الخروج إلى البر .. هواية جماعية لا تخلو من المفاجآت



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 4 من 8
Like Tree1Likes

الموضوع: الخروج إلى البر .. هواية جماعية لا تخلو من المفاجآت

  1. #1
    كوكب الشبكة الصورة الرمزية مطر
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    1,300
    معدل تقييم المستوى
    17

    الخروج إلى البر .. هواية جماعية لا تخلو من المفاجآت

    يعتبر في السعودية متعة.. سياحة وتقليدا

    «أحب القنص بأرض قفر ما وطاها الغير... وصهوة فرس كل الكرامه لهـا ميدان لمنظر غدير ترتعش فيه شمس عصير...
    وطعسٍ حمر عقب المطر ما مشاه إنسان وشوف القطا سربٍ تواقع وسربٍ يطيـر...

    وفـزة ظبي حذر بها غافل الغزلان شمسٍ مضت بدرٍ ظهر والنجوم تسير...

    وريح النفل هيض شجوني وأنا ولهان وبالليل أشبّ الضو مع ضيفي التفكير...

    وبالفكر تقدح لمعة النجم والضيان أقلب جمر ضوي وبي مثلها تجمير...

    شرار وشرار وليل ومولعٍ حيران» بهذه الأبيات الشعرية باللهجة المحلية (الشعر النبطي) وصف الشاعر الأمير خالد الفيصل قصة الخروج إلى البر في السعودية، والتي تمثل حدثاً مهماً في حياة السعوديين، ويتصدر أجندة بعضهم يومياً، خاصة في المناطق الداخلية والبعيدة عن أمواج البحر الأحمر أو الخليج العربي، فكلما ظهرت سحابة في السماء أو هطل المطر في مكان خال من كل شيء، عدا الرمال وبعض الأشجار والحجارة، أو كلما خرج فصل الشتاء أو دخل، هرع الناس بسياراتهم وعائلاتهم للجلوس على الكثبان الرملية الداكنة من أثر المطر، أو نصبوا الخيام وأشعلوا النار للمبيت في ليل هادئ في كنف النجوم والقمر، هرباً من ضغوطات الحياة اليومية والبيوت الإسمنتية، وابتعاداً عن ضجيج المدن وازدحامها.

    ورغم التطور الذي اجتاح المجتمع السعودي على شتى الصعد، وسيطرة النمط المدني على حياة معظم السعوديين، إلا أن ذلك لم يؤثر كثيراً على العلاقة الحميمية بين الإنسان والصحراء والخيمة و«شبّة النار» إشعال النار في الحطب في المملكة. استطاع السعوديون جلب الخيمة والنار إلى داخل أسوار مساكنهم في المدن، جنباً إلى جنب مع الفلل والمسابح والحدائق، غير أنهم لم يقدروا على نقل جو البر بالكامل، فبقي اتصالهم بالبر دائماً، رغم اتصالهم بالإنترنت والفضائيات، ودخولهم عصر العولمة ومنظمة التجارة العالمية.

    أماكن الخروج للبر في السعودية: ذكر نايف السبيعي، أن المواقع البرية التي يقصدها بعض السعوديين تتركز في ثماني مناطق إدارية، هي الرياض والقصيم والشرقية وحائل والحدود الشمالية والجوف وتبوك والمدينة المنورة، من أصل 13 منطقة إدارية، لكن أبرزها المنطقة الواقعة على طريق الرياض القصيم، والرياض الدمام، والدمام حفر الباطن، ورفحاء وعرعر، وهي مناطق صحراوية، كمناطق «الصمان» و«الثمامة» «النفود» و«النعيرية» و«وادي العجمان»، وبعضها توجد فيها أودية وواحات، تتجمع فيها مياه الأمطار، ويطلق عليها محلياً «الروضة» أو «الفيضة»، مثل روضة التنهات وخريم وسدير، وتمتاز بانتشار بساط أخضر من النبات في فترة الربيع، مع اخضرار أشجار «السمر» و«الأرطة» و«السدر» و«العرفج» و«الشيح»، مضيفاً أن «كل ما هو خارج نطاق العمران يعده السعوديون براً، فيخرجون إليه بشكل يومي، لأنه قريب منازلهم، لكن الرحلات الطويلة زمنياً، يتجه السعوديون إلى المناطق البعيدة نسبياً.

