فيليبس (Philips)
شركة الالكترونيات العالمية , مقرها الرئيسي هولندا , عدد الموظفين يقترب من 121.700 موظف , في عام 2006 م بلغت نسبة مبيعاتها 27 مليار يورو.
قد تكون هذه مقدمة تعريفية لشركة الكترونيات عادية ناجحة او اي شركة اخرى تعمل في مجال مختلف , ولكن حينما نتحدث عن شركة فيليس يجب ان نسرد قصة تاسيسها كيف كانت وما هي فكرة انشائها ومن هو مؤسسها وهذا ما سنحاول ان نقوم به في مقالنا قدر المستطاع عله يكون شئ من التوثيق يعطى بعضا من حق هذه الشركة لما لها من تاريخ كبير من عمل وجهد جميع من عمل فيها ومن أسسها الاول .



من اسس شركة فيليبس

تأسست الشركة الهولندية فيليبس في 15-مايو -1891 م , ومؤسسها هو جيرارد فيليبس , وهو شاب عصامي هولندي قام بتاسيس الشركة كان راسها مالها من والدة التاجر الثري , وفكنت فكرة انشاء الشركة تقوم على تنفيذ اختراع كان قد قراء عنه وهو المصباح الكهربي الذي اختراعه المخترع الامريكي المعروف (توماس اديسون ) .


قصة تاسيس فيليبس :

عرفت الشركة الهولندية فيلبس منذ زمن انشأئها نظرا للاختراع الذي اضاء الليل باق سعر حيث كان انتاج المصباح الكهربي , واكنت البداية عندما سيطرت على جيرارد فيليبس فكرة المصباح الكهربي , وحلمه بانشاء مصنع كبير لتفيذ فكرة هذا الاختراع , وبالفعل كان لجيرارد العزيمة والثقة بنفسه حينما قرار افتتاح هذا المصنع واستعان بوالده التاجر الغني ليدعموه ماديا , حيث قام بشراء مصنع قيد في مدينة اليندهوفن وقام باعادة هيكلة المصنع وتاسيسه بصورة تسمح له بان يكون مصنع ينتج المصابيح الكهربية وغيرها من المنتجات الكهربية .
قام جيرارد فيليبس فيلبس باطلاق اسم العائلة على المصنع , وبدا جيرارد العمل وكانت هناك قوة نتافسية كبيرة في مجال تصنيع المصابيح , ولكن ذكاء جيرارد كان اكبر من هذه المنافسة حيث فكر انه يجب ان يقوم بانتاج كمية على نطاق واسع مما يخفض سعر المصباح ويصبح الاقبال اكثر والعائد المادي اعلى , وبالفعل صدقت فكرة فيلبس ولكن كان هناك وقت كبير حتى تتضح نجاحة هذه الفكرة .انطوان فيليبس :
البداية كانت غير ممهدة وغير بسيطة ولم يكن هناك ارباح تذكر حتى ان الشركة في بداية نشأتها وصلت الى الحد الافلاس , , وذادت الطلبيات حتى بدت هناك بوادر تقصير في تنفيذ عقود المبيعات مما جعل شركة فيليبس تتوسع انتاجيا , وكانت هنا بداية انشأ شركة تابعة لفيليبس فى مجال صناعة المعادن التي يتم استخدمها في انتاج المصباح الكهربي , وذاد التوسع فيما بعد وتم انشأ شركة اخرى تابعة لفيليبس وهى شركة متخصصة في انتاج الزجاج , واستمر النجاح وانشأت شركة ثالثة تخصصت في مجال صناعة الالكترونيات , وحسب من اخذ عنهم تاريخ تاسيس ونجاح الشركة كان اهم واكبر احد اسباب نجاح هذه الشركة العملاقة هو ما قام به جيرارد فيليبس وهو انشأه معمل خاص بالشركة لعمل ابحاث علمية وتقنية , واكن ذلك عام 1914 م ومما ذكر ايضا ان لهذا المعمل الفضل الكبير في ميلاد وخروج الكثير من اختراعات شركة فيليبس العالمية .





الحرب العالمية الاولى
:

حينما نتكلم ونذكر تاريخ نجاح شركة فيليبس يجب الا نغفل عن عاملان هامان من اسباب النجاح الكبير , العامل الاول هو مجيئ انطوان الاخ الاصغر حينما عمل في مجال المبيعات والتسويق في فترةتعثرها بداية نشأتها , ام السبب الثاني فهو الحرب العالمية الاولى وما سببته هذه الحرب من كراهية لجميع المنتجات الالمانية ومقاطعة الدول الاوربية لهذه المنتجات , وكان الذكاء من فيليبس لاستغلا الموقف حيث وفرت بديل مناسب , وهذا ما رفع نسبة المبيعات بدرجة اكبر في الشركة وتحسن الوضع المالي بها
انتهت الحرب العالمية الاولى ولكن ذكاء جيرارد فيليبس والقائمين على الشركة لم ينتهي ففي هذا الوقت جاء اختراع الصمامات الكهربية المفرغة , والتي تقوم فكرة تصنيعها بنفس فكرة تصنيع المصباح الكهربي تقريبا , وبالفعل استغلت شركة فيليبس الفرصة فسارعت بتصنيع وانتاج هذه الاختراعات الجديدة, وفتح هذا مجال اخر لفيليبس وهو تصنيع اجهزة البث والاستقبال لاشارة الراديو , والذي كان فكرة انتاجها بمثابة نقطة فارقة في تاريخ الشركة حيث كان هذا الختراع بشئ عجيب اكسب الشركة شهرة عالمية وكان سبب كبير في ذيادة نسبةالمبيعات في الشركة فيليبس .عام 1939 م كان على شركة فيليبس ان تقوم بانتاج وتصنيع اشياء اخرى مساعدة في انما الشركة وتطويرها اذ قامت بتصنيع ماكينات الحلاقة الكهربية فيليشيف الشهيرة .
الحرب العالمية الثانية
وتمضي ايام ويتجه الالمان الى حدود هولندا لغزوها حيث كانت الحرب العالمية قد اشتعلت , وقبل قيام الالمان بتفيذ غزوهم الى هولند فر جميع افراد العائلة فيليبس الى الولايات المتحدة الامريكية , وبقي بعضا منهم ليقومو على ادارة المصنع في هولندا , وقام هؤلا باخفاء مراكزابحاث عديدة عن المحتل الالماني حتي يجدوها بعد انتها الحرب وعودتهم من امريكا وتم افتتاح هذه المعامل والمراكز وعاد العمل مرة اخرى مما كان سبب قوي للمرو من امشكلة الخسارة بسبب الحرب العالمية الثانية .
يبدو ان الحرب عموما لها عامل كبير في نجاح فيليبس نعم ففي الحرب العالمية الثانية جاءت وجاء معها اختراع اجهزة مختلفة منه اجهزة اشعة اكس , واجهوزة الرداروكان انتاج جميع مكونات هذه الاجهزة تنتج في مصانع فيليبس , واستمر النجاح وبقيت عجلة الانتاج في المصنع دائرة بدرجة عالية السرعة , وهذه الاجهزة الردار واسعة اكس يحتاجان لشاشة عرض ليعرض ما تم اكتشافه الماسح الاعجيب لهذه الاجهزة , وهنا كان الطريق لقيام شركة فيليبس بتصنيع وزانتاج اجهزة التلفزيون وتسويقها تجاريا عام 1949 م .
الراديو والكاسيت والفيديو :
وزاد التطور عالميا وزاد انتشار الاجهزة الالكترونية السمعية وايضا الاجهزة المرئية , ليفتح مجال كبير امام فيليبس لمزيدا من الاختراعات , وهنا ظهر الكاسيت الذي كان من اختراع فيليبس عام 1963م , ومما زاد من انتشار الكاسيت وزيادت مبيعاته هو عدم استغلال فليبس للمستخدمين وبيعه بدون مقابل استخدام .
وكانت بداية اشرطة الكاسيت هو استخدمها فقط في تسجيل المحادثات الصوتية اوتسجيل الاجتماعات الدارية , ولكن التقدم التكنولجي توسع واصبح يمكن تسجيل الاغاني والموسيقى وما شابه , وقام فيليبس ايضا بعمل دمج ما بين الكاسيت والراديو ليكونا في جهاز , واحد مما زادد من نسبة المبيعات وفي المقابل زيادة نسبة الارباح والشهرة .





وبعد التطور فيالمجال السمعي وتحسن جودة الصوت وارسال الاصوت واستقباله كانت لابد من يتبعها خطوة اخرى وهي تسجيل الصوتوالصورة معا, وتم هذا بالفعل في عام 1972 م في انجلترا حيث تم اصدار اول مسجل ومشغل فيديو , وبعدها كانت منافسة سوني بنظام بيتامكس , بعدها منافسة اخرى من قبل في اتش اس والتي كانت قد اكتسحت الاسواق , ولكن كلنت اشرطة الفيديو المتوفرة في الاسواق قصيرة الزمن وهنا جاء دور فيليبس ليقوم بعمل مضاعفة تسجيلية على نفس الشريط مما يتيح تسجيل فترة زمنية مضاعفة , ولكن المصانع اليابانية لم تترك لهذا النجاح ان يكبر فقامت بانتاج نفس هذه الاشرطة ولكن بتكلفةاقل وهنا ذكاء فيليبس لتقف وتستسلم حيث انضمت لتجمع منتجي نظام في اتش اس تاركة نظامها الذي كانت اول من قام به .
وكان لمبيعات المنتجات الخاصة بالفيدو عاد كير ومغري مما جعل فيليبس ان تأخر خروج اختراعها الجديد وهو قرص الليزرالمدمجولاذي يمكن تسجيل عليه الصوتوالصورة بدرجة عالية الجودة والنقاء عد مقانته بتسجيل شرائط الفيديو . وبقي العالم في انتظار هذا الاختراع حتى عام 1982 محيث اطلقت فيليبس مشغل الاقراص المدمج سي دي في تعاون مشترك مع شركة سوني , وبعدها تطور هذا القرص ليظهر الدي في دي .
وانتشرت شكرة فيليبس ومنجاتها حول العالم وقامت فيليبس بفتح فروع واقسام في جميع الانحاء وزادت الارباح في الشركة بشكل كبير جدا , وتحولت شركة فيليبس الى الفيل العملاق وذلك حسب المحللين والمسوقين في هذا المجال لانها اصبحت شركة لا تتحرك تجاريا الا من اجل مكسب كبير جدا , واتجهت الى مجال النتجات الغالية والمرتفعة الثمن وعملت في متجات المستشفيات والحكومات والمصانع الكبرى .

تاريخ الشركة :
– ثورة في عالم الاضاءة وتطوير كبير في المنتجات 1891 -1915 م .



– التنوع في الانتاج وابتكار الاحدث , الاشعة السينسة واجهزة اللاسلكي 1915-1-25 م .



– عالم اجهزة التلفزيون , وانتاج اول الة حلاقة كهربية فيليشيف 1925-1940 م .



– بداية التقنية الحديثة , الكاسيت والمسجل الصوتي المضغوط 1940- 1970 م .



– نجاح واستمرا ر التطور التقني في الصوت والصورة وتسجيل البيانات 1970- 1980م .



– تقنية حديثة عالية وانتاج القرص المدمج 1980-1990 م .



– نجاح جديد وتطوير جديد لانتاج قرص دي في دي DVD 1990-2000 م .



– 2000 وبداية القرن الحاديوالعشرونوتطوروفيليبسوانتشرها حول العالم والعمل في شتى المجالات الاكترونية والاجهزة الطبية .


معلومات عن الشركة :

تاريخ التأسيس : 1891 م .
المؤسس : جيرارد فيليبس .
المكان : آيندهوفن -هولندا .
المقر الرئيسي للشركة : امستردان – هولندا.
عدد الموظفين : 114.500(2011) .
الصناعة والانتاج : الالكترونيات والاجهزة المنلية والاضاءة والمعدات الطبية .
صافي الربح : 1.446 مليلار يورو (2010)
الموقع الالكتروني :
×××××


فكرة عن اهم منتجات الشركة :

– منتجات الاضاءة : شركة فيليبس لها باعا كبي في مجال الاضاءة فعلى هذا المجال تم تاسيسها ونشاتها لهذا تنتج الشركة حلول متقدمة وذات تقنية عالية لجميع قطاعات الضاءة مثل اضاءة المكاتبوالمؤسساتوالفنادقوالمصانع وايضا اضاءة الطرق , وتفر ايضا تقنية متطورة في الاضاءة وهي تقنية LED الحديثة .
– منتجات الرعاية الطبية : تطور فيليبس الكبير جعلها تعمل في شتى المجالات وهذ ما جعلها شركة رائدة عالميا , اذ تخصصت في اجهزة التشخيص الطبي , وانظمة خاصة لرصد المرضى مثل اجهزة فحص القلب واجهزة تصوير الاوعية الدموية والموجات فوق الصوتية وغيرها .