وقتك حياتك , هكذا تعلم السلف ( حملة لنرتقي بصيفنا )



صفحة 1 من 5 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 17
Like Tree33Likes

الموضوع: وقتك حياتك , هكذا تعلم السلف ( حملة لنرتقي بصيفنا )

  1. #1
    إدارية ومشرفة الركن الإسلامي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    19,702
    معدل تقييم المستوى
    10

    Awards Showcase

    وقتك حياتك , هكذا تعلم السلف ( حملة لنرتقي بصيفنا )









    (
    الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك) حكمة من الحكم المشهورة بين جماهير الأمم، وكل فرد يرددها ويكررها كلما تذكر عظمة الوقت، ولكن القليل من هؤلاء الناطقين بها من يقدر الوقت، ويحافظ على الانتفاع بساعات حياته حق الانتفاع، ولا يضيع ساعة منها في غير فائدة دينية أو دنيوية...
    فكم من صريع للأماني والأحلام، قد ضيع عمره في متاهات وأوهام، ينتظر من مستقبله أن يأتيه بالحلول والإنجازات، دونما عمل، أو سعي، أو استغلال لكل لحظة؛ للوصول إلى الهدف المنشود..
    لقد أرشد النبي صلى الله عليه وسلم أمته إلى حفظ الوقت وكان هذا الإرشاد يأتي إما بالأمر مباشرة وإما بالوعظ وبيان عاقبة ضياع الأوقات.. فمن الأول قوله صلى الله عليه وسلم: (اغتنم خمساً قبل خمس: حياتك قبل موتك، وصحتك قبل سقمك، وفراغك قبل شغلك، وشبابك قبل هرمك، وغناك قبل فقرك) رواه الحاكم وهو حديث صحيح.
    وفي الوعظ والإرشاد يقول صلوات رب وسلامه عليه : ((لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع، عن عمره فيم أفناه؟ وعن علمه فيم عمل فيه؟ وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه؟ وعن جسمه فيم أبلاه) رواه الترمذي وهو صحيح، وقال صلى الله عليه وسلم: (نعمتان مغبون فيهما كثيرٌ من الناس: الصحة والفراغ) رواه البخاري.
    وكثير منا – والله المستعان - تمر عليه الاوقات بدقائقها وثوانيها وهو لايدري كيف يقضي وقته وكيف يستثمره ..

    يقول ا. د سليمان بن قاسم العيد في سلسلة
    لتكن ناحجا في مقاله ( احفظ وقتك ) ( الناجحون هم الذين يدركون ذلك ويعرفون كيف يحفظون أوقاتهم، وهم الذين يدركون قيمة هذه الأوقات، فالحياة كلها ما هي إلا وقت، فمن أضاع وقته فقد أضاع حياته، وغير الناجحون هم الذين دائماً يتعذرون عن الإنتاج والعمل بحجة عدم وجود الوقت الكافي لديهم، في حين أنهم لو فكروا في ما لديهم من الأوقات وعرفوا كيف يستثمروها لاستطاعوا أن ينتجوا الكثير من الأعمال والإنجازات التي فاتتهم، فكم هي الأوقات التي تضيع في النوم أو تناول الوجبات الغذائية أو الجلسات غير المفيدة أو التنزه هنا وهناك من غير حاجة. إنه نم الخطأ أن يتعقد البعض أن الوقت مشكلة كمن يشكو من أوقات الفراغ، بل الوقت نعمة لابد من الحفاظ عليها واسثمارها، قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ" فرسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصف وقت الفراغ بأنه نعمة. قال الشاعر:
    الوقت أثمن ما عنيت بحفظه
    وأراه أهون ما عليك يضيع
    ..... انتهى ...

    إن إضاعة الوقت من علامات المقت، والموفق من عرف كيف يتدارك فراغه وصحته ويضعهما في الموضع الذي يحقق له السعادة الأبدية يقول - عليه الصلاة والسلام -: {
    نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ } [رواه البخاري]
    وبين اختلاف الليل والنهار معرك يكرّ جيشه بالعجائب ولقد كان الرعيل الأول يبادرون اللحظة من الزمن يقول ابن مسعود - رضي الله عنه -: " ما علمت أن أحداً سمع بالجنة والنار ثم تأتي عليه ساعة لا يطيع الله فيها بذكر أو صلاة أو قراءة أو إحسان " و
    كانت امرأة أبي محمد حبيب الفارسي توقظه بالليل وتقول قم فإن الطريق بعيد وزادنا قليل وقوافل الصالحين قد سارت من بين أيدينا ونحن بقينا،
    وقد قرأ ابن حجر معجم الطبراني الصغير في جلسة بين الظهر والعصر، وكان أبو العلاء الحسن بن أحمد يكتب وهو قائم على قدميه في المسجد لعلو السراج.
    لقد أدرك السلف الصالح أهمية الزمان وسعى الأنبياء والصالحون إلى تقويم أبنائهم على الملة الحنيفية في ثنايا أجزائه وأفنوا عزيز أعمارهم ليجنبوهم مزالق الضلال فخلفوا وراءهم خلفاً صالحاً يسير على الدرب ويحتذي المثال، تتبارى في ظله المواهب والهمم ..
    يقول أبو سعد عبد الكريم المروزي: " حملني والدي من مرو إلى نيسابور وأنا ابن أربع سنين لسماع الحديث ". ولقن الإمام أحمد بن حنبل ابنه القرآن كله،
    ولما أخلص الآباء في تربية الأبناء أخرجوا جيلاً مكافحاً في الحياة لأجل الدين ملأ طيب ذكرهم المشارق والمغارب، ي
    قول ابن جرير الطبري: أبطأت عني نفقة والدي وأنا ابن اثنتي عشرة سنة أطلب العلم فاضطررت إلى أن فتقت كميّ قميصي فبعتهما،
    ونقض الإمام مالك وهو في شبابه سقف بيته فباع خشبه ليتزود لطلب العلم، و
    كان الشافعي يتيماً في حجر أمه فدفعته أمه إلى المعلم ولم يكن عندها ما تعطي المعلم،
    قال الشافعي: فكنت أحفظ ما يقول وكان يرضى عني المعلم بأن أخلفه في التدريس إذا قام،
    على هذا النهج الرفيع تعاقبت طوائف الأولياء وتوالت زمرهم في الميدان وتلقى الراية نابغ عن نابغ وتسابقوا مخلصين دائبين في إقامة صرح الدين وتشييد أركانه بحسن التربية. فقد دونت علوم الإسلام من فحول العلماء بألوان من الصبر العجيب، بظمأ الهواجر وسهر الليالي وانقطاع النفقة في بلد الاغتراب والمشاقّ الناصبة المتعاقبة، وملاقاة الخطوب والأخطار بمثل هذه المتاعب والآلام، حفظ الدين في صدور الأفذاذ ونشأت أجيال صالحة في المجتمعات،



    من الاسباب المعينة على حفظ الوقت ..

    * معرفة ان مامضى من الوقت لايعود .. فمن عرف ذلك حرص على وقته واستغله بما ينفعه وينفع مجتمعه ..
    ** تنظيم الوقت .. فمن نظم وقته ونظم واجباته وجعل لكل عمل وقته فلا يطغى جانب على اخر استغل وقته وحفظه من الضياع وحفظ نفسه من التشتت بين هذا وذاك ..
    *** صحبة الخيرات من الصالحات التي تعين على فعل الخير مما يعين على حفظ الوقت ..
    **** تنويع الاعمال التي يستغل فيها الوقت مما يعين على حفظ الوقت فالنفس مجبولة على الملل ..
    ***** القراءة في سير السلف الصالح وكيفية حفظهم لوقتهم مما يعين على حفظ الوقت والاقتداء بهم
    ومن الاعمال التي يحسن استغلال الوقت فيها
    & ذكر الله تعالى دائما ( لايزال لسانك رطبا بذكر الله ) .. والاكثار من النوافل والعبادات ..
    && القران الكريم خير مايشتغل فيه لحفظ الوقت ..
    &&& الدعوة الى الله تعالى ..
    &&&& استغلال الوقت بتعلم الاعمال النافعة كالخياطة والتطريز وتزيين المائدة والحاسوب وغيرها لكن دون افراط مع شغل القلب واللسان بذكر الله تعالى ..
    ^^^
    ولنحذر اخواتي الغاليات من التسويف والغفلة فانهما والله آفتان تقتلان الوقت وتدمرانه ..


    الوقت _ مفاتيح السعادة _الشيخ نبيل العوضي .. حفظه الله ...




    يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــع

  2. #2
    إدارية ومشرفة الركن الإسلامي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    19,702
    معدل تقييم المستوى
    10

    Awards Showcase





    استشـــــــــــــــــــــــــــــارات

    لا تستطيع الخروج من البيت و تريد طريقة للإستفادة من الإجازة الصيفية ..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    الأخ الفاضل مهذب ......... هذه رسالة وصلت من خلال بريد الموقع لاحدى الأخوات تقول فيها :
    كيف أستفيد من الإجازه الصيفية وكيف أقسم وقتي , علما بأني لا أستطيع أن أخرج من البيت
    للإلتحاق بالجمعيات أو الحلقات .


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
    أسأل الله العظيم أن يعمر أوقاتنا بطاعته ...

    أخيّة ...
    كانت العرب تقول : الحاجة أم الإختراع !
    والحمد لله اليوم كل شيء ميسور ...
    تستطيعين أن تستفيدي من وقتك وانت في بيتك ... من خلال الاهتمام بميولك ورغبتك .
    فإن كنت من المهتمات بطلب العلم .. تستطيعين التسجيل ومتابعة حلقات اكاديمية قناة المجد العلمية سواء على الطبق الفضائي او من خلال الانتر نت ففي الاكاديمية برنامج متكامل في إعداد طلاب وطالبات العلم بأيسر الطرق واسهلها واقربها لمتناول الشخص .

    تستطيعين اقتناء بعض السمعيات في فنون خاصة كالفقه او الحديث أو اللغة أو في الجانب الذي ترغبين أن تقوّي فيه ملكتك وموهبتك .. ثم تضعي لنفسك برنامجاً في سماع هذه الأشرطة وتلخيصها .

    تستطيعين أن تعملي برنامج دعوي للعائلة ... كمسابقة ورقية توزعينها على أفراد عائلتك وبنات خؤولتك وعمومتك ومن تستطيعين التواصل معهم كالجيران مثلا ... ويكون لك معهم لقاء اسبوعي أو يومي لقراءة القرآن وشيء من التفسير أو سير الصالحات أو ما ترينه أنسب لحالكنّ ..
    وهكذا ...

    إذا كان لك ميول في حضور دورات في تطوير الذات وتنمية المهارات .. تستطيعين ذلك وأنت في بيتك من خلال متابعة بعض القنوات الفضائية المهتمة بذلك .. أو شراء بعض أشرطة الفيديو في هذا المجال .. وتجدين ذلك إذا بحثت عنه .

    وفي نفس الوقت لا تنسي أن من أهم ما ينبغي أن نستغله في الإجازات حسن صلة الرحم ، والقيام على شأن الوالدين والمنزل والمساعدة في ذلك .. فالفتاة ربما في ايام دراستها قد لا تكون مستطيعة أن تقوم ببعض الأعمال في البيت التي تساعد بها والدتها .. فالإجازة فرصة لذلك .

    المقصود .... أني أختم كلامي لك بما بدأته : الحاجة أم الاختراع .!

    وفقك الله وأعانك .

    مستشار بأحد المواقع المعروفة الموثوقه ..




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    ما أثر تنظيم الوقت والاهتمام به على الفرد؟

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:
    يحضرني موقف لأحد السلف الصالح، فقد كان ماشياً في طريقه فقال له أحدهم: قف لنتحدث قليلاً. فقال: أوقف الشمس. ثم تركه وسار في طريقه.
    نعم الوقت لا يتوقف ولا ينتظر ولا يحابي، وكل الناس لهم الوقت نفسه (24 ساعة يوميا)، ولكن الاختلاف في استثمار هذا الوقت، ولا أظن أني أبالغ حين أقول إن من أعظم نعم الله على عباده الوقت، تخيل كيف ستكون الحياة بلا وقت، أو هل يمكن أن تكون هناك حياة بلا وقت، وفي المقابل أكثر ما يفرط فيه الناس هو الوقت، لذا كان الرسول الكريم –صلى الله عليه وسلم- يقول: "نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ" "مغبون" يعني خاسر والفراغ يعني وجود الوقت.
    الوقت هو الحياة فتنظيم الوقت يعني تنظيم الحياة، هذا بالإجمال، وأما التفصيل فمن فوائد تنظيم الوقت على المستوى الفردي:
     تنظيم حياة الفرد.
     يساعد الفرد في تحقيق أهدافه وطموحاته، ومما لاشك فيه أن لكل منا أهداف وطموحات كتبها أم لم يكتبها أعلنها أم لم يعلنها، فلا يوجد من يسير بلا هدف حتى من يدعي أنه يسير بلا هدف فهدفه أن يكون بلا هدف.
     يساهم بدور كبير في تحقيق "الرضا عن الذات" أي أن يكون الفرد راضياً عن نفسه لما يرى من نتائج في حياته.
     يقلل تداخل المسؤوليات والأعمال مع بعضها، فيصبح لكل عمل وقته المحدد.
     يجعل الفرد يتقن عمله، ذلك أن لديه مجموعة من العمال، وكل عمل له وقت، فلا ينبغي إضاعة الوقت في تصليح العمل، أو معالجة أخطاء العمل الأول فيسعى جاهداً إلى إنجاز عمله بأحسن صورة.
     التفرغ الذهني للعمل الحالي لتنظيمه وقته، فلكل عمل وقته، فمثلاً يقل شروده في الصلاة، لأن هذا وقت الصلاة أما بقية العمال فلها وقتها المخصص، فلا يدخل عليه إبليس بكثرة الأعمال المعلقة، وعدم وجود وقت لتنفيذها فكيف سيتصرف؟.
     يزرع روح الإيجابية لدى الفرد نتيجة لما يرى من إنجازات في حياته، وأما صاحب الفوضى فيشعر بالتقصير الدائم لضعف النتائج وقلتها، والحسرة على فوات الوقت دون إنجاز يذكر.
     يدفع الفرد نحو التطوير الذاتي والرقي بنفسه لما يلاحظ من قصور في بعض أعماله وحاجته للنهوض بنفسه من خلال المحاسبة الذاتية نظراً لوجود أوقات لديه.
     السرعة في إنجاز الأعمال فقد أثبتت الدراسات أن ساعة تخطيط توفر خمس ساعات عمل.
     الإبداع في الحياة نظرا لتجاوز عقبة من مثلث عقبات الإبداع ألا وهي عقبة الوقت، فالكثير منا يقول إن عقبة إبداعه هو أنه لا يجد وقتاً أو أنه مشغول جداً، والحقيقة تقول إن مشكلته في تنظيم وقته وليس في قلة وقته.
    تلك عشر فوائد من فوائد تنظيم الوقت، وهناك فوائد أخرى يمكنك استنتاجها وبقي أن أقول لك:
    إن الوقت هو الوعاء أو الكأس الذي نضع فيه أعمالنا، ثم نحاسب على ما في الكأس.
    فبماذا تملأ كأسك؟
    اسأل الله أن يوفقنا وإياك إلى استثمار أوقاتنا بالطاعات، وأن يبارك لنا في أعمارنا وأعمالنا وأوقاتنا.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    جمال يوسف الهميلي
    مستشار تربوي


    بركة الوقت نعمة ,, هل أنت محروم منها .. الشيخ صالح المغامسي_ حفظه الله _




    يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـع

  3. #3
    إدارية ومشرفة الركن الإسلامي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    19,702
    معدل تقييم المستوى
    10

    Awards Showcase




    مع السلف في حفظ الوقت ...

    قيل
    لعمر بن عبد العزيز- رحمه الله - يوماً : "أخّر هذا العمل إلى الغد"، فقال: "ويحكم؛ إنه يعجزني عمل يوم واحد، فكيف أصنع إذا اجتمع على عمل يومين؟". ومن أقواله رضي الله عنه: "إن الليل والنهار يعملان فيك، فاعمل فيهما".

    قال داود الطائي: "إنما الليل والنهار مراحل، ينـزلها الناس مرحلة مرحلة، حتى ينتهي ذلك بهم إلى آخر سفرهم، فإن استطعت أن تقدّم في كل مرحلة زادا لما بين يديها فافعل؛ فإن انقطاع السفر عن قريب، والأمر أعجل من ذلك، فتزود لسفرك، واقض ما أنت قاض من أمرك".

    وقال أ
    حد الصالحين لتلاميذه: "إذا خرجتم من المسجد فتفرّقوا لتقرؤوا القرآن، وتسبّحوا الله، فإنكم إذا اجتمعتم في الطريق، تكلمتم وضاعت أوقاتكم".

    وعن مو
    سى بن إسماعيل قال: "كان حماد بن سلمة مشغولاً وقته كله، إما أن يحدِّث، أو يقرأ، أو يسبِّح، أو يصلي، قد قسم النهار على ذلك".

    ذكر علماء التراجم في سيرة
    الجنيد بن محمد، أنه حين أتته سكرات الموت، أخذ يقرأ القرآن، فأتى الناس -قرابته وجيرانه- يحدّثونه وهو في مرض الموت، فسكت وما حدثهم، واستمر في قراءته، فقال له ابنه: "يا أبتاه! أفي هذه الساعة تقرأ القرآن؟!". فقال: "ومن أحوج الناس مني بالعمل الصالح؟"، فأخذ يقرأ ويقرأ حتى قُبضت روحه.

    كان
    معروف الكرخي يعتمر، فأتى من يقص شاربه، فحلق رأسه، ثم قال للقصاص: "خذ من شاربي"، فأخذ معروف يسبِّح الله، فقال له القصاص: "أنا أقص شفتك، اسكت"، قال: "أنت تعمل، وأنا أعمل". وذكروا عنه أنه ما رئي إلا متمتماً بذكر الله. ورووا عنه أنه كان إذا نام عند أهله سبّح، فلا يستطيعون النوم.

    وعن ا
    بن عساكر قال: "كان الإمام سليم بن أيوب لا يدع وقتاً يمضي بغير فائدة، إما ينسخ، أو يدرس، أو يقرأ، وكان إذا أراد أن يعدّ القلم للكتابة حرّك شفتيه بالذكر حتى ينتهي من ذلك".

    قال
    الإمام ابن عقيل : "إني لا يحل لي أن أضيّع ساعة من عمري، حتى إذا تعطل لساني عن مذاكرة ومناظرة، وبصري عن مطالعة، أعملت فكري في حال راحتي، وأنا على الفراش، فلا أنهض إلا وخطر لي ما أسطره. وإني لأجد من حرصٍ على العلم، وأنا في الثمانين من عمري أشد مما كنت أجده، وأنا ابن عشرين سنة، وأنا أقصّر بغاية جهدي أوقات أكلي، حتى أختار سفّ الكعك، وتحسّيه بالماء على الخبز، لأجل ما بينهما من تفاوت المضغ، وإن أجلّ تحصيل عند العقلاء -بإجماع العلماء- هو الوقت، فهو غنيمة تنتهز فيها الفرص، فالتكاليف كثيرة، والأوقات خاطفة".

    وقال
    الإمام ابن القيم : "إضاعة الوقت أشد من الموت؛ لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدار الآخرة، والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها".





    ******

    خطبة اهمية الوقت في حياة المسلم



    دخول متقطع ،، ارجو المعذره ،،
    نسأل الله العفو والعافيه في الدنيا والاخره
    (رحمك الله ياأبتاه وغفر لك وجعل مأواك جنة الفردوس الاعلى وجمعنا بك فيها )

    للمحتشمات ( أعجبني )
    هذا البهاءُ الذي يزدانُ رونقُـــــــهُ
    فيكن من يا تُرى بالطهـر حلاه ؟
    هل مثلكن نساء الارض قاطبـة
    أم خصكن بهذي الفتنــــةِ الله ؟
    (د. فواز اللعبون )

    من مواضيع زهور 1431 :


  4. #4
    إدارية ومشرفة الركن الإسلامي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    19,702
    معدل تقييم المستوى
    10

    Awards Showcase








    حفظ الوقت وأهميته .. سماحة والدنا عبدالعزيز بن باز _ عليه رحمة الله _





    جمعته من هنا وهناك .. من بعض المقالات للعلماء والاخيار من الصالحين والصالحات ..

    أسأل الله أن ينفع بما جمعت .. ويوفقنا لطاعته ولحسن استغلال الاوقات فيما ينفعنا في الدنيا والاخرة ...
    دخول متقطع ،، ارجو المعذره ،،
    نسأل الله العفو والعافيه في الدنيا والاخره
    (رحمك الله ياأبتاه وغفر لك وجعل مأواك جنة الفردوس الاعلى وجمعنا بك فيها )

    للمحتشمات ( أعجبني )
    هذا البهاءُ الذي يزدانُ رونقُـــــــهُ
    فيكن من يا تُرى بالطهـر حلاه ؟
    هل مثلكن نساء الارض قاطبـة
    أم خصكن بهذي الفتنــــةِ الله ؟
    (د. فواز اللعبون )

    من مواضيع زهور 1431 :


صفحة 1 من 5 1234 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حملة لنرتقي بصيفنا ... شاركونا ياغاليات
    بواسطة زهور 1431 في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 09-04-2017, 07:27 PM
  2. افكار لقضاء اجازة ممتعه ..حملة لنرتقي بصيفنا ..
    بواسطة زهور 1431 في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 09-04-2017, 03:05 PM
  3. نعم الرفيق هو ,, حملة ( لنرتقي بصيفنا ) ..
    بواسطة زهور 1431 في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 30-12-2016, 07:50 PM
  4. حملة صيفنا بلامعاصي احلى ,,,,,,,, معا لنرتقي بصيفنا ,,,,,,,,,
    بواسطة سعوديه ماركه في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-06-2010, 03:34 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |