مشروع محلّ بيع الورود

يعتبر محلّ بيع الورود واحد من المشاريع التجاريّة المربحة، نظراً لازدياد الطلب على الورود في العديد من المناسبات، وكونه أحد الهدايا المفضلة لدى العديد من الناس، بالإضافة لتحول الورد إلى ضرورة من ضروريات الأعراس، وحفلات التخرّج، وأعياد الميلاد، والدفن وغيرها من المناسبات السعيدة والحزينة، والتي يستطيع مؤسس المشروع من خلالها تحقيق دخل مالي جيد في حال تمكّن من استغلال تلك المناسبات بشكل صحيح لزيادة المبيعات ورفع الربح.
تأسيس مشروع محلّ بيع الورود

يحتاج تأسيس محل بيع الورود إلى الدراسة والتخطيط الشاملين، دون ترك أي تفصيل مهما كان صغيراً، وذلك من خلال تحديد أساسيات الأمور التالية:
زوايا محلّ الورد

من المهم ألّا يقتصر محلّ الرد على بيع الورود فقط، بل التوجه نحو بيع أصناف عديدة من الورود والنباتات والأشجار، وذلك لضمان استقبال أكبر عدد من المستهلكين وزيادة الأرباح، وذلك من خلال اشتمال المحل على الزوايا التالية:
زاوية الورود الطبيعية، بحيث تحتوي على العديد من أصناف الورود الطبيعية بمختلف الألوان لترضي جميع الأذواق، مع توفير الظروف المعيشيّة الملائمة لكل نوع من الورود للحفاظ عليها نظرة وفواحة لأكبر وقت ممكن.
زاوية الأشجار الطبيعية، بحيث يحتوي على عدّة أنواع من الأشجار الطبيعية، سواء كانت أشجار زينة أو أشجار مثمرة، مع ضرورة عرضها بشكل جميل لضمان ملاحظتها من قبل المستهلكين وإقبالهم عليها.
زاوية التنسيق والتزيين، يتم فيها عرض مجموعة من الورود الاصطناعية أو الطبيعية بشكل منسق وجميل، والتي تقدّم أفكاراً متنوّعة لتزيين الأعراس أو أعياد الميلاد أو مناسبات التخرّج، وغيرها من المناسبات المهمة.
زاوية الشموع والبالونات، والتي غالباً ما تكون مكمل لزينة الورود أو بديل عنها خاصةً للمناسبات التي تخصّ الأطفال أو المناسبات الرومانسية.

موقع محلّ بيع الورود

يجب مراعاة اختيار موقع ملائم للمحل الورود بحيث يكون على مرأى من قبل شريحة كبيرة من الناس والمستهلكين، كأن يقع على أحد الطرق الرئيسيّة المهمّة أو في الساحات الشعبية المكتظة بالزوار، مع جعل ديكور الحل بسيط جداً لتكون الورود والأشجار هي الجاذب الوحيد لنظر المستهلك.
جذب المستهلكين

يكون ذلك من خلال عرض السلع المختلفة من الورود بشكل مميز وجذاب يلفت أنظار المارة من الناس، ممّا يدفعهم إلى دخول المحل للتعرف على مما يحتويه من بضائع مميزة ومتنوعة، وأن تكون الأسعار معقولة وفي مقدور المستهلك، مع مراعاة تقدير الأسعار بشكل يحقق الأرباح المرضية، وتقديم