    وقت الخروج إلى البر: يفضل أغلب السعوديين الخروج للبر أثناء فترة هطول الأمطار أو بعدها، حيث تكتسب الأرض الخضرة، وتفوح الكثبان الرملية برائحة المطر المنبعثة من الرمل الرطب، وهناك من يخرج للبر في الأجواء الغائمة غير الممطرة، وبعضهم يفضلون المبيت في البر أيام اكتمال القمر بدراً، حيث السماء الصافية، ومن الأوقات المفضلة للتنزه في البر، دخول أو خروج فصول السنة.

    أسباب الخروج إلى البر: تتعدد دوافع خروج معظم السعوديين إلى البر، ولكن الدافع الأبرز، كما أوضحه حمد السهلي، هو رغبتهم في العودة إلى أجواء الماضي وحياة البادية البسيطة، والبعد عن كل مظاهر المدنية والتطور العمراني، والخلوة مع النفس لتصفية «البال» من الهموم والمشاكل، والهروب من ازدحام المدن بالسيارات والألوان والمباني والأصوات والأضواء، كل ذلك من أجل التمتع بالنظر إلى الأفق والسماء والأرض دون وجود عوائق، وملامسة الرمل والعشب والحصى، والتأمل في ثلاثة ألوان فقط ممتدة في مجال البصر، هي الأزرق والأصفر والأخضر، مضيفاً «أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، استقبل في الفترة الماضية نائب الرئيس الأميركي، ديك تشيني في مقر إقامته بروضة خريم، التي تقع شمال الرياض، وهي عادة سنوية يقوم بها «أبو متعب»، ومن قبله جميع الملوك والأمراء، ولذلك فإن الخروج للبر لا يعني فقط الهروب من صخب المدينة، بل هناك متع كثيرة تتمثل في النوم في الخيام أو داخل بيوت الشعر دون مكيفات، وإعداد الطعام على الجمر، وجميع هذه الأمور لها طعم خاص، فمن يخرج للبر يفرغ ملله وضجره من يومياته، ليعود صافي الذهن مرتاح النفس، حتى يستطيع الانخراط مرة أخرى في حياته المدنية، بعد استجمام طبيعي خال من التقنية في الغالب». هناك أسباب أخرى للخروج إلى البر، من ضمنها الصيد وتدريب الصقور (الهدد) والبحث عن الفقع (الكمأة) وتأليف القصائد النبطية والتطعيس وقيادة السيارة فوق الكثبان الرملية ولكل نوع فترة زمنية معينة.

    يوميات البر: تختلف الحياة في البر باختلاف الغاية من الخروج إليه، حيث يحرص الصيادون على الخلود للنوم مبكراً، كي يستيقظوا قبل طلوع الشمس، أرجع عادل المطيري هذا السلوك إلى «حرص الصيادين على بقاء الطيور على الأرض بحثاً عن غذائها، حيث يسهل العثور عليها قبل ارتفاع حرارة الشمس، حتى يظفروا بصيد ثمين، يأكلونه على مائدة الغداء بعد شوائه على الجمر، ولذلك فإن لياليهم تقتصر على السمر القصير، مع النار والقهوة والقصائد والحكايات والألغاز، وتنتهي عند الساعة العاشرة أو الحادية عشرة ليلاً، والحال نفسه للباحثين عن الفقع (الكمأة)، حيث يبكرون في الصباح بحثاً عن مبتغاهم بين الرمال والحصى وفي بطون الأودية».

    بينما يفضل السعوديون، الذين لا يريدون المبيت في البر، التنزه فيما بين الظهر وقبل منتصف الليل، فهم يقودون سياراتهم الرباعية الدفع بين الرمال، ويلعبون كرة القدم أو الطائرة، وبعضهم يكتفي بتدخين «المعسل» النرجيلة ومراقبة ما حوله، أو يلعبون «البلوت»، والبعض الآخر يخرجون لتناول طعام الغداء فقط، أو لشرب القهوة أو الشاي والاستمتاع بالهواء الطلق، أو المشي بأرجل حافية بين الرمال الناعمة.

    وعادة ما يقصد رعاة الغنم والجمال أماكن تجمع المياه أو هطول المطر، بحثاً عن مراع للحيوانات التي يربونها، ولكنهم أيضاً يستقبلون المتنزهين في البر بالحليب الطبيعي والطازج، سواء بالمجان أو مقابل مبلغ مادي رمزي، كما يستمتع الأطفال برؤية هذه الحيوانات الأليفة على الطبيعة.

    تجهيزات الخروج إلى البر: تتباين مستويات التجهيزات اللازمة لـ «الكشتة»، كما يطلق عليها في اللهجة المحلية أوالخروج للبر، فبعضهم ينصبون الخيام أو يثبتون البيوت المتنقلة في المكان المختار، مع توفير الماء والمواد الغذائية اللازمة، إلى جانب مولدات الكهرباء، وأدوات الشواء والطبخ، ويقول صالح العمري «بعض السعوديين يخرجون إلى البر برفاهية عالية، فالبيوت المحمولة تحتوي في داخلها على غرف نوم ومطابخ ودورات مياه ومجالس، كأنه في بيته داخل المدينة، الجديد عليه هو مكان تواجده فقط، مع خيمة للجلوس فيها بعض الوقت». بينما يكتفي بعضهم بكميات من القهوة أو الشاي المعبأ في حافظات، مع شيء من «المكسرات» أو البسكويت، و«حصيرة» أو سجادة للجلوس عليها، وبعضهم الآخر لا يحمل معه أي شيء، ويخرج فقط للمشي.

    يقول فارس الشهري، 23 عاماً، «أهم شيء في «الكشتة» هو وجود سيارة قوية تستطيع المرور بها على الكثبان الرملية، والوصول إلى أماكن جميلة ونظيفة، وكذلك للمنافسة مع الباقين في رياضة «التطعيس»، والأهم من هذا كله، حتى لا تتعرض سيارتك للغوص في الرمال، وعندها ستصبح «الكشتة» مزعجة نوعاً ما، ويفضل بعض الشباب اصطحاب الدراجات النارية ذات العجلات الأربع أو الثلاث، للتسابق عليها إلى أماكن عميقة من البر، وهذا خيار أفضل لضمان سلامة سياراتهم».

    في المقابل تنتشر محلات بيع مستلزمات الرحلات البرية في أطراف بعض المدن، وهناك محطات لبيع الوقود اهتمت بتوفير معظم هذه المستلزمات، والتي تتنوع بين الخيام والسجاد والحطب وأدوات الشواء والشاي والقهوة، وأسعار هذه المستلزمات مرتبطة بأحوال الطقس في الغالب، فكلما زاد هطول المطر وتلبد السماء بالغيوم واعتدال الجو؛ زادت أسعار هذه المنتجات.

    حوادث البر: يتعرض بعض السعوديين لمشاكل أثناء وجودهم في البر، بعضها طريفة وأخرى مزعجة، يقول ماجد عباس، 28 عاماً، «نسيان الملح أو السكر أو أعواد الثقاب، هي أبرز ما يتعرض له الشباب في البر، وهذا يحدث رغم الحرص الشديد على عدم نسيان أي شيء، وبعضهم يفقد حذاءه بين الرمال، لكن الأمر المزعج دائماً هو غوص عجلات السيارة في الرمال، وهناك بعض الشباب لا يستطيع التأقلم مع المبيت في العراء، بسبب خوفه من مفاجآت الصحراء غير الممتعة، أو لعدم وجود دورات مياه، غير أن المشاكل الكبيرة التي تحدث في البر، هي احتراق الخيمة مثلاً بسبب الجمر، أو ضياع أحد أطفال الأسر». يسكنون على البحر ويخرجون إلى البر: من المفارقات العجيبة، أن بعض السعوديين يقطنون مدنا مطلة على الخليج العربي أو البحر الأحمر، حيث الشواطىء و«الكورنيشات» المجهزة بكل سبل الترفيه، ولكنهم يقصدون البر أحياناً، حيث ذكر ظافر الشهراني، من سكان مدينة الدمام، أنه يخرج مع زملائه في كل شهر تقريباً إلى خارج المد العمراني، ولكن ليس قريباً من البحر، مضيفاً «البر أفضل في حالات كثيرة من الجلوس على الشاطئ، ففي فترات الرطوبة الشديدة أو الرياح العاصفة، يصبح التنزه صعباً، لكن البر يتميز بالهدوء والسكون وبصفاء السماء، كما أن إقبال الناس عليه ليس بالكثافة نفسها على الكورنيش، ويبدو أن بعض الناس لا يقدر على مقاطعة البر، حتى وإن كان في برج عاجي، فالصحراء مولودة في داخلنا».

    من جهة أخرى، شرعت السعودية منذ وقت مبكر، في تطوير السياحة البرية بسبب الإقبال عليها من معظم السعوديين وبعض الأجانب، فهناك مشروعات كثيرة لتطوير المنتزهات البرية، خاصة في منطقة الثمامة (شمال الرياض)، ولم يقتصر هذا الاهتمام على البنى التحتية للسياحة البرية، بل أدرجت الهيئة العليا للسياحة السياحة البرية من ضمن أولوياتها، حيث تساهم حالياً في تنظيم المتنزهات والهوايات البرية، ومن ذلك المساهمة في تنظيم «رالي» حائل في النفود الكبير، الذي تجرى فعالياته في الفترة من 31 يناير (كانون ثاني) وحتى 8 فبراير (شباط) الجاري، حيث أكد الأمين العام للهيئة العليا للسياحة الأمير سلطان بن سلمان أن اهتمام الهيئة بدعم الرالي يأتي ضمن اهتماماتها بالفعاليات الجاذبة للسياح ولتفعيل الدور الاقتصادي والاجتماعي والثقافي المترتب عليها.

    وبالعودة إلى الشاعر الأمير خالد الفيصل، ذكر في أحد قصائده النبطية «سريت ليل الهوى لين انبلج نوره…أمشي على الجدي وتسامرني القمرا... طعس وغدير وقمر ونجوم منثوره... أنفاس نجد بها جرح الدهر يبرا».
    منقول,,

  2. #2
    مشرفة ركن التصميم والديكور وحول العالم , دليل سياحي الصورة الرمزية نجمة خراسان
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    الدولة
    في قلب زوجي
    المشاركات
    29,455
    معدل تقييم المستوى
    182

    Awards Showcase

    مزاج : 8

  3. #3

  4. #4

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رحلات البر العائلية «متعة» لا تخلو من الحوادث والإصابات ا
    بواسطة سحاب- في المنتدى الرحلات البرية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 14-07-2018, 01:12 AM
  2. نشيد :: البر محلا البر , محلاه :: أسامة السلمان & محمد السلمان
    بواسطة رهينة الزمانـ في المنتدى اناشيد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-09-2011, 05:00 PM
  3. شاب يمارس هواية الصيد في نفق داخل جده..
    بواسطة سمو الشيخه في المنتدى صورXصور
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-01-2011, 02:37 AM
  4. هواية اللعب بقشور البرتقال ...
    بواسطة ورد وفل في المنتدى صورXصور
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 17-04-2009, 09:37 PM
  5. خمن هوايت اللي بعدك والله حلووه بس ادخلوا
    بواسطة burbrrys في المنتدى استراحة
    مشاركات: 79
    آخر مشاركة: 01-09-2007, 12:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر

مواقع النشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أهم المواضيع

المطبخ

من مواقعنا

صفحاتنا الاجتماعية

المنتديات

ازياء | العناية بالبشرة | رجيم | فساتين زفاف 2017 | سوق نسائي | طريقة عمل البيتزا | غرف نوم 2017 | ازياء محجبات | العناية بالشعر | انقاص الوزن | فساتين سهرة | اجهزة منزلية | غرف نوم اطفال | صور ورد | ازياء اطفال | شتاء | زيادة الوزن | جمالك | كروشيه | رسائل حب 2017 | صور مساء الخير | رسائل مساء الخير | لانجري | تمارين | وظائف نسائية | اكسسوارات | جمعة مباركة | مكياج | تسريحات | عروس | تفسير الاحلام | مطبخ | رسائل صباح الخير | صور صباح الخير | اسماء بنات | اسماء اولاد | اتيكيت | اشغال يدوية | الحياة الزوجية | العناية بالطفل | الحمل والولادة | ديكورات | صور حب | طريقة عمل القرصان | طريقة عمل الكريب | طريقة عمل المندي |