القاهرة : عناوين
صوب الطفل الطبنجة مشدودة الأجزاء لوالده عن طريق الخطأ فخرجت الرصاصة لتقتل الأب فى الحال، وكان الأب قبيل الحادث بثوان، يحاول أن يجامل العروسين فى فرحهما، فأخذ الطبنجة ليضرب بها فى الهواء كنوع من أنواع الفرحة الزائفة، التى انتشرت بكثرة فى المجتمع المصرى بعد الثورة، خاصة مع انتشار السلاح فى أيدى الجميع .

ووفق صحيفة " اليوم السابع "أوضح الفيديو، الذى يتم تداوله، على موقع التواصل الاجتماعى جلوس رجل فى أحد الأفراح ومعه سلاحه النارى وبجواره ابنه الصغير محاولا إطلاق النار منه فى الفرح، إلا أن الطلقة لم تخرج، فوضع الرجل الطبنجة على "التربيزة" وهى مشدودة الأجزاء، فأخذ الطفل السلاح النارى دون أن يعى خطورة ما يفعل، وأطلق النار على والده، الذى كان يتحدث لشخص آخر، فى وضع الوقوف، فخرجت الطلقة من المسدس متوجهة إلى الأب.
والسؤال الذى يفرض نفسه، فيما كان يفكر مصور الفيديو؟ ولماذا لم ينبه الأب حتى لا تهدر روحه هدر.

الفيديو

https://twitter.com/akrkbr/status/328754183324975104