مولد النبي صلى الله عليه وسلم بين الاتباع والابتداع



صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 9
Like Tree12Likes

الموضوع: مولد النبي صلى الله عليه وسلم بين الاتباع والابتداع

  1. #1
    مشرفة الركن الإسلامي الصورة الرمزية ام سارة**
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    5,124
    معدل تقييم المستوى
    19

    Awards Showcase

    مزاج : 53

    مولد النبي صلى الله عليه وسلم بين الاتباع والابتداع





    مولد النبي صلى الله عليه وسلم بين الاتباع والابتداع

    أما بعد: فيا عباد الله: اتقوا الله تعالى وتوبوا إليه.


    كان دعوة أبيه إبراهيم حين قال: (رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمْ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) [البقرة:129]
    وكان بشرى أخيه عيسى بن مريم عليه السلام حين قال: (يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ) [الصف:6]
    وكان رؤيا أمّه حين رأت في المنام قبل ولادته نورًا خرج منها أضاءت له قصور الشام.


    إنه محمد صلى الله عليه وسلم الذي كانت دعوته إجابة لدعوة إبراهيم ومصداقًا لدعوة المسيح عليهما السلام وتعبيرًا لرؤيا أمه، فجعله الله سراجًا منيرًا استنارت به الأرض بعد ظلمتها، وجمع الله به الأمة بعد شتاتها، واهتدت به البشرية بعد حيرتها، ومع بعثته محمد صلى الله عليه وسلم ولدت الحياة وارتوى الناس بعد الظمأ.


    لما أطلّ محمد زكت الرُّبى *** واخضرّ في البستان كلّ هشيم


    فدخل الناس في دين الله أفواجًا، وقامت للإسلام دولته، وعاش المسلمون في عصر النبوة حياة لم يسبق لها مثيل، توحيد خالص لله وحده، وعدل وإنصاف، وتحابب وتآخ، واعتزاز وعزة كرامة وهيبة في قلوب الأعداء، وعاش المسلمون في ذلك العهد الفريد ردحًا من الزمن أحبّ فيها صحابة رسولِ الله رسولَ الله وعظموه واقتدوا به حبًا حقيقياً وليس ادعاءً، يقول المشركون لخبيب بن عدي رضي الله عنه -وقد أسروه ثم صلبوه ثم عذبوه عذابًا شديداً- فيقول له أحدهم: "أتحب لو أن محمدًا مكانك؟ فقال: والله، إني لا أتمنى أن أكون في أهلي آمنًا مطمئنًا ويصاب رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم بشوكة".


    هكذا كان حب صحابته له، وترجموا ذلك الحب باتباعه واتباع سنته وتطبيق أوامره واجتناب نواهيه، وعندما ضعف نور النبوة في حياة الأمة وقلّ تمسكها بكتاب ربها وسنة نبيها - ضعف هذا التعظيم في حياة الأمة، وحرِّفت محبة النبي محمد صلى الله عليه وسلم حين حاول بعض الغيورين -جهلاً أو غفلة- جبر هذا الضعف بإحداث بعض المظاهر.


    والاحتفالات التي لم يعرفها ولم يقمها خير من عظم المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم، وضاعف المأساة أن سوقَ الجهل في الأمة أصبحت رائجة وأُهمل العلماء وهمِّش دورهم، فكان الأثر على أمة الإسلام واضحًا في انتشار البدعة ورواجها.


    كما ساعد الفكر الإرجائي -الذي صاحب هذا الانحراف-، وكذلك الاتجاه الرافضي -المتمثّل في الدولة العبيدية المسماة بهتانًا الفاطمية- في إقامة الموالد، وقصر محبة النبي محمد صلى الله عليه وسلم على مجرد كلمات مدائح يتغنى بها المنشدون في الموالد والمناسبات من غير أن يكون لهذه الكلمات أيّ أثر من عمل واتباع لمن يزعمون محبته وتعظيمه وإقامة المولد له، وكلما اشتد الجهل والغفلة والادعاء زاد الغلو والانحراف الذي حذر منه المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم في أكثر من حديث نبوي.


    ومع الزمن ينتشر هذا الحبّ الزائف والغلو المنظّم بين قطاعات عريضة في الأمة، وترعاه الدول والحكومات، بل تكون أيام هذه البدع إجازات وتتّخذ هذه الحفلات والموالد أشكالاً ووسائل شعبية ومجالاً للترفيه والترويح، وقد يشتمل بعضها على عدد من الأمور المنكرة كاختلاط الرجال بالنساء والرقص والغناء أو أعمال شرّ كثيرة أو شرك كالاستغاثة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم أو ادعاء حضوره أو ما يسمى بالحضرة النبوية.


    وتكون تلك الموالد مواسم ارتزاق لبعض المنتفعين ومناخًا لنشر البدعة، ويستغله بعض المغرضين ويدعي بعض الطيبين أنها فرصة للدعوة إلى الدين إضافة إلى النيل ممن يسمونهم بالمتشدّدين عبر قنواتهم الفضائية أو عبر إعلامهم، وذلك بلمزهم والنيل من محافظتهم على عقيدتهم وعدم الابتداع في الدين.


    أيها الأحبة: إن احتفالات المولد النبوي -على اختلاف مقاصد فاعليه- لا شك أنه بدعة في الدين محرمة محدثة أحدثت في القرن الرابع الهجري على يد الرافضة العبيديين حين بدأه المعزّ العبيدي وأحدث معه خمسة موالد أخرى لعلي وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهم وأرضاهم، وأحدث كذلك مولدًا لمن يحكم من العبيديين، وأقام العبيديون بعدها عددًا من الاحتفالات كعيد الخليج وعيد النيروز المسمى الآن عيد الربيع وعيد لكل من زعموا الولاية له، وأصبح تضخيم تلك الاحتفالات وحبك الأساطير حولها ثم إشاعتها بين العوام وأشباههم؛ ليتلهوا بها من الوسائل التي يلجأ إليها الحكام لصرف الناس عن الدين الحق، فما أن يتفرغ الناس من مناسبة حتى يلاحقوا بغيرها.


    ثم أظهر الاحتفال بالمولد بعدهم الملك المظفر أبو سعيد كوكبوري ملك إربل في أواخر القرن السادس وأول القرن السابع الهجريين، حيث فعله قبلهم بالموصل الشيخ عمر بن محمد الملا وهو من الصالحين المعروفين، فاقتدى به حاكم إربل كما ذكره المؤرخون كابن كثير وابن خلِّكان وغيرهما، يقول ابن خلكان: "فإذا كان أول صفر وضعوا الزينة الفاخرة وجوق الأغاني وتبطل معايش الناس وأخرجوا من الطعام ما يفوق الوصف ويزف الناس بالطبول والأغاني والملاهي حتى تمتلئ بها الميادين" انتهى كلامه رحمه الله.


    فهذا مبدأ حدوث الاحتفال وإحيائه بمناسبة ذكرى المولد النبوي؛ فإنه حدث متأخّر عن القرون الثلاثة الفاضلة، ويكون مقترنًا باللهو والترف وإضاعة الأموال والأوقات وراء بدعة ما أنزل الله بها من سلطان.


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله -في كتابه العظيم الموسوم اقتضاء الصراط المستقيم مخالفةَ أصحاب الجحيم-: "ما يحدثه بعض الناس إما مضاهاة للنصارى في ميلاد عيسى وإما محبّة للنبي وتعظيمًا له من اتخاذ مولد النبي عيدًا مع اختلاف الناس في تاريخ مولده فإن هذا لم يفعله السلف مع قيام المقتضي له وعدم المانع، ولو كان خيرًا محضًا أو راجحًا كان السلف أحق منا بفعله، فإنهم كانوا أشدّ محبة وتعظيمًا له منا، وهم على الخير أحرص.


    وإنما كانت محبته وتعظيمه في متابعته وطاعته واتباع أمره وإحياء سنته ظاهرًا وباطنًا ونشر ما بعث به والجهاد على ذلك بالقلب واليد واللسان، وأكثر هؤلاء الذين تجدهم حرصاء على هذه البدع تجدهم فاترين في أمر الرسول مما أمروا بالنشاط فيه، وإنما هم بمنزلة من يحمل مصحفًا ولا يقرأ فيه ولا يتبعه"
    انتهى كلامه رحمه الله.


    وقال شيخنا ابن عثيمين رحمه الله تعالى: "إن بدعة عيد المولد التي تقام في شهر ربيع الأول في الليلة الثانية عشرة منه ليس لها أساس من التاريخ؛ لأنه لم يثبت أن ولادة النبي كانت تلك الليلة، وقد اختلفت أقوال المؤرخين في ذلك: فبعضهم جعله في الثاني من الشهر، وبعضهم في الثامن من ربيع الأول أو التاسع أو السابع عشر، وبعضهم في الثاني والعشرين، وليس من قول لديه دليل يرجحه، إلا أن بعض المعاصرين حقق أنه في اليوم التاسع" انتهى كلامه رحمه الله.


    إخوتي: إن عدم معرفة تاريخ المولد بدقّة لأكبر دليل على أن الصحابة ومَن بعدهم من القرون الفاضلة لم يقيموه، ولم يكن دليل صدقهم في حب النبي محمد صلى الله عليه وسلم أو الإيمان به مولدًا يصنعونه لرسول الله أو ذكرى يهيمون بها أيامًا وليالي ثم ينسون سيرته وسنته وهديه بعد ذلك، لقد كان دليل صدقهم وإيمانهم ومحبتهم هو اتباعهم لسنته، (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا) [الأحزاب:21].


    عباد الله: إن الله تعالى الذي بعث محمدًا محمد صلى الله عليه وسلم وقرن الشهادة برسالته بالشهادة بوحدانيته سبحانه وتعالى هو الذي جعله محمد صلى الله عليه وسلم الأسوة الحسنة -كما هو صريح القرآن-؛ أسوة في حياته وأقواله وأفعاله وسلوكه وتصريفه لشئون الحياة، وإنه لمن العقوق لرسالة الإسلام ولسيرة النبي ومن الكفران بهما - أن يعمل الإنسان ببعض الأحكام ويكفر ببعض، وعلى هذا فإن صدق الاحتفاء بذكرى مولد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم إنما يكون بمتابعة الطريق وكيف عاش عليه الصلاة والسلام للدعوة وسخّر لها حياته.


    وإنما يأتي مثل هذا الانحراف بدءًا من ادعاء المحبة وغيرها والقرآن الكريم حسم دلائل المحبة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم في قوله جل وعلا: (قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمْ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) [آل عمران:31].


    فالمحبة تقتضي الاتباع وليس الإحداث والابتداع، واتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم في أقواله وأفعاله أحد ركائز دين الإسلام وأساسياته ومن أعظم مسلمات الشريعة والأمور المعلومة منها بالضرورة، (وَمَا آتَاكُمْ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا) [الحشر:7].


    وكثيرًا ما يوجد عدد من المنكرات في الأمة أسبابها الغلو -ولو كان هذا الغلو في رسول الأمة محمد صلى الله عليه وسلم-؛ وذلك بالاستغاثة به وطلب المدد منه واعتقاد أنه يعلم الغيب وترديد قصيدة البوصيري في مدح النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهي تشتمل في عدد من أبياتها على الشرك المحض وغير ذلك من الأمور التي يتعاطاها بعض هؤلاء الناس حين احتفالهم بمولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وقد صح عنه محمد صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إياكم والغلو في الدين، فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين"، وقال محمد صلى الله عليه وسلم: "لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم، فإنما أنا عبد، فقولوا: عبد الله ورسوله" أخرجه البخاري.


    أيها المسلمون: إننا في الوقت ذاته الذي ننكر فيه الغلو في رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، ونستنكر تلك الممارسات المبتدعة التي اختزل فيها حب النبي محمد صلى الله عليه وسلم مع كل ذلك - فإننا نستنكر -كذلك- الجفاء في محبة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وعدم معرفة فضله على الأمة، وأنه الرؤوف الرحيم بالمؤمنين، هداهم إلى الصراط المستقيم، ولم يترك سبيلاً لهدايتهم إلا سلكه، ولا علمًا إلا بذله، فصلوات الله وسلامه عليه.


    فمعرفة حقه على كل مسلم واجب عظيم، لا ينبغي تركه وإهماله، وكما أن الغلو مردود فكذلك الجفاء مرفوض بكل صوره وأشكاله، وإن وصاياه محمد صلى الله عليه وسلم لأمته كانت في التمسك بالدين وعدم الإحداث فيه: "فإنه من يعش منكم فسيرى اختلافًا كثيرًا، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور؛ فإن كل بدعة ضلالة".


    إن فيما شرعه الله تعالى من تعظيم رسوله ووسائل محبته ما يغني عن كل وسيلة تبتدع وتحدث.


    فاتقوا الله عباد الله: واستغنوا بما شرعه الله عما لم يشرعه، وبما سنه رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم عما لم يسنه.


    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: (وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) [الأنعام:153]


    بارك الله لي ولكم بالقرآن العظيم، ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم، أقول قولي هذا، وأستغفر الله لي ولكم من كل ذنب، إنه هو الغفور الرحيم.







    الخطبة الثانية:


    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على لا نبي بعده، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلّم تسليمًا.

    أما بعد:

    فيا عباد الله: اتقوا الله تعالى، واعلموا أننا حين نتكلم عن هذه البدعة -بالرغم من عدم وجودها في أوساطنا ولله الحمد- لتبيين خطرها ونحذّر منها فئامًا من المسلمين تقام تلك البدعة في بلدانهم، ومع هذا الانفتاح الإعلامي والحديث عبر القنوات والإذاعات أصبحت هذه البدعة وغيرها منشورة معروضة على جميع المسلمين عبر عرض احتفالات المولد النبوي وغيره من الموالد في القنوات والإذاعات والكتابة عنها في المقالات، وقد يتبناها بعض المنتسبين إلى العلم ويسوّغونها للناس مع نقدهم اللاذع لمخالفيهم ووسمهم بالتشدد والجفاء، وترى تناقضًا واضحًا حين يرعى هذه الاحتفالات ويحضرها بعض من يحاربون الإسلام ولا يطبقون شريعته وحكمه في أحكامهم، ثم هم يحتفلون بمولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فهل هذا هو الاتباع المشروع لرسالته محمد صلى الله عليه وسلم؟!

    لذلك وجب التنبّه وعدم الاغترار بانتشار البدع وعرضها وتسويقها من قِبل بعض المغرّر به، فالحق أحق أن يتَّبع، كما أن علينا جميعًا أن نحصّن أنفسنا وبيوتنا وطلابنا ومجتمعنا من مثل هذه البدع بتعليمهم أصول الدين الحنيف وسبل الوقاية من البدع والمحدثات بالدليل والإقناع والاتباع.


    اللهم رب جبريل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السموات والأرض، عالم الغيب والشهادة، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، اهدنا لما اختلف فيه من الحق بإذنك، إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم. اللهم أرنا الحق حقًا وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه.


    وصلوا وسلموا -يا عباد الله- على من أمركم الله بالصلاة والسلام عليه فقال جل من قائل عليم: (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) [الأحزاب:56].


    اللهم صل وسلم وزد وبارك على عبدك ونبيك محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، وارض اللهم عن التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وارض عنا معهم برحمتك يا أرحم الراحمين.

    الشيخ عبد المحسن بن عبد الرحمن القاضي




  2. #2
    مشرفة ركن الديكور والركن الأدبي الصورة الرمزية سوار الذهب *
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    فلسطينية عايشة بالالمانيا
    المشاركات
    5,275
    معدل تقييم المستوى
    70

    Awards Showcase

    مزاج : 118
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد

    مشكورة حبيبتي على طرحك القيم

    جزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسانتك

  3. #3
    إدارية ومشرفة الركن الإسلامي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    19,702
    معدل تقييم المستوى
    10

    Awards Showcase

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    بارك الله في الشيخ ونفع به ،،،


    موضوع مهم ،،، جزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك ياغاليه ،،
    ام سارة** likes this.
    دخول متقطع ،، ارجو المعذره ،،
    نسأل الله العفو والعافيه في الدنيا والاخره
    (رحمك الله ياأبتاه وغفر لك وجعل مأواك جنة الفردوس الاعلى وجمعنا بك فيها )

    للمحتشمات ( أعجبني )
    هذا البهاءُ الذي يزدانُ رونقُـــــــهُ
    فيكن من يا تُرى بالطهـر حلاه ؟
    هل مثلكن نساء الارض قاطبـة
    أم خصكن بهذي الفتنــــةِ الله ؟
    (د. فواز اللعبون )

    من مواضيع زهور 1431 :


  4. #4
    المشرفة العامة محررة مبدعة الصورة الرمزية قلب راض
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    مع الراحلين بقلبي.
    المشاركات
    23,351
    معدل تقييم المستوى
    164

    Awards Showcase

    خطبة بليغة بنقاط مهمّة وتوضيح مؤثّر مقنع

    قد بالغ الناس بالإبتداع وباتت المظاهر تزاحم العقيدة والسنة حتى أزاحت منها الكثير من الإتباع,,

    ونجد المحتفل بالمناسبة الدينية قد لا يعرف إلا القليل عنها غير أنه متمسك كل التمسّك بما ورثه من البدع ويعتبرها من الشعائر المطلوبة

    نحتاج كثيرا مثل هذه الدروس التي تزرع الوعي والتولد الفطنة وتعلّم الصح من الخطأ,,

    بورك فيك أم سارة, وجزا الله الشيخ خير الدنيا والآخرة,,


    اللهم صلِّ على محمّد وعلى آل محمّد كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم, إنّك حميد مجيد،
    اللهم بارك على محمّد وعلى آل محمّد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم, إنك حميد مجيد.
    .



    من مواضيع قلب راض :


صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مولد النبي بين الاتباع والابتداع
    بواسطة ام سارة** في المنتدى فداك يارسول الله ,5
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-08-2017, 02:19 AM
  2. حكم الوعظ في يوم مولد النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة أزهار عبدالرحمن في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-02-2011, 05:43 PM
  3. الشيخ محمد حسان mp3 عاشوراء بين الاتباع والابتداع .. روعة
    بواسطة الرحمة باقية في المنتدى محاضرات , دروس
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-11-2010, 08:33 PM
  4. لا للمغالاة,,بطاقات عن مولد النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة زبيدة احمد في المنتدى منتديات اسلامية,( على منهج أهل السنة والجماعة)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-02-2010, 05:41 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |