات فيها، وكل ذلك طلباً لمستوى أعلى وأفضل من المتعة الجنسية.

    وأرى أنه من الصواب أن لانتغافل هذه الأوضاع البيئية المؤثرة وذلك بتطويع هذه المستحدثات في إطار عدم الحرمة وهنا تبرز أهمية الإبداع وضرورة تواجه بقوة في هذه المساحة، لذا نحتاج كأزواج أن نتصارح بمشاعرنا واحتياجاتنا مع تخير الوقت والطريقة المناسبين لذلك، وأن تفكر ونستخرج أفكار جديدة مبدعة لأن حياتنا ثمينة وتستحق منا ذلك بالفعل..



    إبداع أم جنون؟
    الفرحة:أحيانا تكون رغبة أحد الأطراف متجددة ودائمة فيسميها الطرف الأخر\"جنونا\" فبما تسمين ذلك وكيف يمكن التعامل معه؟

    د0هبة: هي ليست جنوناً بل ربما يكون هذا جزء مطلوب في العلاقة الحميمة.. نحن نحتاج بالفعل إلى الإبداع في العلاقة الخاصة أمام شكوى الكثير من الأزواج بأن زوجاتهم لايتحملن العلاقة الزوجية، وأنها ثقل ومهمة مطلوب أداءها وانتهى، وهذه الشكوى متكررة من السيدات في العالم العربي كله تقريباً .. فالعروس في أول عهدها بالزواج وبسبب كون العلاقة دخيلاً جديداً في حياتها فهي لاتملك أدوات التعامل مع تلك العلاقة، حيث أنها – بسبب الجهل الجنسي- لاتعلم أبعاد العلاقة ولا كيفية التقاط المتعة منها، وتظل من تلك الفئة من الزوجات اللتي يحصرن أنفسهن في كونهن طرفاً مستقبلاً لشهوة أزواجهن، وليس عنصراً فاعلاً في تلك العلاقة الزوجية الثنائية، لأنها إن كانت ترى الصور بوضوح كاف لكانت تحولت من فئة الشاكيات من طول فترة العلاقة \"مثلاً\" إلى فئة مغايرة تماماً، وهي فئة المستمتعات بطول العلاقة الزوجية مع أزواجهن، ولكانت اعتبرت نفسها من المحظوظات بهذه النعمة التي حباها الله بها دون الكثيرات اللاتي لايكدن يستمتعن بهذه العلاقة الخاصة جداً ..

    وأحياناً تعود الشكوى إلى الافتقار للكثير من المعلومات عن الثقافة الجنسية عند الزواج والزوجات على السواء، فلا الزوج يمتلك أدوات إسعاد زوحته على مستوى العلاقة الحميمة، ولا الزوجة تمتلك القدرة على التقاط مشاعرالإستثارة من بين جنبات وجدانها شخصياً، مما يفقدها القدرة على الاستمتاع بالعلاقة، فينتج عن ذلك تحول العلاقة بينهما- من وجهة نظر الزوجة على الأقل – إلى مجرد أداء المهمة التي فرضت عليها فرضاً ..

    لم لا؟

    وهناك شكوى لسبب أخر- والكلام للدكتورة هبة- هي وجود فئة من الرجال نسميها أصحاب الشهوة العالية أو\" men sexual HYPER \"، وهذا النوع يكون لدية فراغات كثيرة في رغبته الجنسية لابد من ملئها بأحداث جنسية غير تقليدية وحب كلا من الزوجين للأخر.. هنا يكون الدافع للإستجابة لهذا المعدل المرتفع للأداء، والذي هو قطعاً مرهق ربما للزوجة بسبب التباين الطبيعي بين رغبتي الرجل والمرأةولكنه من الممكن أن يمثل جانباً ممتعاً للبعض الآخر من النساء، ولذا أنا أطلب من الزوجة أن تتجاوب وتتكيف وبدلا من أن تقول \" لماذا؟ \" .. تقول\" ولم لا؟\".. إن الله قد رفع حاجز الحياء من بينكما من فوق سموات سبع فلماذا نضع نحن ؟

    وأنا شخصياً في عيادتي تقابلني حالات من هذه، فكثير ما تأتي الزوجة شاكية من أن زوجها يتخيل أشياء يريد تطبيقها معها ويطلب منها أن ترتدي ملابس فتاة ليل، أو أن ترقص، أو أن تفعل حركات أو أن تقول ألفاظاً لم تتعود عليها أو حتي ممارسة أوضاع هي تعتبرها شاذة وهذا يعود إلى قدر من الجهل الجنسي موجود للأسف فليس هناك شيء اسمه شذوذ غير ماهو معروف من القرآن والسنة فلا شيء في ذلك كله ولا تعارض مع تدين الزوجين مادام يحقق الإشباع \"الحلال\" والرضا للزوج، ولو فكرت الزوجة قليلاً فستجده مرضياً ومشبعاً لها هي أيضاً. ومن هذه الاشياء وربما أشهرها على الإطلاق هو الجنس الفموي الذي هو ممتع ومطلوب عند كثير من الرجال على وجه الخصوص وأيضاً عند بعض النساء؛ ولهذا سبب علمي من حيث حساسية النهايات العصبية في المنطقة الجنسية لأنواع معينة من الأحاسيس التي من شأنها بعث إشارات عصبية كثيرة مما ينتج عنه انفعال حسي كبير، وتلك هي المتعة التي يشعر بها الرجال والتي يصر عليها أحياناً كثيرة، ويسعى إلى تعويد زوجته على الأداء الذي يفرز هذه المتعة ..

    ولهذا الشيء وجهان :
    الوجة الأول: هو الوجه الديني وكون هذه الافعال حراماً أم حلالاً مما يؤرق الكثيرين ويمنعهم أحياناً من أدائها وأحياناً مايغضب الأطراف الأخرى للعلاقة، وفي هذا أقول كما أقول دائماً إنني لست أهلاً للفتوى ولكن لفضيلة الشيخ \" يوسف القرضاوى \" رأي في ذلك ويمكن للقراء الرجوع إليه بسهولة.

    الوجه الثاني:\" الوجه الثاني لهذا النوع من المتعة\" من الناحية الطبية العلمية.. فالتكوين الكميائي والخلوي للسائل المنوي\"المني\" وأيضاً للمذي \" هو السائل الشفاف الذي يفرز حال الإثارة الجنسية \" عند كلا الجنسين معروف للجميع، وهو عبارة عن نسب متفاوتة من النشويات والسكريات وبعض أنواع الدهون والبروتينات وعلى ذلك فهو غير ضار من الناحية الصحية لخلوه من المكونات التي قد تؤثر سلباً على صحة الإنسان..


    الإبداع في خيمة!
    الفرحة: ولكنك تحدثت كثيراً عن أن الإبداع موجود بالفعل وفطري في هذه العلاقة.. كيف؟
    د.هبة: نعم هذه حقيقة اشتملت عليها لفطة \"أنى شئتم\" في الأية 223 من سورة البقرة التي تحدثت بإبداع عن العلاقة الزوجية.. وهذه اللفظة تشتمل على ثلاثة أشياء هي:

    \"وقتما\" و\"كيما\" و\"أينما\"..

    فلماذا نحدد للعلاقة دائما شكلاً معيناً وهو بالليل وفي الظلام وليس مع وجود اضاءة خافتة رومانسية أو عالية ومتوهجة..وبأوضاع محددة ثابتة وهناك مئات الألاف من الأوضاع الجنسية،فالأمر اوسع من هذا بكثير جداً .. فلماذا لايكون في كل مكان مادام مستورا عن الأعين؟! في المطبخ، في أى حجرة من حجرات البيت، في أي مكان في غرفة النوم وليس السرير فقط.. وتبتسم الدكتورة قائلة: جاءني مرة زوج وزوجة بينهما مشكلة تكاد تعصف بحياتهما لأن الزوج يملك \" فيلا\" في مكان ناء ويريد الممارسة مع زوجته فوق سطحها! واندهشت الزوجة عنما أيدت الزوج في ذلك وأنه لاشيء فيها مادام لا يراهما أحد ولكن أقترحت عليه أن يجلب \"خيمة مثلاً \" وينصبها فوق السطح ويستمتع مع زوجته كما يشاء وفي ذلك \"ابداع وتجديد\" فالجرأة مطلوبة بين كيانين المفروض أن بينهما انصهارتاما وتجاوبا وتواصلا.

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عالم من الرومانسيه مع الألعاب الزوجيه وبالمفرد والجمله حياااكم
    بواسطة نبضها السعوديه في المنتدى السوق, ( متاجر متنوعه) ويمكنك تأجير ركن خاص بك
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-09-2010, 08:42 AM
  2. هنا الارواج والملمعات اللي ماحصلت وغيره وغيره الحقي قبل العض مايخلص ياعرائس ياااابنات
    بواسطة ام الشهد في المنتدى السوق, ( متاجر متنوعه) ويمكنك تأجير ركن خاص بك
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 23-04-2010, 05:33 PM
  3. جميع الالعاب الزوجيه ب----------25 ريال جمله وغيره اتفضلوا
    بواسطة ام أمجاد في المنتدى السوق, ( متاجر متنوعه) ويمكنك تأجير ركن خاص بك
    مشاركات: 48
    آخر مشاركة: 16-05-2009, 01:42 AM
  4. كثرت من تالي مواضيع الحركات الرومانسيه والالعاب الزوجيه..
    بواسطة القمر 2 في المنتدى الحياة الزوجية
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 19-05-2008, 03:04 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |