لا زالت فلسطين العربية تعطي لنا الأمل مع شروق كل يوم جديد فهي تنبت لنا أجمل ثمارها لتبعث لنا الأمل في الحياة رغم أنها تنزف دما ،، فرغم الظروف الصعبة التي تمر بها دولة فلسطين العربية الحبيبة ألا أن أبنائها يتفوقون في شتى المجالات فيتحدوا العالم بأكمله ، فكل يوم يتردد على مسامعنا أن فتاة فلسطينية تفوز بلفب أفضل معلمة و أخري تفوز بجائزة أفضل كتاب و أخر يفوز بلقب أفضل صوت و غيرهم الكثير الذين يتمكنون من رفع أسم فلسطين عاليا بل يتشرف بهم الوطن العربي بأكمله ،

سأتحدث عن الفتاة الفلسطينية الشابة صباح ديبي وهي لاجئة فلسطينية تمكنت من الفوز بجائزة أفضل كتاب عربي للطفل ( للفئة العمرية من 3- 5 سنوات ) و ذلك خلال المهرجان الذي أقيم في مركز اكسبو الشارقة بعنوان ( مهرجان الشارقة القرائي للطفل 2014 ) .مهرجان الشارقة



نشأة و دراسة صباح ديبي :

صباح ديبي تحمل الجنسية الفلسطينية و هي لاجئة فلسطينية من مواليد سوريا – دمشق في عام 1982 ميلاديا ، درست و تعلمت بجامعة دمشق العربية حيث قامة بدراسة تخصص رياض أطفال بالجامعة و تمكنت من الحصول على بكالوريوس دراسات عربية وإسلامية – جامعة الغرير.



خبرة صباح ديبي في الكتابة :


كَتبت في مجلات عربية كثيرة و متنوعة للأطفال منها : مجلة العربي الصغير ومجلة ماجد الشهيرة .كَتبت في العديد من المواقع الإلكترونية المتخصصة للأطفال منها : مجلة الحياة للأطفال التي يتابعها شريحة كبيرة جدا من الأطفال الصغار .فازت بجائزة أفضل كتاب للطفل و ذلك عن قصة (حيواناتي الغريبة ) و كان مناسبا للصغار خاصة الفئة العمرية من ( 3 – 5 ) سنوات ، و ذلك بمهرجان الشارقة القرائي لكتاب الطفل 2014.شاركت في برنامج ” افتح يا سمسم “، و تمكنت من كتابة العديد من القصص في الفقرة المخصصة للقصة منها : قعود في سباق الهجن ، أين ذهب صوت بوبو؟صباح ديبي عضوة في مجموعة هُـنَّ ( مجموعة أدَبيّة للكاتبات ) .

صدر لها مجموعة قصصية للأطفال منها :


( مارد القرن الواحد والعشرين – اللعب مع الظلال – أصدقاء القمر – الساحر كنفوش ) و ذلك خلال عام 2008 عن دار الرقي .

أسنان سامي عام 2012 عن دار العالم العربي

الدجاجة ورغيف الخبز عام 2012 عن دار أصالة للنشر

أريد أن أنام عام 2013 عن دار أصالة للنشر

مفاجأة عام 2013 عن دار أصالة للنشر

حيواناتي الغريبة عام 2013 عن دار أصالة للنشر( و هي القصة التي فازت بكتابتها على جائزة “مهرجان الشارقة القرائي للأطفال 2014” )

وأدرك البيت السعادة عام 2015 دار البنان للنشر

قصة حيواناتي الغريبة :

لقد قامت الكاتبة الشابة الموهوبة صباح ديبي بكتابة هذه القصة خلال عام 2013 و تم نشرها من خلال دار أصالة للنشر و هذه القصة هي التي أهلتها للفوز ب جائزة “مهرجان الشارقة القرائي للأطفال 2014” ، و تتميز هذه القصة بأن الكاتبة صباح ديبي أعتمدت في كتابتها على الجمل القصيرة البسيطة و المفهومة بالنسبة للأطفال بالأضافة إلى الأعتماد على الكلمات السهلة حتى يستطيع كل طفل صغير من قراءتها و أستيعاب المغزى من و رائها هذا بالأضافة إلى أن القصة تحتوي على رسوم بسيطة و جميلة مشغولة بالمعجون ( الصلصال ) ، و القصة تصور لنا ببساطة كيف يستطيع الطفل العيش في عالمه الخاص مع الأستعانة بالفن متمثل بعالم الصلصال (المعجون) حيث أنه يعتبر عالم ممتع و جذاب بالنسبة للأطفال .