الدرس الاول♥خديجة بنت خويلد رضي الله عنها♥



صفحة 1 من 5 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 20
Like Tree38Likes

الموضوع: الدرس الاول♥خديجة بنت خويلد رضي الله عنها♥

  1. #1
    مشرفة سابقة محررة بيت حواء الصورة الرمزية ترانيم الصباح
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    بين الم الحاضروامل المستقبل
    المشاركات
    3,917
    معدل تقييم المستوى
    63

    Awards Showcase

    مزاج : 40

    دورة الدرس الاول♥خديجة بنت خويلد رضي الله عنها♥

    الدرس الاول♥خديجة بنت خويلد رضي الله عنها♥
    الدرس الاول

    من هي خديجه؟؟
    هي أوّل زوجات النبي - صلى الله عليه وسلم - ، وأمّ أولاده ، وخيرة نسائه ، وأول من آمن به وصدقه ، أم هند ، خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي القرشية الأسدية ، وأمها فاطمة بنت زائدة ، قرشية من بني عامر بن لؤي .
    ولدت خديجة رضي
    الله عنها بمكة ، ونشأت في بيت شرف ووجاهة ، وقد مات والدها يوم حرب الفجَار .
    تزوجت مرتين قبل رسول
    الله - صلى الله عليه وسلم – باثنين من سادات العرب ، هما : أبو هالة بن زرارة بن النباش التميمي ، وجاءت منه بهند وهالة ، وأما الثاني فهو عتيق بن عائذ بن عمر بن مخزوم ، وجاءت منه بهند بنت عتيق .
    وكان لخديجة رضي
    الله عنها حظٌ وافر من التجارة ، فكانت قوافلها لا تنقطع بين مكّة والمدينة ، لتضيف إلى شرف مكانتها وعلوّ منزلتها الثروة والجاه ، حتى غدت من تجّار مكّة المعدودين .



    كيف تزوجت خديجه من النبي صلى الله عليه وسلم؟؟؟

    خلال تجارتها كانت تستأجر الرجال وتدفع إليهم أموالها ليتاجروا به ، وكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - واحداً من الذين تعاملوا معها ، حيث أرسلته إلى الشام بصحبة غلامها ميسرة , ولما عاد أخبرها الغلام بما رآه من أخلاق الرسول - صلى الله عليه وسلم – وما لمسه من أمانته وطهره ، وما أجراه الله على يديه من البركة ، حتى تضاعف ربح تجارتها ، فرغبت به زوجاً ، وسرعان ما خطبها حمزة بن عبدالمطلب لابن أخيه من عمها عمرو بن أسد بن عبدالعزى ، وتمّ الزواج قبل البعثة بخمس عشرة سنة وللنبي - صلى الله عليه وسلم - 25 سنة ، بينما كان عمرها 40سنة ، وعاش الزوجان حياة كريمة هانئة ، وقد رزقهما الله بستة من الأولاد : القاسم و عبد الله و زينب و رقية و أم كلثوم و فاطمة .

    مالدور العظيم الذي قامت به السيده خديجه رضي الله عنها في حياة الرسول؟؟

    كانت خديجة رضي الله عنها تحب النبي - صلى الله عليه وسلم – حبّاً شديداً ، وتعمل على نيل رضاه والتقرّب منه ، حتى إنها أهدته غلامها زيد بن حارثة لما رأت من ميله إليه.

    وعند البعثة كان لها دورٌ مهم في تثبيت النبي – صلى
    الله عليه وسلم – والوقوف معه ، بما آتاها الله من رجحان عقل وقوّة الشخصيّة ، فقد أُصيب عليه الصلاة والسلام بالرعب حين رأى جبريل أوّل مرّة ، فلما دخل على خديجة قال : ( زمّلوني زمّلوني ) ، ولمّا ذهب عنه الفزع قال : ( لقد خشيت على نفسي ) ، فطمأنته قائلةً : " كلا والله لا يخزيك الله أبداً ، فوالله إنك لتصل الرحم ، وتصدق الحديث ، وتحمل الكلّ ، وتكسب المعدوم ، وتقري الضيف ، وتعين على نوائب الحق " رواه البخاري ، ثم انطلقت به إلى ورقة بن نوفل ليبشّره باصطفاء الله له خاتماً للأنبياء عليهم السلام .
    ولما علمت – رضي
    الله عنها – بذلك لم تتردّد لحظةً في قبول دعوته ، لتكون أول من آمن برسول الله وصدّقه ، ثم قامت معه تسانده في دعوته ، وتؤانسه في وحشته ، وتذلّل له المصاعب ، فكان الجزاء من جنس العمل ، بشارة الله لها ببيت في الجنة من قصب ، لا صخب فيه ولا نصب، رواه البخاري و مسلم .



    فضائل السيده خديجه
    هي أول من آمنت به، وهي حصنه الداخلي، وركنه الشديد، وكانت بمثابة الوزير الصادق له، والرفيق الساعي له، تخفف عنه، وتواسيه ، وتسعى في قضاء حوائجه، وكانت – رضي الله عنها – قد أكرمت رسول الله بالعمل الكريم في تجارتها، وتزوجته – رضي الله عنه – رغم فقره، وأسكنته بيتها حيث لا بيت له يملكه ، وكانت تُنفق على رسول الله من مالها حين تفَرغ لأمر الرسالة، وآمنت به حين كفر الناس، وصدّقته حين كذبه الناس، وآوته حين طرده الناس .
    فإذا دخل بيته إليها – بعد يوم شاق في الدعوة والتلبيغ – سرعان ما ينسى الألم والحزن، إذا تمسح بيدها الحانية على قلبه . وكانت – رضي
    الله عنها – امرأة حاذقة صَنَاعٌ في إدخال السرور على زوجها والتخفيف عنه . ولقد ضُرب بها المثل في طهارتها، وضُرب بها المثل في حكمتها وضُرب بها المثل في حصافتها.
    أما طهرها، فقد كان لقبها في الجاهلية " الطاهرة "
    والمرأة التي تحمل هذا اللقب في مجتمع جاهلي أكلته الفواحش، وجازت فيه الدعارة، واشتهرت فيه البغايا .. لهي امرأة بلغت من العفة والنقاء مبلغًا رفيعا؛ أهلها لهذا الاصطفاء الرباني، أن اختارها
    الله زوجة لخاتم الأنبياء .
    ولله در العفة، بَلَّغَت أهلها الدرجات العلى !



    حكمتها
    وأما حكمتها فهي صاحبة قولة تُعد من أبلغ ما دونه العرب في الحكمة، تلك التي قالت فيها - مخففة من خشية رسول الله على نفسه يوم نزلت " اقرأ " –
    "كلا أبشر فوالله لايخزيك الله أبدا فوالله إنك لتصل الرحم وتصدق الحديث وتحمل الكل وتكسب المعدوم وتقري الضيف وتعين على نوائب الحق " البخاري : 4572] ثم انطلقت تمشي به إلى ورقة بن نوفل – وكان عالما بالأديان - ، لتحل لزوجها اللغز الذي أُشكل عليه في أمر النبوة. ولم تكن بالمرأة السلبية التي لا تبالي بشؤون زوجها .
















  2. #2
    مشرفة سابقة محررة بيت حواء الصورة الرمزية ترانيم الصباح
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    بين الم الحاضروامل المستقبل
    المشاركات
    3,917
    معدل تقييم المستوى
    63

    Awards Showcase

    مزاج : 40
    فطنتها وحصافتها
    وأما فطنتها وحصافتها. فهي ممن كمل من النساء. وهي التي أثبتت لرسول الله أن ما يأتيه ليس بشيطان ولا جِن فقد شرعت تمتحن برهان الوحي لتثّبت قلب زوجها، فقالت : "أي ابن عم أتستطيع أن تخبرني بصاحبك هذا الذي يأتيك إذا جاءك ؟
    قال : نعم . قالت: فإذا جاءك فأخبرني به .
    فجاءه جبريل عليه السلام كما كان يصنع , فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم - لخديجة هذا جبريل قد جاءني ، قالت : قم يابن عم فاجلس على فخذي اليسرى؛ قال فَقَامَ رسول الله -صلى الله عليه وسلم - فجلس عليها ، قالت هل تراه ؟ قال: نعم . قالت : فتحول فاجلس على فخذي اليمنى .
    فتحول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فجلس على فخذها اليمنى ، فقالت هل تراه ؟ قال نعم . قالت : فتحول فاجلس في حجري .
    فتحول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فجلس في حجرها . قالت هل تراه ؟ قال : نعم .
    فلما فتحسرت والقت خمارها ورسول الله جالس في حجرها , ثم قالت هل تراه ؟ قال لا ، قالت يابن عم اثبت وابشر فوالله إنه لملَك وما هذا بشيطان" [ ابن هشام : 1/،238]
    فقد علمتْ – برجاحة عقلها – أن الملائكة تستحي، وأن الشياطين تستحي، فتحيلت هذه الحيلة، وفثبتت وبشرت رسول
    الله – صلى الله عليه وسلم - . وخير الناس للناس من يفطن لحاجاتهم، ومن فاته العقل والفطنة فرأس مالِه الجهل.


    الصبر على تطليق بناتها

    ولم يزعزع إيمانُها، ولم تتزحزح ثقتُها بزوجها يوم تسببت الدعوة الإسلامية – بزعم البعض – في تطليق بناتها .
    " وَكَانَ رَسُولُ اللّهِ - صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ - قَدْ زَوّجَ عُتْبَةَ بْنَ أَبِي لَهَبٍ رُقَيّةَ أَوْ أُمّ كُلْثُومٍ . فَلَمّا بَادَى قُرَيْشًا بِأَمْرِ اللّهِ تَعَالَى وَبِالْعَدَاوَةِ، قَالُوا : إنّكُمْ قَدْ قَرّغْتُمْ مُحَمّدًا مِنْ هَمّهِ فَرُدّوا عَلَيْهِ بَنَاتِهِ فَاشْغَلُوهُ بِهِنّ . فَمَشَوْا إلَى أَبِي الْعَاصِ فَقَالُوا لَهُ فَارِقْ صَاحِبَتَك وَنَحْنُ نُزَوّجُك أَيّ امْرَأَةٍ مِنْ قُرَيْشٍ شِئْتَ قَالَ : لا وَاَللّهِ، إنّي لا أُفَارِقُ صَاحِبَتِي ، وَمَا أُحِبّ أَنّ لِي بِامْرَأَتِي امْرَأَةً مِنْ قُرَيْشٍ . وَكَانَ رَسُولُ اللّهِ - صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ- يُثْنِي عَلَيْهِ فِي صِهْرِهِ خَيْرًا ... ثُمّ مَشَوْا دار أبي لهب، فأجابهم، وطُلقت رقية وأم كلثوم " [ ابن هشام 1/652 ( بتصرف)].
    ولم يصدر منها ولا من البنات لفظة تشائم أو تبرم، أن ابتلاهم
    الله بفض هاتين الزيجتين، ولم تقل خديجة كما تقول نساء بعض الدعاة : لقد جلبت لنا دعوتك خراب البيوت، وطلاق البنات ! ما ذنبهن ألا يفرحن ويُحْمَلن إلا أزواجهن؟!.....
    لم تقل هذا . بل صبرت، ورأت أن حكمة
    الله اقتضت، أن يبدلنهن بزوج أكرم وأخلق وأغنى وأجمل مما كُنَّ يطمحن إليه . فحالهن مع الله كحال الطفل الذي سلبه أبوه الطعام الخبيث ومنحه الطعام الطيب الغريض.



    الصبر على الحصار
    ولما كُتبت وثيقة الحصار الظالمة، وسيق المسلمين إلى الشِعِب، وقاطعتهم قريش وجوّعتهم، كانت خديجة مع رسول الله – صلى الله عليه وسلم – راضية محتسبة، ولم يصدر منها كلمة عتاب لرسول الله – صلى الله عليه وسلم -، ولم تتبرم له، بل ثبتت معه في المحنة، وعزمت أن تبقى إلى جواره حتى تنقشع الظلمة، ورضيت أن تترك منزلها الفاخر وفراشها الوثير وتخرج حبيسة مع رسول الله بين جبلين، تُعاني الحَر والقَر، تفترش الحصباء وتلتحف السماء، وتكابد الجوع والفقر، وهي الغنية الحسيبة.. تكابد الظمأ والخشونة، وهي السيد الشريفة.. وطالت بها أيام الحصار وهي واثقة راسخة رسوخ الشم الروسي، سامقة سمو الجوزاء العوالي ..كل ذلك على مدار سنوات الحصار الثلاث من شهر المحرم للعام السابع للبعثة وحتى المحرم للعام العاشر للبعثة .

    وفــاتـها
    أطلق كُتَّابُ السيرِ على العامِ العاشر من البعثة، عام الحزن، لوفاة عم النبي " أبو طالب" ، وزوج النبي " خديجة " في شهر واحد تقريبًا .
    ماتا - وهما السندان القويان – ورسول
    الله – صلى الله عليه وسلم – في أمس الحاجة إليهما .
    أما أبو طالب فكان بمثابة "السند الخارجي " لرسول
    الله – صلى الله عليه وسلم – يدفع عنه أذى الوثنيين، وظلم الظالمين . ولعل في وفاته حكمة عظيمها، مفادها أن الدعوة الإسلامية منصورة بالله ثم بمنهجها، ويأبى الله أن يقال :إن الدعوة انتصرت بعشيرة محمد أو بعمه . إنما هي دعوة اليتيم الذي خذله بعض أعمامه ومات عنه بعضهم، وتأخر عنه بعضهم.
    وقد توفيت رضي
    الله عنها قبل الهجرة بثلاث سنين ، وقبل معراج النبي - صلى الله عليه وسلم - ، ولها من العمر خمس وستون سنة ، ودفنت بالحجُون ، لترحل من الدنيا بعدما تركت سيرةً عطرة ، وحياة حافلةً ، لا يُنسيها مرور الأيام والشهور ، والأعوام والدهور ، فرضي الله عنها وأرضاها




    وصيه وتنبيه !!

    يا أم القاسم ! رضي الله عنك !
    أصبحت مَعلمةَ العفة لبنات المسلمين، ومَعلمةَ الوفاء لزوجات المسلمين، ومَعلَمة الصبر لداعيات المسلمين ، بل أنت سيدة الحكمة لحكماء المسلمين .
    فعيشوا – إخواني وأخواتي - في ظلال سيرة أُمنا بين العفة والوفاء والصبر والحكمة .
    ***
    وأما أحوج الدعوة الإسلامية إلى أمثال خديجة ! فنحن في أمس الحاجة إلى "خديجات " ينفقن على الدعوة، ويبذلن للدعوة، ويصبرن في سبيل الله، ويسكبن الإيمان والثقة والفرح في قلوب إزواجهن سكبًا. ويبَلِغْنَ دعوة الله إلى السَّانح والبَارح والنَّاطح والقعيد . فإلى هذا المعين ، معين أم المؤمنين، فارتشفن، يا فتيات المسلمين . وإياكن، و السُّفوليةَ الخارجة، والمَثالب الفاضحة، والتبرج المحرم، والعُري الـمُجرَّم، والخضوع بالقول والتغنج، والتساهل مع الرجال والتهتك .. إياكن والكَذِب المُبرِّح، والخُلْفَ المُصَرّح، والغيبة والنميمة، وإضاعة الوقت والمال، على الكماليات والتفاهات .. إياكن والانشغال بوسائل الإعلام، من مسلسلات وأفلام – تُركية وغير تُركية ! - تحض على الفُحش والرذيلة، والجَهالة المُفْرطة، والرِّكاكة المُسْتَخِفّة، والزنا والخَنا ، والسطحية والسذاجة، والميوعة والخلاعة.

    ولا تتأثرن – أبدًا – بأي امرأة متبرجة، تلك التي تتعرى للعيون الجائعة، كالبقلة الحمقاء، الذاوية في أرض نشَّاشة أو النابتة في بِركةٍ من بِرك الصرف الصحي .. لا تعجبن بها، فالشيطان يجملها في عين الرجل ليُفتن، ويزينها في عين المرأة لتفسد، هي حسنة في عين الشيطان وحسنة في عين الخبلان، وحسنة عند الذئب البشري والعقربان.. والقَرَنْبَى في عين أمِّها حسنة !
    بل أنتِ. أنتِ – أيتها المؤمنة - جميلة الجميلات ومليحة الحسناوات!







  3. #3
    مشرفة سابقة محررة بيت حواء الصورة الرمزية ترانيم الصباح
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    بين الم الحاضروامل المستقبل
    المشاركات
    3,917
    معدل تقييم المستوى
    63

    Awards Showcase

    مزاج : 40

    مسابقة

    اسئله الدرس الاول

    1\ماهو السبب الذي جعل السيده خديجه ترغب في لزوج من الرسول صل الله عليه وسلم؟

    2\متي تزوج النبي بالسيده خديجه

    3\ماهي فضائل السيده خديجه رضي الله عنها؟

    4\ماهو لقب السيده خديجه رضي الله عنها في الجاهليه؟

    5\من هم الذين كانو السندان القويان للنبي محمد ؟



  4. #4
    إدارية و مشرفة ركن الديكور وركن الصوتيات الصورة الرمزية قطرة ندى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    فلسطينية وافتخر
    المشاركات
    28,359
    معدل تقييم المستوى
    10

    Awards Showcase

    مزاج : 10
    ماشاء الله اكتر من رائع

    كتير استمتعت وانا بشرف الدرس

    استفدت جدا

    بارك الله فيكي

    وهاي اجاباتي للدرس الاول


    1\ماهو السبب الذي جعل السيده خديجه ترغب في لزوج من الرسول صل الله عليه وسلم؟

    امانته وطهره واخلاق رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام
    والبركة اللتي حلت عليها


    2\متي تزوج النبي بالسيده خديجه


    تمّ الزواج قبل البعثة بخمس عشرة سنة وللنبي - صلى الله عليه وسلم - 25 سنة ، بينما كان عمرها 40سنة

    3\ماهي فضائل السيده خديجه رضي الله عنها؟

    هي أول من آمنت به
    حصنه الداخلي
    وركنه الشديد
    وكانت بمثابة الوزير الصادق له
    والرفيق الساعي له
    تخفف عنه
    تواسيه وتسعى في قضاء حوائجه
    اكرمته بالعمل الكريم بتجارتها
    اسكنته بيتها
    انفقت عليه حين تفرغ للرسالة

    صدّقته حين كذبه الناس
    وآوته حين طرده الناس .

    4\ماهو لقب السيده خديجه رضي الله عنها في الجاهليه؟


    " الطاهرة "
    5\من هم ال
    ذين كانو السندان القويان للنبي محمد ؟


    عم النبي " أبو طالب" ، وزوج النبي " خديجة "

صفحة 1 من 5 1234 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الدرس الحادي عشر♥ ماريه القبطيه(ام ابراهيم)رضي الله عنها♥
    بواسطة ترانيم الصباح في المنتدى فداك يارسول الله ,5
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 14-03-2017, 10:47 PM
  2. الدرس الثاني♥السيدة سودة رضي الله عنها♥
    بواسطة ترانيم الصباح في المنتدى فداك يارسول الله ,5
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 12-03-2017, 09:27 PM
  3. الدرس الثاني عشر والاخير♥ ميمونةبنت الحارث رضي الله عنها♥
    بواسطة ترانيم الصباح في المنتدى فداك يارسول الله ,5
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 05-01-2017, 11:14 AM
  4. الدرس السادس♥ السيدة أم سلمة رضي الله عنها ♥
    بواسطة ترانيم الصباح في المنتدى فداك يارسول الله ,5
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 05-01-2017, 11:12 AM
  5. الدرس الخامس♥ زينب بنت خزيمة(ام المساكين)رضي الله عنها♥
    بواسطة ترانيم الصباح في المنتدى فداك يارسول الله ,5
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 05-01-2017, 11:11 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |